موضوع يستحق التأمل
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    الصورة الرمزية مؤمن السيفى
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    الجيزة . مصر
    المهنة
    طالب جامعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    21
    المشاركات
    144
    أعجبتني مشاركتك (-)
    225

    موضوع يستحق التأمل


    قال تعالى
    وما من دابة فى الأرض ولا طائر يطير بجناحية ألا أمم أمثالكم ما فرطنا فى الكتاب من شئ ثم الى ربهم يحشرون..الأنعام..
    و إذا الوحوش حشرت ..التكوير..
    رأى بن عمر رضى الله عنهما طائراً أتخذة الصبية غرضاً لإصابتة فغضب لهذا و قال ان رسول الله صلى الله علية و سلم لعن من اتخذ شيئاً فية روح غرضاً
    لعن النبي صلى الله عليه وسلم مَنْ مَثَّلَ بالحيوان ( عن البخارى)
    و نفهم مما سبق ان للحيوانات ارواح مثلنا و انها تحشر يوم القيامة و انها أمم أمثالنا تتواصل و تتخاصم و تتحارب و تعرف أرقى العلاقات الأجتماعية التى نعرفها ما دامت أمثالنا
    و أستعير قول الدكتور مصطفى محمود رحمة الله قال (طالما الله قال أمثالنا يبئى أمثالنا مفهاش كلام أمثالنا فى كل مايخطر على بالك من مثلية )
    ترى هل الحيوانات تعقل و تشعر و لديها ضمير يؤنبها
    تأملوا هذة القصة
    ((((الكثير منا يذكر قصة الأسد الذي اغتال مدربه ( محمد الحلو) وقتله غدراً في أحد عروض السيرك بالقاهرة
    وما نشرته الجرائد بعد ذلك من انتحار الأسد في قفصه بحديقة
    الحيوان واضعاً نهاية عجيبة لفاجعة مثيرة من فواجع
    هذا الزمن
    والقصة بدأت أمام جمهور غفير من المشاهدين في السيرك حينما استدار محمد الحلو ليتلقى تصفيق النظارة بعد نمرة ناجحة مع الأسد ( سلطان )..
    وفي لحظة خاطفة قفز الأسد على كتفه من الخلف وأنشب مخالبه وأسنانه في ظهره!..
    وسقط المدرّب على الأرض ينزف دماً ومن فوقه الأسد الهائج.. واندفع الجمهور والحرّاس يحملون الكراسي
    وهجم ابن الحلو على الأسد بقضيب من حديد وتمكن أن يخلص
    أباه بعد فوات الأوان
    .ومات الأب في المستشفى بعد ذلك بأيام
    أما الأسد سلطان فقد انطوى على نفسه في حالة
    ..اكتئاب ورفض الطعام
    وقرر مدير السيرك نقله إلى حديقة الحيوان باعتباره
    ..أسداً شرساً لا يصلح للتدريب
    وفي حديقة الحيوان استمر سلطان على إضرابه عن الطعام فقدموا له أنثى لتسري عنه فضربها في قسوة
    وطردها وعاود انطواءه وعزلته واكتئابه
    وأخيراً انتابته حالة جنون، فراح يعضّ جسده وهوى على ذيله بأسنانه فقصمه نصفين!!!.. ثم راح يعضّ ذراعه، الذراع نفسها التي اغتال بها مدرّبه، وراح يأكل منها في وحشية، وظل يأكل من لحمها حتى نزف ومات واضعاً بذلك خاتمة لقصة ندم من نوع فريد.. ندم حيوان أعجم وملك نبيل من ملوك الغاب عرف معنى-- الــوفـــــاء -- وأصاب منه
    ...!حظاً لا يصيبه الآدميون
    ...أسدٌ قاتل أكل يديه الآثمتين
    درسٌ بليغ يعطيه حيوان للمسوخ البشرية
    إنّي أنحني احتراماً لهذا الأسد الإنسان
    بل إني لأظلمه وأسبّه حين أصفه بالإنسانية
    كانت آخر كلمة قالها ( الحلو ) وهو يموت .. أوصيكو
    .ما حدش يقتل سلطان.. وصية أمانة ما حدش يقتله
    هل سمع الأسد كلمة مدربه .. وهل فهمها؟
    ألا يدلّ سلوك ذلك الأسد الذي انتحر على أننا أمام نفس راقية تفهم وتشعر وتحس وتؤمن بالجزاء والعقاب والمسؤولية؟؟!!.. نفس لها ضمير يتألّم للظلم
    والجور والعدوان؟؟؟
    من كتاب: رأيتُ الله
    للدكتور مصطفى محمود - رحمهُ الله))))
    تخيل النملة تراك فتحذر أخواتها من بطشك كما حدث مع سليمان علية السلام
    قالت نمله ياأيها النمل أدخلوا مساكنكم لا
    يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لايشعرون
    إذا النمل يعقل و يعرف مسبقاً أن قدوم بشرى يعنى هلاك
    و يعرف سبيل النجاة و الهرب


