تساقط ازهار الزيتون اسبابها وعلاجها واهم افات تصاب الزيتون وعلاجها وطرق مكافحتها بلصور
النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2018
    الدولة
    العراق
    المهنة
    مهندسة زراعية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    95
    أعجبتني مشاركتك (-)
    56

    تساقط ازهار الزيتون اسبابها وعلاجها واهم افات تصاب الزيتون وعلاجها وطرق مكافحتها بلصور


    أعداد ادمن احلام دنخا سليمانhttps://www.facebook.com/worldsea2018

    تساقط ازهار الزيتون اسبابها وعلاجها واهم افات تصاب الزيتون وعلاجها وطرق مكافحتها :::::::::::::::::::::: .. يجتهد مزارعي الزيتون منذ بداية الشتاء في الإعداد لموسم التزهير في الزيتون ، وعلي حين غرة من لداية الموسم يتفاجأ البعض بتساقط كثيف لازهار الزيتون

    1/الري الغير المنتظم وتأثيره علي تساقط ازهار الزيتون

    عدم تنظيم عملية الري ، سواء بالإسراف في الري أو تعطيش الأشجار يؤدي إلى اختلال توازن الشجرة الفسيولوجي ، فزيادة الري يعمل علي اختناق الجذور .



    واختناق الجذور يعمل علي ضعف تنفسها واختلال في عمليات الشجرة الفسيولوجية ، وبالتالي عدم قدرتها علي الإحتفاظ بالتزهير الكثيف فيتساقط .أما التعطيش الشديد فيؤدي إلي ضعف عام في الشجرة وخلل في قدرتها علي القيام بوظائفها الحيوية فتتساقط الأزهار .


    2/دور التسميد في تساقط ازهار الزيتون
    عدم الإهتمام بالتسميد الشتوي للشجرة يؤدي إلي بطيء معدل النمو للنباتات وبالتالي ضعف عام علي النبات.
    وتصبح الشجرة عاحزة علي تحمل حاجة الأزهار للغذاء ، فتتساقط معظمها .
    اما الإسراف في التسميد النتروجيني يؤدي إلي ضعف في منطقة الإنفصال وهو عنق الزهرة الملتصق بالشجرة .أما التعطيش الشديد فيؤدي إلي ضعف عام في الشجرة وخلل في قدرتها علي القيام بوظائفها الحيوية فتتساقط الأزهار .

    دور التسميد في تساقط ازهار الزيتون
    عدم الإهتمام بالتسميد الشتوي للشجرة يؤدي إلي بطيء معدل النمو للنباتات وبالتالي ضعف عام علي النبات.
    وتصبح الشجرة عاحزة علي تحمل حاجة الأزهار للغذاء ، فتتساقط معظمها .
    إما الإسراف في التسميد النتروجيني يؤدي إلي ضعف في منطقة الإنفصال وهو عنق الزهرة الملتصق بالشجرة .وبالتالي عدم قدرتها علي التزهير الجيد ، وتساقط الكمية القلية المزهرة .

    كما أن عنصر البوتاسيوم يلعب دور خطير في مرحلة التحول المهمه في الزهرة إلي عقد صغير .
    وعدم توفره داخل أنسجة النبات يتسبب في فشل عملية العقد وتنتهي بذلك دورة حياة الزهرة فتتساقط .
    ومع ذلك فإننا لا نغفل عن عنصري الكالسيوم والبورون في النباتات ، وذلك لما لهما من دور مهم في العقد دور الملوحة في تساقط الأزهار
    إرتفاع نسبة الأملاح في التربة أو في ماء الري يسبب إجهاد عام في النبات وبالتالي عدم القدرة علي القيام بالعمليات الحيوية المهمه من تزهير وعقد وخلافه .
    وقد كان لنا عدة تقارير مفصلة عن ملوحة التربة والمياة وكيفية علاجهما ، يمكنكم الإطلاع عليهم .

    3/علاج ملوحة التربة///////علاج ملوحة المياةومما لا شك فيه أن ارتفاع الملوحة يخلف ضرراً بالغاً في المجموع الجذري ويجعله ضعيفاً معرضاً للإصابات المرضية بالنيماتودا أو بفطريات التربة أو كليهما .
    وتوصيتنا هنا هو متابعة العلاج لمشاكل المياه والتربة ، وعدم إهمالهما .

    4/الإصابات الحشرية الربيعية ودورها في تساقط ازهار الزيتون
    تنتشر بكثرة الحشرة القطنية ودودة أوراق الزيتون في الربيع مسببة تساقط كثيف في التزهير .
    ومن الضروري هنا مراقبة الأشجار وعند ظهور الإصابة ننصح بسرعة الرش قبل أن تتمكن من إلحاق الضرر .

    أشهر الآفات التي تصيب شجرة الزيتون وطرق محاربتها:::::::::::::::
    ويمكن لأفات الزيتون ان تكون حشرات طائرة او زاحفة ويمكن ان تكون فطريات تنمو على الساق او الاوراق, وفيما يلي أشهر الآفات التي تصيب الزيتون حسب الجزء الستهدف من الشجرة :
    1/افات الجذر والساق والاغصان ( الهيكل السيلولوزي للشجرة) وهذة الافات في الغالب حشرات تقوم بعمل ثقوب في الساق او الجذر، ومن اشهر الحشرات التي تهاجم الساق هي حشرات حفار ساق التفاح التي تقوم بحفر انفاق داخل الساق وتتغذى على الخشب فيه وغالبا ما تقوم بعمل عشرات الانفاق في الشجرة الواحدة مما يؤدي الى اضعاف الساق وتعرضه للكسر او قطع الطريق على المياه المتجهة من الجذر الى الاوراق مما يؤدي الى موت الشجرة بالكامل كما يمكن ان تنتقل الى الفروع فتسبب نخرها وتساقط الاوراق عنها, ولمحاربة هذة الحشرة يجب تفحص ساق الشجرة للبحث عن اي ثقوب فيه وفي حال وجود ثقب ما فيجب محاولة ملاحقة النفق الذي يمتد داخل الساق بسلك غير مدبب ثم استعمال مبيد مناسب يمكن الحصول عليه من الصيدليات الزراعية وسكبه في النفق ثم اغلاقه بالطين لضمان القضاء على الحشرة. كما يجب دهن سيقان جميع الاشجار في الحقل بمادتي الشيد والجنزارة ( كبريتات النحاس الزرقاء) والتي تعمل على طرد الحشرة وابعادها عن الاشجار غير المصابة، وفي حال اصابة احد الفرع فلا بد من قطعه وحرقه بعيدا عن الحقل واذا تعذر ذلك لانتشار الاصابة بشكل كبير فيجب رش الشجرة بمبيد مضاد ثلاث الى اربع مرات خلال شهر لضمان القضاء على اليرقات الجديدة، كما يوجد مصائد تستعمل للقضاء على هذة الحشرة والوقاية منها.
    كذلك هناك خنفساء الزيتون التي تعتاش على ساق الشجرة واغصانها وتتصرف بطريقة مشلبهة لحفار الساق، ويعتبر الزيتون هو الشجرة الوحيدة التي تصاب بهذا النوع من الحشرات.
    2/3/افات الاوراق واشهرها فطريات عين الطاووس التي تظهر على شكل بقع دائرية تظهر بلون بني على شكل حلقات كما تظهر على شكل فطريات تنمو على الساق للتطفل عليه وتكون بلون اخضر الى بني والسبب الرئيس في تكونها هي الرطوبة العالية، ويمكن الوقاية من هذة الفطريات بزيادة تعرض الساق والاغصان للشمس، كما يمكن علاجها بدهن الشجرة بمحلول الشيد مع كبريتات النحاس, واذا انتشرت هذة الفطريات بكثافة على ساق الشجرة واوراقها فإنها تؤدي الى ضعف النمو والى تقليل كمية الثمار المنتجة . كما تسبب تلف الاوراق وسقوطها وغالبا ما لا تصيب الثمار، وعثة اوراق الزيتون التي تتغذى على الاوراق, وهناك ايضا حشرة الزيتون القطنية او ما يسمى القمل القافز التي تهاجم النموات الحديثة وتتغذى على العصارة فيها مما يؤدي الى تلفها وتوقف الغصين عن النمو, وفراشة الياسمين او دودة اوراق الزيتون التي تتغذى على الاوراق والثمار والازهار. 3/آفات الثمار واشهرها ذبابة الثمار، حيث تضع بيوضها في الارض وعندما تفقس اليرقات تهاجم الثمار في بداية الخريف, وتتغذى على جزء من الثمرة مما يؤدي الى تعفن الجزء المصاب من الثمرة وارتفاع حموضة الزيت بداخلها وفي اغلب الحالات تسقط الثمار المصابة قبل الوصول الى مرحلة النضوج, وهناك حشرة شبيهة بها هي ذبابة البحر الابيض المتوسط والتي تعتاش يرقاتها على ثمار الزيتون وتتغذى بنفس الطريقة، ولضمان مكافحة ناجعة لهذة الحشرات فلا بد ان تكون رقعة المكافحة واسعة قدر الامكان كذلك يجب اتباع وسائل الوقاية ومنها الحراثة العميقة لقتل اليرقات عن طريق تعريضها للشمس قبل وصولها الى الثمار وكذلك اتباع وسائل المكافحة الحيوية المتمثلة بتكثير اعداء هذة الحشرات مثل بعض انواع العناكب، كما ان هناك بعض الافات التي تهاجم الازهار وتتغذى عليها مما يسبب تلفها ومنها ثاقبة ازهار الزيتون التي تضع بيوضها على اوراق الزيتون وعندما تفقس اليرقات تتغذى على الازهار وتسبب تلفها.
    كما ان هناك عدد اخر من الافات والامراض التي تصيب شجرة الزيتون، حيث تتنوع الافات وتختلف في اشكالها وطرق عيشها ونوعية الضرر الذي تلحقه بأشجار الزيتون وهذا يتطلب متابعة دائما للزيتون ومحاولة اتباع وسائل الوقاية الممكنة واهمها حراثة الارض والتسميد بسماد عضوي والتقليم الجيد واتباع بعض وسائل المكافحة الحيوية، وكذلك التعاون مع اصحاب الحقول المجاورة في مكافحة الافات الوبائية لضمان القضاء عليها، كما ان هناك دور مهم للتعاونيات الزراعية في نشر المكافحة لهذة الافات وتعريف المزارعين بأنواعها وطرق علاجها والتنسيق فيما بينهم لضمان اجراء حملات مكافحة ناجعة. ................................... .وهنا للتوضيح اكثر هم افات الزيتون بلصور واسم
    أهم افات الزيتون (حشرات وامراض الزيتون)وكتابة طريقة علاج واسم مبيد متعمل للمكافحة:::::::::::::::::::::://////
    تصاب أشجار الزيتون بالعديد من الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى تدهور المحصول ومن أهم هذه الأمراض:

    1- حشرة الزيتون الرخوة:
    تصيب الأوراق والأفرع والأغصان الغضة، جسم الحشرة نصف كروي شمعي يتميز بوجود تخطيط على سطحه العلوي على شكل حرف H، يتدرج لون الحشرة من البني الفاتح إلى الأسود (الهبابي) عند اكتمال النمو، تفرز الحشرة مادة عسلية تسقط على الأوراق والأفرع والثمار ينمو عليها فطر العفن الأسود، يفضل أن تكافح هذه الحشرة في طور الحوريات المتحركة قبل أن تتغطى بالقشرة الواقية في يوليو وأغسطس بالرش بأحد الزيوت المعدنية الصيفية بمعدل %1 مضاف إليه مبيد الباسودين أو أكتيليك بمعدل 1.5 في الآلف. .

    2- حشرة الزيتون القشرية:
    الحشرة لونها بنفسجي يغطيها قشرة بيضاوية لونها أبيض مائل إلى الرمادي الفاتح ذات سرة جانبية للأنثى أو قشرة مطاولة سرتها طرفية للذكر، ولهذه الحشرة 4-5 أجيال متداخلة في العام. وتصيب الحشرة كل أجزاء الشجرة وتسبب بقعاً حمراء على الثمار، في حالة الإصابة ترش الأشجار شتاءً بعد التقليم بأحد الزيوت المعدنية الصيفية منفردة أو مخلوطة بأحد المبيدات الحشرية:
    - زيت كيميسول 95 بمعدل 1.6 لتر/ 100 لتر ماء. % .
    - زيت سوبر مصرونا 94 بمعدل 1.5 لتر/ 100 لتر ماء.
    - زيت سوبر رويال 95 بمعدل 1.5 لتر/ 100 لتر ماء. % .
    - زيت كزد أويل 95 بمعدل 1.5 لتر/ 100 لتر ماء. % .
    - زيت كابل 2 بمعدل 1.5 لتر/ 100 لتر ماء. % .

    3- حشرة الزيتون المحارية:
    أنثى الحشرة مغطاة بقشرة بيضاوية لونها أصفر أو بنى قاتم وقشرة الذكر مستطيلة صغيرة الحجم، للحشرة 3 أجيال في العام تصيب الأوراق والأفرع والثمار، وفي حالة الإصابة تكافح مثل حشرة الزيتون القشرية.

    4- حشرة الزيتون القطنية:
    تتغذى الحشرة على الأزهار، وتفرز كمية كبيرة من الشمع الأبيض يغطى النورات الزهرية، كما تفرز مادة عسلية ينمو عليها فطر العفن الأسود، وتؤدى الإصابة إلى جفاف الأزهار وتساقطها، إعاقة عملية التلقيح وبالتالي قلة المحصول، ذبول وسقوط الأوراق وانخفاض كفاءة التمثيل الضوئي نتيجة تغطية الفطر الهبابي للأوراق.
    وتكافح الحشرة بالاهتمام بعمليات الخدمة من ري وتسميد ونظافة الأرض من الحشائش والتقليم مع حرق الأفرع المصابة، والرش بالزيوت المعدنية الصيفية خلال يناير وفبراير بمعدل 1.5 % منفردا أو يضاف إليه أحد المبيدات الحشرية. وفي حالة ظهور الإصابة خلال فترة الإزهار ترش الأشجار بالملاثيون بتركيز 3 في الآلف أو الأنثيو بتركيز 2 في الآلف.

    5- دودة أوراق الزيتون الخضراء:
    اليرقة لونها أخضر تتغذى على الأوراق والنموات الحديثة وعند اشتداد الإصابة تهاجم الثمار وتبدأ الإصابة من نهاية مارس حتى أكتوبر وتكافح الحشرة كعلاج مشترك مع الحشرات القشرية والقطنية بالرش بالزيوت المعدنية الصيفية بمعدل 1.5 % أو الرش بمبيدات الأنثيو بمعدل 200 سم3 / 100 لتر أو الأكتيلك بمعدل 150 سم3/ 100 لتر ماء ويكرر الرش مرة كل شهر ويوقف قبل الجمع بشهر على الأقل.

