واحة الادب ( متجدد)
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: واحة الادب ( متجدد)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    صاحب شركة استصلاح اراضى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    47
    المشاركات
    386
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    واحة الادب ( متجدد)


    [CENTER]
    احبتى .....

    معظم من يرتاد منا هذا القسم له مع الادب حكاية .....

    فاما هو متزوق لسماع شعر الفصحى ...

    او انه من جمهور الزجل والعامية والشعر النبطى

    او من رواد ادب القصة والروايات...

    منا من يهوى نزار ومنا من يحفظ ابيات جويدة ...

    منا من يميل لشوقى والاخر قد يجنح لحافظ ابراهيم

    منا من يرى ان العبقرية هى العقاد وهناك من يهتف طه حسين هو رأس الحكمة

    منا من يذهب لحوارى نجيب محفوظ ومنا من تفتنه روعة قصور يحيى حقى ..

    منا من يرى ان احسان عبد القدوس هو ملك الوصف بالرواية العربية والاخر يجزم انه لم يسمع ارق

    من كلمات يوسف السباعى فى رواياته

    منا يجذبه بيرم بزجله والاخر ينشد الى عامية الابنودى ...

    منا من يميل لاى فرع ادبى ما والاخر يميل الى اخر

    لكنا جميعا نحن كثيرا لواحة الادب

    فما رايكم ان نحاور كل هؤلاء العباقرة اسبوعيا

    فبكل اسبوع ناتى باحد هؤلاء النوابغ ونتعرف عليه جميعا عن قرب

    نحاوره ... نتعرف على اجمل اعماله ... ما قد يميزه عن باقى اقرانه .

    وليتحدث كل منا عنه رايه فى هذا النجم ... وما قد يستهويه بكتابته ويضيف الينا ما قد نغفو عن

    ذكره

    او ان يشير علينا بنجم ما قد نتحث عنه لاحقا ...

    فكرة بسيطة اتمنى ان تنال رضاكم .... واقصى امانى ان نتفاعل معها ...

    وبما ان خير البر عاجله ... والمعرفة من الخيرات ..

    استاذنكم بالبدء مباشرة ...

    كما استاذنكم ان اختار شاعرى المفضل فاروق جويدة كى نتحدث عنه هذا الاسبوع ..

    من اليوم وحتى الاحد القادم ...

    سنتحدث عن نشاته .. واهم اعماله .. ولغته الشعرية التى يمتاز بها وكذلك ننتظر ارائكم وما قد

    يجذبكم لكلماته وافضلها من وجهة نظركم

    فشاركونا ادام الله عليكم الخير ....

    وطابت لكم كل الاوقات ...
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ
    فاروق جويدة ....


    [B]سموه ظلما ... بشاعر الحب

    لكنه لم يكن ابدا شاعرا للحب فقط بل كتب بامور عده وكانت قضيته دوما هى الانسان

    نشاته واهم اعماله : شاعرنا جاء الى الدنيا عام 1946 وهو من مواليدبمحافظة كفر الشيخ لكن

    طفولته قضاها بمحافظة البحيرة ..

    حاصل على ليسانس اداب ولجويدة عمود بجريدة بالاهرام باسم هوامش حرة

    ولفاروق جويدة 13 مجموعة شعرية حملت تجربة لها خصوصيتها، وثلاث مسرحيات شعرية

    هى الخديوىى - دماء على ستار الكعبة - والوزير العاشق وهى المسرحية التى قدمت على

    المسرح القومى بمصر وابدع بها الراحل عبدالله غيث وسيدة المسرح سميحة ايوب

    لما اميل لاشعاره ؟؟؟

    كثيرا ما جال هذا السؤال لا شعوريا على بال محبى فاروق وكثير لم يجد اجابة والاخر اكتفى بالاجابة

    السحرية

    لانى احبه ......

    حسنا يا صاحبى ساخبرك انا لم انت تحبه ....

    جويده يبحث عنك باشعاره ...

