نظام الهاسب و سلامة الاغذية
النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    35
    المشاركات
    17
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1

    supply نظام الهاسب و سلامة الاغذية


    أهداف ومبادىء ومراحل إنشاء نظام الهاسب التعريف:
    يمكن أن يعرف نظام هاسب " تحليل مصدر الخطر ونقط التحكم الحرجة " على أنه الطريقة المنهجية للتعرف على مصادر الأخطار وتقييمها والسيطرة عليها (1988, ICMSF & 1992 , Bryan) أو كما عرفه دستور الأغذية Codex Alimentraious على أنه طريقه للتعرف على مصادر الأخطار والإجراءات الوقائية المحددة للسيطرة عليها ( WHO Codex Alimintarious Commission 1993 /Joint FAO)
    نظام الهاسب( HACCP)
    لمحة تاريخية:
    من أين نشأ نظام هاسب:
    - بدأت فكرة نظام الهاسب عام 1960 عندما عهدت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا الى شركة بيلز بيرى الأمريكية تطوير نظام يمنع تلوث الغذاء المقدم لرواد الفضاء في ظروف انعدام الجاذبية وأن تكون خالية من العيوب وأن الغذاء خالي من البكتيريا والفيروسات والسموم والمخاطر الكيميائية والطبيعية وبنسب تصل الى 100% التي تعرض رواد الفضاء الى مشاكل صحية.
    - وفى 1971 م أعلن نظام الهاسب ولأول مرة في المؤتمر الوطني لحماية الأغذية بأمريكا عن طريق الشركة المذكورة وبعدها أدخلت هئية الغذاء والدواءFDA)) نظام الهاسب للأطعمة المعلبة فقط .
    - وقد نشرت الشركة المذكورة أول وثيقة للهاسب عام 1973 م
    - خلال السبعينيات وأوائل الثمانينيات طلبت عدة شركات معلومات لتطبيق الهاسب.
    - في عام 1985 أستخدم نظام الهاسب على نطاق واسع في صناعة الأغذية.
    - في عام 1987 طبق الهاسب لأول مرة على الأغذية البحرية والأسماك كما قامت لجنة حماية الأغذية بتطوير برنامج الهاسب ووضع تعريف والمصطلحات المستخدمة واعتبرت أثناء تطبيق الهاسب لضمان سلامة الأغذية .
    وقد قامت منظمة الصحة العالمية (WHO) بالتأكيد على أهمية تطبيق نظام الهاسب لضمان سلامة الأغذية وكان ذلك في الثمانينات إضافة الى ذلك شددت لجنة دستور الأغذية (Codex Alimentarious) والهيئة الدولية للمواصفات الميكربيولوجية للأغذية (NACMEF) في تطبيق هذا النظام في مجالات الصناعات الغذائية وأصبح ملزماً للمصدرين في بعض الدول الأوربية والأمريكية.:
    أين يمكن أن يطبق هذا النظام
    يمكن تطبيق هذا النظام في جميع المنشآت الغذائية الكبيرة والصغيرة، ويساعد على التعرف على جميع مراحل تجهيز الغذاء والتحكم فيها بدلاً من التخلص منها.، كما يوضح هذا النظام مدى فعالية عمليات النظافة والتطهير المستخدمة في المنشات الغذائية لأنه يشدد على تطبيق البرامج الأولية قبل البدء في نظام الهاسب ويهتم بالتحكم بالظروف المحيطة بعملية التصنيع الغذائي .
    أسلوب نظام الهاسب
    نظام الهاسب هو أسلوب يركتز أساسا على الإجراءات الوقائية أثناء التصنيع أو التقديم أكثر من التركيز على اختبار المنتج النهائي. وهو نظام قابل للتطوير والتكييف مع أي تغييرات سواء كانت: في المعدات.التصميم.الخطوات التصنيعية، أو التطورات التقنية
    لماذا نظام الهاسب::
    إن التحديات الجديدة التي تواجه سلامة الغذاء تحتاج الى وضع أنظمة قوية وفعالة لمجابهتها وعلى سبيل المثال:
    -ما بين عام 1973 – 1988 تم اكتشاف أنواع من البكتيريا لم تكن معروفة سابقا تؤدى الى أمراض منقولة بالغذاء مثل: (E.Coli. H7 O157) والسالمونيلا أنتريديس والليستريا وغيرها من الميكروبات التي أصبحت تظهر في المزيد من الدول. كما نبه خبراء الصحة الى المخاطر الكيميائية الملوثة للطعام مثل تأثير الرصاص في الطعام على الجهاز العصبي.
    -يختلف نظام تحليل مصادر الخطر ونقاط التحكم الحرجة (هاسب ) عن أساليب التفتيش التقليدية في أنه برنامج وقائي منعي يتعامل مع مصادر الخطر قبل وقوعها بتطبيق عدة وسائل للتحكم في منع مصادر الخطر أو تقليل تكرار حدوثها، ويتم ذلك عن طريق تحديد نقاط التحكم الحرجة أثناء الإنتاج بدءاً من المواد الأولية والخامات وحتى استهلاك المنتج النهائي. وتتم فيه إجراءات لتتبع مصادر الخطر والتحقق من إزالتها، ويضع نظاماً لحفظ السجلات مما يوفر طريقة دقيقة لتدقيق الوثائق حسب تواريخها وتحديد المسئولية وتوزيع الأدوار.
