انتاج الفاصوليا الخضراء للتصدير
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: انتاج الفاصوليا الخضراء للتصدير

  1. #1
    الصورة الرمزية م جمعة عطا
     غير متصل  مشرف قسم المحاصيل الحقلية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المهنة
    خبير زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1,680
    أعجبتني مشاركتك (-)
    568

    important انتاج الفاصوليا الخضراء للتصدير




    أولاً: زراعة الفاصوليا تحت الأنفاق البلاستيكية المنخفضة
    تعتبر الفاصوليا من أهم محاصيل العائلة البقولية المرغوبة لدى المستهلك المصرى والتى تلاقى نجاحاً كبيراً فى أسواق التصدير. وتزرع الفاصوليا بغرض التسويق المحلى أو للتصدير سواء كان ذلك للاستهلاك كقرون خضراء وتسمى Snap Beans أو لاستهلاك البذور الجافة وتسمى Dry Beans. كما قد تستخدم البذور الخضراء الناتجة عن تفصيص القرون بعد تمام نضجها وذلك فى بعض الدول الخارجية. وتنمو الفاصوليا بنجاح في المناطق المعتدلة كما تنجح زراعتها طوال العام بمصر لملائمة الظروف البيئية من التربة والمناخ. وتقدر المساحة الكلية المنزرعة بالفاصوليا فى مصر بأكثر من 52 ألف فدان. وتحتل مصر المرتبة الرابعة عالمياً من حيث إنتاجية الفدان.
    وتعتبر الفاصوليا المحصول التصديري الأول فى العالم حيث تبلغ النافذه التصديرية له 140 ألف طن، كما تعتبر الفاصوليا المحصول التصديرى الثانى بمصر من حيث الكمية حيث تصدر مصر ما يقرب من 24 ألف طن سنوياً. ويبدأ موسم التصدير للفاصوليا فى مصر من شهر سبتمبر حتى أواخر مايو وأوائل يونيو ويتوقف التصدير خلال ثلاثة شهور فقط فى السنه. ويزداد الطلب على الفاصوليا بالأسواق الأوروبية فى الأشهر الباردة من أوائل يناير إلى أوائل ابريل والذى يتطلب حماية النباتات وزراعتها تحت الأنفاق البلاستيكية.

    ويعتمد نجاح تصدير الفاصوليا للأسواق الأوربية وغيرها على الإلمام بالآتى:1- دراسة الأسواق الخارجية.
    2- توفير الأصناف المطلوبة (التقاوى).
    3- اتباع طرق الانتاج التى تؤدى إلى انتاج منتج غذائى آمن عالى الجودة.
    4- الاستمرارية و الثبات للمنتج فى الوقت المناسب بزراعة الفاصوليا على عدة مواعيد متتالية للزراعة لضمان تواجد المنتج.
    5- توفير الخبرة الفنية لانتاج محصول عالى الجودة.
    6- توفر العمالة المدربة فى المراحل المختلفة للانتاج.
    7- الالمام بالمقاييس المرجعية للأسواق المختلفة.
    8- التداول الجيد .
    9- التقديم الجيد للمنتج (العرض)
    10- الالمام بطرق التعبئة والتغليف
    11- الالمام بالبيانات المطلوبة على عبوة التصدير
    12- الانتاج العضوى النظيف لبعض الأسواق
    13- العمل على خفض الأسعار.
    14- تجنب مصادر التلوث المختلفة.
    مواعيد زراعة الفاصوليا تحت الأنفاق البلاستيكية المنخفضة

    تزرع الفاصوليا تحت الأنفاق البلاستيكية بغرض التصدير. ونظراً لتباين الأجواء بمصر فإن الفاصوليا تزرع تحت الانفاق فى مواعيد زراعية تختلف من منطقة إلى أخرى تبعاً لدرجات الحرارة بها. وتزرع الفاصوليا فى أواخر سبتمبر وأوائل اكتوبر فى المناطق التى تكون فيها الحرارة مرتفعة إلى حد ما كما فى الإسماعيلية (شرق و غرب القناه) على أن يتم تغطية النباتات عند انخفاض درجات الحرارة. كما تتم زراعة الفاصوليا فى بعض المناطق من منتصف أكتوبر حتى منتصف نوفمبر أو تزرع فى بعض المناطق من ديسمبر وأواوائل شهر يناير كما فى مناطق شمال وجنوب الجيزة ومحافظة الإسماعيلية. وعموماً فأن الزراعة في الميعاد المناسب تؤدى إلى فرص تسويقية مناسبة للمحصول الناتج حيث يكون سعر التصدير فى شهر نوفمبر أقل من شهر ديسمبر وفى شهر ديسمبر أقل من شهر يناير.


