تعلمت منه كيف يكون الوفاء
النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: تعلمت منه كيف يكون الوفاء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    طالبة بكلية زراعة
    الجنس
    أنثى
    العمر
    30
    المشاركات
    101
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    important تعلمت منه كيف يكون الوفاء


    احيانا نجد فى الحيوانات معانى نفتقدها فى عالم البشر مثل الوفاء.
    كان جدى لديه جرو صغير يساعده فى عمله بالحقل وقتها كنت صغيرة مثله كانت عائلتى تعيش بالمدينة و كنا نقضى بعض الايام مع جدى فى الريف الى ان استقرت العائلة فى بيت الجد .
    كنت ومازلت مولعة بالطبيعة فى الريف كنت اصطحب هذا الكلب و الهو معه كم كنت مستمتعة بذلك
    كنت اشعر بحب وتعلق هذا المخلوق بى كنت اطعمه واهتم به وكانت امى توبخنى كثيرا على اهتمامى به.
    ذات يوم كانت الاسرة ذاهبة بالسيارة لزيارة احد الاقارب ,كان منزلهم بعيد فوجئنا بهذا المخلوق الوفى يجرى خلف السيارة عندما وقع عليه نظرى تحدرت عيناى دمعا و نزف قلبى الما
    صراحة اشفقت عليه ,بعد ان تعب توقف عن السير خلف السيارة وظل بانتظارنا بعد ان انتهت الزيارة وتحركت السيارة باتجاه منزلنا ,لم انس مثل ذلك الموقف ابدا فى حياتى .
    وبعد ان توفى جدى كان هذا الكلب قد تقدمت به السن و ارادت امى التخلص منه ,فى عديد من المرات اخذت الكلب الى مكان بعيد لتضليله عن الطريق المؤدية للمنزل لكن وهب الله هذا المخلوق ذكاء مكنه من العودة الى المنزل مرة فى كل مرة غلا فى المرة الاخيرة كانت الخطة محكمة فوضعت امى الكلب فى كيس كبير وربطته بإحكام ثم القت به فى الماء الجارى ,فى حقيقة الامر لم اكن اعلم بذلك ففى كل مرة كانت امى تستغل فترة نومى وتفعل فعلتها هذة
    ,فكنت انتظر عودة الكلب مرة اخرى ولكنه لم يعد وعلمت الحقيقة بعد فترة من القلق دامت طويلا .
    كان وقع الخبر على قلبى كالصاعقة فلم ادر من اين تاتى دموعى ,كم كنت حزينة حتى الآن لم انسى ذلك ابدا وما زاد حسرتى ان امى قالت انه كان يتحرك داخل الكيس وهو بالماء
    حقا لم أرقسوة مثل هذة ابدا.

    مواضيع مشابهة:

  2.    روابط المنتدى



  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2005
    الدولة
    لبنان \ الإمارات
    المهنة
    مترجم
    الجنس
    ذكر
    العمر
    36
    المشاركات
    1,722
    أعجبتني مشاركتك (-)
    262

    السلام عليكم. القصة بالفعل مؤثرة فقد وضع الله في الحيوان أشياء غريبة جدا لعلها تكون عبرة لمن كان له قلب و ألقى السمع و هو شهيد. إسمحي لي أن أشاركك قصة مشابهة لعلها تضفي نكهة جديدة على الموضوع.

    تجربة مع قطتي التي قلت فيها مرة: و لكنها مجرد قطة!



    أبعدتها حوالي ثلاث مرات عن المنزل و تركتها في أماكن بعيدة لربما يعجز الإنسان نفسه عن معرفة كيفية التصرف فيها، و في كل مرة أجدها بعد يوم أو يومين أو أسبوع على باب بيتنا!

    من لم يعرف هذه القطة فإنه لم يعرف القطط أبدا. إنها مسالمة لحد أنك قد تظنين أن ليس بها مشاعر. لا تخاف من أحد - سواء كان غريب أو طفل أو عجوز بل و حتى كلب الصيد!

    المهم، عادت 3 مرات من أماكن تبعد عن منزلي حوالي العشرة كيلومتر، في مناطق جبلية مكتظة بالبيوت و السكان و السيارات و التلال و الوديان.



    كنت في كل مرة أتركها في مكان أغادر و في قلبي شيىء من الأسى و كأنني أترك شيئا ثمينا ورائي. إنها وفية إلى أبعد الحدود. تعرفني من بعيد. ما إن تسمع صوتي حتى تركض إلي و كأنني أفيون وجده مدمن. تجلس بجانبي أحيانا لساعات أكون فيها في الحديقة أسقي النباتات و أزرعها. تجلس دون أي حركة و بلا أي صوت، كالجثة. هادئة تلك القطة!

    أحيانا تتصرف كالعفريت عندما تتسلل إلى المنزل دون إستئذان فتنقض على الطعام فتُغضب الوالدة، و هو الأمر الذي دفعها لإراسلها بعيدا عن المنزل بعد أن تكرر المشهد لحد الجنون. لكنني في النهاية و بعد أن رجعت 3 مرات و دهش من ذلك الجميع، قررت أن أبقيها إلى ما شاء الله.



  4. #3
    الصورة الرمزية Citrus
     غير متصل  نائب المدير العام (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    دكتور فى الفاكهه
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,765
    أعجبتني مشاركتك (-)
    133

    سلام عليكم
    الموضوع فعلا مؤثر نفسيا الى حد بعيد ...
    ووجدت فيه وفاء الحيوان للانسان والعكس عدم وفاء الانسان للحيوان
    فهل يتعظ الانسان ويتعلم من الحيوان
    فى الوقت الذى يتعلق به الحيوان بالبشر نجد البشر لا يتفهموا هذا الحب بل و يحاولوا ابعاده ونفضه بعيدا عنهم
    اعتبر قصتك درس من دروس الزمان التى مرت عليك لتترك بصمتها فى نفسك وتعلمك معنى الوفاء


  5. #4
     غير متصل  نائب المدير الـــعــامــ
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    الدولة
    سوريا \ السعودية
    المهنة
    فلاح مثقف
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    785
    أعجبتني مشاركتك (-)
    96

    السلام عليكم ورحمة الله

    مسا الخير / سارة

    سؤال

    هل هذه الحادثة هي واقع أم خاطرة من نسج خيالك ؟

    اذا كانت واقع فما أقسى الأنسان .

    واذا كانت خاطرة من نسج خيالك فما أجمل تعابير كلماتك .


    لك تقديري وأحترامي

    جمال أبازيد .



  6. #5
    الصورة الرمزية مريم يوسف
     غير متصل  مشرفة قسم نبض الشارع سابقا
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    "صعيد" مصر
    المهنة
    زراعيه و إن أبيت ... مفتش تموين حاليا
    الجنس
    أنثى
    العمر
    36
    المشاركات
    620
    أعجبتني مشاركتك (-)
    36

    السلام عليكم
    اما عن تجربتى الشخصيه مع وفاء الحيوان وطاعته للانسان الى ابعد الحدود
    حكاية مماثله لما روى الاخ عونى .... ويبدو ان الامهات فى جميع تلك الحكايات هى سبب التخلص من ذلك الصديق الوفى ( سواء هر او كلب )
    على اى حال لم نتعب كثيرا مع تلك القطه عندما رغبت الوالده فى التخلص منها ... كل ما قمنا به ( لست انا لانى لم اجرئ ) نظره فى عينيها بشده وحده وقول جمله واحده ( روحى وماترجعيش هنا تانى ) واغلق الباب ولم تعد القطه من يومها ... سبحان الله !!!
    فى امان الله


  7. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    طالبة بكلية زراعة
    الجنس
    أنثى
    العمر
    30
    المشاركات
    101
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    مع الاسف القصة حقيقية حدثت معى عندما كنت فى العاشرة من عمرى,حقا كان شيىء صعب على طفلة فى مثل سنى وقتها.


