التسمم الغذائى والوقاية
النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    دكتور زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    6
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    important التسمم الغذائى والوقاية


    التسمم الغذائي و الوقاية منه


    لقد أصبح من المعتاد سنوياً أن نسمع عن حوادث التسمم الغذائي التي تزداد مع ازدياد درجات الحرارة في الصيف. ويسهم في ذلك تزايد عدد المطاعم والبوفيهات، التي لا تلتزم بالشروط الصحية الضرورية. في الدول النامية، هناك عدد كبير جداً من الأطفال يتوفون سنوياً بسبب التسمم الغذائي، والذي يعرف على أنه مصطلح عام يطلق على أمراض تنشأ نتيجة تناول طعام أو شراب ملوث بالبكتيريا المسببة للمرض (مثل السالمونيلا) ، أو سموم تفرزها البكتيريا، أو مواد كيماوية (مثل المبيدات الحشرية) أو مواد كيميائية (مثل الرصاص والزئبق) .
    تعريف التسمم الغذائي
    يعرف التسمم الغذائي عادة بأنه حالة مرضية مفاجئة تظهر أعراضها خلال فترة زمنية قصيرة على شخص أو عدة أشخاص، بعد تناولهم غذاء غير سليم صحياً. وتظهر أعراض التسمم الغذائي على هيئة غثيان وقيء واسهال وتقلصات في المعدة والأمعاء، وفي بعض حالات التسمم الغذائي تظهر الأعراض على هيئة شلل في الجهاز العصبي الى جانب الاضطرابات المعوية وارتفاع حرارة الجسم. وتختلف أعراض الإصابة وشدتها تبعاً لمسببات التسمم ولكمية الغذاء التي تناولها الإنسان.
    التسمم الغذائي والعدوى الغذائية
    التسمم هو حدوث المرض عن طريق السم ويسمى "Food Poisoning". أما العدوى الغذائية فهي حدوث المرض بسبب مهاجمة الميكروبات للأغشية المخاطية في الأمعاء ونموها فيها وإحداث الضرر للأنسجة السليمة في الجسم، وتسمى "Food Infection".
    الفرق بين التسمم الغذائي والوباء
    لكي يشخّص المرض بأنه تسمم غذائي يجب توافر الشروط الآتية:
    • ظهور الأعراض المرضية على مجموعة من الأشخاص تناولوا الطعام نفسه.
    • التأكد من أن الغذاء هو سبب التسمم، وذلك باحتوائه على السموم، ويتم تحديد ذلك بتحليل عينات من الغذاء في المختبر.
    • مطابقة تحاليل عينات الأغذية مع نتائج التحاليل الطبية لمتحصلات القيء والبراز للمصابين، من حيث نوع الميكروب المسبب للتسمم.
    أما الوباء فينتمي الى أمراض وبائية فتّاكة كالكوليرا والطاعون، وينتشر بسرعة بين الناس بطرقة مختلفة.
    أنواع التسمم الغذائي
    هناك أنواع من التسمم الغذائي تتسبب بها عوامل عديدة (ميكروبية وغير ميكروبية) ينتج عنها حالات تسمم فردي أو جماعي.
    1- قد يحدث التسمم الغذائي نتيجة لتناول غذاء يحتوي على أعداد كبيرة من الميكروبات أو السموم الناتجة عنها أو كلاهما معاً؛ وهذا النوع من التسمم يعرف بالتسمم الميكروبي وهو الأكثر انتشاراً في العالم.
    2- وقد يحدث التسمم أيضاً نتيجة لتناول غذاء ملوث بالكيماويات مثل المبيدات الحشرية والمعادن الثقيلة، ويسمى بالتسمم الكيميائي،
    3- أو بتناول أغذية سامة بطبيعتها مثل بعض الاحياء البحرية والنباتية، ويعرف بالتسمم الطبيعي.
    العوامل المساعدة في حدوث التسمم الغذائي
    هناك عوامل تسهم في حدوث التسمم الغذائي وأبرزها:
    • الإهمال وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية، حيث أن الإنسان يكون حاملاً لعدد كبير جداً من البكتيريا على جلده أو شعره أو ملابسه، وربما تنتقل الى الطعام.
    • عمليات التسخين أو الطهي أو التبريد غير الكافية والتي لا تقضي على البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي.
    • تلوّث الطعام بطعام آخر ملوث أثناء التداول أو التحضير.
    • انتقال التلوث من أدوات غير نظيفة الى الغذاء.
    • حفظ الطعام بشكل غير جيد يؤدي الى تكاثر البكتيريا المسببة للمرض، مثل عدم التجميد أو التبريد الجيد.
    • صهر اللحوم المجمدة بشكل غير كاف أو بطريقة خاطئة، وهذا قد يكون السبب الأهم في حدوث التسمم.
    • تناول الخضروات والفواكه من دون غسلها بشكل جيد.
    • انتقال الميكروبات من شخص مصاب الى الطعام.
    • بقاء الطعام مكشوفاً فترة طويلة ما يعرضه للتلوث من الهواء أو الوسط المحيط به.
    • تلوث الأسطح المحيطة بالطعام كالطاولة أو المواد المستخدمة في تحضير الطعام.
    • عدم توافر الشروط الصحية في المكان الذي يتم فيه إعداد الطعام وتحضيره.
    الإجراءات الواجب اتباعها للحد من حدوث التسمم الغذائي
    للحد من حصول حوادث التسمم الغذائي ينبغي التقيد بما يلي:
    • اختيار الأطعمة من الأماكن المعروفة التي تخضع للرقابة والمستوفاة الشروط الصحية، والانتباه الى تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية.
    • التأكد من درجة الحرارة الملائمة لتخزين المواد الغذائية ومن نظافة أماكن التخزين.
    • طبـخ الطعـام جيداً وخصوصاً اللحوم.
    • الصهر الجيد للحوم قبل عملية الطهي.
    • تناول الطعام بعد الطهي وعدم تركه لفترة طويلة.
    • غسل الفواكه والخضروات جيداً.
    • غسل الأيدي باستمرار قبل تناول أي طعام.
    • الاهتمام بالنظافة العامة للمطبخ والأواني المستخدمة لتحضير الطعام وتقطيعه.
    • استعمال الماء النظيف.
    • إبعاد المبيدات الحشرية ومواد التنظيف عن أماكن تخزين الطعام وإعداده.
    • تغطية الطعام بشكل جيد.
    اولا: التسمم الغذائي من مصدربكتيري:
    ترجع أمراض التسمم الغذائي إلى تكوين توكسين في التغذية بواسطة مجموعة من الكائنات الدقيقة المسببة للمرض التي بها أنواع عديدة وهذه البكتريا تقوم بإفراز Toxin توكسين (مادة سامة) وهذا التوكسين أما أن يتم إفرازه خارج الخلايا ويعرف بالتوكسين الخارجي وذلك مثل التوكسينات المسببة للتسمم البوتيوليتي ويمكن القضاء عليه عند درجة حرارة 60oC لمدة ساعة أو تقوم البكتريا بتكوين التوكسين داخل الخلية وقد يطلق عليه التوكسين الداخلي وهو أكثر ثباتاً ومقاومة للحرارة فيما يلي أهم التسممات الغذائية والتي تسبب امراضاً للإنسان.



    وقد حصر العلماء أنواع البكتيريا الرئيسية المسببة للتسمم الغذائي باثني عشر نوعا وهي:
    ويعتبر التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا أشهر هذه الأنواع وفي بعض الدراسات يشكل 50 % من حالات التسمم الغذائي البكتيري . السالمونيلا تشكل مجموعة كبيرة من البكتيريا تقدر ب 2000 صنف ومن الممكن اكتشاف هذه البكتيريا في مياه الصرف الصحي ، ومياه الأنهار ، ومياه البحار وأنواع مختلفة من البكتيريا.
    وفى ما يلى سوف نتعرض لبعض انواع التسمم الميكروبى
    1- التسمم بالسالمونيلا Sallmonella :
    تنمو السالمونيلا في وسط هوائي أو لا هوائي وتنمو في أوساط الزرع العادية وتشبه بقية الجراثيم المعدية. ما عدا أنها عندما تزرع في بيئة ماكونكي تشكل مستعمرات جرثومية لا تخمر سكر اللاكتوز وتكون شاحبة اللون.
    مصادر التلوث:
    عندما يتم استلام المواد والعناصر الغذائية التي قد يكون حدث لها بالفعل تلوث بالسالمونيلا فهي تعتبر في الحقيقة مصدراً جديداً من مصادر التلوث بهذه البكتريا في الوحدة أو المنشأت الغذائية التي تتواجد فيها ومن أمثلة ذلك اللحوم والدواجن التي تعتبر من مصادر السالمونيلا في منطقة إعداد وتجهيز اللحوم والدواجن قبل طبخها.
    الأعراض :
    اولاً آلام في البطن – إسهال – شعور بالقشعريرة قئ متكرر مع ضعف شديد في بعض الحالات تكون الإصابة شديدة القسوة وفترة الحضانة لهذا المرض بين 12-7 ساعة.
    صفات بكتريا السالمونيلا :
    1- عصوية الشكل موجبة صبغة غرام غير متجرثمة.
    2- غير مقاومة للحرارة.
    3- متحركة.
    4- تنمو في وجود وعدم وجود الهواء.
    5- تنمو على درجات حرارة قريبة من 90ف ولكنها تنمو ببطء في درجات حرارة اقل وأعلى من هذه الدرجة.
    6- يمكنها النمو في كثير من أنواع الأغذية ويمكنها النمو في بعض الأغذية على درجات حرارة منخفضة تصل إلى حوالي 44ف أو درجات حرارة عالية تصل 114ف لكن ببطء.
    7- اكتشف أكثر من 1400 نوع من السالمونيلا معرفة حتى الآن وتعتبر كلها معدية للإنسان والقوارض تعتبر ضمن حالات الميكروب.
    8- تم فصل بكتريا السالمونيلا من الدواجن اللحوم والألبان.
    تفادي الإصابة بالسالمونيلا:
    1- الاعتناء الجيد بالعاملين في مجال الأغذية قبل تداولهم الغذاء.
    2- تتم ابادة الميكروب بالحرارة لذلك يجب المعادلة بين درجات الحرارة والزمن لقتل الميكروب.
    3- بعد الأطعمة وطرق طهيها لقتل مثل هذا الميكروب ومن أمثلة هذه الأطعمة البيض المخفوق والمقلي والمسلوق ولحم الرومي وأطباق القواقع والمحار المطهية على البخار لذلك يجب أن تكون مثل هذه الأطعمة خالية من السالمونيلا خاصة إذا كانت معدة للأطفال.
    4- يجب التأكد من أن الطعام المقدم للأطفال وكبار السن خالي من السالمونيلا لأنهم فئات قد تصاب بأقل عدد موجود من بكتريا السالمونيلا عكس البالغين الأصحاء.
    5- استبعاد بيض الدواجن المصاب بالسالمونيلا واستهلاكها كلحوم لان البكتريا تقبع في القشرة ثم إلى داخل محتوى البيضة.
    6- منتجات البيض المجففة أو المجمدة يجب بسترتها بالمعاملة بالحرارة على درجة حرارة 140ف لمدة 3.4 mm ثم تبدد قبل تجفيفها أو تجميدها.
    7- الحيوانات الأليفة مثل الكلاب والقطط تحمل هذه البكتريا لذلك فان الأطفال عند تعاملهم مع هذه الحيوانات قد يصابوا بالمرض.

    2- التسممالبوتيوليني Botulism :
    كلمه بوتيلزم باللاتيني تعني السجق وظهر في عام 1895 في وجبه سجق من لحم خنزير مملح وغير مطهي.
    وهو من الأنواع الشائعة من التسمم يحدث نتيجة للتوكسين الذي تفرزه بكتريا Colatridium botulism
    وهذا السم اقوي سم عرفه الانسان يليه سم التيتانوس 1 ميكرو جرام في الدم كفيل بقتل الانسان بل 20 جم تكفي لقتل دولة
    وصفات البكتريا:
    تتميز بكتريا كولسترديومClostridium بالاتي:
    1-بكتريا عصوية الشكل موجبة صبغة غرام
    2- للجراثيم وجراثيمها مقاومة جداً للحرارة. 3ساعات في درجه الغليان 100 م.
    حيث يلزمها 4 دقائق على درجة حرارة اذ 121م (250ف) وذلك عند PH7في الفوسفات لكي يتم القضاء على هذه الجراثيم.
    3- توجد في التربة والماء وهي مكونة للغاز وتنمو فقط فيغياب الأكسجين (بكتريا لا هوائي).
    4- هذه البكتريا تنتج أكثرالتوكسينات قوة وذلك في الأغذية التي تنمو عليها. وهو توكسين يفرز خارج الخلايا لذا يطلق عليه التوكسين الخارجي وهو الذي يسبب المرض المميت من التسمم البوتيوليني وذلك عندما يتم تناول هذا التوكسين الخارجي ضمن الغذاء الذي يتم تكوينه فيه.
    - 5- توجد سبعة أنواع من هذه البكتريا كولسترديوم التي تسبب التسمم البوتيوليني في الإنسان والحيوان وهذه الأنواع السبعة هي A B C D E F G والإنسان أكثر حساسية للتوكسين الناتج من نوعي Aو Eكما انه يتأثر ايضا بالنوع B.
    6- لا تستطيع هذه البكتريا النمو في الأغذية الحمضية رقم حموضتها 4.5 واقل غير أن بعض الأغذية الحمضية مثل المشمش والكمثري والطماطم وجد أنها مسببة للتسمم البوتيوليني، ويفسر هذا بنمو ميكروبات أخرى أولا (فطر أو خميرة أو بكتريا) تؤدي إلي دفع رقم الحموضة لمثل هذه الأغذية الحمضية وذلك إلى الدرجة التي يستطيع أن ينمو عندها ميكروب بكتريا التسمم البوتيوليني
    -7- توجد سلالتان من هذه البكتريا أحداهما محللة للبروتين والأخرى غير محللة للبروتين ولقد أظهرت البحوث الحديثة أن السلالة غير المحللة للبروتين قد تشكل خطراً في منتجات اللحوم مثل منتجات اللحوم المعالجة بالأملاح الفسيخ والتركين.
    وبصفة عامة فان الجراثيم للسلالة غير المحللة للبروتين تكون أكثر حساسية للحرارة من جراثيم السلالة المحللة للبروتين بالنسبة إلى الملح و النتريت ولكنها تكون قادرة على النمو على درجات حرارة اقل من 15م-50ف.
    أعراض التسمم البوتيوليني:
    القي – الإمساك وصعوبة حركة العينين مع ازدواج في الرؤية صعوبة في التنفس أما الحالات الشديدة يكون هناك صعوبة في التنفس مما يؤثر على حركة القلب ويؤدي ذلك غالباً للوفاة يترواح الوقت اللازم لظهور الأعراض ما بين 24-48 ساعة و التوكسين المسبب لحدوث التسمم البوتيوليني يؤثر على الفعل العصبي المرتبط بالوظائف اللاإرادية للجسم وذلك مثل انقباض وانبساط الأوعية الدموية والتنفس وحركة القلب وغيرها
    تفادي حدوث التسممالبوتيوليني:
    اولا : تفادي اللحوم الغير مطهوه جيدا المتعفنه مثل الفسيخ التركين المرس خصوصا المعده في المنزل
    يتميز التوكسين الذي ينتج بواسطة بكتريا التسمم البوتيوليني بأنه قابل للتغير بفعل الحرارة أي يمكن أن يتم القضاء عليه فوراً بالحرارة وبذلك فات التوكسين يمكن أن يصبح عديم الضرر بمجرد غليان المنتج الغذائي عدة 15 دقائق في درجة حرارة 100oC مع ملاحظة أن التأثير الضار للحرارة على التوكسين يبدأ عند درجة حرارة اقل من100oC وتجب ملاحظة أن أنواع بكتريا هذا التسمم هي من النوع F and E يمكن أن تنمو في درجات حرارة اقل من 38ف لذلك فان كل أنواع أغذية اللحوم وخاصة الأسماك لاحتوائها غالباً على النوع E من هذه البكتريا يجب تخزينها على درجات حرارة اقل من 38ف.
    عموماً فانه عند ظهور أعراض التسمم البوتيوليني يمكن علاج المريض بمضاد التوكسين في علاج التسمم الناتج عن نوع بكتريا A.
    استخدام النتريت كعامل مضاد للتسمم البويتوليني:
    منذ عدة قرون استخدم النتريت أو مادته الأولية النترات في معالجة اللحوم ومنتجاتها لضمان سلامة هذه المنتجات من التسمم البوتيوليني عند تداولها على درجات حرارة مرتفعة أو عند نعرضها لظروف حفظ غير مناسبة وهذه المعالجة هي عملية تصنيعية يطلق عليها اسم عملية المعالجة بالأملاح
    .
    3- التسمم الهربي Perfringens poisoning :
    الميكروب المسبب لحدوث حالات التسمم الهربي هو البكتريا الهربية Clostridium Perfringens وهذا النوع من التسمم قد يعتبر احياناً من ضمن إمراض العدوى الغذائية وليس من ضمن أمراض التسمم الغذائي وعند نمو هذا الميكروب في الغذاء فانه ينتج مركبات قد تكون إنزيمية أو قد تكون مركبات أخرى وهي التي تسبب حدوث اضطرابات في أمعاء الإنسان.
    مصدر هذا الميكروب هو الجهاز المعدي لانسان والحيوان ، بالتالي فان هذه البكتريا توجد ايضا في المواد البرازية وفي الصرف الصحي وفي السماد وفي التربة ويعتبر تراب المطابخ من المصادر الغنية بهذه البكتريا والحقيقة أن هذا الكائن يظهر تواجده في كل مكان وحيث ان المصدر الأساسي لهذا الميكروب هو الأمعاء فالفرصة كافية لتلوث اللحوم بهذا الميكروب وذلك بعد ذبحها.
    قد تبقى الجراثيم حية بعد الطبخ ثم تنبت
    وتنمو وتتكاثر أثناء التبريد البطئ والتخزين

