التكثيف الزراعي والتحميل وانماط زراعة المحاصيل
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 28
  1. #1
    الصورة الرمزية prof.rana
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    student
    الجنس
    أنثى
    العمر
    27
    المشاركات
    73
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    التكثيف الزراعي والتحميل وانماط زراعة المحاصيل


    التكثيف الزراعي: Cropping intensification
    يعرف التكثيف الزراعي بأنه تكثيف العائد من استخدام الموارد. ومن المعروف أن محددات التوسع الزراعي هي الأرض والماء، لذا فإن التكثيف الزراعي يتم عن طريق تعظيم الإنتاج لوحدة المساحة من الأرض أو وحدة المتر المكعب من الماء أو كليهما إلا أنه في بعض الحالات يعتبر تكثيف إنتاجية عنصر العمل ورأس المال من عوامل التكثيف الزراعي. ويتم التكثيف الزراعي من خلال عدة آليات:
    1- الأولى: زيادة إنتاجية المحاصيل النباتية والحيوانية لوحدة المساحة من الأرض والمتر المكعب من الماء، وترتكز الجهود المبذولة لزيادة إنتاجية المحاصيل النباتية والحيوانية على تربية أصناف نباتية جديدة أو تربية سلالات حيوانية جديدة، ثم إدخال هذه الأصناف والسلالات الزراعية في ظروف إنتاج أفضل تمكنها من تحقيق ما تتيحه لها طاقاتها الوراثية.
    2- الثانية: زيادة المحاصيل المزروعة في نفس مساحة الأرض في نفس السنة، أو ما يعرف بتكثيف المحصول إلا أن هذا التكثيف لا يمكن أن يتم إلا بعد توافر مجموعة من العوامل مثل الظروف المناخية الملائمة، ومياه ري كافية، وكفاءات بشرية، وخصوبة الأرض، وشروط متعلقة بطبيعة المحاصيل.
    3- الثالثة: التحول من زراعات أقل قيمة نقدية إلى أخرى أعلى قيمة.
    4- الرابعة: صناعة الزراعة، وهي درجة عالية من التكثيف الزراعي، وتتم عن طريق زراعة العديد من المحاصيل في بيوت ضخمة وظروف خاضعة للتحكم فيها من الحرارة والرطوبة والإضاءة ومكافحة الأمراض.
    أهمية التكثيف الزراعي:

    يمكن القول أن التكثيف الزراعي طريقة فعالة فى إستغلال الأرض الزراعية وذلك لعدد من الأسباب نذكر منها:

    1- تركيز عدد من النباتات في مساحة صغيرة نسبياً يسهل التحكم فيها.
    2- تحسين النباتات بمراعاة ظروف أفضل مثل:
    (1) فرز البذور لتعطي محصولاً أحسن.
    (2) تحسين طرق الخدمة واستعمال المخصبات والأسمدة المناسبة.
    (3) إجراء العمليات المناسبة لمكافحة الآفات الفطرية والحشرية.
    3- ضمان مصدر كاف مستديم ومنتظم من الأعلاف الخضراء في حالة زراعة المحاصيل النجيلية.
    4- جميع المعاملات مثل العزيق والحصاد والري يمكن إجرائها وبذلك نخدم اكثر من محصول فى وقت واحد.
    5- زراعة المحاصيل العلفية بالقرب من مزارع الإنتاج الحيواني.
    6- الإستفادة الكاملة من الأسمدة المضافة إلى التربة.
    أنماط التكثيف:
    1- التحميل.
    2- زراعة أكثر من نبات في الجورة.
    3- تقليل المسافات بين الجور وبعضها.
    4- الدورة الزراعية.

    ومثال لأحد أنماط التكثيف في الموقع هو التحميل. ومثال على ذلك تحميل الشعير علي الزيتون وأشجار الفاكهة.
    ويمكن تقدير مستوى التكثيف من قيمة وسائل الإنتاج الأساسية والتكلفة الإنتاجية لوحدة المساحة من الأرض الزراعية علاوة على ذلك القوة المحركة وعدد الجرارات وكمية السماد. أما فعالية التكثيف فتقدر بالاستناد إلى حجم الدخل من وحدة المساحة المزروعة، وغلة المحاصيل والدخل الصافي. إن السمة الأساسية للتكثيف الزراعي هي التكثيف الرأسي (العمودي) وما يتبع ذلك من اتجاهات لاختيار الدورات الزراعية التي تتلاءم مع المناطق التي تطبق فيها.