    6- ذبابة ثمار الزيتون:
    الحشرة الكاملة ذبابة صغيرة لونها العام بنى مصفر(كستنائي) لها 4-5 أجيال متداخلة في العام، تهاجم الثمار حيث تضع البيض فردياً في تجاويف مائلة تحت بشرة الثمرة، يفقس البيض وتتغذى اليرقات على لب الثمرة، تؤدى الإصابة إلى تلف الثمار وتساقطها أحياناً مع انخفاض قيمتها التجارية، كما تؤدى الإصابة إلى انخفاض نسبة الزيت وارتفاع الحموضة به.الرئيسية » أخبار محلية » ذبابة ثمار الزيتون تهدد منتوج الموسم ووزارة الفلاحة تغط في نوم عميق

    ذبابة ثمار الزيتون تهدد منتوج الموسم ووزارة الفلاحة تغط في نوم عميق
    مع اقتراب موسم جني ثمار الزيتون يبقى المزارع والفلاح السرغيني قلقًا على إنتاجه هذا الموسم، وبخاصة من ينتظر الموسم بفارغ الصبر لأنه يشكل مصدر الرزق الوحيد له وذلك بسبب ظهور مرض خطير يفتك بالمنتوج دون أن تحرك وزارة الفلاحة ساكنا مكتفية بتقدير المدخول السنوي، ودون إعداد خطط للتدخل قبل وقوع الكارثة كما حصل مع نبات الصبار رغم دق ناقوس الخطر.
    ومن بين الآفات الحشرية التي تهدد زراعة الزيتون تأتي ذبابة ثمار الزيتون كإحدى الحشرات الخطيرة التي تهدد أشجار الزيتون بل تعتبر أشد الحشرات فتكاً بالمحصول وأكثرها انتشاراً، كما أنها تعد الأولى في الأهمية من حيث إصابتها لمحصول الزيتون في جميع دول البحر المتوسط .
    إن ذبابة ثمار الزيتون، عندما تضع بيضها داخل حبة الزيتون وتتحول إلى يرقة فإنها تفسد الحبة وتزيد من نسبة الحموضة في الزيت، وتقلل من إنتاجيته، فيصبح الزيت غير صالح للتصدير بسب هذه الآفة، وإذا كان موسم الصيف معتدلا والحرارة معتدلة أيضًا، فإن ذلك يشكل بيئة مناسبة لتكاثرها، وللقضاء بشكل طبيعي على هذه الآفة يجب أن يكون الصيف شديد الحرارة، فهي مفيدة جدا للقضاء على ذبابة ثمار الزيتون، وبذلك قد تتم مكافحتها طبيعيًا”.
    يذكر أن الذبابة الواحدة تضع 200 بيضة في 200 حبة زيتون.
    شكل الحشرة:
    الحشرة الكاملة ذبابة صغيرة الحجم لونها كستنائي، اجنحتها شفافة مع وجود بقعة سمراء علي الزاوية الخارجية للجناح، تتميز الانثى عن الذكر بوجود آلة وضع البيض في نهاية البطن ويكون عائلها الوحيد هو الزيتون فقط.

    دورة الحياة :
    تضع الانثى بيضها فردياً في تجاويف مائلة تحفرها تحت بشرة الثمرة مباشرة ويفقس البيض وتتغذي اليرقات علي لب الثمرة وعندما يكتمل نموها تخرج من الثمرة حيث تسقط علي الأرض لتتحول الي عذراء برميلية الشكل لونها بني فاتح وفي حالة عدم وجود ثمار زيتون علي الأشجار تبقي اطوار الحشرة (اليرقة – العذراء) في حالة سكون الى الموسم التالي وكذلك تبقي الحشرة الكاملة ويطول عمرها الى موسم الزيتون التالي لتتمكن من وضع البيض لكي تعيد دورة حياتها ثانية .

    أعراض الإصابة:
    تتلخص أعراض الاصابة في وجود وخزات علي ثمار الزيتون عبارة عن بقع صغيرة سمراء اللون تحدثها الانثى بآلة وضع البيض وعندما تحفر اليرقات الأنفاق داخل لب الثمرة يؤدي ذلك الي تعفن الثمرة وسقوطها. تختلف مواعيد الاصابة باختلاف اصناف الزيتون والجهة التي تزرع فيها الأصناف المتأخرة تكون فيها الاصابة متأخرة عن الأصناف المبكرة .

    الأجيال :
    يوجد لهذه الحشرة من 4-5 أجيال متداخلة في السنة.

    المكافحة :
    نظراً للأهمية الاقتصادية لهذه الحشرة فقد أجريت الكثير من الدراسات تستهدف وضع الأسس السليمة للمكافحة علي النحو التالي :-

    1- الطرق الزراعية :
    غمر الأرض بالمياة تؤدي الي قتل العذاري الموجودة في التربة .
    عمليات العزيق يعرض الكثير من العذاري للهلاك .
    التخلص من الثمار المتساقطة واعدامها .
    2- الطرق الميكانيكية
    وضع شباك علي نوافذ معاصر الزيتون لمنع الذبابة من الدخول والخروج .
    تنظيف المعاصر من القاذورات وغسيل الأرض والأحواض وسد جميع الثقوب الموجودة في المخزن التي قد يلجأ اليها الذباب .
    وتختلف مواعيد الإصابة طبقاً للصنف ومكان الزراعة:
    1- تختلف الأصناف في حساسيتها للإصابة فعادة أصناف المائدة حساسة للإصابة عن أصناف الزيت.
    2- المناطق المنعزلة مثل الواحات والفيوم تقل فيها الإصابة عن المناطق الساحلية.
    3- تبدأ الإصابة في المناطق الساحلية من منتصف مايو وفي المناطق المنعزلة من منتصف سبتمبر.
    تتأخر الإصابة في الأصناف متأخرة النضج.
    المكافحة:
    1- التخلص من الثمار المتساقطة وإعدامها.
    2- نظافة المزرعة من الحشائش.
    3- استعمال مصايد الطعوم الجاذبة سواء الزجاجة أو البلاستيك المحتوية على ثنائي فوسفات الأمونيوم بتركيز 4%.
    4- استخدام المبيدات الحشرية عند الضرورة القصوى على أن يراعى إيقاف الرش قبل الجمع بشهر على الأقل مثل:
    الأكتيليك 50 % بمعدل 150 سم 3/ 100 لتر ماء أو الأنثيو بمعدل 200 سم 3/ 100 لتر ماء.

    ثاقبة ازهار زيتون



    خنافس قلف


    حشرة زيتون قشرية



    ذبابة ثمار زيتون



    - -- - - تم تحديث المشاركة بما يلي - - - - - -

    7- ثاقبة أزهار الزيتون (عثة الزيتون):
    اليرقة خضراء على ظهرها خطين لونهما أحمر، للحشرة ثلاثة أجيال في العام تهاجم اليرقات الأوراق في الخريف (سبتمبر) والأزهار والعقد الصغير في الربيع (مارس وأبريل)، والثمار في الصيف (يوليو) وتكافح مثل دودة أوراق الزيتون الخضراء.

    8- حفار ساق التفاح:
    الحشرة الكاملة لونها أبيض مع وجود نقط سوداء على الأجنحة، اليرقة لونها أبيض مشوب بحمرة أو صفرة وعلى جسمها نقط سوداء، تخرج الفراشات خلال أشهر الصيف ابتداء من مايو حيث يظهر جلد العذارى على الأفرع، تضع الأنثى البيض على الأفرع والأغصان والجذع ويفقس بعد 8-12 يوماً وتخرج يرقات تخترق اللحاء ثم الخشب وتحفر أنفاق بالداخل حيث يظهر على الأفرع المصابة ثقوب يبرزأو يتساقط منها براز اليرقة (نشارة الخشب).
    وللحد من الإصابة يتم تقليم الأفرع المصابة وحرقها وقتل اليرقات داخل الأنفاق بالسلك ورش الأشجار بالسيديال بمعدل 300 سم 3 / 100 لتر ماء ابتداء من يونيو 4 رشات بين الرشة والأخرى ثلاثة أسابيع ويوقف الرش قبل جمع الثمار بشهر، يتم دهان الشجرة المصابة بارتفاع من 30 - 40 سم في شكل حلقة حول محيط الجذع وكذلك أماكن الإصابة في الشجرة بمادة ستيمكس ( 18 % نفثالين+ 3% أنثراسين) ويكون الدهان 4 مرات بين كل منها شهر.

    9- خنافس القلف:
    مجموعة من الحشرات الصغيرة الحجم لونها قاتم يميل إلى السواد تعيش في أنفاق تحفرها بين القلف والخشب، وفي حالة الإصابة الشديدة يظهر على الجذع والفرع ثقوب مستديرة بأعداد كبيرة ويجب الاهتمام بعدم وجود نواتج التقليم أو أشجار جافة بالمزرعة وحرقها، وعدم استخدام الأفرع القديمة كسنادات للأشجار وترش الأشجار المصابة بالسيديال بمعدل 300 سم 3/ 100 لتر ماء أو 15 سم 3 سيديال + 150 سم 3 كيروسين أبيض + 150 سم 3 صابون سائل/ 100 لتر ماء.
    ثاقبة ازهار زيتون(عثة زيتون)



    خنافس قلف


    - -- - - تم تحديث المشاركة بما يلي - - - - - -



    - -- - - تم تحديث المشاركة بما يلي - - - - - -

    10- ذبول الفيرتسيليم:Verticilliose مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز


    مرض فطري يهاجم المجموع الجذري ويؤدى إلى ذبول جزئي أو كلي للأشجار ثم موتها، ومن مظاهر الإصابة المؤكدة جفاف الأوراق والأزهار وبقاؤها ملتصقة على الأشجار خلال أشهر الربيع والصيف.

    الفيرتيسيليوز او مرض ذبول الزيتون الفرتيسيلي هو مرض فطري يصيب الجهاز الوعائي -جميع الأوعية التي تضمن تدوير النسغ الناقص و النسغ الكامل للشجرة الزيتون

    مرض ذبول الزيتون الفيرتسيلي: هو مرض فطري يصيب الجهاز الوعائي (جميع الأوعية التي تضمن تدوير النسغ) للنباتات يتخلل الكائن الخضري للفطر داخل اوعية شجرة الزيتون عن طريق الجذور ثم ينتشر داخل الاوعية الداخلية للنبات حتى يصل الى عروق الاوراق و نتيجة لذلك يعيق دوران النسغ و عليه يعطل استقلاب شجرة الزيتون Verticillium dahliae
    اعراض مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز

    :يتم دخول مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز الى الشجرة عن طريق الجروح التي تسببها
    (النماتود، الديدان البيضاء والقوارض) –
    الآلات الميكانيكية المستعملة في عمل الارض –
    ينتقل مع النسغ الكامل الى الانسجة الخشبية –
    :يوجد نوعين من الأعراض –
    التيبس الحاد لاغصان اشجار الزيتون

    يظهر ما بين نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع من خصائصه
    :ما يلي
    gouttière تعري الأغصان من الأوراق بالعكس مع الأشجار المسنة التي تبقى معلقه وملتوية على شكل ميزان –
    الموت السريع للأغصان الفتية، الرئيسية والثانوية و في الأخير الشجرة كلها –
    يأخذ خشب الأغصان المصابة لون بني عندما نقوم بمقطع طولي –
    مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز Verticilliose (Verticillium dahliae)



    تيبس اغصان اشجار الزيتون على المـــدى الطــــويـــل

    : يظهر على طول السنة ما بين نهاية فصل الربيع ( افريل ـ جوان) الى نهاية فصل الصيف( سبتمبرـ اكتوبر) من خصائصه ما يلي
    موت الازهار –
    سقوط الاوراق ولكن النهائية تبقى معلقة على الشجرة –
    نخر البراعم واكتسابها لون بني احمر –
    تظهر هذه الاعراض على نصف جهة –
    مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز Verticilliose (Verticillium dahliae)مرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز Verticilliose (Verticillium dahliae)
    العوامل المساعدة على تطور مرض الفرتيسليوز

    طبيعة السقي و التي تساهم بطريقة مباشرة في تفشي مرض ذبول الزيتون الفرتسيلي –
    الجروح المتسببة من طرف الالات المستعملة في الاعمال الزراعية خاصة في عملية تقليم الزيتون حيث تعتبر هته الجروح مرتع لمرض verticiliose
    درجه الحرارة (18الى 28) درجة مئوية مع الرطوبة المناسبة و اضاءة كافية تعطي الشروط المناسبة لتطور و انتشار مرض verticiliose
    و التي تساعد في تطور مرض ذبول الزيتون pH درجة حموضة التربة التي تتراوح ما بين 4 حتى 8 –
    ( verticiliose طبيعة التربة ( التربة المالحة تزيد في شدة المرض –
    الاعشاب الضارة و التي تعتبر ملجا طبيعي لمرض ذبول الزيتون الفرتسيلي-
    الشروط المناسبة لتفشى مرض الفرتسيليوز

    يعيش المرض الفطري في التربة مده طويلة تتراوح مابين 10 الى 15 سنة و يستطيع مقاومة الظروف المناخية القاسية
    : يعيش على العوائل التالية
    الفلفل ، الباذنجان ، الطماطم ، القطن ، والأعشاب الضارة –
    mycélium يعيش على بقايا النباتات –
    يقاوم درجة الحرارة من 30 الى 80 درجة مئوية –
    الحشرات ،(micro sclérotes) المتنقلة عن طريق ماء السقي، الرياح conidies تنتقل العدوى عن طريق –
    طرق المكافحة مرض الفرتيسيليوز

    لا يوجد علاج لذبول الزيتون الفرتيسيلي، لكن في حالة حدوث هجوم ، قم بإزالة الأجزاء الملوثة ، ونظف بعناية المواد التي قد تكون ملامسة للمرض عن طريق الشفط بالماء مع مراعاة القص و التقليم … ، مع حرق بقايا اجزاء الاشجار المقطوعة و الحاملة للفطر و النباتات
    تفادي الزراعة في تربة مستعملة سابقا في زراعة الخضروات –
    إزالة الأعشاب الضارة المحيطة باشجار الزيتون-
    تفادي نقل الأشجار من منطقة مصابة بالمرض نحو منطقة غير مصابة –
    تطهير الأدوات المستعملة لمختلف الاعمال الزراعية ببساتين الزيتون بماء الجافيل او اي مطهر اخر –
    اختيار اللأصناف المقاومة للمرض و التاكد من صحتها و مطابقة الشتلات المراد زرعها لشروط السلامة و الخلو من اي مرض فطري على غرار مرض ذبول الزيتون الفرتسيلي و مرض سل الزيتون –
    الطرق الكيـــميـــائيــــــة

    استعمال المواد العضوية الأزوتية قبل الغرس لتنشيط الكائنات الحية الصغيرة المضادة للمرض –
    (mycélium) استعمال مبيد فطري على ناحية جذع الشجرة لتوقيف نشاط الفطر –
    bromure de méthyle تطهير التربة عن طريق –
    الطرق البيولــــوجيــــا

    ،Trichoderma، Pseudomonas :استعمال كائنات حية ممزوجة مع التربة مثل –
    و ذلك لاعاقة نمو هذا الفطر و النقص من حدة ذبول الأشجار على التوالي
    الطــــرق الفيـزيائـــــــية

    Solarisation
    تغطية الارض بقطعة من البلاستيك الشفاف خلال مرحلة الصيف لمدة 6 حتى 9 اسابيع وهي ناجحة جدا لانقاص و تفادي مرض ذبولالزيتون الفرسيلي المتواجد في مرحلة سبات في الارض
    solarisationمرض ذبول الزيتون الفرتسيليوز Verticilliose (Verticillium dahliae)


    مواضيع مشابهة:
    التعديل الأخير تم بواسطة أحلام دنخا سليمان ; 29-05-2019 الساعة 03:47 PM

  2.    إعلانات جوجل