دراسات جدوي الصناعات الغذائية - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 16 إلى 26 من 26
  1. #16
    الصورة الرمزية welaa
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    الدولة
    مصر - بورسعيد
    المهنة
    رئيس الوحدة الحسابية لشركة ريادة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    5
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    شكر


    شكر خاص لحضرتك على المعلومات القيمة التى احتواها موضوعك



  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #17
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    finger-up تربية الارانب



    كل ما تحتاجه عن تربيه وعلاج الاانب

    موضوع متكامل عن كل ما يتعلق بتربية الأرانب، ستجد فيه عزيزي القارئ دراسات جدوي مختلفه لمشاريع الارنب -----بعض الحقائق عن الارنب --- انواع وسلالات الارنب ------ كما يحتوي على معلومات عن كيفيه انشاء مزارع الارنب ----والرعايه الصحيه للارنب-----مساكن الارنب وانواعها واشكالها المختلفه


    اصبح انتاج الارانب من اهم المشروعات الزراعية فى بلدان كثيرة مثل فرنسا و ايطاليا و اسبانيا و بعض بلدان الشرق الاوسط و اهمها جمهورية مصر العربية..
    و من الصعب معرفة منشاء الارانب و تطورها ؟؟؟ لماذا؟ لان عظام الارانب صغيرة و هشة و غالبا ما تتحلل بسرعة او يهلك بواسطة المفترسات. و قد دلت الحفريات المتبقية منة على وجودة منذ 45 مليون سنة منذ العصر الايويسى فى قارة اسيا *** قد اكتشف بعض التماثيل للارانب بتركيا يعود تاريخها الى 1500 سنة قبل الميلاد **** اما عن تربية الارانب فقد بدات تربيتها فى عصر الامبراطوريةالرومانية ***** فى حدائق القصور

    تصنيف الارانب
    المملكة الحيوانيةAnimalia
    شعبة الحبليات Chordata
    تحت شعبة الفقاريات Vertebrata
    طائفة الثدييات Mammalia
    تحت طائفة الثدييات الاصلية Eutheria
    رتبة القوارض

    الاول انواع الاانب

    الفلمنش جاينت.....Flemish Giant
    او
    الفلمنكي العملاق




    موطنه الأصلي هولندا وهو من الأنواع التجاريه عالميا وموجود في مصر ولكن ليس بتلك الصوره نظرا لكبر حجمه فالشائع عندنا ان يباع الأرنب اقصى حد 2 كيلو للحم ..كما ان غذاؤه ليس كالغذاء العادي فهو يأكل بكثره وهو من الأنواع الغير عدوانيه رغم كبر حجمه أكتشف سنة 1860 في هولندا وانتقل الى امريكا سنة 1880 ولكن لم يتم انتشاره ويذاع صيته الا في 1910 وألوانهالأكثر شيوعا يعتبر اللون الرملي وهو اللون الطبيعي له والمنتشر ولكن له الوان اخرىمنها الأسود والأزرق والرمادي الفاتح والأبيض وغيرها من الألوان كما يتميز بطول اذنيه وله قدره عاليه في السمع والترقبانتاجه كبير نسبيا في الحجم ولن عدد النتاج يكون قليل نسبيا مقارنة بالأنواع الأخرى ويتميز بسرعة نموه وشراهته في الأكل



    المتقلب او الملبط.....Checkered Giant


    وهو من النوعيه كبيرة الحجم ولكنه مازال تحت الأبحاث لتحسين سلالته وهو حتى الأن لم يثبت كفائته التجاريه رغم كبر حجمه الذي يصل الى 9 كيلو في بعض الأحيان ولكن كبر الحجم ليس كل شئ فهو بطئ النمو إذن بطئ الأنتاج ومازالت الأبحاث قائمه لتحسين هذه السلاله

    البوكساتBouscat...


    من الأنواع كبيرة الحجم نشأ فى فرنسا - اللون أبيض ولون العين أحمر قرنفلى والآذان طويلة والرأس كبير وهو من السلالات التى أدخلت فى مصر منذ مدة طويلة وله مقدرة على التأقلم ومتوسط وزن الأرانب البالغة 5 - 6.8 كجم ومتوسط عدد الصغار فى البطن 6 - 7 صغار ويربى لأغراض إنتاج اللحم والفراء ويستخدم أيضاً
    هذا النوع فى الخلط مع الأنواع صغيرة ومتوسطة الحجم لزيادة مقدرتها على إنتاج اللحم .


    شنشلا... Chinchilla


    نشأ فى فرنسا - اللون الرمادى - و هو من الأنواع التى لاقت قبولا لدى المربيين فى مصر متوسط وزن الأرنب البالغ 2.5 - 3.1 كجم ومتوسط عدد الخلفة فى البطن 5 - 7 أفراد وعادة ما يربى لإنتاج الفراء

    الكريمه..Creme d'Argent


    ويطلق عليه الكريمه للون فروه وإنكماشه فتشعر انك أمام بوله من الكريمه وهو من نوعية انتاج اللحم والفراء في نفس الوقت بإذن الله وانتاجه ومعدل تحويله الغذائي عالي فقد يصل خلال 6 او 8 شهور الي 6 الى 8 كيلو ... ولم اعرف حتى الأن اي معلومات عن وجوده في مصر وجاري البحث عن اي معلومات لوجود تلك السلاله ولكن سمعت ان هناك تلك النوعيه في كلية زراعه جامعة الأسكندريه


    الجانت فلاندر....Gaint Flander


    توجد حوالى ثمانى سلالات منها الرمادى و الأبيض والجبلى وهو من السلالات كبيرة الحجم ، ومتوسط وزن الذكر البالغ 5 - 7 كجم و الأنثى البالغة 6 كجم - اللون رمادى يشوبه البياض خاصة فى منطقة البطن والرأس عريضة والآذان طويلة ومتوسط إنتاج البطن حوالى 8 أفراد - ويربى لإنتاج اللحم والفراء كما يستخدم فى برامج الخلط مع الأنواع الأخرى لتحسين صفاتها الإنتاجية.

    السنامي او القرفه....... Cinnamon


    الموطن الأصلي له هو مونتانا أكتشف سنة 1969 ومر على مراحل عده في السفر والتنقل في العالم في تناسل مع النيوزيلاندي الأبيض مرورا بالتناسل مع الشنشيلا الأمريكي .. ولكن أعتمد سنة 1972 من الإتحاد الأمريكي لمربي الأرانب الذي هو اكبر اتحاد في العالم لمربي الأرانب
    وهو من الانواع ذات الجاذبيه الخاصه للناظرين اليها سبحان الله ونتنج اللحم أيضا فيصل حجمها في خلال 8 شهور الى 6 و8 كيلو وهناك سلالات منه في مصر ولكن ليست أصيله فالموجود الحالي في مصر للأسف مهجن ونتنمى نجد سلاله أصيله لهذا النوع

    ركس...rex


    تعتبر مجموعه أرانب الركس من اهم أرانب الفراء 0 وللركس العديد من السلالات مثل ( الهافانا - والبرتقالى - والرمادى - و البنى ) والركس من الانواع التى نشأت فى كل من فرنسا وألمانيا ( ويزن الارنب البالغ حوالى 2.7 -3.6 كيلو جرام فى كل من الذكور و الاناث

    الانجليزي...English Spot


    وهو مشهور بالأنجليزي المبقع أو المنقط وموطنه الأصلي هو انجلترا وهو ذو شهره عالميه ماعادا مصر لا أعلم لمذا هل لظروف الجو ام ماذا ولكن لقرائتي في خصائصه ومتطلباته لم اجد اي شئ يعوقه في مصر او يعوق عموما اي ارنب ان يعيش في مصر مع وجود التكيفات والمراوح والشفات والأساليب العلميه الحديثه
    اكتشف هذا النوع 1849 ولكن بدأ ازدهاره ما بين فترة 1855 الى 1860 ولكنه اختفى مره واحده او ما شابه الإنقراض النسبي بعدها ولكنه عاود الظهور مره اخرى سنة 1880 وبدأ التناسل منه بكثره حتى يحافظو على سلالته ثم نمر بإنتقاله الى الولايات المتحده الأمريكيه سنة 1910 واعتمد رسميا سنة 1924 ومن وقتها بدأ شهرته الواسعه على العالم وتنقال سلالته في جميع انحاء العام حتى وقتنا هذا
    هو من الأرانب التي تنتج اللحم والفرو ف نفس الوقت لكن مبيعاته اكثرها للحم يمكن ان يصل الى وزن 5 كيلو خلال 6 شهور وانتاجه يشابه الريكس فعدد نتاجه يتراوح من 5 الى 12 نتاج في البطن ويتميز بنقط سوداء على ظهره بشكل عشوائي مع وجود خط اسود ممتد على العمود الفقر من رأسه الى ذيله وله الوان مثل الشيكولاتي وعظم السلحفاء والرمادي وغيرها من الألوان الاخرى ولكن المنتشر والشائع

    كاليفورنيا....California



    نشأ فى الولايات المتحدة الأمريكية لونه أبيض فيما عدا الأنف والأذنين والذيل فإما أن تكون سوداء أو بنى غامق أو رمادى غامق وزن الذكر البالغ 4.5- ٥ كجم والأنثى البالغة ٥ - ٥.٥ كجم ذو خصوبة عالية تعطى الأنثى ٨٤ أرنبا فى السنه ووزن النتاج 1.8 كجم عند عمر شهرين وهو منتشر بكثرة فى معظم أنحاء العالم ونشأ هذا النوع من خلط ثلاثة أنواع من الأرانب هى الهمالايا والشنشلا والنيوزلندى الأبيض

    الهوتوت.....Hotot



    وهذا النوع يتميز بهاله سوداء حول عينيه ولونه الأبيض الساطع وله انواع تكون للفرو واللحم معا وله انوع للفراء والزينه ولكن عموما والشائع له يكون للزينه والمعارض ومنه عدة أنواع منها

    الهوتوت القزم....
    Hotot - Dwarf

    وهو أكتشف في ألمانيا مؤخرا وقد اخذت منه سلاسلات إلى امريكا سنة 1980 وقد اعترف به رسميعا لجمعية مربي الأرانب الأمريكيه سنة 1983 وهو صغير الحجم حيث لا يتعدى الــ 2 كيلو ويتميز بألفته في البيت ومن الممكن أن يعيش من 7 الى 10 سنوات واكله بسيط جدا مقارنة بأنواع الأرانب الأخرى

    نيوزيلندى الأبيض.....New Zealand White




    نشأهذا النوع فى الولايات الأمريكية ثم إنتشر فى معظم دول العالم ،لون الفراء أبيض متوسط وزن الذكر البالغ 4 - 5 كجم ومتوسط وزن الأنثى البالغة 4.5 - ٥.٥ كجم ويمتاز بجودة اللحم وسرعة النمو هدوء الطبع ذو خصوبة عالية يمكن للأنثى الجيدة إن تنتج حوالى 50 أرنب فى العام - وزن النتاج عند عمر شهرين 1.8 كجم أيضا تمتاز إناثه بالمقدرة الأمية العالية ( إنتاج ورعاية الصغار ) . ينصح بتربيته لدى المبتدئين ومحدودى الخبرة .



    الهالى كوين......Harlequin



    الأرنب الياباني ويطلق عليه المهرج او البلياتشو نظرا لأوانه الملبطه مثل المهرج ...ويطلق عليه ايضا Harlie Hutch هارلي هاتش وأيضا شارلكينس .... و يرجع اصله الى اليابان ولكنه عرف في المملكه المتحده بريطانيا سنة 1880 وهو من الأنواع التجاريه ايضا والمشهور عالميا وينافس الريكس في المرتبه الثانيه على العالم في الأنتشار تجاريا كما يتميز بسرعة نموه ونتاجه العالي
    ..ومنه نوع أخر من اصل فرنسي ويطلق عليه Harlequin - Magpie او المهرج العقعق ويرجع اصله الى فرنسا ويختلف فقط في لون الفرو فهو أبيض في اسود او ابيض في رمادي

    الدوتش
    .....Dutch



    بلد المنشأ هولندا او في الأصل بلجيكا عندما كانت ملكا لهولندا أكتشفت عام 1864 وهو من نوعية الزينه أو المعارض وأيضا ينتج اللحم ولكن ليس له علامه تجاريه قويه في مجال اللحم ولكن شهرته واسعه جدا في العالم بمظهره المميز وجاذبيته لكل من ينظر اليه و يطلق عليه ذو البدله الرسميه نظرا لمنظره الشيك الجذاب ومن ألوانه الأبيض في الأسود والأبيض في الشيكولاتي والأبيض في البيج


    اللوب الهولندي.....Holland Lop




    منشأه كما موجود بإسمه هي هولندا وهو من الارانب صغيرة الحجم ولكنه مقارنة بالانواع الصغيره الاخرى فسنجد ان مناعته اقوى نوعا ما منهم وهو من الانواع الكسوله جدا وفي نفس الوقت تحب الملاطفه والمداعبه عن الارانب الاخرى فالكثير يربيه للزينه وللهوايه منه الوان كثيره منها الازرق والشيكولاتي والمنقط بالابيض والأسود والوانه كثيره بالفعل




  4. #18
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    الهمالايا.....Himalayan



    لعل البعض الكثير عندما يراه يعتقد انه كليفورني ولكنه ليس كاليفورني ولكن هناك شبه اشبه بالتوأمه بينه وبين الكاليفورني نظرا لتلون انفه واذنيه واقدامه وذيله باللون الأسود لكن درجة الأسود فيه اشد من درجة الأسود في الكاليفورني كما انه يتميز بطوله عن الكاليفورني وايضا سهرته بأنبطاحه ووضع رأسه امامه مثل ماهو موجود بالصورله عدة مسميات حول العالم يقال عليه الروسي في بعض البلدان ويقال عليه الصيني ويقال الأرنب ذو الانف الأسود في بعض البلدان والأغرب ان هناك بلدان تطلق عليه الأرنب المصري وبحث لماذا هذه التسميه بالذات نظرا لانه لا علاقه له بنا ولكن لا اعرف ويقال عليه هيمي المطيعه نظرا لهدوئها الشديد وألفتها الشديده الهيمالايا من الأنواع شديدة الحساسيه بدرجات الحراره المتقلبه سواء الإرتفاع او الأنخفاض كما ان لون فروها يتأثر مع درجات الحراره العاليه يتلاشي او يخف اللون الأسود وعندما تنخفض درجات الحراره تزداد وضوحا وأرنب الهيمالايا رغم طولها الا انها من الأنواع النحييفه صغيرة الحجم والوزن

    وتعتبر ارانب الهيمالايا من أقدم انواع الأرانب ولكن اصلها يعتبر مبهم ولكن الأرجح ان اصلها هو اوربا الشرقيه كما يقال انها نتيجة تهجين سلالتين والبعض الأخر يقول انه لا توجد تهجين لها وانها اصليه لذا فتاريخا مبهم

    بيفيرين....Beveren




    حسب بحثي عنه كثيرا وإستنتاجاتي أن هذا الأرنب ليس شائع لأنه كبير الحجم فيحتاج أقفاص كبيرة الحجم فمثلا يسع لعدد كبير من الأرانب العاديه لنحل مكانهم قطيع من البيفيرين نحتاج الى مساحة هذا المكان مره ونصف وهو من الأرانب التي تنتج اللحم والفراء في نفس الوقت وله عدة ألوان منها الأبيض والذي يميزه كمثال على النيوزيلاندي الأبيض ان النيوزيلاندي احمر العينين وهذا أزرق العينين تتمتع بالنظر اليه


    طبعا دى بعض المعلومات عن انواع الارانب مش كلها عشان نخش فى المفيد بس

    من اهم عوامل النجاح لمشروع الارانب هو المكان الذي يتواجد فية الارنب وهو البطارية
    لذلك يجب ان يراعي بعض النقاط اثناء اختيار البطارية واهمهاالاتى:

    1-سمك السلك الخاص بارضية البوكس او القفص يجب ان لا يقل باي حال عن سمك 2.5-3 مل وهذا لتجنب تقرح ارجل الارانب الملاصقة للارضية وهو مايسمى علميا (التهاب العرقوب)

    2-يجب ان تكون المسافة بين اسلاك الارضية لاتزيد عن 1سم.

    3-يجب ان تكون ابعاد العين وهو المكان الذى يتواجد فية الارنب55سم×60سم لكي يتسنى للارنب ان يفرد نفسة خصوصا في فترات الصيف والحرارة الشديدة وان يتحرك الارنب بحرية تامة .

    4-ان تكون مطلية بطبقة من الدهان يسمى الكتروستاتيك وهو يحمى البطارية من الصدا و بالتالي زيادة العمر الافتراضي لها.

    5-يجب ان يبعد البوكس ارتفاع لايقل عن 40-50سم بينة وبين ارضية المزرعة حتي نبعد الارانب عن رلئحة الامونيا الناتجةعن بول الارانب والتى قد تسبب الكثير من الامراض التنفسية لها.
    وهذة هي اهم نقاط يجب مراعتها عند شراء البطاريات وواضح مدى علاقتها بمدي نجاح المشروع
    تابع تربيه الارانب وعلاجها

    يمكن حصر الفوائد التي يجنيها مربي الأرانب من قطعانه المرباة بالمنتوجات
    التالية:

    1- إنتاج الجلد والفراء: إن جلود بعض أنواع الأرانب ذات قيمة تجارية عالية
    لكثرة استعمالاتها في الملابس النسائية الأنيقة ذات الأسعار العالية وكذلك
    أنواع القفازات والقبعات ذات الفراء الناعم الجميل بحيث تتجاوز أسعار
    لحومها وتستعمل الجلود بألوانها الطبيعية أو بعد دباغتها بشكل جيد وقد يضاف
    إليها بعض الصبغات حسب حاجة كل منها، وفراء الأرانب يمثل 90% من تجار
    الفراء الطبيعي في العالم وهي غالية الأسعار، حسنة المنظر ولاتقتصر صناعة
    الفراء على الملابس فقط بل يتعداها إلى صناعات أخرى من اللباد والجلنين
    ومواد اللصق والصباغة الأخرى. ويلاحظ بأنه كلما كانت السلالة نقية كان
    الفراء الناتج أفضل.

    يشترط عدم ذبح الأرانب للحصول على فرائها في فصل الخريف وذلك لحدوث تغيير
    في شعر الأرانب وهذا يقلل من قيمتها الاقتصادية وتذبح الأرانب للحصول على
    الفراء بعد عمر (1.5-2 ) سنة.

    2- إنتاج اللحم: يعتبر لحم الأرانب من أسهل اللحوم هضماً وأكثرها احتواء على
    مادة البروتين ونسبة البروتين تصل فيها إلى 25% أما بقية اللحوم مثل لحوم
    الأغنام والأبقار والإوز فإن نسبة البروتين فيها لاتزيد عن 21% من وزن
    اللحم الطازج كما أن لحوم الأرانب أغنى في الأملاح المعدنية من بقية
    اللحوم، وإن نسبة الدهن أقل مما هي عليه في لحم الأغنام والأبقار والخنازير
    والدجاج، ونسبة التصافي به عالية تصل إلى 60%.

    ولحوم الأرانب مفيدة جداً في الأوقات الشديدة الحرارة (أيام الصيف) وتعتبر
    لحوم الأرانب من لحوم الدرجة الأولى وتزاحم لحوم الدواجن وغيرها من اللحوم
    الحيوانية هذا وتسوق الأرانب بأوزان 1.5-2 كغ وهي في عمر شهرين ويفضل أن
    يستمر بالتربية إلى وزن 4-6 كغ ثم تسوق.

    كما أن الأرانب تمتاز بسرعة نموها وتكاثرها وزيادة الكفاءة التحويلية
    للمواد العلفية وارتفاع نسبة التصافي بها إلى نسبة 64% وتستهلك الولايات
    المتحدة الأمريكية مايزيد عن 18 مليون كغ سنوياً وتنتج فرنسا 270 ألف طن من
    لحم الأرانب وحصة الفرد السنوية تزيد عن 5.5 كغ منها.

    3- إنتاج الشعر: إن بعض أنواع الأرانب ينتج عنها شعر يمتاز بنعومته وارتفاع
    أسعاره مثل نوع الأنجورا حيث يمكن استعمال الشعر الناتج عنه في تصنيع ملابس
    النساء والأطفال والرجال، وتمتاز هذه الألبسة بخفتها ولطافتها فضلاً عن
    كونها تؤمن الدفء والجمال، ويوجد طريقتان للحصول على شعر الأنجورا.

    أ?- طريقة القص: بحيث يقص شعره لأول مرة في عمر شهرين ، وتكرر العملية كل
    ثلاثة أشهر مرة كما يراعى بذلك ترك طبقة من الشعر بطول 1 سم تغطى جسم
    الأرانب حفاظاً على حياته من الظروف المحيطة.

    ب?-بطريقة النتف: من جسم الأرنب عندما يصبح الشعر بطول مناسب وعمر موافق لذلك.

    4- استعمال زبل الأرانب: يعتبر زبل الأرانب غني جداً بالعناصر المعدنية ويقع
    تحت قائمة الأسمدة العضوية التي تضاف إلى الأراضي الزراعية لتحسين خواصها،
    ويستعمل في تسميد الكثير من المراقد والمشاتل وخاصة الحدائق ومزارع
    الخضراوات وتتوقف كمية السماد المنتجة من الأرانب الواحد على نوعه وحجمه
    وعمره ونوع الغذاء المستعمل والظروف البيئية المحيطة في مزارع التربة.

    5- استعمال الأرانب في مجال التجارب العلمية: وخصوصاً في المستشفيات
    والمختبرات الطبية وفي مراكز البحث العلمي المتخصصة في دراسة الأحياء
    وتعتبر الأرانب أفضل الحيوانات للتجارب في المحطات ومخابر الأبحاث العلمية
    وتجارب الأدوية المتنوعة. كما يستعمل دم الأرنب كمصل في العديد من التجارب
    العلمية الحديثة وذلك لانخفاض أثمانها وسهولة تربيتها وإمكانية وجوده وسرعة
    تكاثرها .

    6- أرانب الزينة والجمال: تستعمل بعض أنواع الأرانب للزينة نظراً لجمال
    ألوانها وأطوالها وأشعارها ودقة فرائها وتستعمل أيضاً في المعارض العالمية
    إضافة إلى قيمة لحومها الغذائية وفرائها التجارية.

    7- وفرة أرباح الأرانب: تقدر أرباح رأس المال المستغل في تربية الأرانب
    بنسبة 30% لأنها لاتحتاج إلى رأس مال كبير كما أن دورة رأس المال فيها
    قصيرة ولاتزيد عن ثلاثة أشهر لأنواع اللحم منها وثمانية أشهر لأرانب
    التربية منذ ولادتها حتى تلد صغاراً جديدة يمكن بعد ذلك تسمينها وبيعها حسب
    الطلب للأسواق المحلية والأجنبية وانظر الشكل رقم /1/ يوضح منظر عام لجسم
    الأرنب وأقسامه الخارجية.

    الفصل الثاني

    عروق الأرانب:

    تربى الأرانب للاستفادة من لحمها أو فروها أو شعرها وتبعاً لذلك تنتقى
    الأرانب من السلالات التي اشتهرت باكتناز اللحم وجودته، أو سعة الفرو
    وجماله أو وفرة الشعر ونعومته وبعد تحديد الغاية من التربية والعروق
    الملائمة لذلك تنتقى أفراد القطيع ويبتدئ المربي بأحد الطرق التالية عند
    قيامه بتربية الأرانب.

    1- شراء أفراد صغيرة حديثة الفطام وهي الطريقة المفضلة بالتربية.

    2- شراء أفراد كبيرة حاملة أو ولودة مرة أو مرتين.

    هذا ويمكن تحديد الأرانب الكبيرة من الأرانب الصغيرة عن طريق الأظافر التي
    في نهاية أرجلها حيث تكون الأظافر قصيرة ودقيقة مغطاة بالشعر عندما تكون
    الأرانب صغيرة السن.

    بينما تكون طويلة وغليظة ومتوسطة كثيراً ويلاحظ على أنها متآكلة ومتشققة
    عندما يكون عمر الأرانب يزيد عن ثلاثة سنوات.

    وعادة يبدأ المربي في الريف بقطيع صغير مؤلف من ذكر واحد وعدد 2-3 إناث من
    نفس العمر كي يتمكن من رعايتها ومن ثم يعمد إلى زيادتها بالتدريج مستقبلاً
    من تجاربه ووقوفه بالذات على عوامل فشل ونجاح هذه التربية وعند شراء
    الأرانب من أجل التربية يجب اختيار الأفراد ذات اللون الواحد المطابقة
    لصفات السلالة والعرق، والصحيحة الجسم النشيطة الحركة المطابقة لصفات
    السلالة ، المقرر تربيتها هذا وتقسم عروق الأرانب في العالم إلى عدة أقسام
    حسب الغرض الذي تربى من أجله وهي :

    أولاً: حسب الغاية من تربيتها وتشمل الأقسام التالية:

    1- أرانب اللحم والتسمين: وتمتاز بسرعة نموها وجودة لحمها وقابليتها
    للتسمين وتقسم بدورها إلى ثلاثة أقسام حسب حجمها وتاريخ نضجها الجنسي:

    أ?- صغيرة وتنضج في عمر خمسة أشهر وتعطي عدد أكبر من الولادات في العام.

    ب?- متوسطة وتنضج في عمر ستة شهور وتعطي عدد متوسط من الولادات في العام.

    ت?- كبيرة وتنضج في عمر سبعة شهور وتعطي عدد قليلاً من الولادات في العام.

    2- أرانب الفراء: وتمتاز أفراد هذه العروق بإنتاج فرو كثيف الشعر ناعم
    الملمس جميل اللون ولايزيد طول شعرها عن 2.5 سم.

    3- أرانب الشعر: وتمتاز هذه الأرانب بشعرها الكثيف حيث يقص عدة مرات بالسنة
    ويصل طول الشعر من 10-12 سم.

    4- الأرانب ثنائية الغرض: وتشمل كافة أنواع الأرانب التي تمتاز بسرعة النمو
    وإنتاج اللحم وكذلك أرانب الفراء.

    5- أرانب المعارض والزينة: وهذا القسم من الأرانب يستعمل لهذه الغاية إضافة
    إلى لحمها.

    ثانياً: حسب أحجام أجسامها حيث تقسم إلى :

    أ?- الأرانب كبيرة الحجم ويبلغ متوسط وزن الأرنب كامل النمو 6 كغ أو أكثر.

    ب?- الأرانب متوسطة الحجم ويبلغ متوسط وزن الأرنب كامل النمو 3 كغ.

    ت?-الأرانب صغيرة الحجم ويبلغ متوسط وزن الأرنب كامل النمو منها 1.5 كغ.

    ثالثاً: الأرنب البري أو الجبلي:

    وهو من الأرانب التي لاتحفر بالأرض وإنما وكرها أو عشها يتكون من الحشائش
    والأغصان فوق الأرض ، طبعه هادئ ، لونه رمادي غالباً ولحمه أشد حمرة من لحم
    بقية أنواع الأرانب الأخرى ومدة حمله 30 يوماً وتلد الأنثى 3-4 مرات في
    العام وفي كل مرة من 3-4 ولاداتالشروط الواجب توفرها في مواقع مزارع وحظائر تربية الأرانب:

    يشترط أن يتوفر في مواقع حظائر الأرانب الشروط التالية:

    1- يجب أن يكون الموقع بعيداً عن المدن والقرى والمساكن المأهولة بالسكان
    والحدائق العامة وبساتين الخضار مسافة لاتقل عن 500 م وكذلك بعدها عن مزارع
    الدواجن ومزارع الإنتاج الحيواني الأخرى.

    2- أن تكون المزرعة المقامة عليها حظائر الأرانب قريبة من الأسواق العامة
    وخصوصاً المدن المزدحمة بالسكان والحدائق العامة وبساتين الخضار مسافة لاتقل
    عن 500 م وكذلك بعدها عن مزارع الدواجن ومزارع الإنتاج الحيواني الأخرى.

    3- أن يكون الموقع جافاً خالياً من الرطوبة الزائدة وأماكن تجمع فضلات المدن.

    4- أن يكون موقع المزرعة قريباً من مصادر المياه النظيفة أو يعتمد على
    تأمينها بواسطة خزانات أرضية أو على سطح حظائر التربية.

    5- يجب أن يكون الموقع في حماية دائمة من المؤثرات الجوية الضارة (الحر
    الشديد والبرد القاسي) وذلك باستغلال الأشجار الكبيرة والمظلات. وأفضل
    الأماكن لتربية الأرانب هي وضع حظائرها تحت أشجار التوت أو المشمش لحمايتها
    من المؤثرات الجوية المتقلبة.

    6- يفضل أن يسور موقع الحظائر بسور لايقل ارتفاعه عن متر ونصف بحيث يكون
    نصف متر من السوق تحت الأرض وتحت المحيط بالأساس يثبت شريط مشبك من الفولاذ
    لمنع حفر الأرانب تحته لعمل السراديب الخاصة بها والتي تستعملها للتكاثر.

    7- يفضل أن تحسب الحاجة إلى التوسع الجديد أو التوسع المستقبلي عند دراسة
    مواقع حظائر الأرانب وتأمين المساحة اللازمة لزراعة الأعلاف الخضراء.

    الفصل الثالث

    شروط حظائر ومظلات التربية للأرانب:

    1- أن تكون سهلة الاستعمال والتنظيف بحيث تمكن المربي من العناية بقطيعه
    بسهولة وفي أقل وقت ممكن لذلك.

    2- بساطة المواد المستعملة في بناء حظائر التربية بشرط أن تمنع الأعداء
    الطبيعية وكذلك سهولة في التركيب والتنظيف وتمنع أو تقلل من نسبة الرطوبة
    أو يكون العزل فيها جيداً مع قلة في التكاليف.

    3- أن تكون جيدة الإنارة والتهوية فأشعة الشمس تبعث الدفء وتنشط الأرانب
    وتطهر الحظائر وتجففها فضلاً عن الأشعة فوق البنفسجية التي تقي الأرانب من
    مرض الكساح والهواء المتجدد يطرد الروائح ويجفف الحظائر ويحد من نمو
    الميكروبات والجراثيم المختلفة.

    4- يشترط في حظائر الأرانب أيضاً أن تؤمن الحماية اللازمة للأرانب من
    أعدائها المفترسة وتسمح لها بالتكاثر والتغذية والرياضة.

    5- أن تكون أرضية حظائر التربية اسمنتية مائلة بنسبة 1/2 سم لكل متر من أجل
    السرعة في تنظيفها وإذا كان سقفها من الخشب يفضل دهنه بمادة الكربونيل أو
    القطران أو الزفت التي تبعد الأرانب عنها بسبب رائحتها وطعمها، كما يجب أن
    لايقل ارتفاع سقف الحظائر عن 3 أمتار وخصوصاً في حال تربية الأرانب ضمن
    أقفاص أو بطابات سلكية وخشبية.

    انتخاب قطعان التربية في مزارع الأرانب: يشترط أن يتوفر في قطيع تربية
    الأرانب الشروط والصفات التالية:

    1- أن تكون نسبة الإخصاب عالية بحيث يكون إنتاج الأم بحدود 4-5 بطون سنوياً
    بمتوسط 8 مواليد في البطن سنوياً كما يجب أن تكون للأمات ميل برعاية
    المواليد الجديدة.

    2- يجب أن تكون سرعة النمو في الأرانب المخصصة للنمو لإنتاج اللحم كبيرة
    بحيث وزن الأرانب إلى أكثر من 2 كغ في عمر 8 أسابيع أو 2.5 كغ فأكثر من عمر
    10 أسابيع ونسبة التصافي تصل إلى نسبة 64% في لحم أرنب التسمين.

    3- وعند تربية الأرانب بقصد إنتاج الفراء يراعى أن تكون السلالة ذات لون
    واحد كما يجب أن يكون الفراء متميزاً بالنعومة والغزارة .

    4- يلاحظ عند انتقاء الأرانب أن تكون سليمة صحياً وغير مصابة بأمراض هادئة
    الطباع وأعينها صافية وفروتها لامعة.

    كيف نلاحظ علامات الشبق عند أمات الأرانب:

    بعد سقوط البيضة من مبيض الأنثى وأثناء طريقها إلى القناة التناسلية تظهر
    على الأم هذه العلامات أو الملاحظات التالية التي نسميها في مجملها علامات
    الشبق عند الإناث وهذه العلامات:

    1- تصبح الأنثى قلقة كثيرة الحركة والعصبية.

    2- تقوم بحك ذقنها في جدران الأقفاص أو الجدران أو المعالف أو بأي شيء قاسي.

    3- تظهر علامات ارتفاع الحرارة في جسمها وتبدأ في نتف بعض شعرها وتضعه فوق
    بعض القش الذي تحمله في فمها لتكون العش الجديد لها حيث تضع مواليدها فيما بعد.

    4- تقوم هذه الإناث القفز على الإناث الأخرى المجاورة لها في نفس القفص
    وغرف التربية، وبهذه الحالة فهي تقبل الذكر بسهولة بدون مخاصمة وقد ترفع
    ذيلها استعداداً لذلك.

    5- تضخم الجهاز التناسلي ويبدأ ظهور بعض السوائل.

    6- قد لاتظهر كل هذه العلامات دفعة واحدة إلا عند مراقبتها بشكل جيد على
    الإناث المرباة، وقد ترفض الإناث ذكراً وقد تقبل آخر.

    ملاحظة عامة: إذا لم يطرأ على الأنثى حالة الهياج الجنسي فإنها ترفض الذكر
    وتخاصمه ولهذا يمكن عمل هياج موضعي للأنثى باستعمال ريشة طير لتدليك الفتحة
    التناسلية بكل خفة فتحتقن الأجهزة التناسلية وتحمر وبعدها تقبل الأنثى الذكر.

    كما لا ينصح بترك الأنثى مع الذكر فترة طويلة لكي لايتآلفا وهذا يسبب
    انخفاض الهياج الجنسي عند كليهما. كما يفضل نقل الإناث إلى قفص الذكر وليس
    العكس مع مسك سجلات للتلقيح حيث يمكن تحديد مواعيد التلقيح الولادة للأمات
    في كل مزارع التربية.

    الحمل وعلاماته عند أمات الأرانب:

    يتم تشخيص الحمل عند الأرانب بعد إجراء التلقيح بمدة تتراوح بين 10-14 يوم
    وذلك عن طريق الحبس وقد يلجأ بعض المربين إلى إعادة تلقيح الإناث بعد 7-10
    أيام من التلقيح الأول فإن رفضت الأنثى الذكر دل ذلك على أنها حامل إلا أن
    بعض الإناث تقبل الذكور رغم حملها وتظهر على الإناث عند حملها العلامات
    التالية:

    1- هدوء الإناث وابتعادها عن الذكور وعدم قبولها التلقيح.

    2- ازدياد وزن الأنثى تدريجياً وانتفاخ بطنها في النصف الثاني من مدة الحمل
    التي تستمر من 31-34 يوماً.

    3- تسعى الإناث وتقوم بنقل بعض القش إلى قسم الولادة كما تنتف بعض شعرها
    وتضعه فوق القش وغالباً يتم ذلك قبل ميعاد الولادة ببضعة أيام وقد تحدث
    ولادة أجنة ميتة إذا طالت مدة الحمل عن 34 يوم.

