المرشد في زراعة الطماطم - الصفحة 2
صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 16 إلى 30 من 163
  1. #16
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    تجهيز الأرض للزراعة :
    لا تختلف عمليات تجهيز الأرض كثيراً فيما بينها باختلاف نوع الطماطم المنزرع فتأسيس الأرض يعتبر ثابت في جميع الحالات إلا باستثناءات بسيطة وسنستعرض الآن عمليات التجهيز في أنواع مختلفة من الأراضي وأيضاً في أنواع مختلفة من الطماطم (مثل الطماطم السلكية – غير محدودة النمو – أو الطماطم الأرضية – محدودة النمو)


    أولاً : خطوات تجهيز الأرض للزراعة في الحقول المكشوفة التي تروى غمراً والمراد زراعتها بأصناف محدودة النمو :
    1- حرث الأرض حرثتين متعامدتين
    2- تسوية الأرض جيداً باستخدام الزحافة
    3- إقامة مصاطب الزراعة في الاتجاه( بحري- قبلي) وذلك في الزراعات الصيفية ليتخلل الهواء البارد الشمالي بين الخطوط فيساعد على تلطيف درجة الحرارة ، أما بالنسبة للزراعات الشتوية يفضل أن يكون التخطيط (شرقي – غربي) لتتعرض النباتات لأكبر قدر ممكن لأشعة الشمس مما يساعد في تدفئة النباتات . ويختلف عرض المصطبة حسب نوع الصنف المزروع ومدى قوة نموه الخضري ولكنها غالباً تقام بعرض 70سم في الأصناف متوسطة النمو الخضري وبعرض 90سم – 1متر في الأصناف قوية النمو الخضري .
    4- أماكن وضع السماد البلدي :

    في الزراعات الشتوية والتي يكون اتجاه المصاطب بها ( شرقي – غربي ) يكون أنسب مكان لعمل الخنادق ووضع السماد البلدي بها هو بعد الثلث الأول من المصطبة من الجهة البحرية .




    أما في الزراعات الصيفية والتي يكون بها اتجاه المصاطب (بحري – قبلي) فيكون أنسب مكان لعمل خنادق التسميد الأساسي هو بعد الثلث الأول من المصطبة من الجهة الشرقية .



    ويكون الخندق بعرض 20 سم وعمق 40 سم وبطول خط الزراعة .
    ويتكون التسميد الأساسي من الآتي :
    أ‌) 20-30 متر مكعب سماد بلدي
    ب‌) 400 كجم سوبر فوسفات أحادي
    ت‌) 100 كجم سلفات بوتاسيوم
    ث‌) 200 كجم سلفات نشادر 20% أزوت
    ج‌) 100 كجم كبريت زراعي
    ح‌) 25 كجم سلفات حديدوز
    خ‌) 25 كجم سلفات مغنيسيوم
    د‌) 25 كجم سلفات زنك
    ذ‌) 25 كجم سلفات منجنيز
    الكميات السابقة تكفي لمساحة فدان ( 4200 متر مربع)
    بعد ذلك يتم ترديم الخنادق بعد وضع الخدمة بها ويراعى أن يكون التسميد الأساسي كله في أسفل لخنادق ولا يقع منه أي جزء على ظهر المصطبة .
    بهذا تكون الأرض جاهزة لعملية التشتيل .



    لـك يـا مصر السـلامـة وسـلاماً يـا بلادي
    إن رمى الدهر سهامه أتـقيهـا بـــفـؤادي
    واسلمي في كل حين

  2.    إعلانات جوجل




  3. #17
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    ثانياُ: خطوات تجهيز الأرض للزراعة في الحقول المكشوفة التي تروى غمراً والمراد زراعتها بأصناف غير محدودة النمو ( الأصناف السلكية) :
    1- نفس عمليات تجهيز الأرض السابق ذكرها في حالة زراعة الأصناف المحدودة النمو .
    2- إضافة المعدلات السابق ذكرها من التسميد الأساسي السابق ذكرها مع مراعاة رفع معدل السماد البلدي إلى 30-40 متر مكعب للفدان الواحد أو استبداله بــ 25 متر مكعب سبلة كتكوت ( سماد دواجن ) أو 20 متر مكعب زرق الحمام ( سماد حمام) .
    3- تثبيت القوائم الخشبية بجوار أماكن الشتل مباشرة على أبعاد 3 متر بين القائم والآخر ثم يتم شد سلك معدني على القوائم من أعلى وتثبيته جيداً ثم شد خط القوائم من الجانبين بأوتاد مثبتة في الأرض جيداً . وبعد ذلك يتم شد خيط طرفه مثبت من الأعلى في السلك المشدود والطرف الآخر حر لحين نمو الشتلات لطول 30 سم حيث سيتم ربطه بقاعدة الشتلة للنمو عليه .
    وبهذا تكون الأرض جاهزة للزراعة وعملية التشتيل .




    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:47 PM

  4. #18
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    عملية زراعة الشتلات في الأرض المستديمة :
    يتم الشتل يدوياً أو آلياً ( والغالب المتبع هو الشتل اليدوي) في وجود الماء وذلك بغرس الشتلات على الثلث العلوي من ميل جانب المصطبة ( الريشة العمالة ) ويكون مكان الشتل كما يلي
    في الزراعات الشتوية : على ريشة المصطبة البحرية لتصبح بذلك هي الريشة العمالة (وهي الريشة التي يوجد بها خط زراعة الشتلات) وتصبح بذلك الرشة المقابلة لها ( وهي جانب المصطبة الآخر) هي الريشة البطالة، والعلة في ذلك حتى تساعد تيارات الهواء البحرية على ميل الشتلات إلى كامل ظهر المصطبة .
    في الزراعات الصيفية : تزرع الشتلات على الريشة الشرقية للمصطبة .
    وتغرس الشتلة رأسياً ولا تغرس بميل ، مع مراعاة دفن كامل المجموع الجذري وجزء من السويقة الجنينية السفلى hypocotyl ( التي توجد أسفل الأوراق الفلقية) أي دفن جزء من ساق الشتلة في التربة .
    ويتم الشتل اليدوي بإحدى طريقتين :
    الطريقة الأولى :
    أن يتم الشتل بوجود الماء بالحقل ويتم ذلك بغمر الحقل بالماء وفي أثناء الري يتم شتل النباتات بأن يقوم كل أثنين من العمال بزراعة خط واحد حيث يقوم العامل الأول بتحديد مسافات الزراعة عن طريق عصا صغيرة بالمقاس المطلوب ويقوم الأخر بمسك صينية الشتلات وإعطاء الشتلات أولا بأول للعامل الأول الذي يقوم بزراعتها . أي أن العامل الأول مهمته هو تحديد مسافة الزراعة وغرس الشتلة والآخر ممسك بالصينية ويناوله الشتلات أولا بأول حتى لا تتوقف العملية وتتم بأسرع وقت ممكن .

    الطريقة الثانية :
    أن يتم الري الحقل بالكامل ثم تترك إلى أن تستحرث ( أي تكون رطوبتها 50% من السعة الحقلية) ثم تحفر جور صغيرة عند أماكن الزراعة ثم تتم زراعة الحقل بالكامل ثم تروى الأرض بعد تمام الزراعة مباشرة أو بعدها بيوم أو إثنين على الأكثر وتصلح هذه الطريق عند زراعة الطماطم في الأشهر الباردة .
    أما الطريقة الأولى فتصلح تماماً في الزراعة في الأشهر الحارة من السنة .




    ملاحظات مهمة عند الشتل :
    1- يتم أولاً رش الشتلات بأي مبيد حشري جهازي قبل عملية الشتل لتوفير الحماية للشتلات من الذبابة البيضاء خصوصاً أو أي من الأعداء الحشرية الأخرى بوجه عام .
    2- ري الشتلات في المشتل قبل عملية الشتل مباشرة بأي مبيد فطري لأعفان الجذور وأمراض تساقط البادرات مثل الريزولكس أو الفيتافاكس أو المون كت .......الخ أو يتم ري الصواني نفسها سواء كانت في المشتل أو على رأس الحقل بالمبيد . وإذا لم يتيسر لا ذلك ولا ذاك يتم غمر جذور الشتلات لمدة 3 دقائق في محلول المبيد .
    3- إذا كانت الشتلات مزروعة في صواني فوم (209 عين) يراعى نزع الشتلة بكامل جذرها حتى لا نفقد ميزة الاستزراع المكلف في هذه الصواني .
    4- تتم عملية الشتل في الصباح الباكر أو آخر النهر (والمفضل أن تتم آخر النهار ) لتتعرض النباتات إلى 12 ساعة هي فترة الليل ولا يقع النبات بها تحت ضغط وإجهاد النتح الناتج من أشعة الشمس وحر النهار .
    ملحوظة :
    يتأخر نمو نباتات الطماطم عن النمو مدة الــ 5-7 أيام من تاريخ الشتل فيما يسمى بصدمة الشتل Transplanting shock وهي الفترة التي تلزم النبات لتكوين جذور جديدة . وكلما كانت الشتلة جيدة كلما تغلبت على صدمة الشتل بصورة أسرع .

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 30-05-2008 الساعة 03:04 AM

  5. #19
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    الشتل الآلي موضح بالصور :
    1- يقوم الجرار أولاً معلقاً به الـ ( marker) أو الخطاط بإقامة مصاطب الزراعة .






    *********************************** *****************************

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 23-05-2008 الساعة 12:06 AM

  6. #20
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    2- ثم تبدأ بعد ذلك مرحلة الزراعة وتتم بتعليق آلة الزراعة الميكانيكية على الجرار والتي تقوم بزراعة أربعة خطوط دفعة واحدة ويجلس على الجزء الخلفي للجرار أربعة عمال ( عامل لكل خط) لتلقيم الآلة الصواني أولاً بأول ويسير خلف الآلة عامل أو مشرف أو مهندس للتأكد من سير عملية الشتل بشكل جيد .









    *********************************** ************************


  7. #21
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    3-ميكانيكية عمل الآلة :


    هذا الجزء يقوم بأخذ الشتلة من الصينية وغرسها في التربة




    الصورة توضح عدة أذرع للزراعة تلقم بالشتلات ميكانيكياً وتزرع الشتلات على التوالي ويوجد سلاح أمام تلك الأذرع يقوم بعمل خندق صغير لتوضع به الشتله ثم تقوم العجلات الخاصة الموضحة بالصورة السفلى بالترديم حول الشتلات جيداً .




    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 24-05-2008 الساعة 05:55 AM

  8. #22
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    عمليات الخدمة الزراعية في الحقول المكشوفة والتي تروى غمراً
    1- الترقيع :
    الترقيع هو إعادة زراعة الجور الغائبة ، وهو يعد أولى عمليات الخدمة ، ويجرى من نفس نوع الصنف المزروع ، ويتم الترقيع أولاً بأول خلال الــ 14 يوم الأولى من الشتل ، ويتم الترقيع إما فرادى ( شتلة تلو الأخرى ) بمجرد ظهور أي شتلات ميتة ولكن يراعى سكب وعاء من الماء على مكان زراعة الشتلة بعد زراعتها وهكذا بصفة مستمرة من ثالث يوم من الشتل ، أو إذا كان عدد الجور الغائبة كبيراً يتم الترقيع عند الري على الأسبوع ( في حالة الزراعات الصيفية ) أو على الـ 14 يوم ( في حالة الزراعات الشتوية) ويتم الترقيع أيضاً في وجود الماء .
    والتأخر في إجراء عملية الترقيع يؤدي إلى حدوث تفاوت كبير في النمو بين النباتات ومواعيد الإزهار والإثمار ( علماً بأن عمليات الخدمة الأخرى ترتبط بهذه الأمور ) .
    2- العزيق :
    ويقصد به خربشة سطح الأرض بالفأس وهو من العمليات المهمة ولها فوائد عديدة ، ويكفي لموسم الزراعة 3 عزقات يأتي تفصيلها كما يلي :
    1- العزقة الأولى :
    وتكون عزقة خفيفة ويتم بها خربشة سطح المصطبة ويتم بها نقل جزء من تراب الريشة البطالة في المصطبة ( الجز غير المزروع في المصطبة) إلى الريشة العمالة في المصطبة المجاورة لها ( الجزء المزروع) . وتتلخص فائدتها في تنعيم ظهر المصطبة وتكسير القلاقيل ( كتل التربة كبيرة الحجم) والتخلص من الحشائش الضارة ويراعى أن تكون سطحية جداً بحيث لا تؤذي جذور الشتلات الحديثة . وتتم العزقة الأولى بعد 3 أسابع من الشتل .
    2- العزقة الثانية :
    وتتم بعد الأولى بــ 2 – 3 أسابيع ويتم بها أيضاً نقل جزء من تراب الريشة البطالة في المصطبة ( الجز غير المزروع في المصطبة) إلى الريشة العمالة في المصطبة المجاورة لها ( الجزء المزروع) . والغرض من هذه العزقة هو التخلص من الحشائش الضارة والترديم على جذور النباتات وتعديل وضع النبات في المصطبة والترديم على الأسمدة المضافة ، وبهذه العزقة يبتعد النبات عن حافة قناة المصطبة بنحو 20 سم ويفيد ذلك في بقاء النمو الخضري والثمار على كامل ظهر المصطبة ولا يتعرض للتعفن عند تهدله في باطن المصطبة وتعرضه لماء الري .
    3- العزقة الثالثة :
    وتتم بعد العزقة الثانية بــ 2-3 أسابيع ويكون عندها النبات كبير الحجم وله أفرع قد تكون متهدلة في باطن الخط ولذلك يجب إلتزام الحرص أثناء هذه العزقة بحيث لا يتم كسر أي فرع من فروع النبات المحمل بالأزهار حتى لا يتسبب ذلك عن حدوث خسائر بالمحصول . وتتم كالثانية تماماً ، وتتلخص فوائدها في التخلص من الحشائش الضارة تعديل أفرع النباتات المتهدلة في باطن المصطبة ( بقدر الإمكان دون تكسير) والترديم على الأسمدة المضافة وتعديل وضع النبات بالنسبة للمصطبة أيضاً .
    ملاحظات هامة عند العزيق :
    1- يجب أن يكون العزيق سطحياً بقدر الإمكان لعدم تعرض جذور النباتات للتلف والتهتك مما يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة بالنباتات .
    2- أن يتم العزيق قبل الري مباشرة أو يتم قبل الري بــ 3 أيام ( وهو الأصلح) حيث يعتبر العزيق ( نصف رية) لأنه يعمل على سد الشقوق الموجودة في التربة حول الجذور ولذلك يعطي النبات القدرة على تحمل العطش بعض الشيء وخصوصاً في الزراعات الصيفية .
    3- يجرى العزيق بعد زوال الندى وفي فترة الضحى ( بعد تمام شروق الشمس) حتى لا يساعد تساقط قطرات الندى على انتشار الأمراض الفطرية والبكتيرية من النباتات المصابة إلى النباتات السليمة .
    4- تعتبر عملية العزيق ثابتة في كل من الأصناف المحدودة النمو والأصناف السلكية



  9. #23
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    3- التعفير بالكبريت :
    من عمليات الخدمة الشائعة الإستخدام قديماً ولكن قل شيوعها في الوقت الحاضر نظراً لارتفاع أسعار الكبريت الزراعي ونظراً لوجود بدائل أسهل في استخدامها .
    تتلخص فوائد استخدام الكبريت في:
    1- حماية النباتات من بعض الإصابات الفطرية والحشرية فهو مبيد فطري أصلاً ومن آثاره الجانبية طرد بعض الحشرات من على النبات .
    2- يقوم بتحسين التربة وزيادة كفاءة امتصاص بعض العناصر وذلك عن طريق نزول قطرات الندى عليه ونزوله بالتالي على سطح التربة فيعمل على رفع حموضة التربة ( تقليل PH التربة) في وسط نمو الجذور .
    3- كما يعمل الكبريت على تدفئة النباتات شتاءاً حيث تعمل حبيبات الكبريت كالعدسة في تجميع أشعة الشمس وتركيزها على النبات وبالتالي يرفع درجة حرارة النبات ويزداد دفئاً . ويعود إلى هذه الخاصية العلة في سرعة إنضاج الثمار شتاءاً .

    يتم التعفير بالكبريت 2-3 مرات في الحقل الدائم طول موسم النمو ، المرة الأولى بعد شهر من الزراعة ويتم تعفير الفدان بــ 10 كجم كبريت زراعي . والمرة الثانية بعد الأولى بشهر ويكفي 15 كجم كبريت زراعي للفدان ، أما المرة الثالثة فتكون بعد شهر من الثانية ويتم تعفير الفدان بــ 20 كجم كبريت زراعي ناعم . ويراعى الإلتزام بالمعدلات الموصى بها والزيادة عنها تؤدي إلى حدوث أضرار بالنبات .
    وكما ذكرنا أن عملية التعفير بالكبريت الزراعي الناعم عملية مجهدة ولها أضرارها بالنسبة للقائم بعملية التعفير حيث أن ذراته مؤذية للعين كثيراً ولذلك شاع استخدام الكبريت الميكروني مؤخراً كبديل عن التعفير ( وهو كبريت يتميز بصغر حجم ذراته عن الكبريت العادي وإمكانية ذوبانه في الماء) وذلك لسهولة استخدامه وأيضاً من الناحية الاقتصادية هو موفر بالنسبة للمزارع . حيث يتم رش الفدان بــ 750 جرام كبريت ميكروني / 200لتر ماء ويتم الرش كل أسبوع .
    وشاع مؤخراً أيضاً استخدام الكبريت السائل كبديل أو بالتبادل مع الكبريت الميكروني .


  10. #24
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    4- الري :
    يتوقف مدى احتياج النبات للري على عدة عوامل أهمها:
    1- نوع التربة
    فمن البديهي أن الفترة بين الريات تقل كثيراً في الأراضي الرملية عنها في الأراضي الطينية الثقيلة وتكون متوسطة في الأراضي الطميية الصفراء
    2- طبيعة الجو
    يزداد معدل الري في الجو الحار عنه في الأجواء المعتدلة والبادرة
    3- عمر النبات والمرحلة الفسيولوجية التي يمر بها
    حيث تختلف احتياجات النبات من معدلات الري خلال مراحل نموه وتطوره المختلفة


    قاعدة عامة :
    يفضل الري الخفيف في الأراضي الرملية الخفيفة وعلى فترات متقاربة بينما يفضل الري الغزير في الأراضي الثقيلة وعلى فترات متباعدة .

    ويكون الري في الأراضي الثقيلة كما يلي :
    1- يتم الري عند الشتل كما هو موضح سابقاً ،
    2- يتم الري بعد الشتل بــ 4 أيام إذا كانت درجات الحرارة مرتفعة أو بعد 7 أيام إذا كانت درجات الحرارة معتدلة وتسمى هذه الرية برية التجرية ويراعى فيها بأن تكون خفيفة ( الري على الحامي) . وتهدف هذه الرية إلى مساعدة الشتلات على امتصاص الماء قبل أن تتكون لها جذور جديدة .
    3- بعد ذلك يتم الري على الــ 7 أيام في الجو الحار والجاف أو على 14 يوم عند الزراعة في أجواء رطبة ويراعى إجراء عملية العزيق قبل الرية الثالثة في حالة الري على 14 يوم أو قبل الرية الرابعة في حالة إجراء الري على الــ 7 أيام .
    إلى هنا يكون برنامج الري ثابت في كلتا الحالتين ( زراعة أصناف محدودة النمو أو أصناف غير محدودة النمو ) .
    الري عند زراعة أصناف محدودة النمو :
    · يتم بعد الرية السالفة الذكر تصويم النبات لمدة 15 يوم في الجو الحار و21 يوم في الجو البارد وذلك لكي نشجع النبات على تكوين مجموع جذري متعمق في التربة
    · يتم بعد ذلك ري النباتات كل أسبوع في الجو الحار وكل 15 يوم في الجو البارد وفي حالات خاصة يقنن الري على حسب الظروف الجوية أي كحدوث موجة حارة جداً تستدعي الري كل 3 أيام ( إن كان بالإمكان) أو حدوث موجة باردة جداً تستدعي الري لاحتمال نزول البرد ( الصقيع) على النباتات . وللعلم يساعد الري على مقاومة فصل الصقيع (نوعاً ما ).
    · ويتم الري على هذا المنوال إلى أن يتم جمع 60 % من الحصول ثم يتوقف الري بعد ذلك لمساعدة النبات على إنضاج الثمار بسرعة وكذلك نظراً لعدم وجود جدوى له في تلك الفترة . ويراعى جداً عدم تعطيش النباتات في فترة الإزهار لأنها من الفترات الحرجة في عمر النبات والتعطيش في هذه الفترة يؤدي إلى تساقط الأزهار . كما أن التغريق ( الإسراف في الري) أيضا في هذه الفترة يؤدي إلى نفس النتيجة .

    الري عند زراعة أصناف غير محدودة النمو :
    تتميز الأصناف غير محدودة النمو بأنها متواصلة الإزهار والإثمار لفترة زمنية طويلة وتبدأ تلك الأصناف بالتزهير بعد حوالي شهر من الزراعة ولذلك إجراء عملية التصويم على تلك الأصناف قبل بداية التزهير يؤدي إلى ضعف النمو الخضري مما يؤدي إلى ضعف النبات بشكل عام ولذلك لا يتم إتباع التصويم معها ويكون ريها كالآتي :
    · يتم ري النباتات كل 6 – 7 أيام في الجو الحار وفي الأراضي الثقيلة أما في الأراضي الرملية فتروى كل 3 – 4 أيام .
    · يراعى أن يكون الري بطيئاً حتى تتشبع التربة بالماء ( ري على البارد) وتتابع الريات قبل تشقق الأرض بحيث يتم الري قبل أن تتعرض النباتات لعطش ، ويكون جدول الري كما يلي في الجو الحار :
    1- عند الزراعة ................................... ......رية الزراعة وتكون على البارد
    2- بعد 3-4 أيام............................... ...........رية سريعة على الحامي (تجرية)
    3- بعد أسبوع ................................... .........رية على الحامي
    4- بعد أسبوع وبعد العزقة الأولى.....................رية على البارد
    5- يتم الري على نفس النهج كل أسبوع مع مراعاة عدم تغريق الأرض وعدم تعطيشها إطلاقاً ً .

    وتكون في الأصناف غير محدودة النمو 4-5 دورات للجمع قد يتبع البعض قبل كل دورة منهج التعطش لزيادة سرعة النضج ، وعملية التعطيش ( لها ...وعليها) ، فهي تزيد من سرعة النضج وتعمل على زيادة المواد الصلبة الذائبة الكلية في محتوى الثمار كما أنا تحسن من لون الثمار وتزيد من صلابتها فتتحمل بذلك الشحن والنقل وخصوصاً في أصناف التصنيع والتي يتم نقلها في حاويات كبيرة . ولكن ما يؤخذ عليها أنها تعمل على إنضاج جميع الثمار على الشجرة ( صغيرة كانت أم كبيرة) ولذلك تكون من أحد نتائجها خفض المحصول عن طريق الفقد في الوزن الإجمالي لمحصول الحقل ، كما أنها تؤدي إلى تدهور نباتات الطماطم بصورة أسرع مما يؤدي إلى تقليل فترة الحصاد ، وإتباع التعطيش منذ الجمعة الأولى يؤدي إلى قلة عدد الجمعات ، ولذلك تعتبر عملية التعطيش عملية مهمة في الأصناف محدودة النمو والتي ترمي بكل محصولها مرة واحدة ، ومثال تلك الأصناف الــ G.S والــ NIMA والــ SHIFA ......الخ وهي أصناف أرضية ( محدودة النمو ) تأتي بمعظم محصولها دفعة واحدة ولذلك إتباع التعطيش معها يكون ذات جدوى اقتصادية جيدة . أما إتباع التعطيش مع الأصناف محدودة النمو فينصح ألا يتم إلا عند الجمع الأخيرة .

    تأثير الرطوبة الأرضية على محصول الطماطم :
    درس تأثير الرطوبة الأرضية على كمية ونوعية المحصول وخصوصاً أصناف التصنيع ووجد أن الري الزائد أدى إلى نقص المحصول ونقص في جودة الثمار من حيث اللون وقلة المواد الصلبة الذائبة الكلية ، وحدوث تأخر في النضج .
    أما التعطيش أدى إلى زيادة جودة المحصول من حيث زيادة درجة اللون وزيادة المواد الصلبة الذائبة وسرعة النضج وزيادة صلابة الثمار ولكنه أيضاً إلى نقص في المحصول .
    ولذلك يعتبر الاعتدال في الري مهم جدا ً، للحصول على محصول جيد كماً وكيفاً .


    تعتبر الطماطم من النباتات المتوسطة التحمل للملوحة ولذلك يراعى عدم زراعة الطماطم في الأراضي الملحية إلا بعد غسلها جيداً من الأملاح . ولا تروى الطماطم مياه تتعدى ملوحتها أكثر من 1.5 مللي موز . ولا يجوز استعمال الماء المالح لطرق الري بالرش ، وذلك لأنها تؤدي إلى احتراق أوراق النبات نتيجة لتراكم الأملاح على الأوراق بعد بخر الماء .
    يمكن زراعة الطماطم في أرض مالحة بشرط توفر مياه الري تحتوي على نسبة ملوحة أقل من 1000 جزء في المليون ولكن يراعى ري النباتات مرتين يومياً وبكميات تكفي لغسيل الأملاح أولاً بأول وترشيح الزائد منها في باطن التربة وبعيداً ، ولا ينجح هذا النظام بقدر عالي إلا في الأراضي الرملية عالية النفاذية .

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 23-05-2008 الساعة 01:25 AM

  11. #25
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    5- التسميد في الزراعات المكشوفة والتي تروى غمراً
    موضوع التسميد موضوع غاية في التعقيد ، ومعظم الأخطاء الشائعة ناتجة من أخطاء في جرعات التسميد ، فالتسميد ليس مجرد إضافة عناصر للنبات عن طريق التربة أو الرش فقط ، بل يجب الوضع في الاعتبار أن النبات لا يقبل العناصر إلا في صورة معينة علاوة على تنافس العناصر مع بعضها البعض والذي يؤدي في أغلب الأحيان إلى ظهور نقص عنصر نتيجة الإسراف في عنصر آخر ، وكذلك مواعيد الإضافة مع المراحل المختلفة لعمر النبات ، بما يتناسب مع العمر الفسيولوجي للنبات .
    تسميد الحقول المنزرعة بأصناف محدودة النمو الخضري :
    1- يضاف 20-30 متر مكعب سماد بلدي كامل التحلل في الخنادق الخاصة لها والموضح أماكنها قبل ذلك .
    2- يضاف مع السماد البلدي الجرعات التالية من الأسمدة الكيماوية :
    · 300 كجم سوبر فوسفات 15% P2O5
    · 100 كجم سلفات نشادر 20% N
    · 100 كجم كبريت زراعي
    · 100 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O
    3- بعد الزراعة بثلاثة أسابيع وقبل إجراء العزقة الأولى يتم إضافة ما يلي
    · 50 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O
    ويتم الري بعدها مباشرة
    4- بعد ذلك بثلاثة أسابيع وقبل إجراء العزقة الثانية يتم إضافة ما يلي :
    · 50 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم نترات كالسيوم
    5- وبعد ذلك بثلاثة أسابيع وقبل إجراء العزقة الأخيرة يضاف ما يلي :
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48 % K2O



  12. #26
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    تسميد الحقول المنزرعة بأصناف غير محدودة النمو

    لا يختلف التسميد كثيراً في حالة الأصناف غير محدودة النمو عن الأصناف محدودة النمو ولكن يراعى رفع المعدلات بعض الشيء علاوة على أن تلك الأصناف لا يتوقف نموها الخضري بمجرد دخولها في مرحلة التزهير
    ( كالأصناف محدودة النمو) ، بل تستمر في النمو الخضري و التزهير معاً ،
    وأيضاً تتميز هذه الأصناف بالإزهار المبكر حيث تبدأ بالإزهار بعد 30 يوم من الشتل .
    ويتم تسميد أصناف الطماطم غير محدودة النمو في أراضي الري بالغمر
    لكل 1 فدان ( 4200 متر مربع ) كما يلي :
    1- التسميد الأساسي والذي يوضع قبل الزراعة في الخنادق / 1 فدان :
    · 30-40 متر مكعب سماد بلدي كامل التحلل أو 20متر مكعب سماد كتكوت أو 15متر مكعب زرق الدواجن أو 25 متر مكعب سماد خيول .
    · يضاف مع السماد البلدي ما يلي :
    أ‌) 300 كجم سوبر فوسفات 15% P2P5
    ب‌) 100 كجم سلفات نشادر 20% N
    ت‌) 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O
    ث‌) 100 كجم كبريت زراعي
    ويفضل أيضاً إضافة ما يلي مع الخلطة السابقة :
    أ‌) 25 كجم سلفات حديدوز
    ب‌) 25 كجم سلفات زنك
    ت‌) 25 كجم سلفات مغنيسيوم
    ويراعى خلط الكميات السابقة خلطاً متجانساً أولاً ثم توزع على جميع الخنادق الموجودة بمصاطب الزراعة ، ويراعى أن يكون عمق الخندق 40 سم وتوضع الخلطة أسفل الخنادق ثم يردم عليها بتراب الأرض ، وعند الزراعة يصل الماء إلى تلك الخنادق عن طريق النشع فيعمل على بداية ذوبان مكونات الخندق ويعمل على تحلل السماد العضوي في التربة .
    2- بعد أسبوعين من الزراعة يتم إجراء العزقة الأولى ويضاف قبل العزيق
    · 50 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O
    3- بعد شهر من الزراعة ( أي عند عمر 30 يوم ) يتم إضافة التالي
    · 50 كجم يوريا 46 % N
    4- بعد أسبوعين من أخر إضافة ( أي عند عمر 45 يوم) يتم إضافة التالي
    · 100 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O
    5- بعد أسبوعين من آخر إضافة ( أي عند عمر 60 يوم ) يتم إضافة التالي
    · 50 كجم نترات كالسيوم 17.1 % N
    6- بعد ثلاثة أسابيع من آخر إضافة ( أي عند عمر 81 يوم) يتم إضافة التالي
    · 50 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48% K2O

    7- بعد ثلاثة أسابيع من آخر إضافة ( أي عند عمر 102 يوم ) يتم إضافة التالي
    · 100 كجم نترات نشادر 33% N
    · 50 كجم سلفات بوتاسيوم 48 % K2O
    وتأتي هذه الإضافة عند الجمعة الأولى للمحصول فلا يتم إضافتها إلا بعد تمام الجمعة الأولى ونعطي فيها دفعة من الآزوت لتشجيع خروج نموات عليا تحمل أزهاراً لتجديد محصول النبات ويضاف معها البوتاسيوم لتشجيع خروج وتجديد الأزهار . علاوة على أن النبات أصلاً يكون محملاً بالثمار التي لم يكتمل نموها بعد والتي تمثل الدفعة الثانية من دفعات الجمع .
    8- بعد 2 أسبوع من آخر إضافة ( أي عند عمر 117 يوم ) يتم إضافة التالي
    · 50 كجم نترات كالسيوم 17.1 % N
    وتصادف أيضاً هذه الدفعة من التسميد الموجة الثانية من موجات الجمع ويتم بها جمع ما تبقى من محصول التبشير وعند هذا العمر يخف العبء من على النبات كثيراً ليتيح فرصة لخروج أزهار جديدة ونمو الثمار العاقد وكبرها في الحجم بطريقة أسرع وأفضل .
    9- بعد 3 أسابيع من آخر إضافة ( أي عند عمر 138 يوم ) يتم إضافة التالي
    · 50 كجم نترات نشادر 33% N
    وتصادف هذه الدفعة الموجة الثالثة من الجمع وغالباً ما تتميز هذه الموجه بصغر نسبي في حجم الثمار نتيجة زيادة عددها على الأشجار ولكن تتميز بزيادة الإنتاجية وصلابة الثمار وحسن تلونها جيداً . وتعتبر هذه الدفعة هي آخر دفعات التسميد حيث يترك النبات على ذلك بدون تسميد لكن يراعى الاهتمام بالري وباقي عمليات الخدمة للحصول على الموجه الرابعة من موجات الجمع .

    أجمالي الوحدات المضافة من العناصر السمادية المختلفة طول الموسم :



    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 24-05-2008 الساعة 06:04 AM

  13. #27
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    برنامج التسميد الورقي ( عن طريق الرش ) :

    يتم تسميد الورقي عن طريق الرش بالمغذيات الكبرى والصغرى والأحماض الأمينية بالتسلسل التالي :
    1- بعد الزراعة بــ 15 يوم يتم الرش
    * 150 جرام سماد مركب 19/19/19 لكل 100 لتر ماء
    * 100 سم من أي منتج تجاري يحتوي العناصر الصغرى لكل 100 لتر ماء
    * 50 سم مادة ناشرة لكل 100 لتر ماء
    يتم خلطهم مع بعضهم البعض في نفس البرميل وتقدر جرعة الفدان من محلول الرش بــ 200لتر محلول في الأصناف ( السلكية) أما الأصناف الأرضية فيكفيها 150 لتر محلول للفدان
    ملحوظة : الرشة السابقة قابلة للخلط مع معظم المبيدات الحشرية الفسفورية والبيروثرودية والفطرية ماعدا المركبات التي تحتوي على نحاس فلا يضاف النحاس مع المبيدات الفسفورية إطلاقاً وكذلك المبيدات البيروثرودية .
    2- بعد الرشة الأولى بــ 15 يوم
    *150 سم أحماض أمينية عضوية لكل 100 لتر ماء
    * 100سم من أي منتج تجاري يحتوي على العناصر الصغرى لكل 100 لتر ماء
    * 50 سم من أي مادة ناشرة لكل 100 لتر ماء
    القابلية للخلط : التوليفة السابقة قابلة للخلط مع معظم المبيدات الحشرية الفسفورية والبيروثرودية وكذلك منظمات النمو والمبيدات الأكاروسية ولكن يمنع خلطها مع المبيدات الفطرية التي تحتوي على نحاس .
    يتم خلطهم جميعا مع بعضهم البعض في نفس برميل التحضير وتقدر جرعة الفدان بــ 300 لتر محلول للأصناف السلكية أما الأصناف الأرضية فيكفيها 200 لتر محلول للفدان .
    3- بعد الرشة الثانية بــ 15 يوم
    *150 سم من أي مستحضر تجاري يحتوي على الكالسيوم بتركيز 30% Ca أو أقل بمفرده أو مصحوباً بعناصر أخرى لكل 100 لتر ماء ، ولا يضاف معها أي شيء حتى المادة الناشرة لا تتم إضافتها مع الكالسيوم . وتكون كمية المحلول للفدان 350-400 لتر محلول للأصناف السلكية أما الأصناف الأرضية فيكون بمعدل 250-300 لتر محلول .

    تكرر الرشات السابقة بنفس الترتيب السابق مرة أخر في الأصناف الأرضية أما الأصناف السلكية فتكرر مرتين على التوالي .
    ملاحظات مهمة عند إجراء التسميد الورقي بالرش :
    1- الرش بالصباح الباكر أو في آخر النهار ويتم تجنب الرش نهائياً فترة الظهيرة صيفاً أما شتاءاً فيمكن الرش في أي فترة من فترات اليوم طالما كانت الشمس خفيفة السطوع .
    2- الالتزام التام بالتركيزات الموضحة أعلاه أو الإرشادات الموجودة على العبوات الخاصة بالمنتجات .
    3- تجنب الرش عند هطول الأمطار أو وقت هبوب الرياح الشديدة .
    4- الرش باتجاه النسيم أو الريح ولا يتم الرش عكس اتجاه الريح .
    5- ارتداء الملابس المناسبة للرش كالقفازات والكمامات والأحذية الواقية .
    6- عدم التدخين أو تناول الطعام أثناء عملية الرش .
    7- التخلص من العبوات الفارغة أولاً بأول في القمامة ولا يتم حرقها أبداً ويمكن دفنها في المناطق الخربة أو في مدافن القمامة الصحية .
    عند استخدام العناصر المخلبية للرش يتم مراعاة استخدام العناصر المخلبة على EDTA في الأعمار الأولى من عمر النبات ، أما في المراحل العمرية التي يحمل بها النبات أزهاراً أو ثماراً فيتم استخدام العناصر المخلبة على أحماض أمينية وعضوية ، وكلا المنتجين متوفر بالأسواق .وعموماً هذه مقارنة سريعة بين العناصر في صورتها المعدنية ( الملح المعدني) وبين العناصر المخلبة على EDTA ( المخلبة صناعياً) وبين نظيرتها المخلبة على أحماض أمينية ( المخلبة طبيعياً) :





    الجدول السابق منقول عن أحد النشرات العلمية لشركة cytozyme


    والوكيل عنها بجمهورية مصر العربية


    شركة بساتين الدبلوماسيين للتوكيلات التجارية


    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 24-05-2008 الساعة 06:15 AM

  14. #28
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    زراع الطماطم في الأراضي الجديدة والتي تروى عن طريق التنقيط

    ((الأصناف محدودة النمو ))

    أولاً : تجهيز الأرض
    لا تختلف كثيراً خطوات تجهيز الأرض للزراعة في هذه الحالة عن حالة زراعة الأراضي القديمة والتي تروى غمراً ، باستثناء بعض العمليات التي سيتم ذكرها لاحقاً .
    وتبدأ مرحلة التجهيز كما يلي :
    1- حرث الأرض حرثتين متعامدتين على أن تكون الحرثة الأولى باتجاه التخطيط لتكون الثانية متعامدة عليها ويأتي التخطيط ليتعامد على الثانية .
    2- يكون اتجاه التخطيط كما هو مبين قبل ذلك كما في الزراعات التقليدية حيث يكون التخطيط شرقي غربي في الزراعات الشتوية أما في الزراعات الصيفية فيكون التخطيط بحري قبلي . ويختلف عرض المصطبة على حسب قوة النمو الخضري للصنف المراد زراعته وعموماً يتراوح عرض المصطبة من 80سم إلى 1 متر ( صافي ظهر المصطبة) .
    3- بعد التخطيط يتم حفر الخنادق التي سيوضع لها السماد البلدي ويختلف مكان وضع الخندق على حسب مكان زراعة الشتلة على المصطبة ، وللناس في هذا الأمر شأنين مختلفين فمنهم من يقوم بزراعة الشتلات في وسط المصطبة بالتبادل على جانبي خرطوم الري،
    ومنهم من يقوم بزراعة الشتلات بعد الثلث الأول من المصطبة وعلى خط واحد ويترك النبات لينمو ممتداً على باقي ظهر المصطبة ( كما هو موضح بالصورة)



    وعلى حسب طريقة الزراعة كما ذكرنا سابقاً يحدد مكان الخندق ليكون أسفل خطوط الري مباشرة .ويراعى أن يكون عميقاً بقدر الإمكان بحيث لا يقل عمقه عن 40 سم .
    4- يتم بعد ذلك وضع الخدمة الأساسية في الخندق ( سيأتي بيانها تفصيلاً فيما بعد) ثم يتم الترديم عليها بالتراب .
    5- بعد ذلك يتم فرد خطوط شبكة الري بالتنقيط بحيث تكون أعلى الخنادق تماماً ثم يتم تشغيل المياه لتخمير الخنادق وغسيل الأرض من الأملاح لمدة لا تقل عن 10 ساعة ري ( على حسب طبيعة التربة ) . ويفضل إضافة حامض الكبريتيك المركز بمعدل 5 كجم / فدان مع ماء الري على دفعتين أو ثلاثة .


    بالنسبة للتسميد الأساسي فهو ثابت كما ذكرنا سابقا وهو كما يلي :
    يتم تسميد أصناف الطماطم غير محدودة النمو في الأراضي التي تروى بنظام الري بالتنقيط بالجرعات التالية لكل 1 فدان ( 4200 متر مربع ) كما يلي :
    التسميد الأساسي والذي يوضع قبل الزراعة في الخنادق / 1 فدان :
    · 30-40 متر مكعب سماد بلدي كامل التحلل أو 20متر مكعب سماد كتكوت أو 15متر مكعب زرق الدواجن أو 25 متر مكعب سماد خيول .
    · يضاف مع السماد البلدي ما يلي :
    أ‌) 200 كجم سوبر فوسفات 15% P2P5
    ب‌) 200 كجم سلفات نشادر 20% N
    ت‌) 100 كجم كبريت زراعي
    ويفضل أيضاً إضافة ما يلي مع الخلطة السابقة :
    أ‌) 25 كجم سلفات حديدوز
    ب‌) 25 كجم سلفات زنك
    ت‌) 25 كجم سلفات مغنيسيوم
    ويراعى خلط الكميات السابقة خلطاً متجانساً أولاً ثم توزع على جميع الخنادق الموجودة بمصاطب الزراعة ، ويراعى أن يكون عمق الخندق 40 سم وتوضع الخلطة أسفل الخنادق ثم يردم عليها بتراب الأرض ، وعند الزراعة يصل الماء إلى تلك الخنادق عن طريق النشع فيعمل على بداية ذوبان مكونات الخندق ويعمل على تحلل السماد العضوي في التربة .
    وبذلك تكون الأرض جاهزة للزراعة


    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:48 PM

  15. #29
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    ثانياً زراعة الشتلات :
    يتم بعد تجهيز الأرض وتخمير الخنادق بالماء عملية زراعة الشتلات ويراعى فيها ما يلي :
    1- أن يتم أولاً رش الشتلات وهي مازالت موجودة بالصواني أو وهي مازالت في المشتل الأرضي بأي مبيد حشري ممتد المفعول وقاية من الإصابات الحشرية .
    2- أن يتم غمر صواني الشتلات في محلول لأي مبيد فطري مثل الريزولكس أو الفيتافاكس أو الكارباندازيم أو الروفرال.....الخ وذلك للوقاية من مرض سقوط البادرات Damping – off ويتم الغمر لمدة 3- 5قائق ، ويمكن الاستعاضة عن الغمر برش المجموع الخضري للشتلات بأحد المبيدات السابقة ( باعتبارها مبيدات جهازية ).
    ويفضل عمل مخلوط من (الريزولكس) و(التوبسين) و(البريفيكيور إن) بنسب 1:1:2 على الترتيب بمعدل 1 جرام مخلوط / لتر ماء ويوضع في وعاء كبير يسع الصينية الفوم ويتم نقع الصينية لمدة 3 دقائق .
    3- يتم الشتل في وجود الماء على أن يبدأ الري قبل الشتل بحوالي 30 دقيقة إلى 1 ساعة لتخمير الأرض جيداً بالماء .
    4- إذا كانت الشتلات مزروعة في صواني فيراعى طبعاً عدم تهتك المجموع الجذري أثناء عملية الشتل حتى لا نفقد ميزة الاستنبات في الصواني . أما إذا كانت الشتلات مزروعة في مشتل أرضي فيراعى تقليعها بأكبر مجموع جذري ممكن حتى لا تأخذ فترة طويلة في استعادة نشاطها بعد الشتل .
    5- أفضل موعد لزراعة الشتلات هو آخر النهار لأن الشتلة بعدها يأتي عليها 12 ساعة ليل رطب فلا تتعرض الشتلات لصدمات أشعة الشمس والإجهاد الناتج من عملية النتح وفقد الماء بفعل حرارة الشمس وهكذا . وتعتبر الشتلات المزروعة والمستنبتة في صواني فوم هي أقدر الشتلات على تحمل صدمات الشتل وذلك لأنها تكون بكامل مجموعها الجذري ولذلك يفضل زراعة الشتلات بها في حالة الاضطرار للزراعة في الصباح الباكر .
    بعد تمام عملية الشتل نحافظ على مستوى الرطوبة في الأرض لحساسية الشتلات في تلك الفترة لنقص الماء مما قد يؤدي إلى فقدان الكثير من الشتلات مما يترتب عليه تكاليف أكثر للترقيع أو نقص كبير في المحصول .




  16. #30
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    عمليات الخدمة التي تجرى على الطماطم الأرضية في الأراضي الجديدة والتي تروى بالتنقيط

    أولاً :الري




    من العمليات الحساسة جدا في الأراضي الصحراوية الجديدة حيث يتوقف نجاح زراعة الطماطم في هذه الأراضي على عدة عوامل من أهمها الري ( تقنين الري ) .
    وتختلف مقننات الري على حسب :
    1- نوع الأرض من حيث قوامها ومدى نفاذيتها للماء
    2- نسبة تواجد الأملاح في التربة
    3- نسبة تواجد الأملاح في ماء الري نفسه
    4- حالة الجو وقت الزراعة ومراحل النمو المختلفة ( عروة الزراعة) .
    5- احتياجات النبات المختلفة من المياه على مدى الأعمار والمراحل الفسيولوجية المختلفة للنبات .
    6- الإصابات الفطرية وخصوصاً ما يكون مصدرها التربة والتي تؤثر في بعض الأحيان في مقننات الإضافة في وقت الإصابة .
    وعموماً نذكر الآن معدلات استرشادية يمكن الزيادة عنها أو النقصان على حسب ما يتراءى للمزارع أو المهندس المسئول عن الموقع .
    إجمالي مساحة الأرض 1 فدان ( 4200 متر مربع ) .
    نوع التربة : رملية جيدة الصرف بها نسبة بسيطة من الحصى
    معدل تصريف النقاط 4 لتر / نقاط / ساعة
    المسافة بين النقاط والآخر 50 سم
    طول خط الزراعة 42 متر
    عدد النقاطات في الخط الواحد 84 نقاط
    عدد خراطيم الري في كامل الحقل 100 خرطوم ري طول الواحد 42 متر
    عدد النقاطات في كامل الحقل 84 نقاط X 100 خرطوم = 8400 نقاط




    الرسم الموضح مجرد تخيل وأبسط توضيح للمساحة والتخطيط



    ميعاد الزراعة 1/3 ( العروة الصيفية المتأخرة )
    يكون برنامج الري كما يلي :



    أما إذا كانت عروة الزراعة الخريفية حيث تبدأ الزراعة في 1/6
    يكون برنامجها كالتالي :






    أما إذا كان تاريخ الزراعة 1/9 وهي العروة الشتوية
    يكون برنامجها كالآتي :




    ملاحظات :
    * عمر النبات يقصد به العمر من تاريخ الشتل
    * وضعت هذه البرامج على أساس أن الأصناف المنزرعة تعطي محصولها بعد 90 – 100 يوم من بداية الزراعة .
    * القيم السابقة كلها قابلة للتغير بالزيادة أو النقصان بمعدلات صغيرة أو على حسب ما يتراءى للمهندس المسئول أو المزارع .
    * المعدلات السابقة وضعت على أساس أن كفاءة شبكة الري 90 % فإذا كانت شبكة الري ذات كفاءة أقل يفضل صيانتها ورفع المعدلات بعض الشيء .
    * المعدلات السابقة وضعت على أساس التربة الرملية رديئة الاحتفاظ بالماء أما إذا كانت الأرض المزروعة بها نسبة من الطفلة ( والتي لها القدرة على الاحتفاظ بالماء ) تنخفض المعدلات بمقدار الربع أو الثلث على حسب نسبة الطفلة الموجودة بالأرض .
    * دليل كفاءة برنامج الري يظهر من عدة أمور منها عدم تعرض النباتات للذبول المؤقت وقت الظهيرة وفي حالة ظهور هذا العرض يتم رفع معدلات الري لزيادة الماء تدريجياً .
    * في حالة اصفرار النبات نتيجة زيادة معدلات الري يتم خفض المعدلات تدريجياً إلى أن يعود لون النبات إلى طبيعته مع إجراء رشة بأي مستحضر تجاري يحتوي على المغـنيسيوم .
    * في حالة زيادة معدلات الري يتم توزيع الزيادة على فترتي الري الصباحية والمسائية بحيث تكون ثلثي المدة المضافة صباحاً وثلثها مساءً . ونفس الأمر في حالة النقصان عن المعدلات فيوزع أيضاً على فترتي الري بنفس النسب .
    * في حالة زيادة معدل الملوحة في مياه الري عن 1000 PPM (جزء في المليون) يجب رفع المعدلات بمقدار الثلث لطرد الملوحة أولاً بأول عن مستوى نمو الجذور .
    فترات حرجة لمعدلات الري :
    1- فترة النمو الخضري : تحتاج إلى معدلات مرتفعة من المياه لمجاراة معدلات النمو المرتفعة ونقص كمية المياه في الفترة الأولى من عمر النبات تؤدي إلى ضعف عام في النمو مما يؤدي إلى تأخير في النمو الخضري وبالتالي تتجه النباتات إلى الإزهار مبكراً ولكن لا ينتج عنها محصول ثمري جيداً كما وكيفاً .
    2- فترة التزهير : يراعى تقنين المياه جيداً في فترة التزهير حيث تؤدي زيادة المياه عن الحد اللازم في تلك الفترة إلى تساقط الأزهار وتعرضها للأمراض الفطرية مما يؤثر على كمية المحصول كماً .
    3- فترة نمو الثمار : تتزايد الثمار في هذه الفترة في الحجم يوماً بعد يوم زيادات ملحوظة ولذلك يحتاج النبات في تلك الفترة معدلات مرتفعة نسبياً من مياه الري والتي تساعد في إمداد الخلايا بالعناصر الغذائية الضرورية والتي تحتاجها في عمليات الانقسام الخلوي والتي تجري في الثمار بهدف زيادة عددها ثم بعد ذلك تبدأ تلك الخلايا مرحلة الزيادة في الحجم لتكون الشكل والحجم النهائي للثمرة .
    4- فترة تلوين الثمار : في فترات التلوين يراعى خفض معدلات الري قليلاً للمساعدة على زيادة سرعة التلوين وكما ذكرنا سابقاً أن العطش في تلك الفترة يؤدي إلى زيادة كفاءة التلوين وزيادة صلابة الثمار وزيادة تحملها لعمليات النقل بعد الجمع ولكن يعيب على منهج التعطيش الكلي في تلك الفترة أن جميع الثمار الموجودة على شجرة الطماطم تتجه إلى التلوين أياً كان حجمها ولذلك تكون المحصلة انخفاض في كمية المحصول الكلي .


    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 24-05-2008 الساعة 06:56 AM

  17.    إعلانات جوجل




صفحة 2 من 11 الأولىالأولى 123456 ... الأخيرةالأخيرة

روابط نصية