يمكن ملاحظة ثلاثة أنواع من حركات النبات. في النوع الأول تتحرك النباتات لالتقاط فريستها وتناولها، وأشهر نباتات هذا النوع هي «خَنَّاق الذباب» أو «مصيدة فينوس»، وهو نبات آكل للحوم وينمو في الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا النبات لا يعتمد على عملية البناء الضوئي فقط، بل يصطاد الحشرات والعنكبوتيات أيضًا، مثل الذباب والعناكب. وفور استقرار الفريسة على سطح النبات الحساس، تنغلق أوراقه عليهاوالنوع الثاني من النباتات لديها قدرة على تحريك أوراقها ووريقاتها، ومن نباتات هذا النوع ميموسا بوديكا المعروف أيضًا باسم «النبات نعسان» أو «النبات الخجول». وهذا النبات من فصيلة البقوليات وينمو في أمريكا الجنوبية والوسطى، ويشتهر بتحريك وريقاته للأسفل عند لمسها. ويحدث ذلك نتيجة جهد الفعل(1)، الذي يجعل النبات يطلق البوتاسيوم من الفجوات العصارية(2) بخلاياه. وذلك الأمر يؤدي إلى إخراج الماء من تلك الخلايا نتيجة عملية التدفق الأسموزي(3) مما يجعل ضغط امتلاء(4) الأوراق أقل، فينتج عنه ذلك الانطواء وحركة الانغلاق؛ ويعتقد أن تلك الآلية تلجأ إليها الحيوانات العاشبة للاختفاء.

مواضيع مشابهة: