تعرف علي زراعة القرنبيط وفوائدة الصحية
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2018
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مزارع
    الجنس
    ذكر
    العمر
    42
    المشاركات
    56
    أعجبتني مشاركتك (-)
    13

    تعرف علي زراعة القرنبيط وفوائدة الصحية


    من المعروف أن القرنبيط ينتمي إلى عائلة الملفوف وهو من الخضروات التي تحتوي على الكثير من القيم الغذائية التي يمكن أن يستفيد منها جسم الإنسان مثل الألياف المفيدة للجسم والجهاز الهضمي بالإضافة إلى المعادن المختلفة إلى جانب الكثير من الفيتامينات التي تساعد في وقاية الجسم من أمراض السرطان مع المضادات كما أن القرنبيط يحتوي على الكالسيوم الذي يفيد العظام لذا فإن القرنبيط من النباتات الرائعة التي يمكن زراعتها في البيوت المحميه والتي دائما يفضلها الكثير من الأشخاص خاصة للطعم اللذيذ خاصة أن القرنبيط يدخل في إعداد العديد من الأكلات.
    البيوت المحميه والوقت المناسب لزراعة القرنبيط
    زراعة القرنبيط في البيوت المحميه من أفضل الأماكن التي يمكن الزراعة فيها المناطق الساحلية التي تتميز بالرطوبة المرتفعة والحرارة المعتدلة حيث أن هذه الأجواء يحبها نبات القرنبيط كما أن الوقت الأفضل لزراعة القرنبيط هو شهر مايو وشهر يونيو ويمكن الحصول على المحصول بعد حوالي ستة أشهر من الزراعة كما أن القرنبيط من النباتات التي لا يوجد تربة معينة مرتبطة بها.
    الري :
    يمكن زراعة القرنبيط في بيوت بلاستيكية صغيرة داخل أوعية تحتوي على التربة المناسبة وذلك من خلال الزراعة بالحبوب حيث يتم الري في هذه الحالة كل ثلاث أيام وبعد فترة يتم الرى كل أسبوع مرة بالكميات المناسبة من المياه ويجب أن يتم في كل فترة من الوقت وضح الأوعية في أماكن مفتوحة وذلك لضرورة تعرضه للهواء والشمس والضوء.
    تجهيز التربة الزراعية:
    عند زراعة القرنبيط في البيوت المحميه من الأفضل الزراعة في التربة الصفراء الغنية حيث يتم تجهيز التربة قبل الزراعة بحوالي شهر من خلال الحرث مرتين أو ثلاث مرات وإضافة السماد اللازم للتربة مثل إضافة سلفات بوتاسيوم أو الكبريت الزراعي أو الفوسفات ثم بعد ذلك يتم تخطيط التربة بمسافات 20 سنتيمتر وعند وصول الشتلات إلى الطول المناسب يتم نقلها إلى التربة المستديمة.
    تنظيف الأرض:
    من المهم عند زراعة القرنبيط في البيوت المحميه التخلص من الحشائش الموجودة في الأرض إذا وجدت حيث أن عملية التنظيف من العمليات المهمة التي تساعد في نمو القرنبيط بشكل قوي خاصة أن الحشائش تؤدي إلى ضعف المحصول وعندي نقل الشتلات إلى التربة المستديمة يجب أن يتم الري كل يومين بالإضافة إلى أنه من الضروري عند نقل الشتلات أن يتم النقل في النهار مع وجود أشعة الشمس ويجب أن يتم الري بمجرد وضع الشتلة وإضافة السماد اللازم الذي يحتوي على البكتيريا التي تساعد في تثبيت الأزوت في التربة.
    التسميد
    عملية تسميد التربة عند زراعة القرنبيط في البيوت المحميه من العمليات الطبيعية حيث أن الفدان يحتاج إلى كميات محددة من السماد التي يتم تنفيذها على دفعتين الدفعة الأولى تكون بعد شهر من الزراعة إما الدفعة الثانية فتكون بعد حوالي ثلاث أسابيع من عملية التسميد الأولى.
    حصاد القرنبيط:
    يتم تنفيذ عملية حصاد القرنبيط عند وصول قرص القرنبيط إلى الحجم المناسب لعملية الحصاد ومن الأفضل أن يتم حصاد القرنبيط في وقت مبكر حيث أن هذا سوف يؤدي إلى عدم تفكك القرنبيط بالشكل الذي يؤدي إلى فشل المحصول كما يمكن أن يتم حصاد أقراص القرنبيط المناسبة للحصاد وترك الأقراص الصغيرة بحيث يتم حصادها في وقت لاحق كما أنه من المهم التعرف على أنه كلما زادت العناية بمحصول القرنبيط كلما كان هذا أفضل في الحصول على المحصول الجيد الذي يمكن من خلاله الحصول على الأرباح.


    مواضيع مشابهة:
    الصور المرفقة الصور المرفقة

  2.    إعلانات جوجل