المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عندى مشكله فى الحمام



alihany
13-02-2007, 01:40 PM
أقوم بتربيه الحمام ولكن هناك مشكله تواجهنى كل مره

عند فقس البيض تفقس بيضه واحده فقط والاخرى لاتفقس

وتحدث هذه المشكلة كل مره

فأرجوا من حضراتكم حل هذة المشكلة


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته:dunno:

aouniat
14-02-2007, 04:59 PM
أستاذ علي للأسف لا يوجد في المنتدى حاليا مشرفين مختصين بتربية الحمام لذلك أعتذر منك. ولو كان عندك أصدقاء يمكن مساعدتنا بهذا الشأن فيا ريت تتصل بنا. أظن أنك قرأت كتاب تربية الحمام. هذا كل ما نملكه من مواضيع عن الحمام. أرجو أن تكون إستفدت منه.
في امان الله.

د/ احمد حسام الدين
15-02-2007, 03:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الاخ السائل عن مشكله الفقس فى بيض الحمام لحل هذة المشكله يحب كسر البيضى التى لا تفقس لمعرفة سبب عدم فقسها وهى اسباب كثيره اذا لم يكن بها جنينا دل ذلك على عدم كفاءة الذكر ويجب استبدال الذكر فى هذة لحاله اما اذا كان بها جنين وكان ميتا فى مراحل العمر الاولى دل ذلك على عدم التوافق بين هذة الانثى وهذا الذكر او عدم مقدره الانثى على احتضان البيض جيدا فتتعرض بيضة منه للبروده فيموت الجنين اما اذا كان ميتا فى المراحل العمريه المتقده فهناك عده اسباب قد بكن عاملا وراثيا وهذا لا حل له سوى تغيير الذكر بذكر اخر او ان يكون الجنين غير قادر على الفقس لضعفه الجنين وهذة المشكله تحل باضافة املاح وفيتامينات لماء الشرب للاباء قيل اتمام عمليه التلقيح او ان يكون الجنين لا يستطيع الفقس لشدة صلابه القشره وفى هذة الحاله يجب تغيير هذة الانثى
ارجو ان اكون قد افدتك

د/ احمد حسام الدين
15-02-2007, 12:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
هذة نبذه عن تربية الحمام
يختلف عمر النضج الجنسي عند الحمام وذلك بناء علي الجنس حيث تصل الذكور إلي النضج الجنسي عند عمر يتراوح ما بين 3-5 أشهر ، بينما عمر النضج الجنسي في الإناث ما بين 4-7 أشهر .

يتوقف سن البلوغ علي عوامل مختلفة أهمها سرعة نمو الحمام وموسم الفقس فالحمام الخارج من البيض في أكتوبر يصل إلي البلوغ أسرع من الحمام الذي يخرج في الفترة من يونيو إلي سبتمبر .
يقضي الحمام حياته في أزواج ولكن عند حدوث اختلال في عدد جنس عن الآخر كأن يتفوق الذكور علي عدد الإناث أو العكس فهناك تزايد احتمال اشتراك فردين من الحمام من نفس الجنس في عش واحد ويمكن اكتشاف ذلك من بعض الشواهد مثل وجود 4 بيضات في عش واحد ، وهذا يعني أن هناك 2 أنثي في العش أو خلو العش من البيض ويعني ذلك وجود ذكرين في العش وإذا كان هناك بيض مخصب فيمكن وضعه في العش الذي يحتوي علي ذكرين حيث تتولى الذكور حضانة البيض ورعاية الصغار.وتوجد عدة طرق لاتمام التزاوج :
الطريقة الأولي :
اختيار المربي لذكر الحمام والأنثي المناسبة له مع حبس كل زوج في عش واحد له باب مغلق حتى يظهر انساجمها معاً وعندئذ يمنح الزوج حريته داخل الحظيرة مع ترك باب العش مفتوحاً ليتمكن من الطيران والعودة إليه – وفي بعض الحالات توجد بعض الأفراد التي يبدو أنها تفضل ذكر أو أنثي معينة ولذا يجب إعادة توزيع مثل هذه الأفراد وعند التأكد من تزاوج جميع الأفراد يمكن فتح الأبواب ومنح الجميع الحرية الكاملة .
الطريقة الثانية : وهي تشابه الطريقة الأولي إلا أن في هذه الطريقة يقوم المربي بحبس جميع الأفراد في أعشاشها حتى تضع الإناث أول بيضة ، ومن مميزات هذه الطريقة ضمان استقرار الأزواج في أعشاشها دون إثارة المتاعب وضمان الأنساب للتأكد من نسب كل فرخ .
الطريقة الثالثة : وهي وضع الذكور الصغيرة مع الإناث الصغيرة في بداية سن النضج الجنسي بشرط أن تكون أعمارها متقاربة وبأعداد متساوية في حظيرة واحدة ، وهنا يحتاج الأمر لعدة أيام حتى تتعرف أفراد الحمام علي البيئة المحيطة ، وتبدأ غ\في اختيار المكان المناسب لبناء عشها وعادة يقوم الذكر باختيار العش ويسارع بالنداء علي أنثاه للحضور ومعاينة العش وعندما يحظي بالقبول فإن الأنثى تدخل العش وتستقر بعض الوقت مع زوجها ، ويجب عدم ترك ذكور أو إناث بدون أليف داخل الحظيرة حتى لا يحدث قلق لأزواج الحمام المستقر وعند الرغبة في إضافة زوج جديد فإن أحسن طريقة هي حبس هذا الزوج لمدة أسبوع أو أكثر في قفص أو مكان متسع حتى تضع الأنثى بيضها .
وضع البيض:
يتم وضع أول بيضة في اليوم التالي من التزاوج ويبلغ وزن البيضة حوالي 22جم وهي تتكون من 56% ماء و 44% مواد جافة ومن الملاحظ أن قشرة البيضة أكثر ضعفاً من بيض الدجاج ويختلف شكل ولون البيضة تبعاً للسلالة ولكن الحمامة الواحدة تضع بيضاً متجانساً ، ويتم وضع البيضة الثانية بعد مرور حوالي 44ساعة من وضع البيضة الأولي وفي بعض الظروف عندما تضع الأنثى البيضة لأول مرة في حياتها أو عندما تكون الإناث كبيرة في السن فإنها لا تضع إلا بيضة واحدة وهذه حالات نادرة الحدوث ، كما قد يحدث أحياناً أن تضع الأنثى 3 بيضات أو أكثر وهذه حالة غير طبيعية.
حضانة البيض:
تبدأ الحضانة الطبيعية بعد وضع البيضة الثانية وهذا يساعد علي حدوث فقس للبيضتين في وقت واحد لكن في بعض الظروف قد يرقد الزوجان علي البيضة الأولي وبالتالي يحدث تأخير في فقس البيضة الثانية ، وقد يبدأ الذكر في الرقاد علي البيضة الأولي وينسي تلقيح قبل وضع البيضة الثانية وهذا يؤدي إلي أن البضة الثانية تكون غير مخصبة وإذا تكرر هذا الوضع فإنه إما أن يتخلص من الذكر أو يتم رفع البيضة الأولي من العش لضمان قيام الذكر بتلقيح أنثاه قبل وضع البيضة الثانية ثم يتم إعادة البيضة الأولي بعد وضع البيضة الثانية .