    يحترم بساطتك ...

    لا يتعالى عليك بكلماته ..

    تاتى كلماته انسيابية...

    ياخذك من يدك .. غصبا عنك وبكامل ارادتك الى عالمه البسيط ... البسيط للغاية

    هو لا يحدثك بلغة مقعرة ... يعلم انها قد ترهقك بعض الشئ

    يشعر بك ... يترجم احاسيسك

    هل نادم انت وبشدة لفراق ما ... وتسال ماذا لو كنت بقيت ..... ويتملكك حنين العودة ...

    فلتسمع تلك

    لو اننا لم نفترق


    لو اننا ...لم نفترق

    لبقيت نجما في سمائك ساريا

    وتركت عمرى في لهيبك يحترق

    لو اننى سافرت في قمم السحاب

    وعدت نهرا في ربوعك ينطلق

    ها ..... ما رايك يا صديقى هل استطاع ان يعبر عما يجول بخاطرك

    اكتفيت .... لم تكتفى بعد

    حسنا ....

    تشعر انك فارس ولكن ليس لهذا الزمان وان احلامك انبل

    فلتسمع تلك ...

    ستجربين حبيبتي.. ستجربين

    وستحلمين بفارس غيري

    هزيل الحلم مكسور الجبين

    مازال حلمي

    رغم طول القهر مرفوع الجبين

    قد كنت مثلي ذات يوم.. تحلمين

    رحلت ؟؟؟ وعدتك بالعودة ؟؟؟؟؟ حقا هى لم ترجع بعد؟؟؟؟

    لاتبتئس ........ واسمع تلك .

    قد قلت:

    سوف أعود يوما عندما يأتي الربيع

    و أتي الربيع و بعده كم جاء للدنيا.. ربيع

    و الليل يمضي.. و النهار

    في كل يوم أبعث الآمال في قلبي

    فأنتظر القطار..

    الناس عادت.. و الربيع أتى

    و ذاق القلب يأس الانتظار

    أترى نسيت حبيبتي؟

    أم أن تذكرة القطار تمزقت

    و طويت فيها.. قصتي؟

    يا ليتني قبل الرحيل تركت عندك ساعتي

    فلقد ذهبت حبيبتي

    و نسيت.. ميعاد القطار

    الا عرفت الان يا صاحبى لما انت تحبه ؟؟؟؟

    لانه انت يا صديقى لانه انت ....

    فاروق جويدة ......... هو كل من يقرأ له

    والان اتسمح لى ان اكتب بعضا من احب ابياته عندى


    و وجدت نفسي أنتهي..

    و غدت حياتي كالضباب

    أسير فيها.. كالغريب

    و نسيت أني كنت يوما شاعرا

    و بأن حبي كان في الأعماق بحرا ثائرا

    و بأنني أصبحت ذا قلب عجوز

    لا شيء عندي

    غير ذكرى.. أو حكايات قديمة

    أو همسة مرت مع الأيام

    أو شكوى.. عقيمة

    أو دمعة تهتز في عيني

    و يخفيها نداء.. الكبرياء

    أو بسمة كانت تحلق

    في حياتي.. كالضياء

    ماذا أقول و أنت يا قلبي تموت

    عد للحياة

    يكفيك في الدنيا صفاء الروح أو همس المشاعر


    لا تنس يا قلبي بأنك ذات يوم كنت.. شاعر


    اعتقد الان ان الصورة قد وضحت بعض الشئ

    يا صاحبى اتمنى ان تضيف ...

    طابت اوقاتكم بالخير[
    /B]
    [/CENTER
    ]


    مواضيع مشابهة:
    التعديل الأخير تم بواسطة سيف الله ; 05-01-2010 الساعة 12:18 PM

  2.    روابط المنتدى



  3. #2
    الصورة الرمزية rosa damascena
     غير متصل  عضو في إدارة المنتدى (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    ارض الحجاز و من الشام الجريحه
    المهنة
    مهندسة زراعية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,437
    أعجبتني مشاركتك (-)
    489

    مع بداية إرسال شمس النهار أول خيوطها الذهبية لنا

    صحونا و صباحنا دافىء فالعم فاروق فيه هو في صباحنا ........

    يسرق له ذاك السيف تلك الكلمات ليجعلها كهدية صبح لمن يمر من ها هنا

    يقينا أروع صباح

    طاب صباحك بالخير يا محب جويدة

    و من كلماته أقتبس و أبدا صباح الأدب العربي هذا و اتسلل لواحته من خلالك

    في هذا الزمن المجنون

    لا أفتح بابي للغرباء
    لا أعرف أحدا
    فالباب الصامت نقطة ضوء في عيني
    أو ظلمة ليل أو سجان
    فالدنيا حولي أبواب
    لكن السجن بلا قضبان
    والخوف الحائر في العينين
    يثور ويقتحم الجدران
    والحلم مليك مطرود
    لا جاه لديه ولا سلطان
    سجنوه زماناً في قفص
    سرقوا الأوسمة مع التيجان
    وانتشروا مثل الفئران
    أكلوا شطآن النهر
    وغاصوا في دم الأغصان
    صلبوا أجنحة الطير
    وباعوا الموتى والأكفان
    قطعوا أوردة العدل
    ونصبوا ( سيركاً ) للطغيان
    في هذا الزمن المجنون
    إما أن تغدوا دجالاً
    أوتصبح بئراً من أحزان
    لا تفتح بابك للفئران
    كي يبقى فيك الإنسان !



    و أقتبس أروع طيف جال بخاطر جويدة

    تلك الكلمات في وصف طيف سيدة الكون امه


    منذ انشطرنا والمدي حولي يضيق
    وكل شيء بعدها‏..‏ عمر ضنين
    صارت مع الأيام طيفـا
    لا يغيب‏..‏ ولا يبين
    طيفـا نسميه الحنين‏..

    و يكمل واصفا فنجان قهوتها الصباحي


    فنجان قهوتها يحدق في المكان
    إن جاء زوار لنا
    يتساءل المسكين أين حدائق الذكري
    وينبوع الحنان
    أين التي ملكت عروش الأرض
    من زمن بلا سلطان
    أين التي دخلت قلوب الناس
    أفواجا بلا استئذان
    أين التي رسمت لهذا الكون
    صورته في أجمل الألوان
    ويصافح الفنجان كل الزائرين
    فإن بدا طيف لها
    يتعثر المسكين في ألم ويسقط باكيا
    من حزنه يتكسر الفنجان


    أترك المجال لغيري ليتنقل بذاك البستان و يتلذذ بثمار الأدب و يخبرنا بطعم الذكرى و الوطن و قصة حب و قضية حرب و رسالة عشق و اكسير حياة كل هذا و اكثر في واحدتك يا جويدة

    فمن

    من سيضيف لنا لكي نستزيد



    شكرا للفكرة المبدعة و طاب صباحك بالخير



  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2007
    الدولة
    --
    المهنة
    --
    الجنس
    ذكر
    العمر
    41
    المشاركات
    324
    أعجبتني مشاركتك (-)
    12

    ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

    خلفَ قضبان الحياهْ

    وتعربدُ الأحزان في صدري

    ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

    وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

    ويظل ما عندي


    سجيناً في الشفاه


    اتعبه البحث


    عن عيون خلف الضبان


    وبصدره اااهات تمزقه


    ارحم من تلك التي سجنتها الشفاه




    والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

    فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

    وجدائل الأحلام تزحف

    خلف موجالليل


    بحاراً تصارعه الجبال


    ماهذا الطوق الذي احاط به


    طوقا...


    خنق صوت اقدامه


    وجرحه صارخا


    عجبا.. عجبا


    كانه جرحي


    الذي يصرخ


    والعجب ما زال يصرخ




    والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

    ويسقط ضوؤها

    خلف الظلالْ

    عيناك بحر النورِ

    يحملني إلى

    زمنٍ نقي القلبِ ..

    مجنون الخيال


    عيناك إبحارٌ


    دع عيناك تبحر


    وانا سالتزم صمتي


    واكتفي بالعجب العجاب


    كيف انتهتْ أحلامنا ؟

    مازلتُ أبحثُ عن عيونك


    علَّني ألقاك فيها بالجواب


    اي جواب ذاك الذي اتاني


    حين طلب الترجي


    وقال...


    هكذا انتهت احلامنا


    وهذا عجب عجب العجاب






  5. #4
    الصورة الرمزية rosa damascena
     غير متصل  عضو في إدارة المنتدى (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    ارض الحجاز و من الشام الجريحه
    المهنة
    مهندسة زراعية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,437
    أعجبتني مشاركتك (-)
    489





    ستبقى دمشق تتحدث عنك



    إن الشاعر ليس منجما ولا ساحرا ، وليس عنده مفتاح الغيوب ، ولكن أهميته في أن يسبق الآخرين بثانية ، أو بجزء من أجزاء الثانية في اكتشاف الحقيقة ، ويقدمها لهم علي طبق من الدهشة ""


    أكتب عنك بكلمات بسيطة و انت من تفنن بقول أروع بحور الشعر بكلمات ليست كالكلمات


    أنت من عجزت دواوين أقرانك عن مجاراة بلاغتك و فصاحتك


    انت يا شاعر الوردة الدمشقية ( هذا اللقب لنزار مأخوذ من الأديب السوري حنا مينا) تأسرني دون سواك يا رحمك الله .


    عزفت على وتر المشاعر و جعلتنا نشعر بمعاني الكلمات بكل لحظات عشناها بحياتنا


    جسدت المرأة كأنثى ليست ككل النساء , و لكن كملكة تتربع على عرش الكبرياء , و كحسناء تتذيل الخيلاء و كقصيدة يتلذذ بوصفها الشعراء .


    كتبت للوطن و كتبت للحرية و كتبت للمهاجر خلف قضبان الغربة و المنفى

    و عن دمشق سطرت ملاحم الأمجاد فكانت تلك القصيدة الدمشقية


    هذي دمشقُ.. وهذي الكأسُ والرّاحُ

    إنّي أحبُّ... وبعـضُ الحـبِّ ذبّاحُ



    أقاتلُ القبحَ في شعري وفي أدبي

    حتى يفتّـحَ نوّارٌ... وقـدّاحُ



    ما للعروبـةِ تبدو مثلَ أرملةٍ؟

    أليسَ في كتبِ التاريخِ أفراحُ؟



    والشعرُ.. ماذا سيبقى من أصالتهِ؟

    إذا تولاهُ نصَّـابٌ ... ومـدّاحُ؟




    وكيفَ نكتبُ والأقفالُ في فمنا؟

    وكلُّ ثانيـةٍ يأتيـك سـفّاحُ؟




    حملت شعري على ظهري فأتبِعني

    ماذا من الشعرِ يبقى حينَ يرتاحُ؟



    و في كل هذا و ذاك تبقى يا سيدي متفاخرا بدمشقيتك و عروبتك و ترانا نسمعك تقول.... و تطرب الآذان لسماع ما قلت

    أنا الدمشقيُّ.. لو شرحتمُ جسدي

    لسـالَ منهُ عناقيـدٌ.. وتفـّاحُ



    و لو فتحـتُم شراييني بمديتكـم

    سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا



    يا سيدي ستأتي كل نساء الأرض لتطلب منك مغازلتها و لتكتب عنها و لتسطر بقلمك انت دون سواك و يحق لك ان تقول بل و تعيد قولك ألاف المرات :


    كم من دمشقيةٍ باعـت أسـاورَها

    حتّى أغازلها... والشعـرُ مفتـاحُ



    حتى في علم الانساب و البشر صنفت لنا سلالات منهم و قلت عن سلالتك كلمتين يا جار القمر

    من سلالات العصافير .. أنا

    لا سلالات الشجر

    وشراييني امتدادٌ لشرايين القمر

    إنني أخزن كالأسماك في عيني

    ألوان الصواري ،

    ومواقيت السفر .

    أنا لا أشبه إلا صورتي

    فلماذا شبهوني بعمر ؟

    لكنك رغم نقاء تلك السلالة فيك كنت إرهابيا مع مرتبة الشرف الأولى و كنت دائما و أبدا مع الإرهاب متهمون نحن بالإرهاب

    أذا كتبنا عن بقايا وطن ...

    مخلع ... مفكك مهترئ

    أشلاؤه تناثرت أشلاء ...

    عن وطن يبحث عن عنوانه ...

    وأمة ليس لها سماء !!
    متهمون نحن بالإرهاب ...

    أذا رفضنا موتنا ...

    بجرافات إسرائيل ...

    تنكش في ترابنا ...

    تنكش في تاريخنا ...

    تنكش في إنجيلنا ...

    تنكش في قرآننا ...

    تنكش في تراب أنبيائنا ...

    إن كان هذا ذنبنا

    ما أجمل الإرهاب ....

    لاتلوموني كثيرا إن لم اكتب إلا عنه دون سواه , فهو نزار و هل يخفى القمر؟

    تلومني الدنيا إذا أحببته

    كأنني.. أنا خلقت الحب واخترعته

    كأنني أنا على خدود الورد قد رسمته

    كأنني أنا التي..

    للطير في السماء قد علمته

    وفي حقول القمح قد زرعته

    وفي مياه البحر قد ذوبته..

    كأنني.. أنا التي

    كالقمر الجميل في السماء..

    قد علقته..


    سأخرج قليلا من اللوم و الحب لأسجل على هامش ذكريات النكسة كلماته

    يوجعني أن أسمع الأنباء في الصباح

    يوجعني.. أن أسمع النباح..



    ما دخل اليهود من حدودنا

    وإنما..

    تسربوا كالنمل.. من عيوبنا



    خمسة آلاف سنه..

    ونحن في السرداب

    ذقوننا طويلةٌ

    نقودنا مجهولةٌ

    عيوننا مرافئ الذباب

    يا أصدقائي:

    جربوا أن تكسروا الأبواب

    أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثواب

    لو أننا لم ندفن الوحدة في التراب

    لو لم نمزق جسمها الطري بالحراب

    لو بقيت في داخل العيون والأهداب

    لما استباحت لحمنا الكلاب.


    على جدران المنفى الذي نشعر به من هنا و نحن في وطننا كتب نزار


    يا سيدتي :

    ماذا يبقى من إنجيل الثورة ،

    حين تقرر قتل مغنيها ؟

    ماذا يبقى من كلمات الثورة ،

    حين ستمضغ أكباد بنيها ؟

    ماذا يبقى ؟

    حين تخاف الدولة من رائحة الورد ،

    فتحرق كل مراعيها ..

    ماذا يبقى من فلسفة الثورة ،

    حين تخاف طلوع الشمس ،

    وتنتف ريش كناريها ؟.


    لأني أحبكم كتبت بضع كلمات عنه , و هي لاتكفي لإعطائه قدره الذي يستحق و حين يحبها نزار لا يرى احدا سواها:



    أنا لا أفكر..

    أن أقاوم ، أو أثور على هواك..

    فأنا وكل قصائدي..

    من بعض ما صنعت يداك..

    إن الغرابة كلها..

    أني محاطٌ بالنساء..

    ولا أرى أحداً سواك..



    أكتفي بهذا القدر الوجيز و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


    الكلمة الطيبة صدقة جارية
    وردة دمشقية

  6. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر
    المهنة
    ربة منزل
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    99
    أعجبتني مشاركتك (-)
    37

    ( طريق واحد )

    أصبح عندى الان بندقية

    الى فلسطين خذونى معكم

    الى ربى حزينة كوجه مجدلية

    الى القباب الخضر . . والحجارة النبية

    عشرون عاما . . وأنا

    أبحث عن أرض وعن هوية

    أبحث عن بيتى الذى هناك

    عن وطنى المحاط بالاسلاك

    أبحث عن طفولتى

    وعن رفاق حارتى

    عن كتبى . . عن صورى

    عن كل ركن دافئ . . وكل مزهرية


    أصبح عندع الآن بندقية

    الى فلسطين خذونى معكم

    يا أيها الرجال

    أريد أن أعيش أو أموت كالرجال

    أريد أن أنبت فى ترابها

    زيتونة أو حقل برتقال

    أو زهرة شذية

    قولوا . . لمن يسأل عن قضيتى

    بارودتى صارت هى القضية



    يا أيها الثوار

    فى القدس . فى الخليل

    فى بيسان . فى الاغوار

    فى بيت لحم . حيث كنتم أيها الاحرار

    تقدموا . .

    تقدموا . .

    فقصة السلام مسرحية

    والعدل مسرحية

    الى فلسطين طريق واحد

    يمر من فوهة بندقية

    ( نزار قبانى )


  7. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    الدولة
    مصر
    المهنة
    ربة منزل
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    99
    أعجبتني مشاركتك (-)
    37

    أجدد ما كتب الشاعر فاروق جويدة

    النيل يرفع راية العصيان

    رحل الزمان وما برحت مكانى . . فأنا الخلود وما لديكم فانى

    سجد الزمان على ضفافى رهبة

    واستسلمت أمم على شطآنى

    لم يركع التاريخ الا فى يدى

    لم تسمع الدنيا سوى الحانى

    أنا من جنان الله أحمل سرها

    وكم انتشيتم من رحيق جنانى

    مهد الخليقة كان سرا فى دمى

    ومواكب التاربح من أعوانى

    نام الزمان على ضفافى آمنا

    وبقيت وحدى كعبة الاوطان

    لا تسألوا كيف انتهى سلطانى

    وتكسرت فى غفلة تيجانى

    لم تحفظوا عهدى وخنتم رايتى

    حين استبحتم حرمة الانسان

    لم تحفظوا مائى فصار خطيئة

    حلت عليها لعنة الرحمن


  8. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    المهنة
    مستشار
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    448
    أعجبتني مشاركتك (-)
    79



    يا الله !!
    أين كنتُ منذ سنين ؟
    لم أقرأ هذي الأبيات

    لكل من مر على هذه الصفحة - ليرسم البسمة في شفاه المتذوقين - فيض امتنان .


  9. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    صاحب شركة استصلاح اراضى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    47
    المشاركات
    386
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    فتوح مصطفى قهوة


    طبيب النساء الذى قد اتعبته النساء


    هذا هو الانطباع الذى ستاخذك اليه كلماته مباشرة بمجرد قرائتها


    فشاعرنا قد تخرج من كلية الطب فى نهايات عقد الثمانينات وبرغم تخصصه بطب النساء ومداواة آلامهم فلم يتواروا عن جرحه


    او هكذا قد توحى لنا كلماته .


    او بما قد نفسر ابياته فى قصيدته الرائعة
    ( تخيلات مارد مذبوح )



    هى لم تحب ..


    قالت :


    ولم تند العيون بدمعتين ولو كذب


    يا عمّ


    ما قد كان كان .. وقد كتب


    قالوا أتى " الشاطر حسن “ ..


    كالجدول المنساب من بين السحب


    ركب الحصان العبقرى ..


    من الضياء المنسكب


    وكساه لى ..


    برقائق النور الطرب


    يا عمّ


    لو صنع الحصان من الذهب .. !!


    يا عمّ


    إنى كالنساء


    أعيش فى حب الذهب


    يا عمّ


    ما قد كان كان ..


    أخذ الحصان وقد ذهب


    ****

    يا قلب تب


    فالخنجر المحمىّ ..