    الأنفاق البلاستيكية المنخفضة

    الاحتياجات البيئية المؤثرة في انتاجية الفاصوليا تحت الأنفاق1- الحرارةتعتبر الفاصوليا من محاصيل الجو الدافئ التى تحتاج إلى موسم نمو دافئ خالى من الصقيع. وتحتاج الفاصوليا إلى درجة حرارة من 20 – 25 °م طوال فترة النمو والتى تقدر بحوالى أربع شهور تقريباً.أ- درجة الحرارة المناسبة للانبات:يتم الإنبات في مدى واسع من درجات الحرارة حيث يصل من 18 – 25 °م وهى أنسب درجة للإنبات وعادة ما تقل نسبة الإنبات إذا انخفضت أو زادت درجة الحرارة عن ذلك، كما لا يحدث إنبات مطلقاً عند انخفاض درجة الحرارة إلى 8 °م ولا يبدأ الأنبات إلا إذا زادت الحرارة على 10°م حيث تعتبردرجة الحرارة من 10 – 15 °م هى أقل درجة حرارة لحدوث الانبات.ب- درجة الحرارة المناسبة للنمو الخضرى:تنمو الفاصوليا جيداً تحت ظروف الحرارة المعتدلة فدرجة الحرارة المثلى الملائمة للنمو الخضرى تتراوح بين 20 – 25 °م نهاراً و 16 – 18 °م ليلاً، بينما درجة حرارة التربة المناسبة لجميع مراحل النمو تكون بين 18 – 20 °م. ولا يكون النمو الخضرى قوياً إلا إذا زادت درجة الحرارة على 12 – 15 °م. وتتحمل نباتات الفاصوليا عادة درجات الحرارة المرتفعة (أعلى من 35°م) إلا أنها لا تتحمل الانخفاض الشديد فى درجات الحرارة (الصقيع) . كما أن درجات الحرارة المرتفعة جداً قد تسبب اختناقات على الساق بالقرب من سطح الأرض .
    ج- درجة الحرارة المناسبة للتزهير والعقد:
    تصل نباتات الفاصوليا إلى مرحلة الأزهار بعد 35 -40 يوم من الزراعة، وتحتاج الفاصوليا إلى جو معتدل أثناءفترة الأزهار والعقد حيث يتأثر العقد بانخفاض أو ارتفاع درجة الحرارة. وتتراوح درجة الحرارة المناسبة للتزهير ما بين 18 – 25 °م نهاراً و 16 – 18 °م ليلاً. ويعتبر أفضل مجال حرارى لعقد الثمار بين 25 °منهارا و 17 °م ليلا. ولا تتحمل نباتات الفاصوليا انخفاض الحرارة عن 10م (الصقيع) والذى يؤدى إلى سقوط الأزهار والبراعم الزهرية وعدم نجاح العقد. ويتأثر تطور البذور والثمار فى الفاصوليا بالظروف المناخية. وتؤدى الاختلافات الكبيرة بين درجات حرارة الليل والنهار أثناء العقد وتكوين القرون إلى ظهور اللون الأخضر الشاحب للقرون فى بعض الأصناف بصورة واضحة. وتؤدى زيادة أو قلة درجات الحرارة عن الدرجات السابقة إلى قلة كفاءة امتصاص الجذور للعناصر الغذائية والماء وبالتالى لا ينتج النبات كمية كافية من الأوكسينات وبالتالى يقل انقسام الخلية مما ينعكس على الأنتاج كماً ونوعاً. الحرارة المناسبة لحدوث التلقيح والإخصاب من 20 – 25 °م ويصعب اتمام العقد تحت درجات حرارة 10 – 12°م.

    2- الضوء:تعتبر الإضاءة من العوامل المؤثرة على انتاج الفاصوليا حيث يلزم أن يكون طول النهار من 12- 14 ساعة وشدة الإضاءة 2000 – 2400 شمعة/ قدم عند سطح النبات. وقد لا تتوافر الإضاءة الجيدة فى الدول الأوربية خلال فصل الشتاء وبالتالى تزداد أهمية إنتاج الفاصوليا فى هذه الفنرة فى مصر خلال الشتاء بزراعتها تحت الأنفاق نظراً لتوفر ظروف الإضاءة المناسبة. ويؤدى انخفاض شدة الإضاءة بزراعة الأنفاق فى مناطق مظللة بالأشجار إلى استطالة السلاميات (سرولة الساق) واتجاه النبات للنمو الخضرى و انخفاض نسبة الأزهار والعقد.3- الرطوبة الجوية:درجة الرطوبة النسبية المناسبة لنمو نباتات الفاصوليا هى 50 – 60%. وتؤدى زيادة الرطوبة النسبية عن ذلك وخاصة عند درجة (75 – 90%) المصاحبة لدرجات الحرارة الغير مناسبة إلى فشل التلقيح وسقوط الأزهار وفشل العقد وإنتشار الأمراض البكتيرية والفطرية على المجموع الخضرى والقرون.4- الرياحتسبب الرياح الشديدة اضراراً بالغة بأوراق وقرون الفاصوليا نتيجة احتكاك أجزاء النباتات المختلفة ببعض أو تعرضها للرياح المحملة بالرمال، كما يؤدى ذلك أيضاً إلى فقد الماء من النباتات وانتشار الإصابة بالعنكبوت الأحمر. وتؤدى الرياح الشديدة إلى وجود جروح على أوراق وقرون الفاصوليا ولا ينمو النسيج الذى أصيب بالضرر بعد ذلك، كما قد تتكون أوراق وفروع غير كاملة النمو. وتؤدى الزراعة تحت أنفاق إلى تجنب شدة الرياح والإضرار الناتجة عنها إلا أنه يراعى زراعة مصدات الرياح فى الموقع أو إحاطة الأنفاق بالمصدات المؤقته.5- التربة المناسبةتتميز الفاصوليا بأنها من محاصيل الخضر الغير مجهدة للتربة والتى تزيد من خصوبتها. وتزرع الفاصوليا في أنواع مختلفة من التربة من الأرض الصفراء الخفيفة إلى الثقيلة بشرط أن تكون جيدة الصرف. وافضل أنواع الأراضى المناسبة للفاصوليا هى الصفراء متوسطة القوام كما يمكن زراعتها بنجاح فى الأراضى الرملية باستخدام الرى بالتنقيط ولا ينصح بزراعة الفاصوليا فى الأراضى الكلسية لما تسببه من إعاقة الإنبات, وتمزق جذور النباتات. ويجب اختيار الأرض التى ستزرع بالفاصوليا بعناية فائقة حيث لاتنجح زراعة الفاصوليا فى الأراضى الملحية أو العالية القلوية أو ذات مستوى الماء الأرضى المرتفع أو فى الأراضى الطفلية أو الأراضى الرملية التى ترتفع فيها نسبة الكالسيوم.وتعتبر الفاصوليا من محاصيل الخضر الحساسة جداً للملوحة والتى تتسبب في انخفاض إنتاجية المحصول وجودة القرون، ولهذا تعتبر الملوحة من أحد العوامل الرئيسية فى نجاح زراعة الفاصوليا. وعموماً يجب الا تزيد درجة التوصيل الكهربائى (EC) للتربة التى ستزرع بالفاصوليا عن 1 ملليموز حيث يؤدى الارتفاع في نسبة الملوحة إلى ضعف النمو الخضرى وأصفرار الأوراق واحتراق حوافها وصغر حجم القرون بالإضافة إلى إنخفاض جودة القرون فتصبح القرون الخضراء ملتوية وغير صالحة للتصدير. كما يؤدى الأرتفاع فى ملوحة التربة إلى إنخفاض المحصول حيث تصل نسبة الانخفاض فى المحصول إلى 10% عند ارتفاع درجة التوصيل الكهربائى (EC) إلى 1.5 ملليموز وبنسبة 25% عند 2.3 ملليموز وبنسبة 50% عند 3.6 ملليموز.ولا تنجح الفاصوليا في الأرض ذات مستوى الماء الأرضي المرتفعة والذى يسبب عدم نجاح الزراعة نتيجة لزيادة رطوبة التربة بصورة دائمة حول الشعيرات الجذرية فتسبب الاختناق الفسيولوجى للجذور وتعيقه عن التنفس مما يقلل من حركة امتصاص العناصر تبعاً لذلك.وزيادة عنصر الكالسيوم فى التربة غير مرغوب للفاصوليا حيث تؤدى إلى تساقط الأزهار وانخفاض المحصول وجودته وحدوث تضاد بين عنصر الكالسيوم وبين بعض العناصر مثل الفوسفور مما يزيد العديد من المشاكل فى تغذية الفاصوليا.كما يفضل عادة عدم زراعة الفاصوليا فى الأراضى الطفلية حيث تكون التربة سهلة الانتفاخ والاحتفاظ بالرطوبة وعند جفافها يحدث تشقق بالتربة وهذا لايلائم إنبات البذور كما يؤدى إلى تقطيع الجذور ويعيق ظهور الفلقات فوق سطح التربة. وفى الأراضى التى يوجد بها نسبة قليلة من الطفلة فيمكن علاجها بالأسمدة العضوية والفوسفاتية والجبس الزراعي حتى تتفكك وتصبح صالحة لزراعة الفاصوليا.ولا تنجح زراعة الفاصوليا فى الأراضي المستصلحة حديثاً ذات حبيبات التربة الخشنة، حيث يؤثر تذبذب الماء بها إلى تأثيراً سيئاً على نجاح المحصول. ولهذا يفضل زراعة الفاصوليا فى الأراضي المستصلحة حديثاً ذات حبيبات التربة الناعمة المتوسطة التماسك. وتصل درجة حموضة التربة المناسبة (الـPH) لزراعة الفاصوليا من 5.5 – 6.5 ويفضل أن لا تزيد عن 7.2 حتى لا تؤثر على المحصول تأثيراً سيئاً.أصناف الفاصوليا المناسبة للزراعة تحت الأنفاق البلاستيكية المنخفضة
    تقسم الفاصوليا الخضراء تبعاً لسمك القرون إلى ثلاثة أنواع هى :1- أصناف رفيعة القرون وفيها لا يزيد سمك القرن عن 6 مم .2-أصناف متوسطة السمك وفيها يكون سمك القرن من 6 - 8 مم.3-أصناف سميكة القرون وفيها يكون سمك القرن أكثر من 8 مم.ويوضح الجدول التالى أهم أصناف الفاصوليا المنتشرة الزراعة فى مصر تحت الأنفاق البلاستيكيةجدول : أهم أصناف الفاصوليا المنتشرة الزراعة فى مصر تحت الأنفاق البلاستيكية
    أسم الصنف طول النبات ميعاد التزهير طول القرن عرض القرن لون القرن عدد الأيام من الزراعة حتى الحصاد
    البوليستا
    40 - 55 سم
    40 – 44 يوم
    13 – 14 سم
    0.6 – 0.7 سم
    أخضر داكن
    60 يوم
    الأوجزيرا
    40 - 55 سم
    40 – 44 يوم
    12 – 13 سم
    0.6 – 0.8 سم
    أخضر داكن
    60 يوم
    آمى
    57 سم
    44 يوم
    13 سم
    0.62 سم
    أخضر داكن
    60 يوم
    المونت
    40 - 55 سم
    37 يوم
    13 سم
    0.72 سم
    أخضر داكن
    54 يوم
    نيوتن (بوجاتا)
    هيلدا Type
    50-55 سم
    44 يوم
    20 – 18 سم
    1.6 – 1.8 سم
    أخضر داكن
    60 يوم
    RS 1407
    50-55 سم
    44 يوم
    13 سم
    0.7 – 0.8 سم
    أصفر
    60 – 70 يوم