تستمر فترة حضانة البيض حوال 17 يوماً تقريباً من زمن وضع البيضة الثانية وفي الشتاء قد يتأخر الفقس يوماً ويشارك كل من الذكر والأنثي في حضانة البيض حيث يتولي الذكر المهمة من الساعة العاشرة صباحاً وحتى الرابعة بعد الظهر ثم تتولى الأنثى بقية ساعات الليل والنهار.
يكون البيض في بداية الأمر أبيض لامع ويتغير بعد مرور أسبوع من التحصين إلي اللون الرمادي المزرق وهذا يؤكد علي أن البيض مخصب وعند فقس البيض تحمل الطيور الكبيرة قشر البيض المتبقي لتلقي به خارج العش ، ويبدأ الفرخ الصغير في نقر قشرة البيضة قبل ميعاد الفقس بأربعة وعشرون ساعة ويحدث نتيجة لذلك شق في الثلث العلوي من البيضة مما يسمح للأفرخ الصغيرة بالخروج .الفقس :
عادة يتم الفقس إما صباحاً أو في فترة بعد الظهر ويتم فقس البيضتان معاً ويتولي الزوجان تنظيف العش من قشر البيض ويبلغ وزن الفرخ الواحد 15جم والجسم مغطي بزغب خفيف ويقوم الحمام الكبير بتغذية صغاره علي لبن الحوصلة ، وتنفرد ذكور الحمام عن بقية ذكور الطيور الأخرى بقدرتها علي استرجاع لبن الحوصلة وتستمر التغذية علي لبن الحمام لمدة 3-4 أيام بعد الفقس وهي مادة لونها أصفر مخضر تتركب من 72% ماء و 16% بروتين و 10% دهن و2% أملاح معدنية وفي نهاية الأسبوع الأول تضاف الحبوب بالتدريج علي لبن الحوصلة وفي نهاية اليوم السابع تنتهي عملية إنتاج لبن الحمام وتستمر التغذية علي الحبوب حتى يصل عمر الزغاليل 3 أسابيع بعدها تصبح الأفراخ قادرة علي هضم الحبوب الكبيرة ومعدل النمو للأفراخ يكون سريعاً جداً خلال الأسبوع الأول حتى أن الفرخ يتضاعف يومياً عن اليوم السابق وتمتلئ حويصلة الأفراخ بالكامل حتى يصل حجمها إلي نصف حجم الجسم كله وتبدأ الأعين في التفتح خلال 7 أيام ويبدأ نمو الريش من اليوم العاشر ، ويجب فصل الزغاليل عن الآباء عند عمر 4 أسابيع حيث يتم تسويقها علي هذا العمر وتربي لتدخل في دورة التربية حيث تنقل إلي حظيرة خاصة بها مع تقديم العناية الملائمة.

د/ احمد حسام الدين
15-02-2007, 12:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
علائـــق الحمـــام

تعتمد علائق الحمام فى تركيبها على أربع خامات علفية أساسية :
1- حبوب الأذرة :

تعتبر الأذرة من الحبوب الشائعة الإستخدام فى تغذية الحمام . ويوجد منها نوعان : أحدهما صغير الحجم مستدير أصفر اللون (الأذرة الصفراء) والآخر كبير الحجم ولونه أبيض (الأذرة الشامية) . وينصح بإستخدام النوع الأول وعدم إستخدام النوع الثانى لكبر حجمه وصعوبة تناوله وتسببه فى حدوث تشققات فى جلد اركان الفم وينتج عن ذلك حدوث تقيحات ، ويفضل استخدام الذرة الصفراء لاحتوائها على الصبغات المولدة لفيتامين أ . وتمتاز الأذرة بأمدادالطائر بالطاقة اللازمة لة .ويمكن استخدام الأذرة بنسبة 25 – 65 % من العليقة . ويمكن استخدام كسر الأذرة كبديل وخاصة للزغاليل حيث تكون أكثر قدرة على تناولها وهضمها عن الحبوب السليمة .
2- حبوب القمح :

تعتبر حبوب القمح من الحبوب الجيدة التى تستخدم فى تغذية الحمام . حيث أن صغر حجمها يجعلها سهلة التناول والهضم بالنسبة للزغاليل فى عمر 12 – 7 يوماً ويجب أن تكون حبوب القمح نظيفة خالية من الفطر والسوس وتستخدم بنسبة 25 – 45 % من العليقة . ويمكن إستخدام حبوب القمح فقط فى تغذية الزغاليل والحمام البالغ لعدة شهور ولكن يجب عدم التمادى فى ذلك .
3- حبوب السورجم الأذرة الرفيعة :


تشمل حبوب السورجم على أنواع عديدة ، وتعطى التغذية على هذه الأنواع نتائج مقبولة حيث أنها رخيصة نسبياًعن حبوب الأذرة وصغيرة الحجم ولذلك ينصح بأستخدامها فى تغذية الزغاليل الصغيرة وتحتوى حبوب السورجم على نسبة أقل فى الطاقة من الأذرة ولذلك يمكن إستخدامها فى التغذية أثناء الصيف وتستخدم بنسبة% 40 -35 من العليقة . ويجب عدم إستخدام حبوب السورجم بنسبة كبيرة لأن الحمام لايفضلها عن الحبوب الأخرى حيث وجد أن نسبة استهلاك الحمام للذرة الرفيعة لايزيد عن 15 % فى حالة التغذية الحرة .

4- البقوليــات :


تعتبر البقوليات (فول الحمام - فول الحقل - اللوبيا - البازلاء - الحمص - .... إلخ ) ذات أهمية كبيرة فى تغذية الحمام وتتساوى جميع هذه الأنواع تقريباً فى القيمة الغذائية وتعتبر البقوليات مكوناً رئيسياً فى علائق الحمام للحصول على أعلى إنتاج ويجب ألا تقل النسبة بين البقوليات والحبوب عن 4 :1 حتى يمكن الحصول على نتائج جيدة والحصول على نسبة بروتين 14 % فى العليقة .

وبناء على ذلك تعتبر حبوب الأذرة والقمح والسورجم والبقوليات من أهم المكونات الأساسية فى علف الحمام . ولكن فى بعض الأحيان قد نحتاج إلى استخدام بدائل لهم ، ولذلك يمكن إستخدام حبوب الشعير كبديل للحبوب المذكوره مع مراعاة ألا تزيد نسبة الألياف الخام فى العلف عن 5 % . كذلك يمكن إستخدام الشوفان والأرز كبديل للحبوب . وكذلك يمكن إستخدام بذور فول الصويا بعد معاملتها حرارياً أو مرور عام على حصادها بالإضافة إلى إمكان إستخدام بذور الفول السودانى والكتان وعباد الشمس كبدائل للبقوليات .
ومن الممكن تغذية الحمام على علائق بادئ البط المحببة المرتفعة فى الطاقة ويفضل زيادة نسبة اليود فى هذه العلائق لإعطاء نتائج أفضل .
المواد الخضراء فى تغذية الحمام :


يتم إستخدام مواد العلف الخضراء بجانب علف الحمام عند التغذية على علف غير متزن . لاتلجأ المزارع التجارية للحمام إلى إستخدام المواد الخضراء فى التغذية وذلك لأنها تستخدم علف الحمام المتزن ، ومن الجدير بالذكر أن الحمام يمكن أن يتغذى على مواد العلف الخضراء بشرط أن تقدم له بكميات صغيرة وأن تكون غضة وليست كاملة النضج . وتساعد التغذية على المواد الخضراء على إنتظام إنتاج البيض وزيادة إنتاج الزغاليل .

المخلوط المعدنى :

يعتبر المخلوط المعدنى من المكونات الهامة فى غذاء الحمام . ويتكون المخلوط أساساً من مجروش الصدف والحصى الصخرى وكسر حجر جيرى غير مطفأ والفحم النباتى ، يساعد الصدف على تكوين قشرة البيض ، كما يساعد الفحم النباتى على الهضم ويساعد الحصى الصخرى على طحن الغذاء فى القونصة . تحتوى معظم المخاليط المعدنية التجارية على هذه المكونات بالإضافة إلى مكونات أخرى مثل ملح الطعام ومسحوق العظم . وينصح المبتدئ بشراء هذا المخلوط جاهزاً ، وعلى الرغم من أهمية المخلوط المعدنى فإنه من الممكن ألايتأثر الطائر بعدم وجوده لعدة أيام وذلك لأن مكوناته يمكن أن تبقى فى القونصة لعدة شهور وحتى سنه .
يتكون المخلوط المعدنى من المكونات الآتيه :
40 % مجروش الصدف 35 % حصى جرانيت )الحصى الصخرى( أو كسر حجر جيرى غير مطفأ- 10 % فحم نباتى-5 ٪ مسحوق عظم - 6 % مسحوق جير مطف 4 % ملح طعام يودى .
يوضع المخلوط المعدنى فى أوعية دائرية أو طولية ومغطاه بطريقة تسمح للطيور بتناول المخلوط مع حفظ محتوياتها نظيفه دائماً داخل بيت الحمام .
المــــــــاء :


يجب توفير مياه الشرب النظيفة أمام الطيور بصفة مستمرة . ويوضع الماء فى أحد أنواع المساقى (مساقى الدواجن) والتى قد تكون إما مساقى مقلوبة سعة 20 -10 لتر) أو مساقى أتوماتيكية مستديرة معلقة أو مساقى المياه الجارية التى على شكل مجرى مائى ضيق جداً بطول المسكن لجميع وحدات بيت الحمام . ويكفى جالون ماء لكل 30زوج من الحمام الكبير فى اليوم . مع مراعاة تغيير الماء مرتين يومياً لأن الحمام يستحم فيه ويمكن تجنب ذلك بتزويد المساكن بأحواض يستحم فيها الحمام وذلك لأن الحمام يحتاج إلى الإستحمام 3مرات فى الإسبوع صيفاً ومرة واحدة شتاءً . وأحواض الإستحمام هى أحواض معدنية دائرية قطرها 45 سم وعمقها من 15-10 سم وتوضع فى حوش الطيران وتملأ بالماء خلال فترة الظهيرة لمدة 3ساعات ثم تفرغ من الماء بعد هذه المدة وتنظف هى وأوانى الشرب للتخلص جيداً من أى تلوثات .

طــرق تغذيــة الحمـــام

يتم تقديم العلف للحمام على وجبات حتى لايتلوث ونحافظ عليه نظيفاً ولذلك يتم تقديم العلف 3-2 مرات فى اليوم يتم توزيعها مرة فى الصباح والظهيرة وفى العصر . ويحتاج زوج الحمام إلى 40 – 35 كجم علف فى العام . ويعطى الحمام زوج زغاليل لكل 3.5- 3 كجم علف . وفيما يلى الطرق المستخدمه فى تغذية الحمام .
(أولاً) تغذية الحمام الكبير :

1- التغذية باليد مرتين فى اليوم على الأرض :

من الطرق الشائعة فى تغذية الحمام هو نثر الحبوب باليد على أرض المسكن بنظام الوجبات 3-2مرات فى اليوم ، وتعتبر هذه الطريقة بدائية بالمقارنه بالطرق الأخرى . ويراعى أن تكون كمية الحبوب المنثورة مناسبة بحيث تستهلكها الطيور بسرعة على أن ينتهى الحمام من الغذاء بالكامل فى وقت حوالى نصف ساعة ، ويمكن حساب الكمية المطلوبة من العلف على أساس أن الحمامة الواحدة تستهلك حوالى 10 %من وزنها يوميا (أي ما يعادل 70 جرام تقريبا .

2- التغذية باليد في معالف مغطاه :

تناسب هذه الطريقة المربي الذي لدية أكثر من 5 مساكن حيث يوضع العلف في معالف توضع وسط المسكن . وتستخدم معالف مجهزة بحيث يتناول الحمام الغذاء من فتحات تسمح للطيور بان تلتقط غذائها من المعالف وتحافظ على العلف من الفقد أو التلوث . وتوضع المعالف فى أزواج فوق بعضها مع مراعاة أن يكون إرتفاعها عن الارض حوالى 30 – 25 سم . ويوضع العلف مرتين باليد فى المعالف مرة صباحاً واخرى بعد العصر . وتعتبر هذه الطريقة الاكثر شيوعا فى تقديم العلف للحمام فى التربية التجارية .

٣ - التغذية بنظام الكافتريا :

يستخدم فى هذه الطريقة صناديق مصنوعة من الخشب أو الصلب أو أي مادة بديلة وتستوعب من 70 -60 كجم من كل مادة علف حيث توضع المواد منفصلة وتوضع الصناديق في وسط المسكن وهى مجهزة بطريقة تسمح بانسياب مواد العلف من فتحة صغيرة فى القاع حيث تلتقطها الطيور . وتمتاز هذه الطريقة بتوفير الوقت ولا يحتاج الامر إلى التغذية مرتين فى اليوم ، كما أنها تناسب عادة الطيور فى إختيار غذائها حيث يقسم الصندوق إلى أقسام ،يوضع فى كل قسم نوع من أنواع الحبوب أو البقول ، وللطيور أن تختار ما تريده منها . ومن عيوب هذه الطريقة أنها تجذب الفئران والقوارض الأخرى . ويمكن علاج هذا العيب باستخدام وسائل للتحكم فى فتح وقفل المعالف مرة صباحا واخرى مساءاً .

(ثانيا ) تغذية الزغاليل حديثة الفقس وحتى4 أسابيع :


تتغذى الافراخ حديثة الفقس على مادة تسمى لبن الحمام، وهذه المادة لا تفرز ولكنها تنتج فى حوصلة الآباء وهى تشبه إلى حد كبير الخثرة من حيث القوام حيث تتكون من حبيبات أو تجمعات صغيرة الحجم على شكل خثرة اللبن لونها أبيض مصفر . ويختلف الحمام عن بعض الطيور الاخرى مثل النورس والبجع وأبو قردان حيث تغذى صغارها على بعض المواد الغذائية الخاصة الشبة مهضومة والتى تختلف عن لبن الحمام .

لــبن الحمام :

يبدأ فى اليوم السابع لرقاد الام أو الاب على البيض ظهور فصان لحميان فى حوصلة الاباء تزداد فى النمو ، وفى اليوم الثامن عشر للرقاد ( أى عقب الفقس مباشرة) تبدأ خلايا الفصان فى تكوين كرات أو أجسام دهنية تموت وتنفصل مكونة كتلة بيضاء من الخلايا الميتة التى تسمى لبن الحمام الذى يختفى بعد سبعة أيام . المكون الاساسى للبن الحمام هو البروتين حيث يكون أكثر من نصف مكونات للبن الحمام على أساس المادة الجافة كما يحتوى على معظم الاحماض الامينية الاساسية والغير أساسية ويكون الدهن حوالى الثلث والباقى عبارة عن الرماد .
نظام تغذية الزغاليل :

يقوم الآباء بتغذية الزغاليل بلبن الحمام حيث ينتقل من حوصلة الاباء إلى حوصلة الزغاليل . وتستغرق عملية إمتلاء حوصلة الزغلول وقت قصير للغاية ، حيث يلاحظ أن الصغار تكون شرهة جدا لدرجة أن حوصلة الزغلول تكون كبيرة جدا بالنسبة لباقى أجزاء الجسم ، ونتيجة للتغذية على لبن الحمام يتضاعف وزن الجسم عدة مرات فى نهاية الاسبوع الاول .
تستمر عملية التغذية على لبن الحمام فقط لمدة تتراوح بين 3 – 4 أيام من الفقس حيث تكون الزغاليل فى هذا العمر أجسامها ضعيفة وغير قادرة على الاستفادة من الحبوب .
عند بداية اليوم الرابع من عمر الزغلول يبدأ الآباء فى إعطاء الزغاليل نسبة بسيطة من الحبوب المهضومة جزئيا بواسطة حوصلة الآباء فتختلط مع لبن الحمام حتى اليوم السابع من عمر الزغلول .
فى نهاية اليوم السابع من عمر الزغلول تنتهى عملية إنتاج لبن الحمام حيث يقوم الآباء بتغذية الزغاليل على الحبوب صغيرة الحجم حتى عمر 3 – 4 أسابيع مثل القمح والعدس وحبات الفول الصغيرة .
يفضل فصل الزغاليل عن أبويها عند عمر 4 أسابيع وهو الوقت الذى يصل فية الزغلول لعمر الذبح وذلك لطراوة لحمة حيث يحتوى جسمه على نسبة عالية من الدهن ، وكذلك يصل إلى أكبر حجم ، وخلال هذا العمر لا تترك الزغاليل أعشاشها وبذلك تكون عضلاتها طرية ، وكذلك ينمو الريش الموجود تحت الاجنحة مما يسهل تنظيفها .
إذا تأخر التسويق بعد هذا العمر فإن الزغاليل تبدأ فى الحركة والخروج من العش وبذلك تقل كمية الدهن نتيجة للمجهود مما يؤدى إلى فقد العضلات لطراوتها .تزغيط الزغاليل :

يمكن عمل دفع غذائى للزغاليل بتغذيتها باليد التزغيط بعد الفقس بحوالى 12 -10 يوم ثم تنقل الزغاليل وتوضع فى بطاريات وتغذى باليد على حبوب الذرة والبقول بنسبة 1 : 1 بعد نقعها فى الماء لمدة كافية .
عادة يتم تزغيط الزغاليل بعلائق البط الناهى المكعبة بعد نقعها فى الماء لمدة 4 ساعات حتى إمتلاء حوصلته بالاكل 3 مرات يوميا .
يمكن وضع قمع صغير فى فم الزغلول لوضع الاكل فى حوصلة الطائر وتستمر عملية التزغيط 3 مرات يوميا حتى يبلغ الطائر عمر 4 أسابيع حيث تباع الزغاليل للذبح .( ثالثا ) تغذية الحمام خلال فترة النمو 20 – 4 أسبوع :

يجب إجراء عملية إستبدال لافراد القطيع لاستبعاد الازواج المريضة أو كبيرة العمر أو منخفضة الانتاج . وعادة تكون نسبة الاحلال من 20 – 30 % من إجمالى القطيع .
عند إختيار صغار الحمام للتربية ، يجب على المربى أن يراعى إختيار الزغاليل التى تمثل النوع من حيث الشكل وتكون خالية من العيوب مثل الجناح المشقوق أو المفلطح أو الذيل المشقوق أو ذات المنقار الاسود أو الارجل السوداء والارجل المسرولة . كما تختار الزغاليل سريعة النمو ذات الاوزان المرتفعة ومن آباء عالية الانتاج .
بعد فترة الفطام 30 يوم من الفقس تبدأ الصغار فى البحث عن الطعام بنفسها لانشغال الاباء فى تحضين بيض الدورة التالية حيث تبدأ الصغار فى إستكشاف أماكن الغذاء والماء وتتعلم كيفية تناوله بمراقبة آبائها .
فى حالة تربية أعداد قليلة يفضل تركها بعد الاسبوع الرابع مع الآباء فى الحظيرة حيث يقوم الآباء بمساعدة الصغار فى التغذية وحمايتها . أما فى حالة الاعداد الكبيرة يفضل عزل الزغاليل عن الاباء ووضعها فى حظائر رعاية الصغار وتكون مجهزة بالمعالف وتوضع داخل حظيرة ذات أرضية سلك .
يوضع فى المعالف مخلوط حبوب الذرة الرفيعة أو الذرة الشامية أو الصفراء مع فول الحمام بنسبة 2حبوب بانواعها : 1 بقوليات جافة بانواعها .

alihany
17-02-2007, 02:56 PM
أشكر الدكتور حسام الدين على هذه المعلومات الشيقه

وأسال الله عز وجل أن يجعله فى ميزان حساناتك امين امين

وجزاكم الله كل خير

والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عروس النيل
10-03-2007, 09:26 AM
اذا لم يكن البيض مخصب اى ليس به جنين فبسبب
1)عقم الذكر
2)برودة البيض
3)الانخفاض الموسمى فى الخصب
4)اشتباك الذكور مع بعضها اثناء التلقيح
5)الذكور تكون مسنة

او الاحتمال الاكبر عندك انه يكون زوجى الحمام يرقدوا على البيضة الاولى ولا يتم اخصاب البيضة الثانية لذا يتوجب عليك رفع البيضة الاولى لضمان اخصاب البيضة الثانية ثم يرقد عليها زوجى الحمام حتى لضمان فقس البيضتين بنفس الموعد حيث الفرق بين البيضتين 48 ساعة

اما لو البيض به جنين فهناك عوامل اخرى كثيرة
يا رايت توضح هل البيضة الثانية مخصبة ام لا
وعلى ما اظن المشكلة عندك فى ان زوجى الحمام يرقدوا على البيض بعد وضع البيضة الاولىوالله

عروس النيل
10-03-2007, 09:33 AM
وعلى ما اظن د/احمد شرحها شرح وافى جدا باعلى الصفحة

وجزاه الله كل خير
ويارب تكون لقيت حل لمشكلتك

محمد عبداللطيف
05-12-2009, 03:18 PM
بصراحة ألف ألف شكر معلومات قيمة جدا
جزاك الله خير
وشكرا لكل المشاركين فى الموضوع

بنت الصحراء
05-12-2009, 06:25 PM
شكرا جزيلا على الشرح عندى مشكلة اخرى فى الحمام وهى خروج زوج من الزغاليل ولكن اجد واحد فقط هو الذى ياكل ويكبر والاخر لاياكل وضعيف جدا ثم يموت ولقد جربت ان ازغطه ولم ينفع وايضا مات وهذة مشكلة متكررة فى كل مرة ارجو الافادة