    اعرض التسمم الهربي:
    أعراض هذا التسمم هي الإسهال – آلام في البطن يحدث الألم خلال فترة تتراوح ما بين 22- 8 ساعة بعد تناول الغذاء الملوث وتستمر هذه الأعراض لفترة يوم أو اقل.
    صفات البكتريا المسببة للتسمم الهربي:
    ولطلق عليها هذا الاسم نسبة إلي الميكروبات الهربية وهي بكتريا Clostridium Perfringens التي تشبه بكتريا التسمم البوتيوليني في أنها تنمو في غياب الأكسجين كما أنها متجرثمة وتختلف عنها في أنها غير مقاومة للحرارة غلى الحد الأدنى الذي تقدمه بكتريا التسمم البوتيوليني.
    تفادي حدوث حالات التسمم الهربي:
    تظهر عادة حالات التسمم الهربي بعد طهي اللحم أو الدجاج الذي يحتفظ به على درجة حرارة مرتفعة نسبياً يتم بعد ذلك تقديمه للمستهلك فجراثيم البكتريا الهربية التي تتحمل درجة حرارة طهي اللحم أو الدجاج تنمو على درجة حرارية اقل من 140ف ويكون النمو في أعداد كبيرة تسبب ظهور هذا التسمم ولذلك فانه لتفادي حدوث حالات التسمم بهذه البكتريا الهربية يجب أن يتم حفظ اللحوم والدواجن ومنتجاتها بسرعة بعد الطهي في درجة حرارة 40ف وذلك في حالة عدم تناول هذه المنتجات فوراً، أو يجب أن يتم حفظها على درجات حرارة لا تقل عن 140ف عند تحضير أو إعداد هذه المنتجات لتناولها.
    أن الاعتقاد السائد أن التسمم البوتيوليني يأتي من اللحوم فقط لكن على العكس ففي عام 1904 أُصيب اثنا عشر شخص عندما تناولوا نوعاً من السلطة يحتوي على حبوب بقولية.
    ومن الاثنا عشر شخصاً لاقى احد عشر منهم حتفهم كان ذلك في ألمانيا وغيرت هذه الحادثة المفاهيم في ان التسمم البوتيوليني يأتي فقط من اللحوم.
    في عام 1914م وجد الباحثون أن مرض شلل العضلات مقروناً بتناول الأسماك المملحة غير المطهية ووجدوا نفس التسمم قد حدث وتسببه نفس البكتريا وفي أثناء الحرب العالمية الثانية في فرنسا اجتاحت القطر حالات كثيرة من هذا النوع من التسمم وقد كان معظمها مقروناً بلحوم الخنزير المذبوح سريعا ويعتبر هذا النوع من التسمم مستوطناً في شمالي كندا والاسكيمو؟
    4- التسممم العنقودي Staphylococcal Poisoning :
    وهذا النوع من التسمم قد كسر قاعده مشهوره وهي : (مافي سما غلب النار. او عقب النار) فهذا السم من النوع المقاوم للحراره حتي لو تعرض الي 100 م لمده 30—40 دقيقه.
    الميكروب المسبب للبكتريا العنقودية Staphlococcal aureus ويعتبر جسم الإنسان هو المصدر الأساسي لهذا المكروب الذي يحدث التسمم الغذائي حيث آن الإنسان السليم صحياً يحمل هذه البكتريا في منطقة الفم والحلق والأنف كما أن الجروح الملتهبة تعتبر غنية بهذا الميكروب كذلك فان البثرات والدمامل والحلق الملتهب والعيون والأذن و الجيوب الانفية وغيرها من التقيحات المحتوية على صديد تعتبر من مصادر هذا الميكروب تنتقل هذه البكتريا إلى الغذاء كنتيجة لإهمال متداولي هذا الغذاء في إتباع القواعد الصحية والسليمة للصحة الشخصية ومن أمثلة حالات الإهمال يأتي:
    1- السعال والعطس فوق الغذاء أو بالقرب منه.
    2- العطس أو السعال في الأيدي وعدم غسلها مباشرة بعد ذلك.
    3- السعال والعطس في المنديل وعدم غسل الأيدي بعدها.
    4- إخراج بعض افرازات الأنف باليد أثناء تداول وإعداد وتقديم الغذاء.
    5- هرش الوجه.
    6- إخراج افرازات من البثرات.
    7- وجود تقيحات محتوية على صديد في أيدي متداولي الأغذية حتى ولو كانت هذه التقيحات مغطاة بضمادات.
    مصادر التلوث فى الإنسان
    الأنف - الحلق – الفم الجروح الملتهبة – العيون - الأذن
    الجهاز التنفسي البثرات – الدمامل إلي الأيدي ومنها
    العطس والسعال المباشر إلىالغذاء والاحتفاظ به لعدة ساعات وهو دافئ
    أعراض التسمم العنقودي:
    من أعراضه الغيثان والقئ والمغص والإسهال والإعياء بصفة عامة تحدث هذه الأعراض بصورة حادة لمدة ساعات فقط. وفترة الحضانة التي تمر بعد تناول الغذاء المحتوي على توكسين التسمم العنقودي تتراوح ما بين 1-7 ساعات وعادة تكون 3-6 ساعات واحياناً يطلق خطأ التسمم التوميبي على التسمم الناتج من البكتريا العنقودية والتومينات هي عبارة عن مواد سامة تنتج بواسطة البكتريا الموجودة في بعض الأغذية والتي يحدث فيها تحلل أو فساد حاد وعادة فانه لا يتم تناول مثل هذه الأطعمة المتحللة إلى هذه الدرجة.

    مواضيع مشابهة:

  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية amonaa
     غير متصل  مشرفة قسم الصناعات الغذائية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    البحيرة - اسكندرية -مصر
    المهنة
    مهندسة زراعية -ماجستير صناعات غذائية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,076
    أعجبتني مشاركتك (-)
    74

    شكرا لك دكتور خالد على الموضوع .............................بارك الله فيك


  4. #3
    الصورة الرمزية Bayan b
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الاردن
    المهنة
    CIS
    الجنس
    أنثى
    العمر
    29
    المشاركات
    399
    أعجبتني مشاركتك (-)
    5

    يا ويليييييييييييييييي
    شكرا لك دكتور خالد على هذا الموضوع القصير جدا وكبير الخط جدا جدا
    أحببت أن أعلق قبل قرائته ولكني سأقرأه الآن ان شاء الله لأهمية الوقاية من التسمم
    يعطيك ألف عافية يا رب وجزاك الله كل خير
    بسم الله بدأنا


    إن زهرة اللوتس تفضل أن تشاهد نور الشمس ساعة وتموت... على أن تظل برعماً يعيش في شتاءٍ دائم

  5. #4
    الصورة الرمزية Bayan b
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الاردن
    المهنة
    CIS
    الجنس
    أنثى
    العمر
    29
    المشاركات
    399
    أعجبتني مشاركتك (-)
    5


    شكرا لك دكتور خالد على الموضوع وبارك الله فيك
    الحمد لله أني لا آكل اللحوم
    وسمعت أن لتجنب التسمم من السمك ينصح بشرب القليل من الخل
    وأسأل الله أن يبعدنا عن كل هذه الميكروبات ويسلطها على عدو الله
    جزاك الله كل خير

    تقبل احترامي


  6. #5
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    السعودية
    المهنة
    صاحب مشتل
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    96
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1

    بصراحة أنا من عشاق اللحوم
    لكن و الله أعراض التسمم تخلي الواحد يخاف من اللحم


  7.    إعلانات جوجل




روابط نصية