    4- قد تحدث حالات الحمل الكاذب عند الأرانب خصوصاً عندما يكون الأرنب الملقح
    غير مخصب أو ناضج جنسياً أو قد يكون ذلك نتيجة الخلل هرموني في المبيض وقد
    تستمر مدة الحمل الكاذب من 18-20 يوم ويمكن الاستدلال على ذلك إذا تقبلت
    الأنثى الذكر بعد 12-16 يوم من الحمل.

    وقد يحدث الإجهاض لدى الحوامل عند إزعاجها أو مطاردتها أو نتيجة النقص في
    الغذاء أو بسبب التغيرات المفاجئة بالظروف البيئية المحيطة بها ولهذا يجب
    العناية والاهتمام برعاية الحوامل بشكل جيد.

    النقاط الواجب مراعاتها قبل موعد الولادة:

    1- مراعاة توفير العليقة المتزنة للأمات والمحتوية على نسبة كافية من
    البروتين ويفضل أن تكون 1/4 كمية العليقة من البروتين من أصل حيواني.

    2- يجب التقليل من نقل الأمات من أماكنها وإزعاجها وعدم مسكها من أرجلها أو
    قلبها بالعكس ورأسها إلى أسفل.

    3- تزود أعشاش الأرانب أو صناديق التربية بكمية من القش النظيف أو الجاف
    وذلك قبل الولادة بمدة أسبوع لكي تضع الأم الحامل الشعر المنتوف من جسمها
    فوق القش لتكوين العش وعند قلة شعر الأرانب يدفأ المكان بحيث لاتقل عن درجة
    حرارة 24 درجة مئوية ليلاً وخاصة أيام الشتاء لأن المواليد الصغيرة حساسة
    جداً للبرودة وعدم تأمين ذلك يسبب زيادة الأعداد النافقة منها.

    4- يجب على المربي أن لايلوث يديه بمخلفات أمات والدة وعندما يلتقط مواليد
    الأرانب من أعشاش أخرى تتلوث برائحة هذه المواليد ومخلفاتها مما ينفر الأم
    الوالدة من مواليدها نظراً لاختلاف رائحتها المنقولة إليها عن طريق تلوث
    أيدي المربي بروائح مخلفات أعشاش الأرانب الأخرى وهذا يؤدي إلى ترك بعض
    الأمهات لصغارها مما يسبب سرعة موتهم.

    5- يتم تسجيل عدد المواليد الحية والنافقة في اليوم الثالث من الولادة
    وتكتب كل الملاحظات اللازمة عن الأم الوالدة.

    6- تظهر عند بعض أمات الأرانب حالة افتراس المواليد الصغيرة، وهذه عادة
    سيئة يرجع سببها إلى فقر التغذية والرعاية السيئة أو نتيجة لتألم الأم عند
    الولادة أو نتيجة لوجود غريزة للأم حيث تأكل خلاصها فتأكل المواليد مع الخلاص.

    7- نقل مواليد الأمات المفترسة أو التي تأكل خلاصها إلى أمات أخرى بعد دعك
    هذه المواليد بمخلفات وفضلات الأم الجديدة لكي تقدم هذه الأم على العناية
    بالمواليد ويجب مراقبة الأمات الوالدة خلال مدة الأسبوع الأول يومياً.

    تجهيزات ولوازم أقفاص ومسارح تربية الأرانب:

    عادة يجهز كل قفص من أقفاص الأرانب بتجهيزات وأدوات ضرورية لحياة الأرانب
    الكبيرة منها أو الصغيرة تستعمل في مزارع الأرانب وتشمل هذه التجهيزات
    التالية لا على سبيل الحصر.

    1- معالف سلكية خاصة بالأعلاف الخضراء: ويخصص عادة لكل قفص أو حظيرة معلف
    لوضع الأعلاف الخضراء أو أكثر على هيئة جيب من السلك مثبت على باب أو
    الجدران الجانبية من القفص وذلك لتتمكن الأرانب من أخذ الأعلاف الخضراء دون
    تلوثها وفي أقفاص الأرانب الصغيرة توضع معالف مستطيلة تتناسب وأحجامها
    وأعدادها مع الأرانب وحاجتها إلى الأعلاف.

    2- معالف من الصفيح أو الفخار: توضع هذه المعالف بجانب الأقفاص بحيث يسهل
    تعبئتها دون فتح باب الأقفاص الداخلية.

    3- مناهل الشرب: تستعمل عادة صفائح علب سمنة وغيرها من علب المحفوظات
    المطلية والمطوية الحافة جيداً للداخل كمناهل توضع فيها مياه الشرب بحيث
    تربط في باب حظائر التربية أو بجدران الأقفاص بصورة يمكن رفعها وتنظيفها
    وقت الحاجة لذلك وقد لاتوضع مثل هذه المناهل عند وضع الأعلاف الخضراء.

    4- مصائد الأرانب: عادة تستعمل شباك خاصة قوية لها يد طويلة لصيد الأرانب
    وقت الحاجة لذلك أو عند فحصها أو وضعها في أعشاشها وقد تستعمل أقفاص مخصصة
    لذلك تتناسب وأحجام الأرانب.

    5- مقصات : تستعمل مقصات خاصة لقص شعر الأرانب أو فرائها عند الحاجة.

    6- الأمواس: تستعمل أمواس وتجهيزات مختلفة يجب أن تكون ملحقة في أقفاص
    الأرانب لأنها قد تستعمل عند الضرورة في ذبح الأرانب مثلاً.

    7- أدوات أخرى متفرقة: مثل أدوات التعقيم والتطهير والتعليق وسقاية المياه
    والتبريد والقش اللازم للفرشة ومستودعات الحفظ
    تابع تربيه الارانب وعلاجها

    الأعمال الفنية ضمن مزارع الأرانب:يقوم مربي الأرانب بالكثير من الأعمال الفنية اللازمة والضرورية لحياة
    الأرانب وإنتاجها ويمكن تلخيص ذلك بالآتي:

    أولاً: عملية انتخاب الأرانب:من الواجب قبل أن يشتري الأرانب للتربية في مشروعه الجديد مراعاة النقاط
    التالية في قطعان التربية.
    1- أن لاتزيد أعمارها عن ستة أشهر ويمكن التعرف على أعمارها من أعينها
    البراقة وأسنانها الصغيرة البيضاء الناصعة وأظفارها الصغيرة المعتدلة في
    الطول وغير المنحنية وهذه المواصفات يكون عكسها في الأرانب الكبيرة.

    2- أن تكون حالتها الصحية جيدة وغير مصابة بالأمراض المنتشرة بالمنطقة وأن
    تكون حيويتها عالية وحركتها سريعة وأعينها صافية وفرائها لامعاً نظيفاً ومن
    سلالات معروفة ذات لون واحد وعمر متقارب.

    3- توضع الأرانب المنتقاة للمشروع في مكان مستقل مدة أسبوع أو أكثر وتراقب
    صحتها وحركاتها جيداً ولمعان أعينها وخلوها من العمش أو الصديد مع العناية
    بنظافة آذانها ومؤخراتها من الأوساخ كل هذا قبل إطلاق سراحها مع بقية قطعان
    التربية بالمزرعة الجديدة.

    4- يشترط بالأرانب المنتقاة أن يكون أنفها سليماً وتحت ذقنها خالياً من أنواع
    الجرب والسعال والرشح وأن تكون أعضاءها التناسلية خالية من الالتهابات
    تماماً ويشترط أن تكون نشيطة تظهر عليها علامات الحيوية وخفة الحركة وفروها
    يغطي كامل جسمها.

    5- عندما تكون الأرانب مشتراة مخصصة لإنتاج اللحم يشترط فيها أن تكون سريعة
    النمو كبيرة الحجم غالباً بشرط أن يصل وزن الفرد منها (ذكر أو أنثى) إلى
    أكثر من 2 كغ في عمر شهرين أو إلى 2.5 كغ في عمر شهرين ونصف ونسبة التصافي
    لاتقل فيها عن 64% في أرانب اللحم أو التسمين.

    6- في حال انتقاء أرانب للتربية حتى تكون أمات للقطيع يجب أن تكون من
    السلالات الممتازة ذات الصفات الوراثية العالية وأن تكون نسبة الإخصاب بها
    مرتفعة وإنتاج الأم فيها لايقل عن 5-6 بطون في العام بمتوسط 7-8 مواليد في
    كل بطن.

    7- أما عند اختيار قطيع التربية من أجل الفراء أو الشعر يراعى أن تكون من
    أنواع السلالات المتخصصة بذلك والمرغوب فراؤها بالأسواق ويفضل أن تكون ذات
    لون واحد ويشترط بالفراء أن يكون ناعماً نظيفاً متميزاً بالغزارة والكثافة
    والمتانة والنعومة وسرعة النمو.

    ثانياً تحديد أهداف تربية الأرانب:
    قبل البدء في تكوين قطعان التربية في مزارع الأرانب لابد من تحديد أهداف
    التربية في هذه المزارع وعلى ضوء ذلك يمكن اختيار عروق التربية المناسبة
    لتحقيق ذلك الهدف المطلوب وعادة تقسم أهداف التربية في مزارع الأرانب إلى
    الأقسام التالية:

    1- تربية قطيع الأمات: بقصد إنتاج أنواع وسلالات نقية تمتاز بفرائها أو
    لحمها أو سرعة تكاثرها ويمكن الحصول عليها من جهات موثوقة متخصصة بهذا
    النوع من التربية مصحوبة بسجلات وشهادات تثبت ضمان أنسابها ونقاوتها من
    مزارع إنتاجها.

    2- تربية قطعان الأرانب المتخصصة بإنتاج اللحم: وتتبع هذه الطريقة عند
    التخصص بإنتاج اللحم حيث يختار المربي أنواع الأرانب المتخصصة بإنتاج اللحم
    سريعة النمو والمشهورة بذلك وقد سبق أن تكلمنا عنها سابقاً ويفضل لذلك
    الأرانب المهجنة التي تمتاز بسرعة نموها وتحويلها للغذاء.

    3- تربية قطعان الأرانب من أجل إنتاج الفراء أو الشعر: وفي هذه الحالة
    يختار المربي طبعاً العروق المتخصصة والمناسبة للأسواق المحيطة في مزارع
    التربية أو حسب العقود المتفق عليها مع الآخرين سواء كان ذلك ضمن الأسواق
    المحلية أو الخارجية بشرط أن تتناسب عروق هذه التربية مع الظروف المحلية،
    انظر الشكل (2) يوضح شكل أرانب الشعر الفراء مكرر.

    4- تربية قطعان من الأرانب بقصد إنتاج الفراء و اللحم معاً (ثنائية الغرض):
    أو بقصد إنتاج الفراء أو الشعر معاً أو بقصد إنتاج السلالات النقية أو اللحم
    معاً وعند تحديد ذلك الهدف من قبل المربي يقوم عندها المربي بانتقاء
    السلالات الجيدة التي تحقق أغراضه من أهداف إقامة مزرعته بشرط أن تكون جيدة
    الصفات وملائمة للظروف المحلية والمحيطة به. انظر الشكل رقم (3) يوضح أرانب
    اللحم والفراء مكرر.

    5- تربية قطعان من الأرانب بقصد الاشتراك في المعارض الدولية: حيث يختار
    المربي الأنواع المتخصصة بذلك حصراً.

    ثالثاً: تكوين قطعان التربية في مزارع الأرانب:

    يوجد طرق متعددة لتكوين قطعان التربية في مزارع الأرانب وقد يختار مربي
    الأرانب إحدى الطرق التالية لتكوين قطعان التربية في مزرعته.

