أهم مشاكل الإنتاج الحيواني في المناطق الصحراوية
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: أهم مشاكل الإنتاج الحيواني في المناطق الصحراوية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعي
    الجنس
    أنثى
    العمر
    31
    المشاركات
    37
    أعجبتني مشاركتك (-)
    2

    new أهم مشاكل الإنتاج الحيواني في المناطق الصحراوية


    أهم مشاكل الإنتاج الحيواني في المناطق الصحراوية :
    1- ندرة مياه الشرب.
    2- درجة الحرارة
    3- استخدام سلالات ضعيفة الإنتاج.
    4- طبيعة الغذاء
    5- الرعاية البيطرية.
    6- نقص الوعي الارشادى الزراعي.
    7- نقص الرعاية وقلة خبرة المزارعين.
    قمنا نحن طلاب الفرقة الثالثة بدراسة مزرعة للإنتاج الحيواني ( الأبقار ) وذلك من خلال المنظومة الزراعية ، وقد تناقشنا مع الحاج عبد الكريم بدوي ( مدير المشروع ) في بداية الأمر عن بوادئ مشروعه وقد اخبرنا انه قام بإحضار سلالتين وقد استوردهم في موعد يخالف قواعد تربيتهم حيث كانت الأبقار المستوردة من أنواع تعيش في المناطق الباردة طوال العام ، وقد استورد هذه الابقار في شهر سبتمبر أي درجة الحرارة مرتفعة بالنسبة للمدى الحراري لهذه الأصناف ( وهو المدى الذي يعطي فيه الحيوان أعلى إنتاج وتناسل ويكون في المناطق الباردة من 1 : 18 م ، والحارة من 10 : 27 م ) .
    وكانت معظم هذه الأبقار حامل ، وبعد أن جاءت إلى المزرعة حدث لها إجهاض وبعضها مات في بطون أمهاتها ، وقد عالج هذه المشكلة بأنه تخلص من كل الأمهات الكبيرة عن طريق ذبحها وبيعها لحما وأبقى على العجول الصغيرة وهي لم تعشر إلا بعد سنة كاملة بعد أن تكون قد تعودت على المناخ الحار وقد نصح الحاج عبد الكريم بعدم الإقدام على مشروع بدون دراسته دراسة مستفيضة حتى لا يتعرض للخسارة وتحدث له مشاكل كما حدث معه . وفي هذا التقرير سوف نتكلم عن أسلوب التربية الأمثل والأسلوب الذي يتبعه الحاج عبد الكريم ونعقد مقارنة بينه وبين الأسلوب الأمثل بالمثل في المسكن والرعاية الصحية والتغذية


    الشروط اللازمة لإنشاء مزارع الألبان:

    1- موقع المزرعة :
    (1) يجب أن يكون موقع المزرعة قريبا من المدن وذلك لوجود أسواق لتوزيع الحليب للمستهلكين لان اللبن سريع التلف و التلوث.

    (2) أن تكون قريبة من المطاحن والمضارب ومعاصر الزيوت وذلك للاستفادة من مخلفات المواد الغذائية مثل النخالة والكسب وذلك مما يقلل من تكلفة النقل.

    (3) أن تكون الأرض رخيصة الثمن لكي لا تصرف جزء اكبر من رأس المال علي شراء الأرض و تعتمد مساحة الأرض علي حجم القطيع.

    (4) أن يكون موقع المزرعة بعيدا عن المناطق السكنية حتى لا يحدث تلوث بيئي

    (5) أن توافر طرق المواصلات الجيدة لضمان سرعة نقل الحليب لمسافة لا تزيد عن 100 كم.

    (6) يجب أن يتبع دورة زراعية بغية ضمان العلف الأخضر.

    (7) توفر الماء و الكهرباء

    2- توفير رأس المال :
    يحتاج مشروع تربية أبقار الحليب إلي رأس مال كبير نسبيا إذا ما قورنت ببقية مشاريع تربية الحيوان إذا أن جزء يكون في صورة رأس مال ثابت في الأرض0

    3- الكفاءة الإنتاجية للمزرعة :
    فمصاريف تأسيس مزرعة الألبان كبيرة،ولذلك يجب الأخذ في الاعتبار التوسع في المستقبل وإنتاج العلف الأخضر،وإذا كانت مزرعة متخصصة آم مختلطة،وعادة يكون مزارع متخصصة تابعه لقطاع خاص ومزارع غير متخصصة تابعة لقطاع عام،فكلما كانت المزرعة ذات إنتاج كبير كلما قلت كلفة الوحدة الواحدة من الإنتاج لأنها تقلل من التكاليف الثابتة لهذه الوحدة وتعطي فرص لاستخدام الأماكن الزراعية.

    4- الخبرة والكفاءة :
    يجب أن يكون القائم بتربية الأبقار صبورا وذو خبرة فنية ودقيق في الملاحظة وله إلمام بشراء وتسويق الأبقار وأن يقضي معظم أوقاته في المزرعة والإلمام بتدريج القطعان حسب الأعمار ونظم التغذية وطرق الوقاية من الإمراض ومعالجتها وأسس تربية العجول والتلقيحات ومواعيد التسويق،ومن الأمور المهمة هي معرفة احتياجات الحيوان من العناصر الغذائية وتكوين علائف متوازنة من مواد علفية محلية وعلي علم بأهمية العلف الأخضر والسايلج والدريس وأسس تقييم هزه المواد وإن تطبيق هزه المعلومات بصورة عملية يؤدي إلي تغذية الحيوان تغذية سليمة وتحافظ علي صحته وأن تكون له إلمام بالطرق والأساليب التي تؤدي إلي رفع الكفاءة الإنتاجية.

    5- نوع الحيوانات :
    لابد أن يفكر المربي في نوع الحيوانات التي سوف يقوم بتربيتها،حيث تختلف أنواع الأبقار المنتجة للالبان،من حيث الكمية ونسبة الدهون.


    المعايير المثالية لنموذج ماشية اللبنIdeal dairy type standards
    تتميز أنواع الحيوانات الزراعية بصفات شكلية خاصة تميزها عن بعضها البعض وتتمشي مع طبيعة إنتاجها . فعلي سبيل المثال نجد أن ماشية اللبن لها ملامح معينة وصفات شكلية تختلف عن ماشية اللحم والحيوان المتميز في نوع معين من الإنتاج لابد وأن تنطبق صفاته علي النموذج الخاص بهذا النوع من الإنتاج . والنموذج عبارة عن مجموعة من الصفات التي تتميز بها مجموعة من الحيوانات تخصصت في نوع معين من الإنتاج .
    ويلاحظ أن حيوان اللبن عادة لا يسمن أي لا يختزن قدرا كبيرا من الدهن داخل الجسم إلا أنه بانخفاض ناتج اللبن في نهاية موسم الحليب يسمن الحيوان نتيجة لاختزان بعض الدهن داخل الجسم ثم يعود إلي حالته الأولي بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من بدء موسم الحليب التالي ، وتتميز ماشية اللبن بثلاث صفات هامة :-

    1- استطالة الجسم ونحافته ودقة العظام .
    2- كبر حجم الضرع بشكل غير عادي وظهور العروق اللبنية بشكل واضح .
    3- اتساع البطن وكبر حجمها وكذلك الحال بالنسبة للصدر .
    كما تتميز ماشية اللبن بأنها عصبية المزاج نتيجة المجهود المبذول في الإنتاج كما أنها حساسة لظروف الوسط المحيط بها

    كما توجد هناك عدة صفات أخري مميزة لحيوان اللبن الاصيل؛منها:

    1- المظهر الخارجي للجسم General Appearance
    يجب أن يكون الجسم نحيفا واضح الملامح وتدي الشكل Wedge Shape أو مثلثي .

