افكار غير تقليديه
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    الصورة الرمزية م/عارف محمد بشلي
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    278
    أعجبتني مشاركتك (-)
    388

    افكار غير تقليديه


    عندي افكار اتمني مشاركتها معكم
    لنستفيد منكم ومن ملاحظاتكم
    ................................... .........
    اولا في الزراعه المائيه تمثل التكلفه العنصر المحدد في استخدام هذا الاسلوب الزراعي
    والمزارع يريد تقليل التكاليف وتعظيم الارباح مع مراعاه البعد الاجتماعي وهو المحافظه علي المياه
    تتعدد الاساليب الانتاجيه المستخدمه بالزراعه المائيه من المعقده الي البسيطه وينعكس ذلك علي التكلفه الانشائيه بشكل كبير فمثلا يمكننا استبدال المواسير البلاستيكيه بقنوات من الطابوق ونبذه عنها فيما ياتي
    وهي عباره عن قنوات من الطابوق بميل 1:50
    1 يتم تسويه الارض مع عمل انحدار من الطرف الامامي والخلفي في اتجاه منتصف البيت حيث يكون بانحدار 1 الي 50
    2خزان الري يخدم عده بيوت علي مستوي منخفض 30سم لتسهيل رجوع المحلول
    3 يتم بناء قنوات الزراعه باستخدام المواد المتوفره محليا
    البيت بعرض 9 متر 6 قنوات بعرض 21.5 سم
    طابوق اسمني او طفلي بعرض 10سم
    4 تبطن الارضيه تغلف بشريحه البولي ايثلين الاسود 100 ميكرون بعرض 80 سم
    ................................... .................
    الفكره الثانيه
    يوجد بمنطقه الخليج كم كبير من اشجار النخيل
    وهذه الاشجار يتم تكريبها وتسعيفها وينتج عن ذلك كميه مهوله من نواتج التكريب والتسعيف
    تشكل في بعض المناطق هاجس بيئي للتخلص منها
    كمعلومه
    يصنع الورق من السيللوز فمثلا يحتوي خشب الصنوبر " الاخام الاول لصناعه الورق علي 80 الي90 بالمائه سيللوز
    وبتحليل سعف النخيل وجد انه يحتوي علي 45 الي50 بالمائه سيللوز
    فهل يمكن تعديل مصانع وماكينات الورق واستخدام سعف النخيل حتي وان انتج ورق اقل كفاءه نستخدمه في التعبئه والتغليف وصناعه الكرتون
    ................................... ......
    اخيكم م/ عارف ينتظر مشاركتكم بالراي


    مواضيع مشابهة:
    مهندس/ عارف محمد بشلي محمد

  2.    إعلانات جوجل




  3. #2
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الأردن
    المهنة
    مزرعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    37
    أعجبتني مشاركتك (-)
    8

    السلام عليكم ورحمة الله

    بالنسبة لسعف النخيل هناك محاولات لصنع الخشب الخفيف منه بالتقطيع والكبس الحراري بحضور الغراء الخاص ويمكن تغليفه بورق الخشب المعروف (الابلكاش او المعاكس ) ، واما محاولات صنع الورق فان الخسائر في حجم المادة وخروج الكثير من النواتج العرضية المهمة التي لا تعالج للاستخدام والانتفاع ، يجعل العملية معقدة جدا ولعلها غير مجدية كما سمعت من احدهم .