    1- شراء قطيع من الأرانب بعمر لايزيد عن ثلاثة أشهر: وهذه الطريقة مفضلة
    عند تكوين قطعان التربية في المزارع الصغيرة والكبيرة لأن أثمانها تكون
    رخيصة كما يمكن للمربي العناية بها والتعرف على طباعها خلال فترة تربيتها
    بالمزرعة وعندها يمكن للمربي كشف محاسنها وعيوب كل منها قبل بدء التزاوج أو
    التكاثر أو الإنتاج وعندها يتمكن مربي الأرانب من اختيار أفضلها واستبعاد
    كل ما يخالف أهداف التربية السابقة.

    2- شراء قطيع من الأرانب عمرها يزيد عن ستة أشهر: بحيث تكون تامة النضج
    الجنسي ومستعدة للتزاوج والتلقيح والتكاثر قبل حلول موسم التكاثر في شهر
    أيلول وعادة مثل هذه الأرانب تكون مرتفعة الأثمان كما أنه لايمكن شراء
    أعداد كبيرة في وقت واحد لتكوين قطيع التربية ويحتمل أن تنقل مثل هذه
    القطعان بعض الأمراض إلى مزارع التربية لذا يشترط أن تكون سليمة وخالية من
    كافة الأمراض ومرفقة بشهادات صحية وسجلات تربوية تثبت ذلك.

    3- شراء قطيع من الأرانب الحوامل: وهذه الأرانب تكون أعمارها غالباً أكبر من
    ستة أشهر ولاتزيد عن السنة حيث تلد هذه الأرانب في مزارع التربية ويقوم
    المربي بعدها برعاية الصغار والكبار من الأرانب ويختار أفضلها إلا أن هذه
    الطريقة صعبة التنفيذ وكثيرة التكاليف وتكون خطيرة إذا كانت من سلالات غير
    نقية أو غير مرفقة بسجلات التربية التي تثبت مواصفاتها الفنية ونقاوة
    سلالاتها الوراثية كما أن أعداد مثل هذه القطعان لاتتوفر غالباً بالأعداد
    الاقتصادية للتربية.

    4- شراء أرانب كبيرة العمر وتزيد أعمارها عن السنة أو السنتين: حيث تكون
    أثمان شراء هذه الأرانب منخفضة عن سابقها من الأرانب ويمكن الاستغناء عنها
    بالبيع بعد ولادتها وإنتاج مثل هذه الأرانب غير مضمون النتائج وقد يسبب
    خسارة كبيرة لبعض مزارع التربية.

    ملاحظة عامة: عند شراء أي قطيع من القطعان السابقة التي سوف تتكون منها
    قطعان التربية في مزارع الأرانب يشترط أن تكون خالية من الأمراض المعدية
    والأمراض المحلية وأمراض الكوكسيديا بأنواعها ومن العيوب الجسمية وأن
    لاتأكل صغارها هادئة غير شرسة وأن تحجز في مكان خاص لوحدها بعيدة عن بقية
    القطيع لمدة أسبوع على الأقل للتأكد من سلامتها ومراقبة كافة طباعها
    ومواصفاتها والتخلص من كافة العاهات فيها.



  5. #19
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    الجدوى الإقتصادية من تسمين العجول البتلو:

    في حالة تسمين عجول البتلو في المرحلة الثانية ( وزن البداية 200كجم ) ومعدل النمو 0.85كجم/ يوم، ومدة التسمين حوالي 10شهور ( 300يوم ) وثمن العجل عند الشراء 2700 جنيه. فإذا كان ثمن طن العلف 1250جنية وثمن طن القش 150جنية، وكان ثمن بيع الكيلو جرام قائم من زون الحيوان وهو 13جنية، فاحسب العائد من التسمين.
    الحل:
    بما أن متوسط ما يستهلكه العجل الواحد خلال فترة التسمين 5كجم علف مركز، 3.3كجم قش أزر جملة العلف المركز الذي يستهلكه الحيوان خلال 300يوم =1.5طن علف × 1250 = 1875جنيه
    جملة القش المستهلك خلال فترة التسمين =1طن × 150= 150جنيه
    إجمالي تكاليف التغذية =1875+150=2025جنيها
    تكلفة العمالة والأدوية البيطرية =250جنيها
    تكلفة الإهلاكات =150جنيه
    وبما أن معدل نمو العجل اليومي حوالي 0.58كجم
    إجمالي النمو بالكيلو جرام خلال فترة التسمين = 0.58 × 300 يوم = 255 كجم
    إذن وزن العجل بعد التسمين =200+250=455كجم
    ثمن بيع العجل بعد فترة التسمين = 455 × 13 = 5915 جنيها
    إذن جملة التكاليف للعجل =2025+250+150+2700=5125جنيها
    صافي الربح =5915-5125=790جنيها
    أي أن العجل الواحد يربح حوالي 790جنيها في فترة التسمين التي طولها 300يوم

    (ثانيا ) الجدوى الاقتصادية لتسمين العجول البلدية:

    في حالة تسمين عجل بلدي وزن العجل 200كجم عند الشراء على عليقة جافة مكونة من علف تسمين وقش أرز لمدة 6شهرو. فإذا كان ثمن العجل عند الشراء 2700جنيها، وثمن طن العلف 1250جنيها، وثمن طن قش الأرز 150جنيها، وكان معدل النمو 850جرام في اليوم وثمن بيع الكيلو جرام قائم هو 14جنيها، إحسب الجدوي الاقتصادية من هذا المشروع.
    الحل:
    إجمالي الزيادة في الوزن خلال الفترة التسمين ( 6شهرو ) = 180 × 0.85 = 153 كجم
    متوسط وزن العجل بعد التسمين = 200+ 153 كجم
    متوسط ما يستهلك العجل من العلف المركز في اليوم 6كجم
    متوسط ما يستهلك العجل من قش الأرز هو 3كجم
    إذن كمية العلف المركز المستهلك خلال فترة التسمين =6×180=1140كجم
    إذن كمية القش المستهلك خلال فترة التسمين =3×180=540 كجم
    تكلفة العلف خلال فترة التسمين =1.145+1250=1425جنيها
    تكلفة القش خلال فترة التسمين =0.540×150=81جنيها
    إجمالي تكلفة التغذية =1425+81=1506جنيها
    تكلفة العمالة والرعاية البيطرية =200جنيه
    تكلفة الإهلاكات =100جنيه
    كمية النمو خلال فترة التسمين =0.85×180=153كجم
    وزن العجل بعد التسمين =153+200=353كجم
    ثمن بيع العجل بعد التسمين =353×14=4942جنيها
    إجمالي التكاليف =1506+200+100+2700=4506جنيها
    صافي الريح =4942-4506=436جنيها

    (ثالثا ) الجدوى الاقتصادية لتسمين العجول خليط الفريزيان:

    في حالة تسمين عجول خليط وزن الحيوان 250كجم عند الشراء على عليقة جافة مكونة من علف تسمين وقش أرز لمدة 6شهرو. وكان ثمن العجل عند الشراء 3500جنيها، وثمن طن العلف 1250جنيها، وثمن طن القش 150جنيها، فإذا كان معدل النمو اليومي 1.2كجم/يوم وثمن بيع الكيلو جرام قائم هو 13.5جنهيا، احسب الجدوى الاقتصادية من هاذ المشروع.
    الحل:
    إجمالي الزيادة في الوزن خلال فترة التسمين ( 6شهور ) =180×1.2=216كجم
    متوسط وزن العجل بعد التسمين =250+216=466كجم
    بما أن متوسط استهلاك العجل من العلف المركز يوميا 7 كجم
    ومتوسط استهلاك العجل من القش هو 4كجم
    إذن كمية العلف المركز المستهلكة خلال فترة التسمين =7×180=1260كجم
    كمية قش الأرز المستهلكة خلال فترة التسمين =4×180=720كجم
    تكلفة العلف المركز خلال فترة التسمين =1.260×1250=1575جنيها
    تكلفة قش الأرز حلال فترة التسمين =0.72×150=108جنيها
    إجمالي التكاليف التغذية =1575+108=1683جنيها
    تكلفة العمالة والرعاية البيطرية =250جنيها
    تكلفة الإهلاكات =150جنيها
    بما أن زون العجل بعد التسمين هو 466كجم
    ثمن بيع العجل بعد التسمين =466×13.5=6291جنيها
    إجمالي التكاليف =1683+250+150+3500=5583جنيها
    إذن صافي الربح =6291-5583=708جنيها
    نتيجة لعدم توفر ميزان في الأسواق أو في حالة عدم وجوده أو عدم صلاحيته في المزرعة فيمكن استخدام العلاقة القوية بين محيط صدر الحيوان ووزنه وذلك باستخدام شريط لقياس محيط الصدر ( سم ) واستخراج الوزن المقابل له من الجدول التالي:



  6. #20
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    عند دراسة اقتصاديات التسمين يجب الإلمام بأهم الأسس العلمية في إنتاج اللحوم وهي:

    (أولا) عند تكوين اللحم في الجسم لا يخزن كبروتين صافي أو جاف وإنما يخزن معه الماء بكمية كبيرة ( 1جم بروتين: 3جم ماء ) ليكون اللحم الطازج أي أن 1كجم من اللحم الطازج يحتوي على 250جم بروتين +750جم ماء.

    (ثانيا) عند تكون الدهن في الجسم فإن الدهن المخزن يكون مصحوبا بكمية قليلة من الماء لا تزيد بأي حال من الأحوال عن 10% أي 1كجم من الدهن المحزن يحتوي على 900جم دهن صافي +100جم من الماء.

    (ثالثا) القيمة الحرارية لـ1كجم من اللحم الطازج

    عبارة عن القيمة الحرارية لـ250جم بروتين الموجود به أي 250 × 5.84 = 1460 كالوري، بينما نجد أن القيمة الحرارية لـ1كجم من الدهن تساوي 900 × 9.84 = 8532 كالورى، وحيث أن مصدر اللحم والدهن في جسم الحيوان هو الغذاء الذى يتناوله الحيوان. من ذلك يتضح أن القيمة الحرارية للغذاء اللازم لتكوين وزن معين من الدهن تكون حوالي 6أضعاف القيمة الحرارية للغذاء اللازم لتكوين نفس الوزن من اللحم، وبالتالي فإن تكلفة إنتاج الكيلو جرام لحم أقل من تكلفة إنتاج الكيلو جرام دهن. على ذلك فالأفضل للمربي أن ينتج لحماً عن أن ينتج دهناً خصوصا وأن المستهلك لا يميل إلى طلب اللحم السمين إلا أن هناك درجة معينة من السمنة تكون ضرورية لإكساب اللحم نعومة وطعم مرغوب.

    (رابعا) يجب معرفة أي أدوار النمو التي يتكون اللحم فيها أكثر من تكون الدهن وفي أي الأدوار يتكون الدهن فيها بكثرة حتى نقف عند الحد الذي يكون عنده التسمين اقتصاديا.

    ومن التجارب العديدة في هذا المجال وجد أن العجول كلما زادت في الوزن بالتقدم في العمر يقل تكوين اللحم فيها ويقل تكوين الماء بها كما يزداد تكوين الدهن. ويجب أن يتوقف التسمين عند الحد الذي يبدأ فيه ازدياد تكوني الدهن الذي يصبح عنده التسمين مكلفا. عموما فحدود التسمين الاقتصادي هو 350كجم للعجول البديلة، 450كجم للعجول البقري الأجنبية 450للعجول الجاموسي. وعلى ضوء التجارب في هذا المجال يمكن تلخيص الحقائق التالية:

    1. عند تسمين الحيوانات الصغيرة يكون النمو عبارة عن 79%لحم، 17%دهن.
    2. عند تسمين الحيوانات المتوسطة يكون النمو عبارة عن 61%لحم، 35%دهن.
    3. عند تسمين الحيوانات التامة النمو يكون النمو عبارة عن 9%لحم، 91%دهن.