    -ويفضل نظام الهاسب على أساليب التفتيش التقليدية التي تعتمد فقط على اختبار المنتج النهائي للأسباب الآتية:
    1.اختبار المنتج النهائي يعتمد على تحليل عدد كبير من العينات وإذا ظهر وجود مصدر خطر يتم إتلاف المنتجات الموجودة بالمصنع واسترجاع المنتجات بعد عرضها للتسوق..
    2.اختبارات المنتج النهائي تركز فقط على عدد من المخاطر التي تم تحليلها في المنتج النهائي.
    3.في أساليب التفتيش التقليدية تنحصر المسئولية فى قسم توكيد الجودة وعدد محدود من العاملين بينما فى نظام الهاسب تحدد المسئولية عن كل خطوة وهنالك سجلات ووثائق ورسائل لمنع الخطر قبل وقوعه.
    4.في النظم التقليدية تتم المراقبة كرد فعل فقط وليست عملاً مخططاً له من قبل.
    فى نظم المراقبة التقليدية تستمر خطوات التصنيع رغم وجود مصدر خطر من البداية وتتم عمليات تعبئة وتغليف ونقل وتسويق المنتج ثم يكتشف وجود الخطر فيتم استرجاع هذه المنتجات وإعدامها وبالتالي تزيد التكاليف. ومما سبق يمكن اعتبار نظام الهاسب من أكفأ الطرق للتأكد من سلامة الغذاء وكسب ثقة المستهلك والجهات الرقابية.
    .
    أهداف وفوائد نظام الهاسب:
    أهم هدف للهاسب هو ضمان سلامة الغذاء لتحقيق رغبة المستهلكين والمحافظة على صحتهم.. لان إنتاج غير سليم ينتج عنه:
    1-مخالفة التعليمات والقوانين الحكومية: ويكون رد الفعل الحكومي واضحاً عند ظهور حالات وبائية على الصحة العامة.. وان إعدام الغذاء هو أقل رد فعل.
    2-فقد ثقة المستهلكين وشكواهم من الغذاء الفاسد.
    3-فقد سمعة الشركة وانصراف عملائها عنها وقد يتم إغلاق مصانعها وعدم استمرارها حتى تقوم بمعالجة مصدر الخطر .
    وهناك العديد من الفوائد تعود على الشركات والمستهلكين والبلاد التي اتجهت الى تطبيق نظام الهاسب في مصانعها من أجل سلامة الغذاء.
    الفوائد بالنسبة للشركات:بتطبيق نظام الهاسب:
    -تحصل الشركة على برنامج تنظيمي للمراقبة يغطى كل نواحي السلامة ابتداء من الخام وحتى المنتج النهائي .مما يعطيهم تحكم أفضل في العملية الإنتاجية.
    -الهاسب ينقل الشركة من نظام فحص المنتج النهائي الى اتجاه جديد نحو منع حدوث الأخطاء قبل ظهورها وهذا يؤدى الى إنتاج عالي الجودة وتقليل الفاقد من المنتج النهائي وكذلك خفض أخذ العينات من المنتج المكتمل.
    -الهاسب يؤدى الى رقابة فعالة واقتصادية للأمراض والمخاطر الصحية الناتجة عن استهلاك الغذاء وأن التطبيق الصحيح للهاسب سوف يؤدى الى التعرف على كل المخاطر التي يمكن حدوثها.
    -نظام الهاسب يساعد على تركيز كل الجهود نحو الأماكن الحرجة فقط في العملية التصنيعية مما يوفر الوقت والجهد.
    -الهاسب عبارة عن برنامج مكمل لنظم إدارة الجودة الأخرى.
    -تطبيق نظام الهاسب يقلل من شكاوى المستهلكين والشكاوى تعد مؤشرا ممتازا لمراقبة مدى تقبل المنتج.
    -تطبيق نظام الهاسب يؤدى الى تقليل المرتجعات من الأغذية ( البضاعة المرتجعة باهظة التكلفة).وربما يكون تكلفة مرتج واحد أكثر من تكلفة تطبيق وتنفيذ الهاسب في المنشأة نفسها.
    -نظام الهاسب أقرته المنظمات الدولية مثل لجنة الكودكس كأفضل وسيلة فعالة للسيطرة على الأمراض التي تنتقل عن طريق الغذاء.وفرضته بعض الاتفاقات الدولية الأخرى مثل (الجات ) وتعليمات الاتحاد الاوربى ومعروف ان التعامل الدولي في تجارة الأغذية سوف يكون محوره نظام الهاسب.
    -نظام الهاسب تفرضه الهئيات القانونية رغم أنه إختيارى في الوقت الحاضر إلا أن الهيئات المسئولة داخل الدول تشجع تطبيقه وقد تفرضه في المستقبل على شركات الأغذية.
    -تطبيق نظام الهاسب يؤدى الى رفع الروح المعنوية لأصحاب المصانع والعاملين نتيجة جودة وكفاءة المنتج.
    -نظام الهاسب يؤدى الى زيادة الطلب على المنتج .لان كل الشركات التي طبقت النظام ذاد الطلب على منتجاتها .
    -تطبيق نظام الهاسب يسهل الانضمام الى أنظمة الجودة مثل Iso 9000 ونظام إدارة كامل الجودة (TQM
    الفوائد بالنسبة للدولة:
    -ضمان الدولة أن هناك إنتاج أغذية آمنة صحياً للمستهلكين وذلك يعنى عدم انتشار الأمراض والأوبئة.
    -ترسيخ مفاهيم سلامة الأغذية بالبلاد وتطبيق نظام الهاسب وبما يتضمنه من تخطيط وتنظيم وتوثيق.
    -الهاسب يزيد الثقة في سلامة المنتجات مما يشجع على الدخول في التجارة الدولية والتوجه الى التصدير.
    -تشجيع المصانع المنشأة حديثاً أو تحت الإنشاء على تطبيق نظام الهاسب في خطة المشروع بتوفير الأجهزة المناسبة قبل البدء في الإنتاج يساعد على تطوير وتحديث الصناعة.
    -يسهل مهمة التفتيش بالنسبة للمنشات .
    -الهاسب يساعد في خفض التكاليف في صناعة الأغذية على المدى الطويل نظراً لتقليل مرات فحص الأغذية.
    -تطبيق نظام الهاسب يشجع على تطوير تشريعات الأغذية والالتزام بالتشريعات والإرشادات الدولية وخاصة النظم الحديثة لسلامة الأغذية مثل تقييم الخطورة الميكروبيولوجية وأغراض سلامة الغذاء وتدعيم الاتصالات الدولية عن المخاطر الميكربيولوجية.
    متى يتم تطبيق النظام
    يطبق في المصانع والمنشات الغذائية الى ما زالت في مرحلتي التخطيط والتصميم للإنتاج.وعلى المنتجات التي في مرحلة التطوير أو التعديل وذلك حتى يمكن تحديد مصادر الخطر والإجراءات التحكمية الخاصة بها وبالتالي يمكن تعيين نقط التحكم الحرجة بفعالية في مرحلة تصميم المنتج وذلك يساعد على تجهيز وتركيب الأجهزة والمعدات اللازمة..يمكن تطبيق النظام على تلك المنشاءات والمنتجات (القائمة ) بعد إجراء التعديلات والتحويرات اللازمة لتنفيذ النظام.
    العناصر الأساسية لنظام الهاسب
    يرتكز نظام الهاسب على سبعة خطوات أساسية
    السيطرة على التلوث الذي يؤثر على سلامة الغذاء خلال سلسلة تحضير الطعام وهذه الخطوات تتضمن :
    1.إيجاد مصادر الخطر وتحديد درجة الخطورة والإجراءات الوقائية للتحكم في الإخطار (HAACP)).
    2.تحديد نقاط التحكم الحرجة (CCPs) والتي يتم عندها تطبيق الإجراءات الوقائية لمنع أو تقليل حدوث الأخطار الى أقل حد ممكن.
    3.وضع معايير لكل نقطة تحكم حرجة للسيطرة عليها (Control Limit).
    4.وضع إجراءات الرصد والقياس لنقط التحكم الحرجة (Monitoring ).
    5. تصحيح الإجراءات كلما كانت نتائج الرصد والقياس غير مطابقة لأسس السلامة الغذائية (Corrective action)..
    6.التأكد من عمل النظام بطريقة فعالة كما هو مخطط له (Verification).
    7.حفظ سجلات توثيقية للنظام (Documentation ).
    هل يجب تطبيق الهاسب إلزاميا:
    نظراً لان اختبارات الناتج النهائي لم تعد كافية لضمان سلامة الغذاء طبقاً للمعايير الميكربيولوجية، ونظراً لان النظام هو تامين وضمان لسلامة الغذاء ومنع المخاطر الكيميائية والطبيعية والبيولوجية.يجب أن يكون الهاسب إلزاميا وخاصة عندما تكون هناك حاجة ملحة لذلك وتتوقف على الاعتبارات التالية:
    1.هل توجد مصادر خطر معينة وواضحة تؤثر على صحة الإنسان.
    2.هل تحتوى المادة الخام على مصادر خطر متوقعة.
    3.درجة تأثير عمليات التصنيع في منع أو تقليل مصادر الخطر المتوقعة.
    4.احتمالية دخول مصادر خطر أثناء عمليات التداول والتخزين التالية لعمليات التصنيع.
    5.شدة المخاطرة على المستهلكين.
    6.العوامل الاقتصادية (التكلفة – العائد ) الخاصة بتطبيق الهاسب.
    تعريف بالمصطلحات الخاصة بالنظام
    نظام الهاسب: تحليل مصدر الخطر ونقط التحكم الحرجة "
    هو المفهوم العلمي والمنهجي لضمان السلامة الغذائية من خلال التعرف على وتقييم، والسيطرة على مصادر الخطر التي لها تأثير على السلامة الغذائية في سلسلة الغذاء من بداية الإنتاج حتى الاستهلاك النهائي.
    مصدر الخطر
    •هو وجود عامل بيولوجى أو كيميائي أو فيزيائي يمكن أن ينتج عنه ضرر على الصحة عندما يتواجد بحدود غير مقبولة
    نقطة التحكم الحرجة
    •هي الخطوة التي يمكن عندها تطبيق الرقابة والتي يمكن عندها منع وجود أي خطر على السلامة الغذائية أو التخلص منه أو تقليله الى المستويات المقبولة
    الحد الحرج
    •هي القيمة التي تفصل بين القبول وعدم القبول
    الرصد والقياس
    •هي إدارة المراحل المخططة للملاحظات أو الاختبارات المتتالية وذلك للتأكد من السيطرة على نقط التحكم الحرجة.
    الإجراء التصحيحى
    •هو الإجراء اللازم الذي يتم اتخاذه عندما تشير نتائج الرصد والقياس عند نقطة تحكم حرجة الى قصور في التحكم أو عدم توافقها مع أي حد حرج
    التحكم
    •هو التحكم في ظروف أي عملية للوصول الى الحالة التي عندها تتحقق الإجراءات الصحيحة وتتوافر فيها الحدود الحرجة والمستويات المستهدفة.