    مواضيع مشابهة:

  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية gamal amin amin
     غير متصل  مشرف قسم نبض الشارع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مستورد
    الجنس
    ذكر
    العمر
    59
    المشاركات
    2,178
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1227
    مقالات المدونة
    1

    الابن العزيز مؤمن.....القصه فيها عبره....
    الانسان يظل مسؤول عن نفسه وتصرفاته....
    وافعاله فى الدنيا هى طريقه اما الى النعيم فى الجنه واما الى الجحيم والعياذ بالله من النار فى النهايه اختياره
    واما الحيوان فهو من نعم الله لضبط الحياه على الارض ..وقد يكون وسيله للجنه او للنار ونحن نعلم قصه الرجل الذى سقى كلبا فرحمه الله وادخله الجنه وقصه المرأه التى دخلت النار فى هره حبستها لا اطعمتها ولا تركتها تأكل من خشاش الارض....................كل شئ مسخر لبنى البشر
    أتذكر تلك القصه ...قصه الاسد سلطان مع مدربه الحلو لاننى من ذلك الجيل الذى عاصرها
    وقيل ان الاسد اصابه اكتئاب ومات فى قفصه فى حديقه الحيوان
    والقصه فى الحقيقه أخذت وقتها فى الاعلام ..زولو كان الاعلام اليوم موجود ايامها ...لصنع تمثال للأسد لوفاءه لمدربه
    واعتقد ان الاسد اصيب بمرض عقلى فهاجم مدربه ...وازداد مرضه فهاجم نفسه ومات مكنئبا
    ولو كنا فى دوله متقدمه ما مرت تلك الحادثه دون البحث عن اسبابها بطريقه علميه
    وفى النهايه الاسد لن يحاسب لأن تلك فطرته القتل ..اما مدربه فهو محاسب لانه انسان يملك حق الاختيار بين الخطأ والصواب
    شكرا



  4. #3
    الصورة الرمزية مؤمن السيفى
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2012
    الدولة
    الجيزة . مصر
    المهنة
    طالب جامعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    21
    المشاركات
    144
    أعجبتني مشاركتك (-)
    225

    فى الآيتان المذكورتان فى بداية الموضوع يتضح منهما ان الحيوانات ستحشر مثلنا يوم القيامة
    فهل يترتب على هذا الحشر حساب و ثواب و عقاب مثلنا
    خصوصاً اننا نرى من تصرفات النمل و من كلمات هدد سليمان فى الذى تكلم بأبلغ الكلمات و تحدث بأصول الفقة (سبحان الله) هذة الكلمات -و أقصد فحوى الكلمة من معنى و ليس الصياغة - تدل على عقل متزن راجح
    حتى ان الهدد أتخذ قراراً من نفسة بالوصول لليمن دون أمر من سليمان علية السلام
    أرى أن للحيوانات عقول و ليست مجرد فطرة
    و لكن تختلف عقولهم عن عقولنا بأختلاف الأولويات
    و أعتقد أن العقل يكون فى الروح مادام ليس لة وجود تشريحى فى الجسم
    الموضوع محير
    فما رأيكم؟



  5. #4
    الصورة الرمزية Hacen
     غير متصل  محظور
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ابحث عن وطن...
    المهنة
    مصمم فني
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    331
    أعجبتني مشاركتك (-)
    204

    دمعت بشدة وانا اقرأ القصة وما سمعت بها من قبل..

    لكن بما أنك تكلمت عن هذا أخي مؤمن السيفي، فهل من حقنا أن نحبس الأسود في هذه السيركات وهل هذا من اخلاق الاسلام ورأفته؟

    أليس حبسها في هذه الأقفاص هو التعذيب الذي نهينا عنه؟

    هل نلوم الأسد على افتراسه مدربيه ونتناسى أنه ما خلق إلا ليفترس؟

    هل فكرنا في هذه الحيوانات المحبوسة في الاقفاص يلتهي بها البشر وحرمت من حقها في الحياة والحرية التي وهبها الله لها وهي أمم أمثالنا وانتزعناها منها؟

    متى تتحرر الأسود والحيوانات من هذه البدع الغريبة على ديننا "السيرك" وحظائر الحيوانات المتواجدة بكثرة في بلاد المسلمين؟

    هل تقبل أخي الكريم، أختي الكريمة أن تبقى أسيراً مدى الحياة في قفص أو حظيرة يلتهي بك مخلوق آخر؟

    ألا نخشى غضب المولى عز وجل.


  6. #5
    الصورة الرمزية norhan
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Jan 2012
    الدولة
    Iraq
    المهنة
    صاحبة مزرعه
    الجنس
    أنثى
    العمر
    56
    المشاركات
    2,971
    أعجبتني مشاركتك (-)
    5293
    مقالات المدونة
    1


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضــوع رائــع ولكن لــه ابعــاد كثيره في المعنى

    بدايــة اشــكر الابن الغالي مؤمن الســفي على طرحه واللي يســحب الى رحمة الحيوان والاهتمــام به حاله حال الجميع

    فهو كائــن حي خلقـه اللــه عــز وجــل وكما خلق البشــر وجميع الكائــنات الحيه

    النباتــات مثلا هي ايضــا تشــعر واحســاســه مرهــف بمن حولها

    انا لحــد الان لا افهــم ســر الخرفــان (لو تابع الجميــع بعض قطعان الخرفــان) تجــدوهم ســاجدين رأســهم للارض في اوقات معينــه، ســبحان الله كانهم في صــلاة شــكر الى اللـه عز وجــل...

    لم لا وهــم كائــنات الخالق ســبحانه

    هنــالك الكثير من الحيوانــات وخصوصا في صــنف من الكلاب (الدوبر مان) الذي يشــتهر بمرض الانفصــام وتأتيــه حاله ان يفقد الســيطره ويهجم حتى على صــاحبه

    وقد حدث عندنا لاحد الاشــخاص وبعد ان هجم الكلب على صاحبه وســبب له الكثير من الجــروح والالم جعله لايــام مســتلقي تحت العلاج، كان الكلب يبكي تحت قدمي صــاحبه لشــعوره بالذنب ...


    الاســد كما ذكرت في القصه انه انتحر، وكنت اتمنى (وانا ارى من خلال كتاباتك إنك مؤمن ملتزم) ان تشير برأيك الشخصي احكام الشــرع في الانتحار وما عليه من غضــب الله مثل هكذا عمل يقوم به الكائن الحي... كي لا تفهم لمن يقرأ وهو غير قادر على بعض الامور ويستسـهل طريقة التخلص من ذنبه بالانتحار...

    وكما نعلم ان الانتحــار هي غير جائزه شــرعا و يحاسب عليها الانسان، لذا كان يجب ان نضيف وننبه على تبعيات هذه الفعله التي تغضب الله عز وجل...


    ارى ان الانســان في حال تعرضــه لعمل ينــدم عليه لديه العقل والادراك لتصحيح عمله ولا داعي للانتحــار او عقاب نفســه بشــده وانما يحــاول قــدر المســتطاع ان يســعى للتكفير عن ذنبــه بأعمــال تقربه من اللــه ومســاعدة الاخريــن والاعتراف بذنبــه، وإن كان الذنب كبير ويعذبه وهو ليس بقادر عن تفادي الامــر عليه باستشــارة طبيب نفســاني كي يســاعده على ايجــاد الحلول والتخلص من الذنب...


    تحياتي وشكري لموضوع ينم عن شــعور مرهف بكل الكائنـات التي خلقها الله وابــدع ســبحانه في خلقه...

    شكرا لكم جميعا





  7.    إعلانات جوجل




روابط نصية