    بالنسب للزراعة بدون تربة فان بالامكان الزراعة حتى على الارض مباشرة بوضع (غطاء بلاسيكي (ملش) ) على السواقي المغلقة الطرفين وعمل مسارات منخفضة مغطاة بالملش لرجوع السائل وهو لمجرد اكمال الدورة وهذا يحتاج الى تعديل الارض ومن ثم عمل المسارات بشكل مدروس الزاوية المحددة المطلوبة ذهابا وايابا لسير السائل ، وهو يحتاج -على اقل تقدير- الى ميزان ماء والا فالافضل جهاز
    الثيودوليت
    او ما هو افضل منه لتحديد الاستقامة والزاوية الكافية لسير السائل ببطئ من البداية لحين عودته لتحسين التغذية . مع العلم انه في حالة الزراعة بدورة مفتوحة كما يطلق عليها اي لا يعود الماء فيمكن الزراعة مباشرة على الارض باستخدام الغطاء البلاستيكي وعليه كمية من الحصى ويسقى اللوح الكبير وبعد ذلك يفرغ الماء لانتاج انواع كثيرة من الخضار والمزروعات الضرورية للسوق .

    وعلى كل حال فان هناك من زرع بصناديق خشب طولية وكرتون وقش مغلفة بالبلاستيك ، وهناك من رزع لصناديق من الفلين الصناعي (البولي استرين المنفوخ بالبخار) ، وهناك من زرع بصواني بلا ستيكية وهناك من زرع بانابيب بلاستيكية رخيصة ولم يقف ابداع الانسان من استخدام اي مادة او شكل هندسي يحافظ على الماء ويمكنه من دورته ، وهناك من زرع الحلفاء لتنقية مياه المجاري كليا لحين الوصول الى الماء الصالح للشرب تماما (المعالجة الحيوية للمياه الملوثة) وهي تعتمد على عمل الواح بعرض 100 متر وطول كيلو متر مغطاة بالبلاستيك المتين ثم اضافة بحص ناعم عليه وتعويم الماء عليه مع زراعة الحلفاء التي تنطلق من جذورها ذرات الاوكسجين الذري للتعقيم والنبتة قادرة على امتصاص النترات وبعض الاملاح والمعادن الثقيلة وتركيزها في جسمها مما يضيف عملية خطيرة غير عملية التعقيم بالاوكسجين الذري وهي عملية امتصاص الاملاح والمعادن السامة وجعل الماء خاليا منها فيبقة باقل مستوى من الملوثات التي قد تكون نسبتها في الانهار اعلى منها في مخرج تلك العملية الزراعية بدون تربة . وحبذا لو استعمل عالمنا العربي التقنيات الحيوية للمعالجة المياه والفضلات الاخرى لانجات منتجات اصلية وثانية غاية في الاهمية. ولا ننسى ان اهلنا كانوا يزرعون الحنطة بلف بذورها بقماش شاش ووضعها على (الشربة) الفخارية المعروفة بنشها للماء وهي تنتج اجمل انتاج خضري.

    ان اقتراحك جيد ولكنه اكثر كلفة من تكتيف الارض بالتراب وتغليفها بالبلاستيك وعمل حفر ومسارات مدروسة هندسيا حسب الموقع بحيث يحقق اهم متطلب اساسي وهو انسيابية مسار الماء وعودته للمخزن في حالة الدورة المغلقة المفضلة عند الاغلب.

    وعلى كل حال فان فكرة انتاج العلف بطريقة الاستزراع المائي بدأت تنتشر ويقال انها عملية مربحة ، وقد جرت دراسات عليها كثيرة ، وقد عثرت في النت على تلخيص جيد لطرائق الزراعة المائية من اجل تصور طرق جديدة لانتاج العلف :

    استخدامات تقانة الزراعة بدون تربة لإنتاج العلف الاخضر


    الاستاذ الدكتور هيثم عبد السلام علي

    قسم المحاصيل الحقلية / كلية الزراعة / جامعة البصرة
    Haitham1950[at]yahoo.comaalhamndosh[at]yahoo.com07703157688
    تعد الزراعة المائية لمحاصيل الخضر من التقنيات المتقدمة بالعالم، وقد أدخلت إلى النطاق التجاري في عام 1940، وتحتل مرتبة متقدمة بين أنماط الزراعة الأخرى في دول عديدة في العالم وخاصة في أوربا وأمريكا واستراليا ونيوزلندا وجنوب شرقي آسيا، حيث تسد جزءً مهماً من احتياجات هذه البلدان من محاصيل الخضر .

    اما تقنية زراعة محاصيل العلف مائيا فتعتبر تقنية حديثة تم تطبيقها على نطاق تجريبي قبل عشر سنوات ثم انتشرت بسرعة لأهميتها الكبيرة والتي ممكن إن نجمل فوائد هذا التكنيك بما يلي :
    .1 طريقة ممتازة لأنها تؤمن العلف الاخضر على مدار السنه وبقيمة غذائية عالية في كل الفترات وخصوصا الفترات التي يشح فيها انتاج العلف الاخضر.
    2. تكاليف انتاج العلف بهذه الطريقة هو اقل من 10 % من تكاليف انتاجه في تربة الحقل.
    3. لا يشترط في استخدامها اصناف أو هجن معتمده وانما ممكن استخدام الاصناف المحلية التي تكون عادة" رخيصة الثمن .
    4. طريقة امينه وتعتبر صديقة البيئة لعدم احتياجها إلى المبيدات الحشرية والمرضية وغيرها من المبيدات على اختلاف انواعها.
    5. الاختزال الكبير في كمية الماء حيث تلبي الزراعة بدون تربة ( الزراعة المائية) متطلبات النباتات بكمية اضافة لا تتعدى ال 5% من احتياج النبات المزروع بالحقل.
    6. عدم الحاجة إلى وجود تربة جيدة، حيث بالإمكان تشييد منظومه الاستنبات على أي ارض.
    7. عدم الحاجة إلى دورة زراعية عند زراعة المحاصيل، حيث بالإمكان زراعة أي محصول في حين تحتاج الزراعة بالتربة إلى دورة زراعية وبذلك تتحدد المحاصيل المراد زراعتها.
    8. بالإمكان تكرار زراعة المحصول الواحد عدة مرات وعلى مدار السنه وبدون توقف بشرط تهيئة ظروف الانبات والنمو للمحصول من درجة الحرارة والرطوبة النسبية في حين تحتاج الزراعة بالتربة إلى وقت لتهيئة الأرض ووقت مناسب لزراعة المحصول.
    9. الاختزال الكبير في الأرض وذلك لأنه بالإمكان تحقيق إنتاجية عالية في الزراعة بدون تربة في قطعة محددة من الأرض من خلال زيادة الكثافة النباتية لانعدام عامل التنافس على المغذيات، فمثلا يبلغ إنتاج منظومة زراعة بدون تربة مساحتها 400 م2 إنتاج مساحة 30 هكتار من الأراضي المروية ( 120 دونم ).
    10. بالإمكان السيطرة على الأمراض التي تصيب النباتات بسرعة فائقة في حين تحتاج الزراعة بالتربة بعض الوقت لعلاج النباتات.
    11. اختزال مهم في الأسمدة المستخدمة، فالزراعة المائية تحتاج إلى أسمدة لاعضوية بتراكيز قليلة لنمو النباتات، في حين تحتاج الزراعة الأرضية وخاصة المحمية إلى كميات كبيرة من الأسمدة اللاعضوية والعضوية .
    12. بالإمكان تشيد منظومات الزراعة المائية في حقل مكشوف أو غرف تحكمية أوفي بيوت بلاستيكية أو في بيوت زجاجية وحسب نوع المحصول المراد زراعته ووقت الزراعة، ويجري في بعض البلدان من العالم استخدام هذا النمط من الزراعة في حدائق البيوت.
    13. اختزال كبير في الأيدي العاملة.
    14. جودة المحصول المنتج بالزراعة بدون تربة من حيث المظهر والقيمة الغذائية والتي اثبتتها التجارب التي اجريت .
    15.التحكم الدقيقة في تغذية النباتات مقارنة بالزراعة العادية مما يساهم في زيادة كفاءة استخدام العناصر الغذائية والإنتاج.16.خفض الاحتياجات للعمالة، وذلك نتيجة لعدم الحاجة إلى عمليات تحضير التربة العادية مثل الحرث والتسوية وغيرها ثم العمليات الزراعية ومن ثم عمليات الخدمة ما بعد الزراعة من ترقيع وخف وري وتسميد ومكافحة الآفات على اختلاف انواعها. اما استخدام الغرف الخاصة بالاستنبات فيمكن تركيب منظومات آليه للري والتسميد.
    1. 17.سهولة عملية الري, بحيث لا تتعرض النباتات لأي إجهاد مائي نظراً لوصول المياه إلى جميع أجزاء بيئات الزراعة بصورة متماثلة.
    2. 18. سهولة تعقيم بيئات الزراعة وإعادة استخدامها مقارنة بمتطلبات تعقيم التربة.
    3. 19. زيادة الإنتاجية للنباتات وذلك بسبب تحسين عملية التغذية والتحكم الدقيق بها وكذلك عملية الري وتهوية الجذور .