    إجراء تحكمى
    •هي الأعمال والنشاطات التي يمكن استخدامها للتخلص من مصادر الأخطار أو التقليل من تأثيرها أو وضعها عند الحدود المقبولة
    خطة نظام الخطر ونقط التحكم الحرجة:
    •هي عبارة عن وثيقة مدونة توضع وفقاً للنشاطات الرئيسية للنظام لتضمن السيطرة على الأخطار الى تؤثر على السلامة الغذائية داخل العملية المعنية من سلسلة الغذاء.
    تحليل المخاطر
    •هي عملية جمع وتفسير المعلومات الخاصة بمصادر الأخطار والظروف المؤدية لتواجدها وذلك لتحديد تلك الأخطار المؤثرة على السلامة الغذائية وتضمينها فى خطة نظام هاسب
    يجب أن تشتمل المعلومات المعنية على
    •احتمال تواجد تلك الأخطار ودرجة خطورتها على الصحة.
    •تقييم نوعى/كمي لتواجد هذه الأخطار.
    •بقاء آو تكاثر الميكروبات التي لها أهمية.
    •إنتاج أو بقاء السموم أو الكيماويات أو المواد الفيزيائية.
    •الظروف المؤدية الى الحالات السابق ذكرها.
    خطـــــوة
    هي أي نقطة أو إجراء أو عملية أو مرحلة من سلسلة الغذاء.
    التحــــقق
    هو عبارة عن استخدام طرق وإجراءات أو اختبارات بالإضافة الى تلك الوسائل المستخدمة أنفاً في الرصد والقياس وذلك لتحقق من أن نظام (HACCP) المطبق مساير للخطة المدونة للنظام أو أن الخطة تحتاج الى تعديلات أو إعادة تجديد