  8. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مستورد
    الجنس
    ذكر
    العمر
    65
    المشاركات
    2,178
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1232

    رحم الله امك فى الدنيا والاخره
    اذا قتلنا حيوانا مسالما دون سبب فتكون الرحمه قد انتزعت من قلوبنا وبرغم انه كلب الا انه عانى موته شنيعه لا يتحملها احد وعذب عذابا رهيبا قبل موته
    حبس فى جوال مغلق والقى فى الماء حتى انه لم يعطى فرصه للكفاح فى الهروب من الموت كم هو شعور مؤلم حتى اننى كنت اتمنى لو لم امر على تلك القصه لاننى ببساطه شديده وضعت نفسى مكان هذا الكلب المسكين
    وانا اسف لاسلوبى فى الرد وانا اعلم انها والدتك غفر الله لها ويا رب تكون نادمه
    واشكرك لصراحتك ساره واعتذر مره اخرى


  9. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2006
    الدولة
    بيروت
    المهنة
    زراعة+ تعليم
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    575
    أعجبتني مشاركتك (-)
    23

    لا حول و لا قوة الا بالله

    حقاً يا أختي سارة القصة نهايتها مؤلمة..

    فصحيح اني بشكل عام لا احب الكلاب، و لا احبّذ وجودهم الا لمن اضطر ان يستخدمهم في الصيد او الحراسة

    و لكن مع هذا فنحن مأمورون بالإحسان الى الحيوان حتى لو كان كلباً

    غفر الله لوالدتك...


    و بالفعل كما ذكرتِ نحن نلاحظ وفاءً من الحيوانات بعض الأحيان...

    و قد شاهدت ذلك مع القطط أيضاً... فنحن في جامعتنا يوجد الكثير من القطط... فكان لدي خبرة مع بعضهن في السابق....... بحيث انك تجدين القطة لا تريد ان تفارقك عندما تعتاد عليكِ


  10. #9
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ****بلاد العجائب****
    المهنة
    طبيب الارض ,,,
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    848
    أعجبتني مشاركتك (-)
    6

    اختى ساره لكى الله حقا مما حدث
    لكنه اعتبريه الدرس الذى لن تنسيه طيله حياتك
    حتى لا تتسببى فى ذلك الجرح يوما ما لاحد ايا كان
    واحب ان اضيف..
    احيانا نجد ف الحيوان الوفاء والصاحب الذى نادرا ما نجده فى الانسان




  11. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر شمال سيناء العريش
    المهنة
    خبير زراعى بوزارة العدل
    الجنس
    ذكر
    العمر
    32
    المشاركات
    1,076
    أعجبتني مشاركتك (-)
    64

    قصة مؤثرة فعلا ذكرتنى بعدد من القصص حدثت منا معى شخصيا ومع بعض من زملائى
    ففى احد الايام كان يمتلك زميل لى ارضا وكان يوجد بها احد كلاب الحراسة وفى يوم ما حدث ان اصيب هذا الكلب بمرض ما
    وعلى الفور حاول والدة التخلص منة بالقاءة فى اماكن عديدة تبعد عن مكان الارض بحوالى عشرة كيلوا مترات لكن باءت كل المحاولات بالفشل حيث ان الكلب كان يعود بعد ايام
    لكن انتهت حياة هذا الكلب برصاصتين من سلاح والد زميلى لينهى بذلك حياتة وقصة وفائة التى مازلت اذكرها حتى الان
    تحياتى



  12. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    العراق
    المهنة
    دكتوراه وتدريسية في جامعة بغداد وحدة ابحاث النخيل والتمور
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    713
    أعجبتني مشاركتك (-)
    49

    موضوع شيق رغم اني انا ايضا لي قصة جميله جدا مع كلب كان عندنا في البيت كنت احس به من اذكى الحيوانات كان يعرف حدوده في كل شيء لايقترب اطلاقا من المنزل يبقى فقط في الحديقه والاجمل من هذا كان كل يوم يسير بالقرب مني يقف معي ينتظر سيارة المدرسه ولايتركني الا ان اركب سيارة المدرسة وكان سائق السيارة يقول له لاتخاف منى في امان الان والاكثر من هذا كان يعرف وقت رجوعي ينتظرني انزل من سيارة ويسير معي الى ان ادخل البيت وياويل اذا احد كلمني في الشارع يهجم عليه ليفترسه كان اوفى من اي شخص رايته ولكن للاسف تعرض الى حادث سيارة ومات لااريد ان اتذكر ايامه لانه فعلا علمني معنى الوفاء والتضحية