    فى قلب المشاعر يصطخب


    والنار فى النبضات كافرة اللهب


    النار يعوزها الحطب


    فاهرب بصدرك من جحيم مستبدّ بالعروق وبالعصب


    واقذف بنفسك فى القماقم والحجب


    ثم انبعث ..


    كالمارد المولود من قلب الغضب


    واصرخ وهب :


    هى لم تحب


    هى لم تحب


    قالت :


    ولم تند العيون بدمعتين ولو كذب


    يا عمّ


    إنى لا أحب


    يا عمّ ..


    إنى كالنساء ..


    أبيع مليونا من الأبطال " والشاطر حسن “


    وبربع مثقال ذهب


    قالت :


    ولم تند العيون بدمعتين ولو كذب


    يا عمّ


    من قد مات .. مات


    أخذ العزاء وقد ذهب



    شاعرنا اضنته جراحه حتى اصبح ( وصل ) ابنة حواء حلم لا يتحقق سوى بمنامه او هكذا تخبرنا قصيدته ( حلم )



    وسنحتفل


    وسترقصين معى ..


    كما الطفلين منحدرين من دنيا الأمل


    و لربما ..


    يحمرّ وجهك ..


    إذ يرفرف فوقه طير الخجل


    ولربما .. تتعثرين


    فأحتويك بصدرى المضنى عليك ..


    كما القطاة أحاطها حضن الجبل


    ولسوف أهمس فى عروقك ألف أغنية ..


    عن " الشاطر حسن " ..


    هذا البطل


    يأتى إليك ..


    يلملم الأنوار من وحى الغزل


    ويرشها ..


    " كالترتر " المذهول ..


    فى فستانك " البيج " المطرّز .. كالقبل



    شاعرنا صدر له ديوانه الاول فى منتصف التسعينات وهو بعنوان ( ترنيمة الوتر الجريح )

    وهو يعد الان لاصدار ديوانه الثانى ( ندى الغفران )

    الطبيب فتوح مصطفى قهوة شاعر اسعدنى يقينا قراءة ابياته

    واعتقد انها تستحق ذلك منكم

    اسعدنى التواصل معكم اخوتى ...


    طابت اوقاتكم بالخير


    والان اترككم مع تلك الابيات للطبيب الشاعر او الشاعر الطبيب




    لحن الوداع

    يا حبيبى ...


    كل حبى فيك ضاع


    كل عمرى فيك ماض ...


    بل عـدم


    كل لحن كنت أشدو .. للوداع

    صار شجوا ...


    فى غيابات الألم


    راح عنى ...


    فى انحناءات الضياع


    وأتى لى ...


    خلف أسوار الندم


    كبريق ...


    من سراب وخداع


    يقهر الذكرى ..


    بترجيع النغم

    يرسم العمر طريقا ...

    كشعاع

    قد سرى من بيننا ...

    ثم انقسم

    ..................



  10. #9
    الصورة الرمزية rosa damascena
     غير متصل  عضو في إدارة المنتدى (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    ارض الحجاز و من الشام الجريحه
    المهنة
    مهندسة زراعية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,437
    أعجبتني مشاركتك (-)
    489

    أحلام مستغانمي

    (للحب عيد إذا يحتفل به المجنون و العشاق و يتبادلون فيه البطاقات و الأشواق , فأين عيد النسيان سيدتي ؟

    هم الذين اعدوا لنا تقويماً مسبقاً بأعياد السنة , في بلد يحتفل كل يوم بقديس جديد على مدار السنة ...أليس بين قديسيهم الثلاثمائة و الخمسة و الستين ...قديس واحد يصلح للنسيان ؟
    ما دام الفراق هو الوجه اآخر للحب . و الخيبة هي الوجه الآخر للعشق , لماذا لايكون هناك عيد للنسيان يضرب فيه سعاة البريد عن العمل .

    و تتوقف فيه الخطوط الهاتفية , و تمتنع فيه الإذاعات من بث الأغاني العاطفية ...و تكف فيه عن كتابة شعر الحب..
    .)