    (خامسا) كفاءة تحويل الغذاء:
    تعرف على أنها عدد كيلو جرامات الغذاء اللازمة لإنتاج 1كجم نمو، أو عبارة عن عدد كيلو جرامات النشا اللازمة لإنتاج 1كجم زيادة في الزن. وتكون كفاءة تحويل الغذاء عالية في العجول الصغيرة وتقل هذه الكفاءة كلما تقدم الحيوان في العمر.
    ويمكن تلخيص أسباب زيادة تكلفة إنتاج الكلية جرام نمو بتقدم الحيوان في العمر والوزن في الأسباب التالية:


    1. كلما تقدم الحيوان في العمر تقل كفاءة تحويل الغذاء فيه.
    2. كلما تقدم الحيوان في العمر تزداد احتياجاته الحافظة.
    3. كلما تقدم الحيوان في العمر يقل تكوين اللحم ويزداد تكوين الدهن.

    كما يجب توضيح أن قدرة الحيوان الصغير على الاستفادة من المواد الخشنة أقل من قدرة الحيوان الكبير،,على ذلك فكفاءة تحويل الغذاء وان كانت أقل في الحيوان الكبير إلا أن قوة استفادته من الأغذية الخشنة الرخيصة الثمن تعوض هذا النقص.

    (سادسا) معدلات النمو وتكلفة الغذاء:
    تنمو العجول البقري الأجنبية بمعدل 1.4كجم في اليوم وكفاءتها في تحويل الغذاء مرتفعة فيحتاج كيلو جرام نمو إلى 4.5كجم TDNمواد غذائية مهضومة أما في العجول البلدية المصرية فمعدل النمو يتراوح بين 0.8-1.0كجم نمو في اليوم تقريبا.

    وقد وجد ان معدلات النمو وتكاليفه تختلف باختلاف فصول السنة فأعلى معدلات النمو و أرخص تكاليف لها كانت في الفترة التي تبدأ بعد موسم البرسيم ( معدل النمو يصل إلى 1كجم في اليوم في العجول البلدي )، والسبب في ذلك أن العجول تكون خارجة من المرعي الطويل وتستجيب للعلائق المركزة الجافة. يلي هذه الفترة فترة الصيف المتأخر ( سبتمبر ) وفيها تقل معدلات النمو حيث تصل إلى 0.8كجم/ يوم.



  7. #21
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    مشاريع الاغنام الجدوي الاقتصادية
    ====================
    يصل تعداد الأغنام حسب تعداد 2002 إلى 4.391.727 وتقع الأغنام في المرتبة الثالثة من حيث مساهمتها في توفير اللحم الأحمر في البلاد بعد الأبقار والجاموس. هذا بالإضافة إلى أن الأغنام باعتبارها مصدرا للحوم والصوف واللبن يمكن أن تساهم بقدر كبير في حل مشكلة نقص البروتين الحيواني دون أن تمثل عبء على مواد العلف المركزة، ومن مزايا تربية الأغنام ما يلي:

    1. رخص ثمن الوحدة فلا يلزم رأس مال كبير لتكوين القطيع.
    2. متعددة الإنتاج ( لحم – صوف – لبن – جلود ).
    3. أكثر الحيوانات المزرعية صلاحية للرعي في المناطق الجافة والقاحلة.
    4. لها وضعها الاقتصادي في مناطق الزراعة المكثفة حيث يمكنها التغذية على بقايا المحاصيل والاستفادة منها بكفاءة.
    5. العناية بالأغنام جماعية وليست فردية ما يقلل من تكاليف العمالة، كما أنها تحتاج إلى وقت قليل لرعايتها يوميا إذا ما قورنت بالحيوانات الأخرى.
    6. تعتبر ذات احتياجات عدائية متواضعة ولذا فإن كفاءة إنتاجها من اللحم كبيرة
    7. معدل تكاثرها كبي ولذا فإن دورة رأس المال سريعة ومتميزة بالنسبة للحيوانات الكبيرة.

    تكوين قطيع الأغنام

    من أهم العوامل التي تراعى عند تأسيس قطيع الأغنام ما يلي:
    إختيار السلالة:
    عادة ما يقوم المربي باختيار أفراد القطيعة من الأنواع المنتشرة في المنطقة، إذ أن انتشارها دليل قاطع على تأقلمها تحت ظروف هذه المنطقة، كما أنه يضمن سهول تسويق منتجاتها.

    حجم القطيع:
    يجب أن يكون حجم القطيع اقتصادي بحيث يكون المشروع وسيلة مربحة لاستغلال رأس المال ويكون العائد من وحدة الإنتاج أكبر ما يمكن.

    موعد وعمر الشراء:
    يجب أن يكون الشراء في وقت يزيد فيه العرض وينصح أن نشتري الحملان في الأشهر التي تلي الفطام أي في عمر 3-5شهورلأن المربي يقوم ببيع الفائض من إنتاجه في هذه المرحلة. كما أن شراء الحملان في هذا السن يعطي للمربي الذي ليس له خبرة سابقة لتربية الأغنام فرصة لأخذ الخبرة قبل الدخول في المرحلة الإنتاجية من حمل وولادة وغيرها. وأنسب الأشهر لشراء هذه الحملان في فبراير ومارس وأبريل حيث يكون الجو حسن، كما أن هذه الفترة من العام تتيح إمكانية توفير مرعى أخضر لها لفترة من 2-3شهور أثناء فترة نموها.

    التسويق:
    تعتبر سهولة تسويق الحيوانات نفسها سواء كانت أغنام بالغة أو حملان مسمنة أو غير مسمنة هي أحد العوامل الهامة في نجاح تربية الأغنام، وكذلك يجب دراسة حالة العرض والطب على لحم الضأن في الأسواق المحيطة.

    وجود الراعي (الغنام):
    يعتبر وجود الراعي أو الغنام ذو الخبرة عامل محدد لنجاح مشروع تربية الأغنام أو عدم نجاحه ويتضح ذلك بوضوح عندما لا يكون المربي متخصص في القطعان الكبيرة.

    المعدات اللازمة لمشروع الأغنام:

    خزان المياه:
    يلزم وجود خزان مياه لسقي الأغنام رغم وجود مصادر عادية للمياه لاستخدامه حين انقطاع المياه العادية، حتى لا يتعرض القطيع للعطش. وعادة يصنع الخزان من الصاج المجلفن أو من الألياف الزجاجية والتي لا يحدث بها صدا ويتم وضع الخزان في مكان مرتفع بالمزرعة. وتختلف سعة الخزان حسب حجم القطيع.

    أحواض الشرب:
    نبني أحواض الشرب فوق سطح الأرض على ألا يقل ارتفاع الجدران من الخارج عن 30سم ليسهل شرب الحملان دون ان تسقط بداخله، ويكون طول الحوض حوالي 4متر وفوقه مظلة ويتم بناء حوض الشرب من الطوب ويبطن بالأسمنت.

    معالف التغذية:
    تكون الغذايات أو المعالف على شكل طاولات من البناء أو الخشب بارتفاع 30سم وعمق 20 سم ويخصص لكل حمل 40 سم. وتتسع الغذايات لـ 10-15 حملاً على كل جانب. وقد تصنع الغذايات من الصاج المجلفن. وتوجد أيضا غذايات لوضع البرسيم أو الأتبان ويكون بها فتحات جانبية ليسهل التغذية من خلالها.

    حظائر الأغنام:
    يكفي مسكن بسيط لإيواء الأغنام ليلا بشرط أن يكون جافا خاليا من تيارات الهواء ومحميا من الأمطار أو الشمس المباشرة. وقد تكون الحظائر بها سقف و بدون وذلك حسب الطقس السائد بالمنطقة. والحظائر إذا كانت من النظام المغلق يراعى أن تكون جيدة التهوية بدون تيارات مباشرة. ويخصص لكل رأس من الأغنام البالغة حوالي 2م2 من الحظيرة. ونظراً لاعتدال الجو في مصر فيمكن إنشاء الحظائر حسب النظام المفتوح وهو عبارة عن سور بارتفاع مترين يحيط بالحظيرة بحيث يمكن عمل تقسيمات بداخله ويظلل جزء من الحظيرة بالمواد المتاحة بالمزرعة ويكون بارتفاع 3 أمتار وعرضها 2متر وأن يكون بالحظيرة غرفة دافئة إذا كان هناك ولادات شهرية.

    تسمين الحملان:

    يجب ألا يزيد وزن الحمل عن 15كجم عند بدء التسمين، لأن كفاءة تحويل الغذاء تكون أفضل في العمر الصغير وتقل بتقدم العمر. وكذلك يكون الكرش غير مكتمل في الحملان الصغيرة ويسهل على الحمل التعود على النظام الجديد في وقت قصير وكلما كبر الحمل في العمر استغرق وقت أطول للتدريج. ويتم بيع الحملان عندما يصل وزنها 40كجم، حيث استمرار التسمين بعد هذا العمر يؤدي إلى تكوين دهن بالجسم أكثر من تكوين اللحم، وبالتالي يقل العائد من التسمين كما أن قيمة الذبيحة تنخفض ويقل إقبال المستهلك عليها بزيادة نسبة الدهن.
    ( أولا ) الحملان نتاج المزرعة
    يبدأ تدريج الحملان أثناء الرضاعة على عليقة الحملان والمكونة من الآتي:

    وفي تلك الفترة تقدم الحبوب المجروشة جرش خشن. ويتم البدء في تقديم تلك العليقة من عمر 40 يوما تقريبا وحتى يتم فطام الحملان على عمر 60 يوما بحيث لا يقل الوزن عن 13- 14كجم حيث تغذى على العلف فقط. تقدم الحبوب كاملة بدون جرش ابتداء من عمر 3شهور أو وزن في حدود 20كجم.
    (ثانيا ) الحملان المشتراة من الأسواق:
    هناك العديد من النقاط التي يجب مراعاتها للحملان المشتراة من الأسواق أهمها ما يلي:


    1. عدم شراء الحملان المتقدمة على أنها صغيرة في السن.
    2. عدم شراء الحملان التي تزيد عن 18كجم.
    3. خلو الحملان من أي أمراض.
    4. لابد من تحصين الحملان فور وصلها للمزرعة.
    5. يسمح للحملان بتناول الغذاء لفترات محدودة تزيد بالتدريج، مع مراعاة إطالة فترة التغذية تدريجيا ويتسمر التدريج حوالي 12يوما.
    6. بدء التغذية مع وجود دريس او تبن ثم تقليل الكمية المقدمة إلى أن توقف مع نهاية فترة التدريج.
    7. يجب أن يقوم المربي بتكوين العليقة المستخدمة في التسمين بنفسه ويوضح جدول ( 8) بعض النماذج لتركيب عدد من العلائق المستخدمة في تسمين الحملان.
    8. يجب أن تحتوي العليقة على الأملاح المعدنية والحجر الجير وملح الطعام والفيتامينات ( 5000وحدة دولية فيتامين أ + 1000 وحدة دولية فيتامين د + 20 وحدة دولية فيتامين هـ).


    الجدول ( 8): نماذج لعلائق التسمين في الحملان



    الجدوي الاقتصادية المشروع تسمين الحملان:

    تم شراء 50 حمل متوسط وزن الحمل عند بداية التسمين هو 17كجم، وكان ثمن الواحد 350جنيه. فإذا كان معدل النمو اليومي 200جرام، ومدة التسمين 140يوما، وثمن بيع الكيلو جرام قائم في نهاية فترة التسمين هو 16جنيه، حسب الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع.

    الحل:
    متوسط وزن النهاية = 45جم
    مقررات وتكاليف التغذية اليومية للحمل الواحد:

    تكاليف العمالة والحراسة = 60جنيه
    تكاليف المياه والإضاءة =10جنيه
    تكاليف استهلاك مباني وحظائر =10جنيه
    تكاليف علاجات وأمصال =50 جنية
    ثمن شراء الحولي =350جنيه
    إجمالي التكاليف =144.2+60+10+10+50+350=624.2جنيها
    ثمن بيع الحمل بعد التسمين =45×16=720جنيها
    صافي العائد للحمل الواحد = 720-624.2= 95.8جنيها
    صافي العائد لل50حمل =95.8×50= 4790جنيها



  8. #22
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    نموذج مشروع وحدة تحليه مياه الأبار تعمل بالطاقة الشمسية



    تعتبر المياه من أهم مصادر الحياه بشكل عام وخصوصاً في مشروعات التنمية العمرانية الجديدة ، ونظراً للظروف البيئية الموجودة على أرض مصر وندرة مصادر المياه العذبة الصالحة للشرب في معظم المناطق النائية الصحراوية والتي تمثل نسبة لاتقل عن 93 % من مساحة مصر ، ونظراً للتكدس السكاني في الماطق المأهولة والحاجة الماسة لتطوير الأماكن المعزولة بمشروعات التنمية العمرانية الجديدة، نقدم هذا المشروع "نظام التحلية مياه الآبار باستخدام مضخات التناضح العكسى بطاقة كهربية مولدة من الطاقة الشمسية".

    أهداف المشروع:
    يهدف هذا المشروع إلى تصميم وحدات لتحلية مياه الآبار والتي تحتوي على نسب عالية من الأملاح المختلفة للوصول بها إلى مياه عذبة تصلح للاستخدام الآدمي في عمليات الشرب والطهي وكافة متطلبات الحياة اليومية. ويمكن استغلال هذا المشروع في توفير المياع العذبة المطلوبة للمشروعات الجديدة متل التنمية الزراعية أو الإنشاءات الجديدة في المناطق الصناعية المستحدثة وكذلك في مشاريع القرى السياحية على السواحل الشمالية والشرقية في مصر أو مع كافة أنحاء العالم العربي والذي يتميز بالطبيعة الجافة وندرة المياه العذبة في معظم البلدان.

    المنتجات:
    وحدات تعمل بالطاقة الشمسية لتحلية مياه الآبار لتصلح للاستخدام الآدمى في عمليات الشرب والطهي وكافة متطلبات الحياة اليومية.


    خط الإنتاج والمعدات المطلوبة:
    يتم الإنتاج طبقا للمراحل الآتية:
    •تصميم النظام الكامل.
    •تجميع المكونات الإلكترونية.
    •التجميع النهائي للنظام.
    •إجراء اختبارات الشتغيل والشحن وإنتاج المياه.


    ويستخدم المشروع مجموعة من المعدات:
    وحدة لحام ، أفوميتر، عدد يدوية مختلفة ، ماكينة قطع المعادن ، مثقاب شجرة ، ماكينة تجليخ ، دواليب ، بنشات للتجميع.


    الخامات:
    تتكون وحدة تحلية مياه الآبار التي تعمل بالطاقةالشمسية من العناصر التالية:
    •لوحات الخلايا الشمسية (Photovoltaic Panel).
    •بطاريات لتخزين الطاقة الكهربية.
    •منظم لشحن بطاريات التخزين من اللوحات الشمسية.
    •مناوب جهد لتشغيل أحمال التيار المتردد.
    •وحدة تحلية المياه.
    •مضخة تغذية المياه.
    •خزانات مياه.
    •كابلات التوصيل والعوامل المساعدة لتركيب النظام.


    المساحة والموقع:
    يلزم لهذا المشروع مساحة حوالي 84 متراً مربعاً ومزوده بالكهرباء ومصدر المياه.

    العمالة:
    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل لشباب الخريجين بالإضافة إلى العمالة الفنية ويحتاج المشروع إلى حوالي 7 أفراد.


    التسويق والمبيعات:
    يتم التسويق بإستخدام أحد الأساليب الآتية:
    •مندوبي المبيعات.
    •الاشتراك في المعارض الداخلية والخارجية.
    •الإعلان في الصحف والمجلات.
    •الفنادق والقري السياحية والمنشأت العامة وشركات البترول.
    •المشروع ذاته.
    الاشتراطات الصحية والبيئية:
    •توفير نظام تهوية جيد.
    •اختيار مناسب لموقع المشروع.



  9. #23
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    نموذج مشروع تجهيز وتعبئة التمر والبلح الجاف


    تمثل ثروة النخيل في جمهورية مصر العربية حوالي من 7- 9 ملايين نخلة تنتشر بين عشر محافظات تنتج 750 ألف طن سنويا من أصناف البلح الطرية والتمور نصف الجافة والجافة، وهي بلا شك ثروة قومية يجب المحافظة عليها والاستفادة منها كاملة، لذلك كان من الضروري أن ننظر لمحصول التمور نظرة خاصة ونعمل على إطالة مدة حفظه وتوافره طول العام في شكل منتجات مختلفة تتوفر بها شروط الجودة بدلا من أن يقتصر الاستهلاك أثناء موسم الحصاد فقط.
    أهداف المشروع:

    يهدف المشروع إلى الاستفادة من أصناف التمور الجافة التي تنتج في جميع المحافظات والتي يتزايد عليها الطلب في شهر رمضان، بالإضافة إلى الاستفادة من أصناف البلح الطرية بعد تمام نضجها و إيجاد منافذ جيدة لتسويق التمور الجافة والبلح الطري بجودة عالية يقبل عليها المستهلك، وتقديمها في صور متعددة، كما إنه يتيح فرص العمل للشباب.
    المنتجات:


    • بلح جاف معبأ في عبوات من أكياس النايلون الشفاف سعات مختلفة.
    • بلح طري من أصناف الزغلول أو السماني أو الحياني معبأ في أكياس مغزولة من النايلون أو أقفاص من الجريد سعات مختلفة.

    خط الإنتاج والمعدات المطلوبة:

    تتلخص خطوات الإنتاج فيما يلي:

    • عملية فرز وتنقية.
    • عملية الغربلة.
    • عملية التلميع.
    • عملية التعبئة.
    • عملية ضبط الوزن.

    ويلزم لذلك مجموعة معدات هي:
    ميزان بمؤشر - ماكينة غلق أكياس النايلون - مجموعة غرابيل - منضدة للفرز والتعبئة.
    الخامات:


    • بلح جاف :مثل السكوتي (الابريمي)، البرتمودا ، الملكابي، الشامية ، الجنديلة.
    • بلح طرى: مثل الزغلول - السماني - الحياني.

    المساحة والموقع:

    يلزم لهذا المشروع مساحة 80 مترًا مربعًا للتصنيع والتخزين مجهزة بقواعد خرسانية لتثبيت المعدات، ويلزم للمشروع طاقة كهربائية ومصدر جيد للتهوية ومصدر للمياه.
    العمالة:

    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل لشباب الخريجين، بالإضافة إلى العمالة الحرفية، ويحتاج المشروع إلى حوالي 6 أفراد.
    التسويق والمبيعات:

    المشروع يستهدف شريحة تسويقية ذات احتياج رئيسي، وبالتالي يجب أن يكون على درجة عالية من الجودة.
    ويتم التسويق للمنتجات عن طريق:

    • الأسواق القريبة من مكان المشروع.
    • تجار الجملة والمحال التجارية.
    • المشاركة في معارض تسويق المنتجات الغذائية، مما يؤدي إلى سرعة الانتشار، وبالتالي زيادة الشريحة التسويقية لمنتجات المشروع.

    الاشتراطات الصحية والبيئية:


    • استخدام القفازات وضمان سلامة وصحة العاملين.
    • الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد التصنيع.
    • التخلص من مخلفات الفرز البيع.

    نموذج مشروع إنتاج عجوة البلح محشوة بالمكسرات


    
    يعتبر البلح من المواد الغذائية عالية القيمة؛ فهو يحتوي على نسبة عالية من المواد السكرية والمواد النشوية بالإضافة إلى المواد البروتينية، كما أن إضافة المكسرات تزيد من جودة المنتج ورفع القيمة الغذائية له، ويمكن للفرد أن يعتاد المعيشة على البلح كمصدر غذائي عالي القيمة. ويمكن الاستفادة من البلح في صنع عجوة بالمكسرات وهي غذاء هام وحيوي للأطفال خاصة في الوجبات المدرسية.
    أهداف المشروع:

    يهدف المشروع إلى الاستفادة من نواتج التمر في عمل مشروعات تساهم في تشغيل الشباب، بالإضافة إلى حاجة السوق الخارجي إلى مثل هذه المنتجات خاصة في أوربا وأمريكا الشمالية.
    المنتجات:

    عجوة بالمكسرات في عبوات خاصة تزن 100 جم، 150 جم ،250 جم، مغلفة بطرق تكنولوجيه متطورة.
    خطوات الإنتاج والمعدات المطلوبة:

    وتتلخص مراحل التصنيع في ما يلي:

    • مرحلة الإعداد و تجهيز الخامات: وفيها يتم إضافة المكونات للعجوة منزوعة النوى، وهي البندق واللوز والفول السوداني مع اللبن الجاف والمواد الحافظة مثل حمض الستيريك والفانيليا.
    • مرحلة الخلط: ويتم خلط المكونات بالخلاط لمدة ربع ساعة للتأكد من تجانس المخلوط.
    • مرحلة التقطيع: وفيها يوضع المنتج في قوالب مخصوصة من البلاستيك ثم يقطع إلى قطع ذات أحجام وأوزان مختلفة حسب الإنتاج المطلوب.
    • مرحلة التغليف: تغلف كل قطعة على حدة حسب الأوزان في صورة عبوات.


    ويلزم لذلك مجموعة من المعدات هي:
    كسارة للبندق واللوز والفول السوداني - مفرمة للعجوة - خلاط ميكانيكي - ماكينة إعداد أكياس التعبئة والتغليف - قوالب.
    الخامات:


    • عجوة منزوعة النوى.
    • لبن جاف.
    • مكسرات.
    • مواد حافظة وفانيليا.

    المساحة والموقع:

    يلزم لهذا المشروع مساحة 150 مترًا مربعًا على أن تكون جميع الحوائط والأرضيات مجهزة بالقيشاني لسهولة التنظيف، مع مراعاة تركيب وحدات للتهوية بجميع أماكن التصنيع والتعبئة، ويلزم للمشروع طاقة كهربائية.
    العمالة:

    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل لشباب الخريجين بالإضافة إلى العمالة الحرفية، ويحتاج المشروع إلى حوالي 5 أفراد.
    التسويق والمبيعات:

    المشروع يستهدف شريحة تسويقية عالية مع وجود فرص كبيرة للتصدير بعد تحقيق الشروط العامة من النظافة والمظهر الجيد في المحتوى والتغليف.
    ومن قنوات التسويق:

    • محلات السوبر ماركت.
    • الجمعيات التعاونية الاستهلاكية.
    • المشروع نفسه.
    • أسواق الخريجين.
    • المعارض المتخصصة في تسويق السلع الغذائية.

    الاشتراطات الصحية والبيئية:


    • استخدام القفازات والتأكد من سلامة وصحة العاملين.
    • الاختيار المناسب لموقع المشروع.
    • النظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد الاستخدام.

    نموذج مشروع إنتاج بسكويت البلح


    
    تعتبر التمور من الفواكه الحلوة لاحتوائها على نسبة عالية من المواد السكرية المتميزة، مما أدي بالقائمين على مجال تصنيع التمور إلى الاهتمام بتطوير التكنولوجيا الخاصة بصناعة حلويات معتمدة اعتمادًا كليًا على التمر والبلح أو أحد منتجاته الثانوية كمادة أولية تستخدم في بعض الصناعات الغذائية.
    أهداف المشروع :

    يهدف المشروع إلى الاستفادة من التمور والبلح ومنتجاتها الثانوية في عمل مشروعات لمنتجات ذات قيمة غذائية عالية وتساهم في تشغيل الشباب.
    المنتجات:


    • بسكويت بالبلح في عبوة نصف كيلو جرام.

    خطوات الإنتاج والمعدات المطلوبة:

    تتلخص مراحل التصنيع فيما يلي:

    • مرحلة الإعداد وتجهيز الخامات.
    • مرحلة التشكيل والخلط.
    • مرحلة العجن.
    • مرحلة إضافة عجوة البلح.
    • مرحلة التسوية.
    • مرحلة التبريد.
    • مرحلة التغليف والتعبئة.

    ويلزم لذلك مجموعة من المعدات وهي:

    عجانة - مفرمة - فرن للتسوية - ماكينة غلق أكياس التعبئة - صاجات تسوية - حوض صلب.
    الخامات:

    الخامات اللازمة لإنتاج بسكويت البلح:

    • عجوة منزوعة النوى.
    • دقيق.
    • سكر.
    • نباتين (سمن نباتي).
    • لبن جاف.
    • مواد حافظة.
    • بيكنج بودر + خميرة.
    • مياه.

    المساحة والموقع:

    يلزم لهذا المشروع مساحة 200 متر مربع مزودة بالتجهيزات الخاصة بتركيب المعدات، ويلزم للمشروع طاقة كهربية ومصدر للمياه ومصدر جيد للتهوية وشبكة صرف صحي.
    العمالة:

    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل للشباب بالإضافة إلى العمالة الحرفية، ويحتاج المشروع إلى حوالي 5 أفراد.
    التسويق والمبيعات:

    المشروع يستهدف شريحة تسويقية عريضة مع وجود فرص كبيرة للتصدير، وبالتالي يجب أن يكون على درجة عالية من الجودة والنظافة.
    ويتم التسويق عن طريق:

    • محلات السوبر ماركت.
    • المعارض المتخصصة في تسويق السلع الغذائية.
    • مكان المشروع.

    الاشتراطات الصحية والبيئية:


    • توفير نظام تهوية طبيعية أو صناعية.
    • استخدام القفازات والتأكد من سلامة و صحة العاملين.
    • الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد التصنيع.





  10. #24
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    نموذج مشروع إنتاج الجليسرين من المولاس




    يعتبر مشروع إنتاج الجليسرين من المشروعات الحيوية نظراً لأنه من المواد الأساسية في صناعة الأدوية وخاصة تلك المتعلقة بالبشرة، كما يلعب الجليسرين دوراً أساسيا في صناعة المواد الكيماوية، والجليسرين من المواد الأساسية في صناعة المتفجرات التي تستخدم في النواحي السلمية خلال عمليات استخراج المعادن من المناجم والتنقيب عن البترول وشق الطريق في المناطق الجبلية، كما يدخل في صناعة المتفجرات الحربية. ومن ذلك يتضح الدور الحيوي في استخدام مادة الجليسرين.
    أهداف المشروع:

    يهدف المشروع إلى إنتاج الجليسرين من المواد الثانوية الناتجة من صناعة السكر وهى المولاس الذي ينتج في مصر بوفرة وكذلك إيجاد فرص عمل لشباب الخريجين وتوفير الجليسرين لكثير من الصناعات الهامة على المستوى المحلي.







    المنتجات:

    يقوم المشروع بإنتاج الجليسرين النقي الذي يستخدم في صناعة الأدوية والصناعات الكيميائية ويباع كمادة تستخدم لعلاج تشقق البشرة كما يستخدم لدهان الجلود مثل الشنط والمنتجات الجلدية كذلك يقوم المشروع بإنتاج الخميرة الطازجة كمنتج ثانوي.
    خطوات الإنتاج والمعدات المطلوبة:

    تتلخص مراحل التصنيع فيما يلي:

    • تحضير الوسط الغذائي وذلك بتخفيف المولاس ثم يعقم وتضاف إليه المواد الغذائية.
    • تحضير بادئ الخميرة في المعمل.
    • ترشيح الخميرة المتكونة.
    • توضع الكمية في مخمر سعته 5 م3 ثم يضاف الوسط الغذائي والخميرة التي تم فصلها.
    • عملية ترشيح لفصل الخميرة.
    • عملية تخمير في مخمر سعته 33 م3 ثم يضاف الوسط الغذائي والخميرة المترشحة سابقاً.
    • عملية فصل الخميرة بالترشيح ثم تغسل وتباع كمنتج ثانوي.
    • يتم غلي السائل المتخمر المحتوي على تركيز 4 % جليسرين لطرد المواد المتطايرة.
    • يتم فصل الجليسرين بواسطة مذيبات عضوية ثم إعادة ذوبانه في الماء.
    • يتم ترويق المحلول ثم يمرر على كربون منشط لإزالة اللون والرائحة.
    • يتم التقطير تحت تفريغ باستخدام بخار مسخن للحصول على الجليسرين النقي للأغراض الطبية.

    يلزم لذلك مجموعة من المعدات وهى:
    مخمر (بادئ) – مخمر (الخميرة) – جهاز طرد مركزي – معقم بالبخار – حوض خلط - جهاز استخلاص بالمذيبات – جهاز تقطير تحت تفريغ - غلاية.
    الخامات:

    الخامات اللازمة لإنتاج الجليسرين هى:

    • مولاس
    • فوسفات ثنائي الأمونيوم
    • مستخلص خميرة
    • حمض كبريتيك )96%)
    • هيبوكلوريت صوديوم
    • كبريتيد صوديوم لا مائي
    • كربونات صوديوم
    • ماء تشغيل

    المساحة والموقع:

    يلزم لهذا المشروع مساحة 200 متر مربع مغطاة ومزودة بمصدر للتهوية الجيدة ويلزم للمشروع طاقة كهربية ومصدر للمياه.
    العمالة:

    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل لشباب الخريجين بالإضافة إلى العمالة الفنية ويحتاج المشروع إلى حوالي 15 فرداً.
    التسويق والمبيعات:


    • مصانع الأدوية ومصانع الكيماويات.
    • الصيدليات.
    • مصانع الجلود والمشغولات الجلدية.
    • محلات السوبر ماركت والبقالة الكبيرة.

    الاشتراطات الصحية والبيئية:


    • اختيار مناسب لموقع المشروع.
    • استخدام القفازات والكمامات الواقية.
    • الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد الاستخدام.
    • توفير نظام تهوية وسحب آلي لخفض تركيز الانبعاثات.

    نموذج مشروع إنتاج الكحول من المولاس


    أصبح الكحول منتجا هاما يستخدم في كثير من الأغراض الصناعية كمذيب أو كعنصر من العناصر الأساسية في الصناعات الكيميائية. وهو يعتبر المركب الذي يأتي في المرتبة الثانية بعد الماء في ترتيب المذيبات ويعتبر الكحول من المواد الخام التي تدخل في صناعة مئات من الكيماويات .. وتجرى التجارب الآن لاستخدام الكحول كوقود للمحركات بهدف استبداله بالبترول الذي سينفذ الاحتياطي منه مع مرور الزمن.


    أهداف المشروع:

    نظراً لأهمية الكحول في كثير من الصناعات الكيميائية والدوائية فإن إنتاجه في مصر سوف يدر عائداً مجزياً طبقا لاحتياجات السوق المحلي أو التصدير وذلك لتوافر المادة الخام الأساسية وهى المولاس، وهو من الصناعات التي تستوعب عمالة كثيفة مما يشجع على توسيعها وتطويرها وتوفير فرص عمل.

    المنتجات:

    يقوم المشروع بإنتاج الكحول الصناعي بتركيز 95% وهو منتج مطلوب للصناعات الكيماوية أو الدوائية بالإضافة إلى استخدامه كوقود.
    وللحد من تناول الكحول كمشروب مما له من أضرار صحية واجتماعية جسيمة، تضاف إليه بعض الأضرار السامة مثل الميثانول، أو الكريهة الرائحة مثل البريدين أو زيت العظم وبعض الإضافات ولا يمكن فصل هذه الإضافات عن الكحول إلا بإجراء عمليات معقدة.



    خطوات الإنتاج والمعدات المطلوبة:

    تتلخص مراحل التصنيع فيما يلي:

    • معالجة المولاس بعد إذابته بالماء بتركيز 15 % سكر ثم تضاف إليه المواد الغذائية.
    • تجهيز بادئ الخميرة عن طريق مخمر معملي سعته 50 لتراً.
    • يوضع البادئ في مخمر سعته 13 م3 لمدة 22 ساعة.
    • توضع الكمية المنتجة في المخمر الثاني الذي سعته 33 م3 لينتج 16.5 م3 كحول إيثيلي )10%) بعد 18 ساعة.
    • تفصل خلايا الخميرة المتكونة للحصول على محلول نقي من الكحول الإيثيلي 10 % وذلك عن طريق جهاز ترشيح مستمر.
    • يتم تقطير الكحول لنحصل على كحول مطلق )95%).
    • يتم تخزين الكحول المطلق.
    • يعبأ في عبوات سعة 50 لتر.

    يلزم لذلك مجموعة من المعدات وهى:
    مخمر (بادئ) – مخمر (الخميرة) – تانك خلط - تانك تخزين – جهاز تقطير - غلاية – جهاز ترشيح.


    الخامات:

    الخامات اللازمة لإنتاج خميرة كحول مطلق )95%):

    • مولاس
    • فوسفات ثنائي الأمونيوم
    • مستخلص الخميرة.
    • حمض كبريتيك (96%)
    • هيبوكلوريت صوديوم
    • ماء تشغيل



    المساحة والموقع:

    يلزم لهذا المشروع مساحة 200 متر مربع بارتفاع 6.5 أمتار مغطاة ومجهزة بوسائل تهوية ومعدات آمن صناعي ومعدات إطفاء حريق ويلزم للمشروع طاقة كهربية ومصدر للمياه.


    العمالة:

    يتميز المشروع بإيجاد فرص عمل للشباب بالإضافة إلى العمالة الفنية ويحتاج المشروع إلى حوالي 13 فرداً.


    التسويق والمبيعات:

    يستخدم الكحول مباشرة في الاستخدامات المختلفة وكذلك يدخل في كثير من الصناعات الكيميائية ولذلك فهو منتج يستهدف شريحة تسويقية عالية.


    ومن قنوات التسويق:

    • مصانع الأدوية والمستلزمات الطبية.
    • مصانع الكيماويات والصناعات الكيميائية.
    • شركات ومصانع إنتاج السيارات والمحركات.
    • محطات وشركات تكرير وتنقية البترول.



    الاشتراطات الصحية والبيئية:


    • اختيار مناسب لموقع المشروع.
    • استخدام القفازات والكمامات الواقية.
    • الاهتمام بالنظافة العامة للمكان والمعدات قبل وبعد الاستخدام.
    • توفير نظام تهوية وسحب آلي لخفض تركيز الانبعاثات.




  11. #25
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    بلاد العرب أوطاني
    المهنة
    مستشار
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    448
    أعجبتني مشاركتك (-)
    77

    دائماً مبدع في إفادتنا

    نقطة التعادل بعدها أرباح متوقعة إذا كانت في فترة الصعود أو البداية في المشروع ... و لكن يمكن أن يمر المشروع بها بعد أرباح و هذه نذير خطر مالي في المُنشأة .




  12. #26
    الصورة الرمزية عماد حمدى
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    المملكة العربية السعودية
    المهنة
    مركزات الفاكهة - مركزات الطماطم - العصائر - صلصة الطماطم - المثلجات المائية
    الجنس
    ذكر
    العمر
    26
    المشاركات
    30
    أعجبتني مشاركتك (-)
    7

    راااااااااااااااااااائع
    الموضوع عجبنى جدااااااا لانى مقبل ان شاء الله على مشروع صغير عبارة عن شركة تعبئة وتغليف
    وأكيد استفدت جداً من دراسات الجدوى المطروحة وان شاء الله المشروع ينجح واسجل كل شئ قمت به واطرحه امام حضراتكم لتعم الفائدة

    مع خالص إحترامى وتقديرى


    اللهم صلى على سيدنا محمد
    ( صلى الله عليه وسلم )

  13.    إعلانات جوجل




صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

روابط نصية