    2- خصائص الرأس والرقبة Head & Neck Characteristics :
    إن الرأس المرغوبة يجب أن تكون متزنة الوضع بالنسبة للرقبة والجسم وتطابق صفات النوع ولا تكون قصيرة أو ملتوية وأن تكون الجبهة واسعة والوجة عريض متوسط الطول والمخطم عريض وقوي ومندي . وأن تكون العيون واسعة ولامعة وفتحتا الأنف واسعين والأذنين متوسطة الحجم وقائمة الاتجاه . كما ان الرقبة المثالية لحيوان اللبن تكون طويلة ونحيفة ومتصلة اتصال جيد بالجسم .

    3- بنية الكتف Shoulder Conformation :
    يجب أن تكون الأكتاف متصلة اتصال جيد بالجسم وأن يكون هناك انخفاض ظاهر خالي من التلافيف في مواضع الأتصال . وألا تكون الأكتاف ثقيلة وقليلة العمق أو تكون خشنة وبارزة وغير متصلة بإحكام بالجسم .

    4- سعة الجسم Body Capacity :
    يجب أن يكون بطن حيوان اللبن عريضة وعميقة وطويلة وغير مدلاه لأن البطن هي مخزن الغذاء وفيها يتم تحويل الطعام إلي المجهود اللازم لإنتاج اللبن كما يجب أن يكون هناك تناسق بين حجم الصدر وحجم البطن . ويتأثر حجم البطن بعاملين هما : عمر الحيوان ونوع الغذاء فالتغذية علي مواد العلف الخشنة تزيد من حجم البطن ويجب أن يكون الصدر عميقا كما يجب ان تكون الضلوع طويلة كاملة الاستدارة والمسافات بينهم متسعه حتي يكون التجويف الصدري متسعا .

    5- المقاييس العلوية Top Lines :
    المقاييس العلوية في البقرة أو الطلوقة هي غالباً ليس لها تأثير كبير علي السعة الإنتاجية ولكنها تنعكس علي قدرة الحيوان والبنية العامة كما أنها تعتبر إضافة للتوازن العام للجسم وتناسق الجسم فيكون الحارك Wither حاد ومرتفع وأن يكون ظهر الحيوان مستقيم وناعم وقوي وواسع والفقرات واضحة ومسكوه بطبقة من اللحم وتكون الخاسرة Loin مستوية وواسعة كما وأن الكفل Rump تقريباً مستوي مع العظام الدبوسية في الوضع بحيث يكون تقريباً في مستوي منخفض عن الورك Hip .

    6- شكل الضرع والتصاقه بالجسم Udder Shape & Attachment
    يجب أن يكون الضرع كبير الحجم ولا يكون صغير أو قصير ويمتد من أسفل إلي قرب السرة ومن أعلي إلي قرب منطقة الحيا . وأن يكون الضرع له اتصال جيد بالجسم والضرع النموذجي إسفنجي الملمس مما يدل علي زيادة نسبة النسيج الغدي وقلة نسبة النسيج الضام والعضلي . كما يجب أن تكون الحلمات متزنة الوضع مستقيمة ذات حجم مناسب ولا تكون متباعدة ولا يزيد عددها عن أربعة حلمات .

    7- الأرجل والأقدام Legs & feet
    يجب أن تكون الأرجل مستقيمة ولا تكون ضعيفة أو ملتوية وأن تكون قوية التكوين وأن يكون منبت الذيل في مستوي الجسم ويوجد انحناء مناسب للعراقيب Hocks والرسخ Pastern يكون قويا والأقدام جيدة التكوين وزاوية مناسبة للحافر Hoof .

    8- غطاء الجسم Body Coat
    يجب ان يكون الجلد مرن وغيرملتصق بالجسم ومغطي بالشعر اللامع الرفيع وهو دلالة علي سلامة الدورة الدموية .

    مواضيع مشابهة:
    التعديل الأخير تم بواسطة حسام المسلمي ; 10-03-2009 الساعة 06:39 AM

  2.    روابط المنتدى



  3. #2
     غير متصل  مشرف قسم الإنتاج الحيواني و الداجني (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    41
    أعجبتني مشاركتك (-)
    4