    صنف الأوجزيرا صنف البوليستا

    كمية التقاوييجب الاهتمام بالحصول على مصدر جيد موثوق به للحصول على تقاوى الصنف المرغوب بحيث تكون البذور متساوية الحجم والوزن والشكل ولونها مطابق للصنف الأصلي والقصرة غير مشققة. وتختلف كمية التقاوي اللازمة للفدان والتى تصل من 25 – 35 كيلو جرام للفدان حسب الصنف لإختلاف الأصناف فى أوزان بذورها وبالتالى فى أعداد البذور فى الكيلوجرام. ويحتاج نظم الرى بالتنقيط عادة لأعداد كثيرة من النباتات نظراً لعدم تقسيم الفدان إلى قنى وبتون. ويلاحظ أن حجم البذور الكبيرة داخل كل صنف ذو تأثير كبير على نمو النباتات وزيادة محصولة لأن الغذاء المخزن بها يعطى بادرات كبيرة وبالتالى نباتات كبيرة ومحصول كبير ولذلك يفضل عند الزراعة فرز التقاوى لأستبعاد البذور الرفيعة داخل الصنف. والله الموفق......................


    مواضيع مشابهة:
    م جمعة عطا
    01226076461
    002

  2.    روابط المنتدى



  3. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    الدولة
    السعودية
    المهنة
    محبة للزراعة
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,675
    أعجبتني مشاركتك (-)
    2287

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    لقد تم اختيار هذا الموضوع للنشر في صفحة زراعة نت على الفيسبوك.


    يمكن زيارة الصفحة عبر الرابط التالي:


    http://facebook.com/zira3a.net



    إدارة المنتدى