    شكل ( ) التحميل


    التحميل:Intercropping
    تعريفه:
    يقصد به إنتاج محصولين أو أكثر من نفس الأرض في موسم واحد، مثل زراعة البصل الشتوي محملاً علي القطن، أو زراعة اللوبيا مع السورجم، أو فول الصويا مع الذرة.
    فوائده:
    1- تعظيم استثمار الظروف البيئية بإنتاج محصولين يختلفان في الاستفادة من البيئة.
    2- تعظيم استثمار وحدة المساحة من الأرض.


    أهمية استخدام التحميل:
    1- استغلال المساحة اقتصادياً.
    2- زيادة العائد من المساحة المنزرعة .
    3- الاستفادة المثلى لعناصر الغذاء في التربة.
    الهدف من التحميل:
    1- تكثيف الزراعة والحصول على عائد من الزراعة.
    2- الاستخدام الأمثل للأراضي الزراعية.
    3- تعظيم استثمار الظروف البيئية بإنتاج محصولين يختلفان في الاستفادة من البيئة.
    4- شغل الأراضي بالمحاصيل الخضراء التي تزيد من المادة العضوية وخصوبة التربة.
    5- مصدر للأعلاف في المزارع الحديثة.
    6- المحافظة على سطح التربة من عوامل التعرية والبخر.
    7- يقلل من استهلاك المادة العضوية.
    مميزاته:
    1- التوفير في مساحة الأرض.
    2- التوفير في عمليات الحرث وتجهيز الأرض.
    3- الاستفادة التامة من الأسمدة المضافة.
    4- زيادة العائد من وحدة المساحة.
    عيوبه:
    1- زيادة تكاليف العمالة نظراً لصعوبة استعمال الآلات الزراعية الكبيرة.
    2- زيادة الحاجة إلي التسميد والري.
    3- صعوبة مكافحة الآفات.
    الشروط الواجب توافرها في المحصول المحمل:
    1- يزرع المحصول المحمل (الثانوي) في خطوط مستقلة بالتبادل مع المحصول الرئيسي، أو يزرع كلاً منهما علي أحد جانبي الخط.
    2- أن يكون المحصول المحمل له نفس العروة الصيفية أو الشتوية للمحصول الرئيسي.
    3- أن يكون له درجة تكامل مع الإنتاج الحيواني.
    4- أن يتبع النمط الزراعي المتبع للمحصول الرئيسي.


    أنواع التحميل:
    1- خضر على محاصيل مثل بسلة على ذرة.
    2- فاكهة على فاكهة مثل مانجو على يوسفي.
    3- فاكهة على محاصيل مثل زيتون على شعير.
    4- فاكهة على محاصيل بقوليه مثل خوخ على عدس.
    5- محاصيل على محاصيل مثل قصب على عدس.
    6- خضر على فاكهة مثل قرنبيط على تفاح.
    المنافسة بين المحاصيل:
    تنتج المحاصيل المحملة غلة أقل من غلتها إذا زرعت بدون تحميل، حيث يعتمد مقدار النقص علي مدي المنافسة بين المحاصيل المحملة، فقد تكون المنافسة قليلة وذلك عندما تختلف فترة النمو السريع في المحاصيل المحملة وعندما يستثمر كل منها بيئة الحقل بطريقة مختلفة وجملة الغلة الناتجة من الهكتار المزروع بالمحاصيل المحملة تكون أكبر من مجموع غلات هذه المحاصيل إذا زرعت كل علي حدة في المساحة.
    أنماط الزراعة:
    (الزراعة المطرية – الزراعة المروية – الزراعة البعلية)
    1- الزراعة المطرية:
    تتم في المناطق التي تعتمد على الأمطار، وكلما زاد معدل سقوط الأمطار زاد نمو وتطور إنتاج المحاصيل.
    تتأثر الزراعة المطرية بعاملين هامين:
    (1) كمية المطر السنوية الساقطة على المنطقة أي تزيد 500 عن مم/سنة.
    (2) انتظام المطر من عام لآخر.
    نجد أن في هذا النمط من الزراعة أنه لا يزيد الجزء المنزرع عن نصف أو ثلث الأرض ويترك الباقي للعام التالي. وينتشر نمط الزراعة المطرية في المناطق الجافة وشبه الجافة مثل منطقة شمال سيناء وخاصة الأجزاء الشمالية الشرقية منها.
    مميزات الزراعة المطرية:
    1- تتميز الزراعة المطرية بضعف إنتاجها.
    2- نقص كمية الأمطار عن متوسط السنوات العدية المتتالية مما يضعف الغطاء النباتي .
    3- الانجراف بالمياه مما يزيل الطبقة السطحية الخصبة .
    4- الرعي الجائر في فتراتي السيول الطارئة التي تدمر أكثر مما تفيد.
    5- التذبذب في معدلات التساقط (السقوط على شكل رخات).
    مخاطر وعيوب الزراعة المطرية:

    1- نقص كمية الأمطار عن المتوسط المعتاد لسنوات عديدة مما يضعف من الغطاء النباتي.
    2- الرعي الجائر في فترات الجفاف.
    3- التوسع في الحرث أكثر من قدرة الأمطار على الري.
    4- الانجراف بالماء مما يذيل الطبقة السطحية الخصبة.
    تنجح الزراعة المطرية بشكل كبير في شمال شرق سيناء ( رفح والشيخ زويد) نظرا لأن كمية الأمطار بها كثيرة قد تصل إلى أكثر من (300مم/سنة).
    الزراعة الجافة المطرية:
    هي إنتاج المحاصيل الزراعية اعتماداً على الأمطار في المناطق الجافة والشبة جافة. وهى مجموعة من النظم الزراعية السائدة في المناطق التي تكون فيها رطوبة التربة هي العامل المحدد لنمو المحاصيل.
    2- الزراعة المروية:
    هي وصول الماء للأرض الزراعية بطريقة صناعية بالكمية المطلوبة وفى الميعاد المناسب، وهى تعتمد على المياه الجوفية، أو مياه الأنهار، أو المسطحات المائية. وفى هذه الطريقة نجد أنه بصفة عامة تختلف الطرق المستخدمة في ري المحاصيل فمنها:
    (1) الري السطحي surface irrigation
    (2) الري تحت السطحي sub_surface irrigation
    (3) الري بالرش sprinkler irrigation
    (4) الري بالتنقيط drip or triskla irrigation
    العوامل المؤثرة على نوع الزراعة المروية:
    1- طبوغرافية سطح الأرض.
    2- نوع التربة وقوامها وبنائها.
    3- نوع مياه الري.
    4- مدى توفر مياه الري.
    5- نوع المحصول المنزرع.
    تكون المساحة المنزرعة في الموسم الواحد بالزراعة المروية كلها مغطاة بالزراعة نظراً لتوفر مصادر الري. أما أماكن انتشار الزراعة المروية فتكون في وادي النيل ودلتاه وذلك لتوفر مصادر الري وحالياً المناطق المنتشرة حول ترعة السلام. أما كمية الإنتاج في الزراعة المروية فتكون كثيرة.


    الصفات والخواص المهمة للأمطار المناسبة لزراعة المحاصيل:

    1- يجب أن تكون كمية هذه الأمطار كافية للتعويض عن الرطوبة المستنفذة من المنطقة جذور النبات.
    2- تقارب أوقات سقوطها وإنتظامها فيتمكن النبات من تفادى نقص الرطوبة وأعراض الذبول.
    3- يجب أن تكون الأمطار الساقطة غير شديدة حتى تتمكن التربة من إمتصاصها وتخزينها.

    المطر الصناعي:

    إن عملية إستنزال مطر صناعي يتضمن بصورة أساسية إضافة حبيبات إلى الهواء لبدء تكون قطرات عليها ومن أمثلة هذه الحبيبات يوديد الفضة فلقد وجد إنها أكثر فاعليه من الحبيبات الموجودة بصورة طبيعية ومزايا إستخدام يوديد الفضة هي قابليته على التبخر من سطح الأرض.
    3- الزراعة البعلية أو الديمية:
    هي إنتاج المحاصيل والمزروعات الأخرى اعتماداً على الأمطار في المناطق الجافة وشبة الجافة أي المناطق التي تقل أمطارها عن 750 ملم/سنوياً.
    وهى أيضاً مجموعة من النظم الزراعية السائدة في المناطق التي تكون فيها رطوبة التربة هي العامل المحدد لنمو المحاصيل وإنتاجيتها, وجوهر هذه النظم هو التركيز على الأساليب الزراعية التي تحافظ على رطوبة التربة. ولتحقيق الاستفادة العظمى منها عن طريق اختيار المحاصيلالمناسبة لظروف الرطوبة المحددة وتوفير طرق الرعاية الزراعية التي تعظم غلة الأرض تحت هذه الظروف.


    المصدر: جُمعت هذه البيانات بواسطة طلاب الفرقة الثانية للعام الجامعي 2007-2008 بالكلية

    مواضيع مشابهة:
    التعديل الأخير تم بواسطة prof.rana ; 01-07-2008 الساعة 12:39 AM سبب آخر: الخط صغير جدا
    when it hurts to lookback and you're scared to look ahead, you can look beside you and your best friend will be there
    الضربات القوية تهشم الزجاج ولكنها تصقل الحديد

  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية هيما
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر شمال سيناء العريش
    المهنة
    خبير زراعى بوزارة العدل
    الجنس
    ذكر
    العمر
    28
    المشاركات
    1,077
    أعجبتني مشاركتك (-)
    63

    موضوع رائع اخت رنا
    اقبلى مرورى
    واتمنى ان ترفقى مرجع الكتاب الخاص بذلك الموضوع
    وتحياتى



  4. #3
    الصورة الرمزية prof.rana
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    student
    الجنس
    أنثى
    العمر
    27
    المشاركات
    73
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    شكرا لمرورك ياابراهيم
    والمرجع من مكتبة الكلية في قسم المحاصيل وقسم الخضر


  5. #4
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    السعودية
    المهنة
    معلم دراسات
    الجنس
    ذكر
    العمر
    52
    المشاركات
    510
    أعجبتني مشاركتك (-)
    97

    اشكرك على الجهد الذي بذلته لإخراج هذه المعلومات الهامة ونرجو المزيد وشكرا


  6. #5
    الصورة الرمزية prof.rana
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    student
    الجنس
    أنثى
    العمر
    27
    المشاركات
    73
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    شكرا لتسجيلك اخي الكريم وان شاء الله تشاهدوا المزيد


  7. #6
    الصورة الرمزية احمد مرسى
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    38
    المشاركات
    256
    أعجبتني مشاركتك (-)
    64
    مقالات المدونة
    1

    الموضوع قيم جدا يجعلنا نفكر فى الاستغلال الامثل لمورد محدود و هو الارض

    التعديل الأخير تم بواسطة احمد مرسى ; 21-08-2008 الساعة 08:30 PM

  8. #7
    الصورة الرمزية yasernor
     غير متصل  مشرف قسم المحاصيل الحقلية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر///السعوديه
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    33
    المشاركات
    723
    أعجبتني مشاركتك (-)
    29

    التحميل فكره ممتازه وسبق قبل كده وشفنا تجربه فى الكليه عن تحميل الطماطم مع الذره الشاميه وكانت الانتاجيه مرتفعه جدا لكلا المحصولين


  9. #8
    الصورة الرمزية yasernor
     غير متصل  مشرف قسم المحاصيل الحقلية
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر///السعوديه
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    33
    المشاركات
    723
    أعجبتني مشاركتك (-)
    29

    والايه التى تحمل معنى التكثيف الزراعى فى القران الكريم هى
    اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    واضرب لهم مثلا رجلين جعلنا لاحدهما جنتين من اعناب وحففناهما بنخل وجعلنا بينهما زرعا
    صدق الله العظيم


  10. #9
    الصورة الرمزية prof.rana
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    student
    الجنس
    أنثى
    العمر
    27
    المشاركات
    73
    أعجبتني مشاركتك (-)
    3

    شكرا اخواني علي مروركم الكريم
    وشكرا مهندس ياسر علي الاية الكريمة التي بالتأكيد جملت الموضوع
    شكراااااااااااا كتير



  11. #10
    الصورة الرمزية محمودالسيدبدير
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    71
    المشاركات
    365
    أعجبتني مشاركتك (-)
    6
    مقالات المدونة
    20

    راى شخصى


    اخوانى واحبائى الكرام كل ماسبق ذكرة كلام علمى ممتاز لاينكرة احد ولكن لى راى احب اضيفة التكثيف الزراعى فى راى المتواضع اذا صح التعبير هو الحصول على اعلى دخل من وحدة المساحة بمعنى اوضح ان يتم استغلالها فى كافة الانشطة الزراعية سواء كان الانتاج النباتى كما افضل من الاسماءبالاضافة للانتاج الحيوانى ذوالصلة حيث ان كل منهما يكمل الاخر
    بالاضافة لبعض الصناعات البسيطة التى يمكن ان تقام بجانبهماواعنى هنا بالانتاج الحيوانى
    باى من صوروة(حيوان - حشرات )


  12. #11
    الصورة الرمزية محمودالسيدبدير
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    العمر
    71
    المشاركات
    365
    أعجبتني مشاركتك (-)
    6
    مقالات المدونة
    20

    زراعات محملة


    لقد اقترب موعد زراعة المحاصيل الشتوية وخاصةالاعلاف الخضراء (البرسيم المسقاوى )
    من محاصيل الاعلاف غير التقليدية بنجر العلف. وهو احد المحاصيل التى تجود فى معظم
    انواع التربة ويمتاز بتحملة للملوحة سواء بالتربة او مياة الرى.ويزرع محملا على البرسيم بزراعتة على بتون وريش القنى والمصارف للحاصلات الشتوية. حيث تبدا التغذية علية صيفا
    بعد انتهاء موسم البرسيم.ويحتوى بنجر العلف على 9%بروتين خام اى ان /6كجم تعادل
    1كجم علف مركز.
    ميعاد الزراعة : من منتصف سبتمبر وحتى منتصف نوفمبر (محصول شتوى )ويمكن تحميلة على كافة المحاصيل الشتوية (برسيم - فول -قمح ..........الخ)
    كمية التقاوى : فى حالة التحميل يكفى 250جم للفدان
    طريقة الزراعة : كماسبق القول يزرع على البتون وريش القنى والمصارف فى جور على الريشتين رجل غراب يوضع فى الجورة2-3بذرة .
    الخف : بعد60يوم من الزراعة تجرى عملية الخف حيث يترك نبات واحد فى الجورة .
    الترقيع : النباتات التى تم خفها يتم الترقيع بها ومازاد يمكن شتلة فى اماكن اخرى .
    التسميد : من المعروف عن النباتات الجذرية شرهة للاسمدة ولذا بالاضافة للاسمدة المضافة للمحاصيل الرئيسية .
    يضاف50كجم سوبرفوسفات قيل الزراعة +75كجم يوريا تضاف تكبيشا على ثلاث دفعات الدفعة الاولى بعد الانبات والثانية بعد60يوم والثالثة بعد60يوم من الثانية +50كجم سلفات بوتاسيوم
    تضاف على دفعتين الاولى عند الزراعة والثانية بعد90يوم من الزراعة .
    الرى: معملات الرى للمحصول الرئيسى .
    الحصاد: يتم تقليع الدرنات الكبيرة اولا تباعا.
    التغذية: فى حالة خيوانات اللبن يجب التدرج فى الكمية المقدمة للحيوان على الا تتعدى 10كجم فى اليوم فى السبوع الاول وتزاد الكمية تدريجيا الى ان تصل 30كجم فى اليوم على ان تقدم للحيوان مادة مالئة (قش الارز ) كنسبة2بنجر/1 مادة مالئة.


  13. #12
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    محاسب
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    1
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    جزاكم الله خيرا على ها المعلومات المفيدة وأرجو أن يجعل الله هذا فى ميزان حسناتكم


  14. #13
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    الدولة
    الأردن
    المهنة
    مزرعة
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    37
    أعجبتني مشاركتك (-)
    8

    شكرا للاخت رنا
    سؤال لو سمحتي مع ذكر المصدر
    هل يمكن التكثيف الزراعي في الارض المزروعة بالبنجر السكري ؟
    وكيف يمكن ذلك ؟
    شكرا جزيلا


  15. #14
    الصورة الرمزية محمد الصياد
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    مصر
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    364
    أعجبتني مشاركتك (-)
    2
    مقالات المدونة
    1


    شكرا لكى موضوعك المتكامل المميز عن التكثيف و استغلال مساحة الارض لزراعة اكبر عدد من الماصيل فى نفس الموسم


  16. #15
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    الامارات
    المهنة
    طالبة
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    4
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    يعطيك العافيه ع المعلومه الحلوهـ^_^


  17.    إعلانات جوجل




صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

روابط نصية