    اما عيوب الزراعة المائية فهي: عدم الاهتمام بتعقيم غرف الزراعة قد يتسبب ظهور تعفنات مزعجة وخصوصا في بداية الاستنبات.
    أنواع غرف الاستنبات:
    هنالك نوعين من غرف الاستنبات وهي:1-غرف يتم تركيبها موقعيا ويفضل النوع المستخدم في صناعة الكرفانات لوجود المادة العازلة ثم يتم تركيب ملحقات الاستنبات . هذا النوع يكون ارخص بالثمن مع امكانية التحكم بحجمه.2-غرف استنبات جاهزة يتم استيرادها بأحجام مختلفة تبدا من نصف طن وطن والى خمسه اطنان والنوع الصغير من نوع الذي يمكن إن تحمله الشاحنة.
    أنظمه الزراعة بدون تربة :
    تستخدم في بعض الأحيان اصطلاح " هيدروبونك " (Hydroponic) كمرادف لكلمة الزراعة بدون تربة ولكن حاول بعض الباحثين تصنيف أنظمة الزراعة بدون تربة حسب بيئات الزراعة المستخدمة، ويمكن التفريق بين المصطلحين حسب ما ورد في كتاب أنظمه الزراعية بدون تربة للمحاصيل البستانية الصادر من منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة عام 1990م كما يلي:يطلق ومصطلح هيدروبونك Hydroponic على أنظمة الزراعة في محاليل مغذية بدون استخدام بيئات صلبة او استخدام بيئات صلبة خاملة. أما مصطلح الزراعة بدون تربة Soilless culture فهو يشمل جميع الأنظمة السابقة بالإضافة إلى نظم الزراعية باستخدام بيئات صلبة عضوية.كما تنقسم أنظمة الزراعة بدون تربة إلى قسمين رئيسين من حيث طريقة استخدام المحلول المغذي وهي:1.الأنظمة المقفلة Close System حيث يعاد استخدام المحلول المغذي المنصرف من بيئات الزراعة .2.الأنظمة المفتوحة Open system وهي الأنظمة التي لا يعاد بها استخدام المحلول المغذي المنصرف من بيئات الزراعة, حيث يستخدم المحلول المغذي لمرة واحدة فقط.ومن أهم أنظمه الزراعة بدون تربة المستخدمة تجارياً وعلى نطاق واسع:

    الأنظمة التي لا تستخدم بيئات صلبة للزراعة:
    أولا: نظام الزراعة في المحاليل المغذية : واشكالها هي:

    1-
    Nutrient Film Technique (NFT) حيث يعتمد هذا النظام على زراعة النباتات في اطباق بلاستيكية تصمم بانحدار محدد بحث ينساب خلالها المحلول المغذي على شكل طبقة رقيقة تنمو فيها جذور النباتات ثم يجمع المحلول المنصرف من نهاية هذه القنوات في خزان رئيسي ثم يعاد ضخه مرة أخرى إلى القسم العلوي للقنوات بعد تعديل تركيز العناصر وكذلك درجة الحموضة في المحلول المغذي للنظام المغلق . وفي حالة عدم ارجاع المحلول يسمى هذا بالنظام الفتوح. وتتم هذه العملية آليا في المشاريع التجارية وهذه هي التي تستخدم في انتاج محاصيل العلف
    2-الزراعة في المحاليل العميقة Deep Water Cultureتزرع النباتات في هذا النظام في وسط يحتوي على الماء والعناصر الغذائية بحيث تكون الجذور مغمورة في المحلول المغذي بحيث يثبت الجزء العلوي من النباتات ويربط بسقف البيت المحمي.
    3-الزراعة في أحواض (برك) Floating Hydroponic Systemsتزرع النباتات في أحواض عريضة مملؤة بالمحاليل المغذية ويستخدم لتثبيت النباتات أغطية بلاستيكية على هذه الأحواض وتستخدم هذه الأحواض في الغالب لزراعة الخضر الورقية.
    4- نظم الزراعة الهوائية Aero-Ponicsتنمو جذور النباتات في هذا النظام بجو مشبع بالمحلول المغذي الذي يضخ في شكل ضباب (Mist) داخل المنطقة المقفلة لنمو الجذور .
    4-نظام الزراعة ال Aquaponics وهذا النظام يتمثل بوجود حوض اسفل منظومة النباتات المائية يتم فيها تربية الاسماك ويدور المحلول للنباتات وللأسماك.

    ثانيا"- نظم الزراعة باستخدام بيئات صلبة خاملة:
    1-المزارع الرمليةSand cultureتنمو النباتات في بيئة من الرمل الخالص وتروى بالمحاليل المغذية المكتملة .

    2-
    مزارع الحصى Gravel Culture
    تستخدم أحجام صغيرة من الحصى تتراوح أقطارها من 1.6 -18 ملم كبيئة للزراعة وتروى النباتات بالتنقيط أو بالري تحت السطحي.
    3-مزارع الصوف الصخري Rockwool Cultureيصنع الصوف الصخري من مواد غير عضوية خاملة ويستخدم في صور وسائد أو مكعبات كبيئة لزراعة النباتات.
    4-مزارع البيرلايت Perlite Cultureالبيرليت عبارة عن حبيبات بيضاء صغيرة قطرها من (1 : 5 ملم) ناتجه عن تسخين صخور بركانية سيليكونية. يستخدم البيرلايت منذ زمن طويل كبيئة لإكثار النباتات وزراعتها في بعض الأحيان ويمكن استخدامه في نظم الزراعة بدون تربة في قنوات أو في أكياس توضع مباشرة على الأرض.

    ثالثا" – الزراعة في بيئات صلبة عضوية أو طبيعة :
    1-مزارع الپيتموس Peat Cultureيستخدم الپيتموس الطبيعي بحيث يخلط مع العناصر الغذائية ويعدل درجة الحموضة pH ويستخدم في نظم الزراعة بدون تربة بعدة طرق أما أن يوضع في أكياس على الأرض مباشرة أو في قنوات أو يخلط مع مواد أخرى.
    2-مزارع نشارة الخشب Sawdust Cultureتستخدم نشارة الخشب منفردة أو في مخاليط مع بيئات أخرى مثل الرمل وقد استخدمت بنجاح في زراعة الخيار.
    3-لحاء الأخشاب والألياف النباتية Wood barkيمكن استخدام لحاء الأخشاب وكذلك الألياف النباتية مثل ألياف جوز الهند Coconut fiber أو ما يسمي بـCoir كبيئات عضوية لزراعة النباتات.

    الاستاذ الدكتور هيثم عبد السلام علي

    استاذ المحاصيل الحقلية – قسم المحاصيل الحقلية
    كلية الزراعة – جامعة البصرة

    Prof. Dr. Haitham A. Ali
    Field crops DepartmentCollege of AgricultureUniversity of Basrah
    Haitham1950[at]yahoo.com
    07703157688



  4. #3
    الصورة الرمزية م/عارف محمد بشلي
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعي
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    278
    أعجبتني مشاركتك (-)
    388

    جميل ورائع علوان المصري
    جميل الطرح والعرض ..وما الحياه الا فكره بسيطه في اولها وبتطويرها بنت حضارات
    معك فيما ذهبت اليه في انتاج الورق من سعف النخيل قد يكون غير مربح اقتصاديا
    اما الزراعه المائيه
    فلدينا هنا مزارع كبيره "" وليست زراعه اسطح" نجرب فيها اكثر من اسلوب وطريقه
    لنتعرف الي العيوب والمزايا لكل طريقه
    مره اخري
    اشكرك لتمام الرد
    وان دل يدل
    حسن الاخلاق مع العلم الوافي



  5. #4
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الأردن
    المهنة
    مزرعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    37
    أعجبتني مشاركتك (-)
    8

    العزيز المهندس عارف

    نرحب بالاطلاع على تجاربكم وتعميم الخبرات فان العلم اذا لم ينتشر لا ينفع

    وموضوع الزراعة بدون تربة بحثت فيه وفي طرائقه فلم اجد ارخص من استعمال السواقي الترابية المبطنة واستخدام التدرج بالتراب نفسه من اجل الدورة واهم مشكلة هي حفرة التخزين وهي محلولة بعدة حلول افضلها وضع تانك بلاستيكي داخل الارض ، وهذا ما يلائم المجتمعات الفقيرة وغير المدعومة كالمجتمعات العربية وامثالها , الا ان مسالة الخبرات الزراعية وتركيبة المواد المغذية وكيفية المعالجة فهذا لا علاقة له بالتقنية ولكنه مهم جدا خصوصا المواد المغذية وانا شخصيا افضل الخلط داخل المزرعة وفق عمر النبات وحاجته المهم ان يعرف المزارع الحاجة والحدود الدنيا والحدود العليا للمعادن والاملاح والمغذيات العضوية فلا تقل النسب عن خط العجز ولا تزيد عن خط الخطر والبقية يمكن بالتجربة والدراسة ان تعيّن الافضل فالافضل ، وهذه العملية في الغالب تحتاج الى اجهزة تحليل بسيطة كجهاز TDS واما العناصر الكبرى فهناك اشرطة تباع في امريكا واستراليا تقوم بتحليل السائل لمعرفة النترات والفسفور والبوتاسيوم ، والعناصر الصغرى تقدر جيدا قبل التشغيل ويفضل كل فترة ان يفحص الماء في المختبرات او الجامعات او مديريات الزراعة حسب توفر ذلك في بلد الزراعة واما اجهزة التحليل فغالية نوعا ما وهي تناسب المزارعة الكبيرة وذات الكلف العالية . مثل الاجهزة التالية :
    جهاز قياس التوصيلية الكهربائية.
    • جهاز قياس درجة الحموضة.
    • جهاز قياس المواد المذابة (T.D.S) والمواد الصلبة (T.S) والمواد العالقة (T.S.S).
    • تحليل الكربون العضوي في التربة بالطرق التقليدية.
    • جهاز مطياف الأشعة فوق البنفسجية (U.V)، يستخدم لقياس تراكيز بعض العناصر النادرة والجذور الأيونية السالبة.
    • قياس تراكيز ايونات التنجستن التيتانيوم والمولبدينيوم.
    • قياس الجذور الأيونية للفوسفات والكبريتات والنترات والنيتروز.



  6. #5
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Nov 2013
    الدولة
    egypt
    المهنة
    vetenary
    الجنس
    ذكر
    العمر
    49
    المشاركات
    20
    أعجبتني مشاركتك (-)
    2

    استاذانا الفاضل لاماهى الانواع التى نستطيع زراعتهاى بدون تربة


  7.    إعلانات جوجل




روابط نصية