    مواضيع مشابهة:
    Eng.MiDo

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    egypt
    المهنة
    chef
    الجنس
    ذكر
    العمر
    47
    المشاركات
    2
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    شكر مهندس ميدو على هذا الموضوع الهام جدا


  3.  غير متصل 
تاريخ التسجيل
Jul 2009
الدولة
القاهرة
المهنة
student at food industries department
الجنس
ذكر
المشاركات
7
أعجبتني مشاركتك (-)
0

اشكرك اخي الكريم علي هذا الموضوع الرائع

اقتباس اقتباس

 غير متصل 
تاريخ التسجيل
May 2008
الدولة
مصر
المهنة
مهندس انتاج في مصنع مكرونه
الجنس
ذكر
العمر
40
المشاركات
11
أعجبتني مشاركتك (-)
4

شكر مهندس ميدو على هذا الموضوع الهام جدا

اقتباس اقتباس

 غير متصل 
تاريخ التسجيل
Jan 2011
الدولة
طنطا
المهنة
مبيعات
الجنس
ذكر
المشاركات
16
أعجبتني مشاركتك (-)
0

بسم الله الرحمن الراحيم
شكرا على مجهودك


اقتباس اقتباس

 غير متصل 
تاريخ التسجيل
May 2011
الدولة
مصر
المهنة
مهندس زراعي
الجنس
أنثى
المشاركات
24
أعجبتني مشاركتك (-)
0

مشكور المهندي ميدو على الوضوع الرائع

اقتباس اقتباس

 غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية
تاريخ التسجيل
Nov 2008
الدولة
مصري مقيم بالسعودية
المهنة
استشاري تصنيع لحوم
الجنس
ذكر
المشاركات
2,485
أعجبتني مشاركتك (-)
1296

لك الشكر والتقدير علي ذلك الموضوع القيم ونرجو من اهل الخبرة التركيز في موضوع الايزو وخاصة ايزو 22000

اقتباس اقتباس

 غير متصل  كاتب الموضوع
تاريخ التسجيل
Jan 2009
الدولة
مصر
المهنة
مهندس زراعى
الجنس
ذكر
العمر
35
المشاركات
17
أعجبتني مشاركتك (-)
1

شكـرا وان شاء الله يكون فى ناس كتيييير استفادت

اقتباس اقتباس

 غير متصل 
تاريخ التسجيل
Oct 2015
الدولة
العراق
المهنة
مهندس زراعي
الجنس
ذكر
العمر
35
المشاركات
11
أعجبتني مشاركتك (-)
2

اشكرك اخي موضوع مهم وشيق وجزاك الله خير

اقتباس اقتباس

 غير متصل 
تاريخ التسجيل
Apr 2019
الدولة
السعودية
المهنة
مهندس
الجنس
ذكر
العمر
29
المشاركات
8
أعجبتني مشاركتك (-)
0

شكراا جدا ,, علي موضوعك ومجهودك العظيم ,, استمر ,,

اقتباس اقتباس