    كلمات قالتها في حضرة
    ذاكرة الجسد الكاتبة الجزائرية الدكتورة احلام مستغانمي

    حاصلة سنة 1982 على دكتوراه في علم الاجتماع من جامعة السوربون في باريس تحت اشراف المستشرق الراحل جاك بيراك و هي صاحبة الثلاثية الشهيرة ( ذاكرة الجسد - فوضى الحواس - عابر سرير)
    اختارتها مجلة forebes الأميركية من بين النساء العشر الأكثر تأثيرا في العالم العربي و الأولى في مجال الأدب بتجاوز مبيعات كتبها مليونين و ثلاثمئة ألف نسخة .
    احتلت المرتبة 49 بين أقوى 100 شخصية عربية حسب مجلةArabian Business
    تقول الكاتبة في رواية عابر سرير
    ( عاودتني تلك الأمنية ذاتها : ليت صوتها يباع في الصيدليات لأشتريه . إنني احتاج صوتها لأعيش . احتاج أن اتناوله ثلاث مرات في اليوم , مرة على الريق و مرة قبل النوم , و مرة عندما يهجم علي الحزن أو الفرح كما الأن
    أي علم هذا الذي لم يستطع حتى الأن أن يضع أصوات من نحب في أقراص , او في زجاجة دواء نشتريها سراً , عندما تصاب بوعكة عاطفية بدون ان يدري صاحبها كم نحن نحتاجه)

    و من نص
    حان لهذا القلب ان ينسحب
    اقتطف هذه المقاطع

    أخذنا موعداً

    في حي نتعرف عليه لأول مرة

    جلسنا حول طاولة مستطيلة

    لأول مرة ...

    ألقينا نظرة على قائمة الأطباق

    و نظرة على قائمة المشروبات

    و دون ان نلقي نظرة على بعضنا

    طلبنا بدل الشاي شيئاً من النسيان

    و كطبق أساسي كثيرا من الكذب

    ****************
    وضعنا قليلاً من الثلج في كأس حبنا

    وضعنا قليلاً من التهذيب في كلماتنا

    وضعنا جنوننا في جيوبنا...

    و شوقنا في حقيبة يدنا

    لبسنا البدلة التي ليست لها ذكرى

    و علقنا الماضي مع معطفنا على المشجب

    فمّر الحبّ من دون ان يتعرف علينا...

    *************
    عندما ترفع طاولة اللهفة

    كم يبدو الجلوس امامها أمراً سخيفاً

    و كم يبدو العشاق أغبياء

    فلم البقاء ؟...كثيرٌ علينا كل هذا الكذب

    أرفع طاولتك أيها الحب

    آن لهذا القلب أن ينسحب

    (باريس 1986)من نص حان لهذا القلب ان ينسحب

    قلم أحلام ذو وقع خاص على القارئ


    هي تهيم بقلمها فوق كلمات منزلة تفصيلا ً و كمالاً على مقاس شخصياتها . نكاد نرى الشخصية التي تحدثنا عنها و كانها نحن او هي جزء منا لأنها في كثير من المرات تمس واقعنا و تدخل إلى اعماقنا فتسبر ما لدينا من ذكريات .

    و الرجل لدى أحلام ليس أي رجل

    تقول :

    رجل لم يدر كيف يرد
    على قبلة
    تركها
    أحمر شفاهي
    على مرآته
    فكتب بشفرة الحلاقة على قلبي
    ((أحبك))


    من رواية نسيان .com الصفحة 249

    الكثيرون من كتاب هذا العصر كانوا ينتظرون اصدارتها و كتابتها ليسرقوا الكلمة منها و يسوقها بكلمات على ورق

    ليس غريبا ان يقطفوا العنب من امه

    و لكن الغريب ان لايتبق َ كُتّابٌ في هذا الزمان سوى لصوص الكلام

    تصبحون على احلام وطن

    أختكم وردة الدمشقية