رواه الإمام أحمدوالحاكم عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "سيأتي على الناس سنوات خداعات يصدق فيها الكاذب و يكذب فيها الصادق و يؤتمن فيها الخائن و يخون فيها الأمين و ينطق فيها الرويبضة قيل: وما الرويبضة؟ قال: الرجل التافه يتكلم في أمر العامة. ‌
صححه الامام الالبانى

وما اكثر حديث الجهال فى امور العامه
تجد الكل يقول برأيه وحسب هواه وينبرى يخطب ليقر ويقنع الناس بما يتفق مع هواه بل يجعل الهه هواه من دون رب العالمين ولا يقبل ابدا ان يحيد عن رأيه
لو كان رئيسا فى العمل لا يقبل ابدا ان يكون رأيك غالب على رأيه
او كان غنيا لا يمكن بحال ان يرجع عن رأيه
ولا حول ولا قوه الا بالله


مواضيع مشابهة: