أسس إنتاج الخضر في البيوت المحمية
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 71
  1. #1
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    أسس إنتاج الخضر في البيوت المحمية


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه أستعين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا كثيرا
    أما بعد
    لما كان موضوع زراعة وإنتاج الخضر في البيوت المحمية من المواضيع الهامة والتي كانت محل سؤال كثير من السادة الأعضاء ، وأيضا انه من الفروع الهامة في إنتاج الخضر ، فأني عزمت النية لله تعالى على أن اكتب فيه تفصيلا وإيضاحا لكل جوانبه وفنياته ، راجيا من المولى عز وجل أن يكون بمثابة مرجعا صغيرا شاملا لكل من أراد العمل في هذا التخصص الجميل .
    وقبل البدء في سرد العناوين والتفاصيل وعملا بالدستور الجديد لموقع زراعة نت أستعرض مع سيادتكم أهم المراجع التي أمامي والتي أستقي منها المعلومات :
    1- موسوعة (أساسيات إنتاج الخضر وتكنولوجيا الزراعة المكشوفة والمحمية) للدكتور / أحمد عبد المنعم حسن ( ومنه استقيت عناوين الموضوع والترتيب )
    2- كتاب ( إنتاج الخضر وأساسيات الزراعة المحمية ) للدكتور / علي أبو العزايم
    3- محاضرات في ( فنيات إنتاج محاصيل الخضر في الزراعات المحمية )
    4- محاضرات في ( إنتاج الخضر 1 – وإنتاج الخضر 2 ) للدكتور / محمد بركات
    5- مقالات متفرقة من بعض المواقع والمنتديات الزراعية والعلمية
    6- مذكراتي الشخصية والتي دونتها من خلال عملي في هذا المجال
    7- أما الصور فمصدرها ( العم Google ) على رأي السيد عوني

    وبصراحة أردت أن يجتمع لدى القارئ الكريم المراجع علاوة على الخبرات الذاتية المتواضعة في هذا المجال ، وكل ما أريده في هذا العمل هو وجه الله عز وجل وأن ينفع به سائر أمة الإسلام .

    فهرس الموضوع............................ ........الجزء الأول
    1- تعريف البيوت المحمية
    2- الغرض منها
    3- أنواعها
    4- الإنشاء والتصميم
    5- التحكم في العوامل البيئية داخل البيوت المحمية
    6- طرق التدفئة
    7- طرق التبريد
    8- التهوية
    9- التحكم في الإضاءة
    10- التحكم في نسبة ثاني أكسيد الكربون

    فهرس الموضوع............................ ......الجزء الثاني
    1- عمليات إعداد الأرض للزراعة
    2- عمليات الخدمة الزراعية
    3- إنتاج بعض محاصيل الخضر
    اولا : الطماطم
    ثانيا : الخيار
    ثالثا : الفلفل الحلو
    رابعا : الشمام
    خامسا: بعض الخضر الأخرى
    وأخيراً أدعو الله أن يمهلنا من الأجل ما نكمل به هذا الموضوع عسى الله أن ينفعنا جميعا به وشكراً


  2.    إعلانات جوجل




  3. #2
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    الجزء الأول

    · تعريف الزراعة المحمية:
    ويقصد بها إنتاجها في منشآت خاصة تسمى الصوبات أو البيوت المحمية لغرض حمايتها من الظروف الجوية غير المناسبة ، لإمكانية إنتاجها في غير موسمها ، وتتوفر للخضراوات داخل هذه البيوت الظروف البيئية التي تلائم نموها الخضري والثمري من حيث درجات الحرارة وشدة الإضاءة ، ويتم بداخل الصوبة التحكم في جميع العوامل البيئية وتعديلها بما يتلاءم مع النمو النباتي وذلك للوصول إلى أكبر قدر ممكن من المحصول .
    وتعتبر الزراعات المحمية فرعا متخصصا لإنتاج الخضراوات يختلف في إنتاجها عن الزراعات المكشوفة من حيث طرق الإنتاج .
    · الغرض من الزراعات المحمية:
    1- إنتاج الخضر في غير موسمها
    2- حماية المزروعات من الظروف الجوية غير الملائمة
    3- الحماية من الآفات الحشرية المنتشرة خارج الصوب
    4- التوسع الرأسي في إنتاج الخضر من خلال الإستفاده بالهجن الزراعية، حيث يتم توفير جميع الظروف البيئية الملائمة للإنتاج داخل الصوب للحصول على أكبر كمية من المحصول لهذه الأصناف.
    · اقتصاديات الزراعة المحمية:
    تكلفة أنتاج الخضر في الزراعات المحمية مرتفعة وذلك نظرا لضخامة رأس المال المستثمر ، وتتوقف التكلفة والعائد الإقتصادي على ما يلي:
    1- عدد الصوبات التي يتم تشغيلها في نفس الوقت، طبعا وكلما زاد عدد الصوب قلت تكاليف الإنتاج بالنسبة لوحدة المساحة
    2- حجم الصوبات المستخدمة ، وكلما زاد الحجم قلت تكاليف إنتاج وحدة المساحة
    3- نوع الهيكل المصنوع منه الصوب (الخشب- مواسير المياه المجلفنة- الحديد- الألومونيوم ) وهي مرتبة من الأرخص إلى الأغلى .
    4- نوع الغطاء المستخدم (رقائق البلاستيك – السيران الأسود المثقوب – الفايبر جلاس- الزجاج...)
    5- مدى توفر أجهزة التبريد والتدفئة ومدى الحاجة إليها
    6- المحاصيل والأصناف المزروعة
    7- موسم الإنتاج ومدى المنافسة التي يلقاها المنتج من الزراعات المكشوفة
    8- مدى الطلب على المحصول المنتج من الأسواق الخارجية للتصدير
    · أنواع البيوت المحمية
    يطلق إسم البيوت المحمية على أو الصوبات على المنشآت المستخدمة في زراعة النباتات بداخلها لحمايتها من الظروف البيئية غير الملائمة .
    وتختلف البيوت المحمية في أشكالها والخامات التي تصنع منها الهياكل والأغطية وقد تكون مدفأة أو غير مدفأة وقد تكون مستقلة أو (غير متصلة) وقد تكون متصلة ببعضها البعض
    1- الأشكال الهندسية للبيوت المحمية المنفصلة
    تتعدد الأشكال الهندسية للبيوت المحمية ويتوقف اختيار الشكل المناسب على عدة عوامل أهمها :
    · موقع الصوبة بالنسبة للمباني المجاورة
    · مدى استواء سطح الأرض المقام عليها الصوبة
    · شدة الإضاءة في الجو الخارجي

    وسوف نستعرض الآن أشكال البيوت المحمية مرتبة ترتيبا تنازليا ً حسب درجة نفاذيتها لضوء الشمس :
    1- القبة الكروية
    2- الشكل المكافئ الدوراني الزائدي المقطع
    ويقتصر إستخدام الشكلين السابقين على المناطق الملبدة بالغيوم طوال العام
    3- الشكل النصف إسطوانيspherical dome
    4- الشكل النصف دائري أو المحور hyperbolic poraboloid
    5- الشكل ذا العقد القوطي المستدق الرأس Quonset
    6- الشكل ذو السقف السندي mansard roof
    7- الشكل الجمالوني المتناظر الإنحدار Gable even span
    8- الشكل الجمالوني غير المتناظر الإنحدار Gable uneven span
    9- الشكل الجمالوني غير متناظر الإنحدار على منحدر جبلي
    10- الشكل المستند إلى مبنى Lean- to













    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 11-11-2007 الساعة 02:15 AM

  4. #3
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    2- الأشكال الهندسية للبيوت المحمية المتصلة
    تتكون البيوت المحمية المتصلة من سلسلة من البيوت المتلاصقة دون وجود فواصل أو جدران بين بعضها البعض ولها شكلان رئيسيان:

    1- شكل المرتفعات والأخاديد والخطوط والقنوات:
    ويتكون هذا النوع من البيوت من مجموعة من الصوب المتجاورة من الشكل النصف إسطواني المحور Modified Quonset ويستخدم هذا النظام في حالة البيوت البلاستيكية

    2- شكل سن المنشار :
    ويتكون هذا النوع من البيوت من مجموعة من الصوبات المتجاورة ذات الشكل الجمالوني غير المتناظر الإنحدار على جانبي السقف gable uneven span ويستخدم هذا النظام غالباً في حالة البيوت الزجاجية
















    - الصورة المعروضة لصوبة مفردة ذات سقف نصف دائري محور-






    -الصورة المعروضة توضح الصوب المتصله من الداخل ،لاحظ عدم وجود فواصل بين الاجزاء-



    وتقسم البيوت المحمية حسب مادة الغطاء إلى :

    1- البيوت الزجاجية glass houses :
    ويتم إنشائها من هياكل من الخشب أو الحديد أو الألومونيوم، وتغطى بالزجاج

    2- البيوت البلاستيكيةplastic houses
    وتستخدم غالباً في صنعها مواسير المياه المجلفنة تغطى بالبلاستيك

    مقارنة بين البيوت الزجاجية والبلاستيكية :

    تتميز البيوت الزجاجية عن البلاستيكية في أنها أقل عرضة للرياح وأنها أيضا تحتفظ بالحرارة المشعة من أرض البيت ليلا ً على عكس البولي ايثلين والذي يسمح بنفاذ نسبة كبيرة منها.
    وتتميز البيوت البلاستيكية عن الزجاجية في الآتي :
    1- تكاليف أقامة البيت البلاستيكي تقدر بعشر تكاليف البيت الزجاجي
    2- يمكن تشكيل هيكل البيت البلاستيكي ليسمح بنفاذ أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس بينما لا يمكن ذلك في البيوت الزجاجية.
    3- من السهل نقل البيوت البلاستيكية من مكانها لعمل دورة زراعية ولتجنب نفقات التعقيم.
    4- الهيكل الأساسي للبيوت البلاستيكية بسيط ولا يحجب أشعة الشمس كما في هياكل البيوت الزجاجية .
    5- تكون البيوت البلاستيكية محكمة الغلق بينما تكون نقاط اتصال الألواح الزجاجية منافذ يتسرب منها الهواء الدافئ ويدخل منها الهواء البارد
    6- تحتاج البيوت الزجاجية إلى صيانة أجزائها بعد الزراعة بينما لا تحتاج الصوب البلاستيكية إلا إلى تغيير البلاستيك فقط .
    ترتفع درجة حرارة البيت البلاستيكي صيفا بمعدل أسرع من البيت الزجاجي.





    إنشاء وتصميم البيوت المحمية :

    لا يصح الحديث عن إنشاء الصوب بدون أن نذكر أولا ما يجب مراعاته عند إنشاء الصوب ، وهناك عدة جوانب يجب مراعاتها وهي تفصيلا كالآتي :
    أولاً: اختيار الموقع المناسب لإقامة البيوت المحمية
    وهناك عدة عوامل يجب مراعاتهاهي:
    1- أن يسمح الموقع بوصول سيارات النقل
    2- توفر مصدر جيد للمياه الصالحة للزراعة
    3- أن تكون التربة جيدة الصرف
    4- أن يسمح الموقع باحتمالات التوسع مستقبلاً
    5- توفر الأيدي العاملة بالمنطقة
    ثانياً : توفر مصدات الرياح
    مصدات الرياح أمر مفروغ منه ، فيجب أن تتواجد في الموقع وحول حيز بناء الصوب فهو ضرورة حتمية وإن لم يتوفر مصدات رياح بالموقع أو مازالت صغيرة فعليك إحاطة منطقة الصوب بشباك البولي ايثلين المنفذة للهواء بمعدل 50% وهي تعمل على إبطاء سرعة الرياح بمعدل 60% لمسافة تقدر بــ 5 أضعاف ارتفاع الشباك وبمقدار 20% على امتداد مسافة تصل إلى 20 ضعف طول الشباك.
    ويكفي للبيوت المحمية مصدات رياح بارتفاع يبلغ حوالي 180-240 سم

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 11-11-2007 الساعة 11:12 AM

  5. #4
    الصورة الرمزية Citrus
     غير متصل  نائب المدير العام (سابقا)
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    Egypt
    المهنة
    دكتور فى الفاكهه
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    3,765
    أعجبتني مشاركتك (-)
    124

    سلام عليكم
    موضوع جميل جدا ومهم فعلا
    وكما ذكرت تسال عنه الكثير من قبل...
    بداية قوية ومشوقه أحييك عليها
    المراجع التى تستخدمها ممتازة
    و مجموعه كتب
    الدكتور / أحمد عبد المنعم حسن غنية عن التعريف
    وتمنياتى لك بموسوعه عن الصوب ممتازة
    شكرا لك
    تحياتى



  6. #5
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    ثالثاً: اختيار الاتجاه المناسب للبيوت المحمية
    يجب أن يسمح اتجاه البيت بنفاذ اكبر قدر من أشعة الشمس طوال اليوم وأحسن اتجاه يحقق هذا الغرض هو الاتجاه الشمالي الجنوبيفهذاالاتجاه يسمح بنفاذ أشعة الشمس على جانبي البيت الطوليين (الشرقي والغربي ) طوال ساعات النهار.


    إعداد موقع البيت
    يجب أولا قبل الشروع في إنشاء الصوب عمل تسوية جيدة لسطح الأرض وعمل كل توصيلات الكهرباء والري والصرف


    المواصفات العامة التي يجب مراعاتها عند إنشاء البيوت المحمية:
    1- إذا كانت البيوت متلاصقة يجب مراعاة ميل السقف بحيث يسمح بتصريف مياه المطر
    2- إذا كان البيت في منطقة تكثر فيها الثلوج يجب أن يكون هيكل البيت وغطاؤه يقدران على تحمل ثقل الثلوج لحين ذوبانها ويفضل في هذه المناطق إتباع نظام البيوت المنفصلة
    3- عرض البيت غالبا ما يتراوح ما بين 3.6 متر إلى 24 متر أما الطول فيفضل أن يكون 40 – 60 متر
    4- يجب أن يكون باب الصوبة واسعا بقدر الإمكان ليسمح بدخول الجرارات والآليات الصغيرة لإعداد تربة البيت وأيضا سيارات الشحن الصغيرة ويفضل أن يكون عرض الباب 2.7 – 3 متر
    في حالة إنشاء مجمع من البيوت المحمية يجب أن تكون المباني الملحقة
    بالمشروع مثل المخازن والإدارة وأماكن إعداد البيئات المختلفة في مكان قريب ومتوسط لهذا المجمع بحيث يسهل الوصول منه إلى جميع الصوب






    الصورة أعلاه توضح مدى ثقل الثلوج على البيوت المحمية ولاحظ أيضا هيكل البيت وغطاؤه ومدى تحملهم لهذا الثقل ولاحظ ايضا نظام البيوت المفرده المتبع في تلك المناطق









    الصوره أعلاه تبين بداية وضع اساسات البيوت المحمية لاحظ العمق المحفور للأساسات


    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 02-03-2008 الساعة 01:48 AM

  7. #6
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57









    إنشاء الصوب البلاستيكية المفردة :
    يوضح الرسم أعلاه تركيبا عاما لأشهر أنواع الصوب المستخدمة بكثرة

    وسنقوم هنا بإذن الله بشرح موجز لتركيب صوبة مفرده ذات شكل إسطواني أبعادها كما يلي:
    الارتفاع 2.7 متر
    العرض 6 متر
    الطول 36 متر
    احتياجات الصوبة من الخامات:
    1- 76 ماسورة مياه مجلفنه بطول 2.3 متر وقطر 3/4 بوصه ، يتم ثني هذه المواسير بحيث تشكل كل 4 مواسير نصف دائرة بقطر 6 متر وبالتالي سيتكون لدينا 19 قوس .
    2- 90 ماسورة بطول 2 متر سيتم تثبيتها عرضياً بين الأقواس بطول الصوبة
    3- 51 وصلة على شكل (+) مصنوعة من أسياخ حديد التسليح بقطر 21 ملليمتر
    4- 40 وصلة على شكل ( T ) أيضا من نفس الخامة .
    5- 4 وصلات على شكل ( L ) أيضا من نفس الخامة.
    6- بلاستيك بعرض 9.25 متر وطول 40 متر أي بالتقريب حوالي 420 متر مربع من البلاستيك ( ويختلف طبعا نوع الغطاء على حسب الموسم الزراعي فممكن أن يكون بلاستيك شبكي أسود اللون أو أبيض اللون وكلاهما يستخدم صيفاً أما إن كان الموسم شتاءاً فإنه يستخدم بلاستيك البولي إيثلين بسمك 150-200 ميكرون .


    خطوات إنشاء الصوبة :
    1) يتم توصيل قطع المواسير التي تم ثنيها بحيث تشكل كل أربع مواسير قوس كبير على شكل نصف دائرة قطرها 6 متر
    2) ويتم وصل هذه المواسير مع بعضها في القوس الواحد بالوصلات ذات الشكل ( + ) وذلك في الــ17 قوسا الداخليين فقط وبذلك نحتاج الى 3*17=51 وصلة ـــــــــــــــــــ وهي المذكورة سالفاً
    3) بالنسبة للقوسين على طرفي الصوبة فإنه يتم تربيط المواسير بها بوصل ذات الشكل ( T ) وبذلك نحتاج إلى 6 وصلات لهذا الغرض لكلا القوسين
    4) تبدأ إقامة هيكل الصوبة من أحد جانبيه بتركيب القوس الأول ثم يتم إيصاله بالمواسير العرضية ويكون ترتيبها كالتالي:
    (أ‌) 3مواسير بطول 2 متر عند وصلات الــ( T ) في القوس الخارجي تتصل مع القوس التالي عن طريق الوصلات ذات الشكل (+) ، وهكذا في الأجزاء الثلاثة في القوس الأول.
    (ب‌) ويتم بعد ذلك تثبيت القوس الثاني ثم تركيب المواسير الثلاثة والتي تثبته مع القوس الثالث ...........وهكذا
    ( ولهذا الغرض نحتاج إلى 3 مواسير طول الواحدة 2 متر بين كل قوسين وبالتالي يكون إجمالي المواسير التي سنحتاج إليها هنا هو 3*18=54 ماسورة )
    (ج) بعد إقامة الأقواس يتم تثبيت كل قوسين من على الأطراف الخارجية في كلا الجانبين بماسورة طولها 2 متر وذلك باستخدام وصلات شكل ( T ) ولهذا الغرض نحتاج إلى 18*2=36 ماسورة ـــــــــــــــ وهذه كمالة الكمية
    ونحتاج إلى وصلات ( T ) 17*2=34 وصله ــــــــــــ وهذه كمالة الكمية
    أما بالنسبة للأقواس الخارجية فتثبت في طرف المواسير بوصلات شكل (L) وتكون كمية الوصلات المطلوبة لهذا الغرض 4 وصلات فقط
    ملحوظة هامة:
    يتم دفن تلك المواسير والتي تربط الأقواس من كلا الطرفين في عمق التربة بحيث يكون عمقها نصف متر على الأكثر.
    5) تأتي بعد تلك المرحلة عملية شد البلاستيك على الصوبة ويتم أولا تقطيع البلاستيك إلى قطع طول كلا منها يبلغ 10 متر وتتم تغطية الصوبة بوضع الشرائط البلاستيكية بعرض الصوبة الواحدة تلو الأخرى وهناك عدة ملاحظات يجب أخذها في الاعتبار عند التغطية وهي:
    1) أن يكون هيكل الصوبة خالي من أي أجزاء مسننة أو بقايا حادة تؤدي إلى تقطيع البلاستيك
    2) أن يتم دهان هيكل الصوبة قبل التغطية بمادة عازلة للماء ( البرايمر) حتى تحميه من الصدأ ثم يتم دهانه باللون الأبيض العاكس لأشعة الشمس حتى يحمي أجزاء البلاستيك المتصلة به عند ارتفاع درجة الحرارة.
    3) أن يتم عمل تداخل بين شرائط البلاستيك بمقدار 30 سم على الأقل حتى تتأكد من غلق الصوبة تماما وعدم وجود أي منافذ بها .
    4) تبدأ في التغطية من الاتجاه الجنوبي أولا ليكون الحرف الخارجي للتداخل جهة الجنوب فإذا هب الهواء لا يتخلل إلى الصوبة (على اعتبار أن معظم هواء الشتاء شمالي )
    5) يتم ردم الأجزاء الطرفية من البلاستيك المتهدل على طول الصوبة لحمايته من التطاير بفعل رياح الشتاء .


















    صوبة ذات الشكل الاسطواني-لاحظ بساطة التصميم-










    فرد البلاستيك على صوبه عملاقة ذات شكل اسطواني محور

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 12-11-2007 الساعة 06:15 AM

  8. #7
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    شرح بالصور لعمل صوبة بسيطة التصميم





    دهان خشب الصوبة أولا وسنفرته قبل بدء التركيب





    البدء بالأقواس الخارجية وتركيب الباب بها





    الأقواس الخارجية بعد الإنتهاء من تركيب الأبواب بها





    تحديد الرقعة الزراعية المراد إقامة الصوبة بها وتمام تسويتها

    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 13-11-2007 الساعة 05:28 AM

  9. #8
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57



    تحديد أبعاد الصوبة على الأرض بإستخدام الخيط ويمكن أيضاً إستخدام علامات الجير



    البدء بتثبيت القوس الخارجي - وتليفون من المدام يوقف العمل-



    تركيب الأقواس الداخلية بعد ذلك على التوالي-وطبعا عرفتوا ليه المدام كانت بتتصل بيه-



    تثبيت أطراف الأقواس بألواح الخشب من الأسفل


  10. #9
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57



    الهيكل الخارجي للصوبة بعد إكتمال بناؤه



    بداية شد البلاستيك على الصوبه



    تثبيت البلاستيك بخشب الهيكل بواسطة الخيط ( ولاحظ عدم إستخدام المسامير) ثم عملية دفن الزيادات اسفل سطح التربة


    شكل للصوبة بعد تمام تثبيت البلاستيك عليها


  11. #10
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57




    شكل نهائي للصوبة من الداخل





    تجهيز أرض الصوبة وزراعة الشتلات




    لاحظ في هذه الصورة نمو الشتلات الجيد وتقسيم الصوبة الى جزئين يفصلهم مشاية وأيضا طريقة الري وهي ( الري بالدش)





    لاحظ إستبدال نظام الري بالدش بنظام الري بالتنقيط مع كبر الشتلات في الحجم



    أعلم ان الصور الأخيرة ليست في صميم الموضوع ولكن لنستعرض سويا نتائج الزراعة في هذه الصوبة والتأكد من كفاءة التدفئة بداخلها وهذا طبعا واضح على شكل النبات.


  12. #11
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    ثانياً : إنشاء البيوت الزجاجية وبيوت الفايبرجلاس:
    يقصد بالفايبرجلاس :الزجاج الليفي المدعم بالبلاستيك fiberglass reinforced plastic وتطورت صناعته كثيرا في العقد الأخير وأصبح له شركات متخصصة تقوم بصناعته وإنتاجه.
    وليس هناك مجال لذكر طريقة إنشاء تلك البيوت نظراً لأنها لاتدخل ضمن تخصص المهندس الزراعي ولكن سنستعرض فقط بعض أشكال تلك البيوت:



    دقق الملاحظة عزيزي القارئ في الصورتين السابقتين ولاحظ معي أرضية البيت الخرسانية و قوائم البيت الحديدية والسقف الجمالوني والعيب الوحيد الذي أظنه هنا هو أن الباب يفتح الى الداخل.



    رولات الفايبرجلاس


    صورة توضح إنشاء هيكل البيوت الفايبرجلاس

    ولا وتستخدم بيوت الفايبرجلاس في زراعة محاصيل الخضر العادية وإنما يمكن إستخدامها في الحالات التالية:
    1- أقلمة الشتلات الناتجة من زراعة الأنسجه
    2-إنتاج ازهار الزينة والقطف والتي يتم تصديرها بأسعار عالية
    3- أنتاج التقاوي لبعض أصناف الخضر أو الفاكهة والتي يحتاج إنتاجها الى ظروف خاصة جدا من درجات الحرارة (سواء كانت مرتفعة أو منخفضة )
    4-وطبعا تستخدم لإنتاج الخضر في المناطق ذات الظروف الجوية السيئه جداً والتي يستحيل معها الإنتاج في الحقول المكشوفة


    الصورة توضح إنتاج نباتات الزينة داخل بيوت الفايبرجلاس

    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:36 PM

  13. #12
     غير متصل  عضو شرف كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    egypt -elfayom
    المهنة
    مهندس بشركه تصدير حاصلات زراعيه
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    677
    أعجبتني مشاركتك (-)
    57

    ثالثا ً: الأنفاق الإقتصادية:
    تعتبر الأنفاق الإقتصادية economic tunnels هي أرخص أنواع البيوت البلاستيكيه ويبلغ عرضها حوالي 1 متر أما الطول فيمكن ان يتراوح بين 40-60 متر ولكن يفضل طبعا الا يزيد عن ذالك





    ولقد أثبتت هذه الأنفاق الإقتصادية كفاءة عالية في سهولة الإنشاء والأستخدام وأعطت نتائج مرغوبه من حيث كمية المحصول وجودته
    وتقام هذه الأنفاق على خطوط الزراعة مباشرة وتتميز بالآتي:
    1- ذات تكاليف انشاء بسيطه وفي متناول يد المزارع البسيط .
    2- سهولة التركيب ولا تحتاج الى شركات خاصه او فنيين مختصين.
    3- سهولة إجراء عمليات الخدمة للارض وللمحصول المنزرع بداخلها
    4- يمكن نقلها بسهوله وبالتالي نتجنب تكاليف التعقيم الباهظة




    وتقوم هذه الانفاق بنفس الغرض الذي تقوم به الصوب الكبيره المرتفعة والفرق الوحيد البديهي هو ان الانفاق الإقتصاديه يزرع بداخلها نباتات أو أصناف محدودة النمو قائمة كانت أو مفترشة أما الصوب المرتفعة فتستخدم لزراعة الأصناف غير محدودة النمو









    [ إنتاج الشليك (الفراولة) ملائم جدا لتلك الانفاق ]


    التعديل الأخير تم بواسطة الابلج ; 16-11-2007 الساعة 04:11 AM

  14. #13
    الصورة الرمزية ABDALLA
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    EGYPT
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    25
    أعجبتني مشاركتك (-)
    9

    أساسيات الزراعة في البيوت البلاستكية


    أساسيات الزراعة في
    البيوت البلاستيكية



    مقدمة:

    لقد توصل الإنسان من خلال ملاحظاته العلمية ، أن للكائنات الحية خصائص تميزها عن غيرها من المخلوقات، وأن النبات من هذه الكائنات مزود بقدرة عجيبة جعلته يعيش في ظروف مختلفة من الحرارة والبرودة، فمنها مالايناسبه سوى الأجواء الاستوائية الحارة، وأخرى لاتعيش إلا في قمم الجبال العالية الباردة، وبعضها الآخر لا يألف العيش إلا في أحضان الأنهار وضفافها ومن خلال تلك الملاحظات، استطاع الإنسان أن يقسم هذه النباتات حسب حاجتها من البيئة إلى نباتات شتوية كالملفوف والقرنبيط والسلق، ..الخ. وهي نباتات تتحمل درجات منخفضة من الحرارة، وإن بعضاً منها لايتحمل الصقيع، وإلى نباتات صيفية كالبندورة والباذنجان والخيار والبطيخ الخ.. مما جعل الإنسان أن يزرع هذه النباتات في أوقاتها المناسبة للإنتاج.
    وإن التقدم العلمي الذي حدا بالإنسان أن يتعرف على احتياجات هذه النباتات من الحرارة المناسبة والرطوبة..الخ جعل منه أن يوفر هذه الأجواء الاصطناعية للنبات وبالتالي ليحصل على محاصيل الخضراوات الصيفية في غير زمن وجودها الطبيعي، وهكذا استطاع الإنسان أن يقيم الزراعة العلمية مقام الزراعة التقليدي والتي استطاعت أن تقدم للجنس البشري، وأن تجمع له على مائدته خضراوات الصيف والشتاء في سائر أوقات السنة وفصولها.
    لذلك فإنتاج محاصيل النبات في غير وقتها الطبيعي بتوفير حاجاتها صناعياً وضمن غرف بلاستيكية يعتبر فتحاً جديداً في عالم الزراعة، وإننا لننتظر الجديد من الكشف العلمي في مجالات أخرى.

    تطور الزراعة المغطاة:



    بدأ الإنسان بالزراعة المغطاة في إنتاج شتول الخضراوات بزراعة البذور في أحواض ذات اتجاه معين حيث يستفيد من الأشعة الشمسية لأطول فترة من النهار، خلال أيام الشتاء.
    ويغطيها السماد العضوي الذي يمنحها الدفء بالليل، كما أن الأحواض تغطى ببعض جذوع الأشجار الصغيرة مع بعض الأعشاب البرية لتحول دون وصول الحرارة المنخفضة إلى البادرات الصغيرة، وتقضي عليها، بالإضافة إلى إشعال الوقود بالقرب من هذه المشاتل ليحول دون وصول الصقيع إلى نباتاتها في الأيام الخالية من الغيوم والتي يتوقع حصول الصقيع بها. وقد كان بعمله هذا يحصل على إنتاج باكوري إلى حد ما.
    ومن خلال تلك الاستفادة التي يحصل عليه الإنسان، طور عمله فأصبح يغطي الأحواض، بألواح زجاجية بدلاً من الأعشاب، الأمر الذي ساعد في الحصول على شتول جيدة النمو، وقد لمس الإنسان تلك الاستفادة، وجدوى ذلك العمل الذي فاق بنتائجه ماسبق، فانتشرت البيوت الزجاجية، واستخدمت في أغراض التربية والتهجين لبعض النباتات، وتطورت معداتها وأجهزتها، واستخدمت فيما بعد للإنتاج الباكوري، ولم تزل تستخدم في بعض أنحاء العالم، إلا أن تكاليف إنشائها المرتفعة، وعدم تمكن أي امرئ من إقامتها، مكنت الإنسان وجعلته يستخدم البلاستيك لأغراض التغطية، وكانت أول تجربة خلال عامي 1954-1955 في الولايات المتحدة الأمريكية وإنكلترا، ومنذ ذلك التاريخ والعلماء المختصون عاكفون على دراسة البيوت البلاستيكية وإمكانية زراعة الخضراوات والزهور ضمنها، وقد توصلوا إلى إمكانية استبدال البلاستيك مكان الزجاج في الزراعة مع تغيير شكل الهيكل، وتطور استخدامه، فقد كان يستعمل في أغراض التغطية بالإنفاق المنخفضة لإنتاج الشتول، ومن ثم استخدمت البيوت البلاستيكية الثابتة والمتنقلة لأغراض الزراعة الواسعة، والإنتاج الكثيف للمحاصيل الاقتصادية، وأصبحت كافة العمليات الزراعية تنفذ ضمن البيت آلياً.
    هذا وإن معظم دول أوروبا المحاذية للبحر الأبيض المتوسط، وبلاد الشرق الأوسط ذات المناخ المعتدل تعتمد هذه الزراعة في إنتاج الخضراوات بشكل رئيسي والزهور، وتصدر الفائض من الإنتاج إلى دول شمالي أوروبا، وتقدر الزيادة السنوية في إنشاء البيوت البلاستيكية في كل من فرنسا وإسبانيا وإيطاليا بـ15-20% وقد دخلت هذه الزراعة إلى القطر العربي السوري في عام 1976 وهي الآن في تطور على مستمر، وازدياد في المساحة والإنتاج، لأن المزارع أخذ يلمس فائدتها في الإنتاج الزراعي.


    تعريف الزراعة المغطاة:


    هي إنتاج الخضراوات والزهور ضمن أنفاق أو غرف بلاستيكية أو زجاجية مدفأة بالأشعة الشمسية أو المدفأة ، مع تأمين حاجة النباتات البيئية وحمايتها من التيارات الهوائية، ومن الآفات الزراعية، بهدف تزويد الأسواق بمنتجاتها خارج أوقات مواسمها الطبيعية.


    مميزات الزراعة المغطاة:


    تمتاز الزراعة المغطاة عن الزراعة بالعراء بمايلي:
    1- تقدم خضراوات وزهور خارج موسمها الطبيعي وفي وقت انعدامها.
    2- مواصفات المنتجات جيدة، حيث أنها أنضر شكلاً وأقل تلوثاً بذرات التراب الخ.. مما يساعد على استهلاكها بأكملها، ومما يزيد من ربح هذا النوع من الزراعة.
    3- تقلل أو تمنع الخسائر التي تنتج من تغير الأحوال الجوية، لذا فهي تعتبر ضماناً ضد عوارض البيئة الطبيعية في حال توفر الإدارة الناجحة.
    4- إن إنتاجية وحدة المساحة يفوق الزراعة في العراء بكثير.
    5- يمكن تكثيف الإنتاج الزراعي بحوالي 200% من جراء استخدام التغطية الحديثة في الزراعة، مما يؤدي إلى تأمين حاجة السوق، وتصدير الفائض وبالتالي إلى توفير العملة الصعبة.
    6- زادت من الوعي الغذائي لدى الفرد من جراء تواجدها في غير أوقاتها.
    7- تسمح بوضع برنامج دقيق للإنتاج، ومن هنا يمكن التعاقد على بيع المنتجات بانتظام.


    العوامل الرئيسية لنجاح الزراعة المغطاة:


    1- أن تكون التربة المراد إقامة البيوت البلاستيكية عليها ذات قوام خفيف وخصبة، عميقة وجيدة الصرف، ومستوية ، خالية من الأملاح.
    2- أن تكون المنطقة المراد إشادة البيوت البلاستيكية عليها خالية من التيارات الهوائية الشديدة ، وأن تتوفر فيها مصدات رياح جيدة طبيعية أو صناعية.
    3- أن تكون البيوت البلاستيكية بعيدة عن الظل تماماً بمسافة لاتقل عن 5 م.
    4- توفر مصدر مائي كافي للري.
    5- أن يكون الموقع في مكان يسهل به تأمين الأيدي العاملة .
    6- أن يكون الموقع قريباً من أماكن تصريف الإنتاج، كالمدن الكبيرة، بحيث يكون لديها المقدرة على امتصاص أغلب الإنتاج.
    7- توفر مصدر كهربائي إضافي لتأمين التدفئة والتهوية باستمرار، حتى لاتتعرض النباتات للتلف من جراء انقطاع التيار الكهربائي.
    8- توفر قطع التبديل للمدفآت وأجهزة الري، وهياكل البيوت في الأسواق المحلية القريبة.
    9- اختيار الصنف الملائم للذوق المحلي وذو إنتاجية عالية.
    10- اختيار الموعد الملائم للإنتاج.
    11- توفر مواد الزراعة اللازمة كالأصص ، التورب، الأسمدة ، المرشات ، الخ..
    12- الرقابة الصحية الجيدة للنباتات، لكون هذه الزراعة ضمن ظروف صناعية لها مشاكلها الخاصة بها، ولايمكن التعرف عليها إلا من أصحاب الخبرة في هذا المجال. وإن انتشار أية آفة ضمن البيوت من الصعوبة التحكم بها فيما بعد، كما أن توفر الخبرة الجيدة تساعد على التخلص من الكثير من المشاكل في بدايتها وقبل استفحال أمرها.


    الخطوات الرئيسية للإنتاج تحت الأغطية:


    بعد اختيار موقع الزراعة وفق ماتم ذكره سابقاً ، يجب الانتباه، وتنفيذ مايلي للحصول على أفضل النتائج:

    أولاً: إعداد وتجهيز الأرض للزراعة:


    يجب أن تكون التربة خفيفة ومفككة وجيدة الصرف وخالية من الريزومات ومن الأعشاب، إذا يجب نقب التربة إن كان نوعها تربة طينية، وتنقى من ريزومات الحشائش ومن بقايا المحصول السابق في حال استخدامها لأول مرة ويجري تنعيمها بالديسك، وبعد ذلك تقام هياكل البيوت البلاستيكية عل

    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:37 PM

  15. #14
    الصورة الرمزية ABDALLA
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    EGYPT
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    25
    أعجبتني مشاركتك (-)
    9

    ثانياً: تعقيم التربة:

    بعد إقامة الهياكل وإضافة الأسمدة المقررة لكل بيت، يجرى تعقيم لتربة البيوت البلاستيكية التي تعتبر أهم عملية زراعية في القضاء على الآفات الضارة الموجودة في التربة، وتنفذ العملية بعدة طرق منها:
    1- التعقيم بالحرارة: وهي طريقة جيدة إلا أنه يعاب عليها أنها تقضي على كافة الكائنات الحية الموجودة في التربة، ومنها النافعة وذات تكاليف كبيرة خاصة إذا كان عدد البيوت قليلاً.
    2- التعقيم باستعمال بعض المواد الكيماوية: وفيما يلي شرحاً لأهم هذه المواد:
    أ‌- التعقيم باستعمال بروميد الميثيل: إن مادة بروميد الميثيل عبارة عن مادة غازية تنتشر في التربة، وتكون معبأة ضمن اسطوانات غازية كبيرة أو ضمن علب صغيرة، تزن الواحدة حوالي 680 غ ، وتستعمل هذه المادة للقضاء على كافة بذور الأعشاب والفطريات والنيماتودا الموجودة في التربة.
    تستخدم في التربة المفلوحة وذات الرطوبة المناسبة وتستعمل بنسب تتراوح 50-100 غ/م2 حسب نوع التربة وإصابتها بالآفات المذكورة أعلاه ويمكن زراعة التربة بعد تعقيمها بـ3-4 يوم لاتستعمل هذا المادة لتعقيم التربة المراد زراعتها بشتول القرنفل أو الغريب ولاينصح باستعمال هذه المادة من قبل أي شخص لكونها مادة سامة وخطرة جداً، وإن أي تسرب للغاز من خلال الغطاء البلاستيكي يؤدي إلى هلاك العامل الزراعي، لذا ينصح العمال المنفذين بارتداء الأقنعة الواقية والكفوف المطاطية مع لبس الأحذية المطاطية لحمايتهم من خطر هذه المادة على أجسامهم.
    ب‌- الفابام : مادة مطهرة كيماوية سائلة تستعمل للقضاء على أمراض الذبول المستوطنة في التربة والديدان الثعبانية، وبالإضافة إلى القضاء على بذور بعض الأعشاب والحشائش الموجودة في التربة، وتستعمل هذه المادة بمعدل 100 سم3 منها لكل 2 ليتر ماء، ترش في 1 م2 من التربة المفلوحة والمستحرثة وبعد نثر المادة بشكل متساوي على كامل المساحة ترش بالماء حتى يصل عمقه إلى 20 سم في التربة، وتغطى التربة بالبلاستيك، وتغلق الأبواب والنوافذ وتترك حوالي 20 يوم ، ثم تحرث بمحراث معامل سلاحه بالمادة ذاتها حتى تتطاير أبخرتها، ولاينصح بزراعة التربة قبل مرور شهر على بداية التعقيم.
    وهذه المادة مخرشة للأنسجة المخاطية وتسبب سيلان الدموع، لذا ينصح القائمون على العملية بلبس الأقنعة الواقية والكفوف والأحذية المطاطية.
    ت‌-البازاميد : مادة البازاميد عبارة عن مسحوق ناعم شبيه بمادة سلفات الأمونيوم، تستعمل بمعدل 50-60 غ /م2 من التربة، حيث تنثر على التربة بشكل منتظم ويخلط بها بواسطة الكالتيفاتور ثم تسقى التربة بواسطة مياه الري أو بمرش كبير لترطيب الجزء العلوي من التربة، وتغطى بالبلاستيك بعد ريها حتى يتم التعقيم بشكل جيد، ويمنع دخول العمال إلى داخل البيت خشية استنشاقهم الأبخرة المتصاعدة وتسممهم.
    تعزق التربة بعد ثلاثة أسابيع من تعقيمها ، وتترك حوالي الشهر للتهوية ولتصاعد أبخرة المادة منها.




    ثالثاً: اختيار الصنف الملائم:

    يلعب الصنف دوراً هاماً في الإنتاج تحت الأغطية وتنتج شركات إنتاج البذور أصنافاً عديدة للمحاصيل الزراعية تحمل أسماء تجارية مختلفة، ولايمكن التعرف على هذه الأصناف ومواصفاتها إلا من خلال التجربة والبحث والرجوع إلى المختصين في هذا المجال.
    هذا ولكل محصول من محاصيل الخضراوات التي تزرع ضمن البيوت البلاستيكية مواصفات إنتاجية خاصة به يجب الانتباه إليها حين زراعة المحصول قبل شراء البذار، كما ويجب التعرف على الذوق المحلي وحاجة السوق المحلية أيضاً حتى يتم اختيار الصنف الملائم في الشكل والحجم والصلابة وقابليته للتصدير، بالإضافة إلى مواصفات أخرى من حيث مدى مقاومة الصنف للأمراض الخطرة والمستوطنة في التربة ومواصفات النمو الخضري للنباتات الخ..
    وسنشير إلى مواصفات أهم محصولين من الخضراوات يزرعان ضمن البيوت البلاستيكية وهما:
    البندورة:
    الشروط الواجب توفرها في الصنف التجاري الذي يزرع ضمن البيت البلاستيكي:


    1- يجب أن يكون النمو الخضري كثيفاً.
    2- يجب أن يكون حجم الورقة متوسطاً.
    3- أن تكون الثمار ملساء مستديرة أو مفلطحة.
    4- أن تكون الثمار عديمة التفصيص.
    5- أن تكون الثمار قليلة البذور.
    6- أن تكون الثمار حمراء اللون
    7- أن يكون اللحم سميكاً
    8- أن تكون متوسطة إلى كبيرة الحجم.
    9- أن تكون السرة أثرية.
    10- أن يكون عنق الثمرة سطحياً أو صغيراً.
    11- أن تتحمل الثمار الشحن إلى مناطق بعيدة – صلبة – وهذا يتوقف على سماكة اللحم ونسبة العصير في الثمرة بشكل عكسي.
    12- أن تتحمل أو مقاومة لأمراض الذبول والنيماتودا.
    13- أن يكون الإنتاج متجانساً في مواصفاته من بداية الموسم لنهايته في الشكل والحجم.
    14- أن يكون الإنتاج غزيراً.
    15- أن يكون النمو غير محدود حتى يعطي الإنتاج لأطول فترة ممكنة

    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:38 PM

  16. #15
    الصورة الرمزية ABDALLA
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    الدولة
    EGYPT
    المهنة
    مهندس زراعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    25
    أعجبتني مشاركتك (-)
    9

    الخيار:
    الشروط الواجب توفرها في الصنف:
    1- حجم الورقة متوسط
    2- وفرة الإنتاج
    3- انتظام شكل الثمار من بداية الموسم لنهايته
    4- لون الثمار أخضر مزرق.
    5- خلو الثمار من الأشواك والندب.
    6- أن تكون الأزهار مؤنثة بارثنوكارب أو أن تكون النسبة الجنسية عالية أكثر من 90%.
    7- المقاومة للأمراض الخطرة مثل موزاييك الخيار.


    رابعاً : إنتاج الشتول :

    للحصول على شتول ذات مواصفات نباتية جيدة لابد للقائم بالعمل أن يكون ملماً بأصول إنتاجها لأن الأخطاء التي ترتكب في إنتاج هذه الشتول لايمكن تداركها فيما بعد، بل ستؤثر على الإنتاج، لذا لابد من توفر الخبرة الفنية الجيدة في هذا المجال بالإضافة إلى التعرف على مواصفات الصنف المراد زراعته من خلال التالي:
    1- الفنيين المختصين: في هذا المجال الذين يعطون تعليمات الزراعة كاملة للصنف بالإضافة إلى مواصفاته الزراعية وطرق زراعته.
    2- الكاتالوج الرسمي للصنف: الوارد من شركة إنتاج البذار والذي يحمل اسماً واضحاً للصنف.
    3- إن معظم الأصناف المزروع ضمن البيوت البلاستيكية هجينة: وهذا يعني ارتفاع أسعار البذار إلى درجة غير معقولة إلى حد ما، لذا يجب الانتباه إلى العبوات النظامية والممهورة من قبل الشركة المنتجة للبذار وتحت إشراف الجهات الرسمية.
    4- حين شراء البذار يجب مراعاة نوعية الصنف: هجين أم عادي، وبالنسبة للبذور محدودة النمو أم غير محدودة النمو، وعدم الرجوع إلى السعر المنخفض في الشراء الذي يتم الرجوع إليه أحياناً ، لأن الزراعة المغطاة لاتحتاج إلى بذار كثير على خلاف الزراعة في العراء التي تحتاج إلى كمية من البذار.
    خامساً: موعد الإنتاج:

    إن الغاية من إقامة البيوت البلاستيكية هي تقديم الإنتاج في أوقات نادرة محاصيل الخضراوات والزهور لذا يجب معرفة هذه الأوقام ليتم بالتالي تحديد الإنتاج الأعظمي لها، فمثلاً الخيار يحتاج إلى 50-60 يوم ليبدأ الإنتاج بينما البندورة تحتاج من 70-90 يوم حتى تبدأ الثمار بالقطاف، أما القرنفل فيحتاج إلى أكثر من 120 يوم لبداية قطف أزهاره، ومتى تم معرفة ذلك يمكن زراعة البذار في الوقت المناسب لهذا الإنتاج.
    سادساً: الري:

    الرطوبة عامل أساسي ومحدد في الزراعة، والماء عنصر الحياة بل وأصلها، وإن زيادة كميات المياه تؤدي إلى تعرض النباتات للإصابة بأمراض كثيرة، ومن أهمها الأمراض الفطرية التي تنتشر في ظروف زيادة الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة، وإن قلة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول تؤدي إلى فشل حبوب اللقاح في الإخصاب بالتالي إلى قلة أو عدم الإنتاج.
    وتنتشر طرق ري عديدة في الزراعة المغطاة منها الري بالراحة وهذا لاينصح بها لأنها تزيد من نسبة الرطوبة الجوية، وتساعد على انتشار الأمراض، ومشاكل أخرى وكذلك طريقة الري بالرشح أيضاً لاينصح بها للري في الأراضي الطينية. لقلة المياه التي تعطيها، وإن طريقة الري بالتنقيط هي أفضل طريقة للري، حيث أنها تعطي كميات المياه المناسبة لكل محصول، لذا يجب على المزارع أن يكون ذو دراية وخبرة كافيتين في استخدام هذه الطريقة وبكميات المياه المناسبة لكل محصول.
    سابعاً : التسميد:

    الزراعة المحمية تعتبر زراعة مكثفة، وإن الإنتاج من وحدة المساحة فيها يجب أن لايقل عن 200% ، لذا يجب العناية بالتربة وذلك بتحسين خواصها الفيزيائية والكيماوية لتأمين حاجة النباتات المزروعة، وتعويض الفقد الذي يحصل منها بتحليل التربة ومعرفة العناصر الموجودة ونسبتها، وعلى أساس ذلك يعمل برنامج التسميد المناسب للمحصول المراد زراعته.
    حين إضافة السماد البلدي يفضل أن يكون متخمراً وقديماً، ومن زبل الماعز والغنم، وإن لم يتوفر ، فيضاف من روث البقر المتخمر، ويحتاج الدونم 20م3.
    أما الأسمدة الكيماوية فتتوقف كمياتها على نوع المحصول المراد زراعته ضمن البيت البلاستيكي سواء كانت أساسية قبل الزراعة أو بعد الزراعة ويوجد منها أنواع متعددة، منها الجافة، أو القابلة للذوبان، أو السائلة...
    ثامناً : توجيه النباتات:

    إن عملية توجيه النباتات في الزراعة المغطاة تعتبر أساسية وهامة جداً للحصول على إنتاج وفير ومواصفات ثمار ممتازة، لأن بعض النباتات تحتاج إلى خيط في توجيهها كالبندورة والخيار، وبعضها الآخر لاتحتاج نباتاتها في التوجيه إلى الخيط إنما تحتاج إلى توجيه حواملها الزهرية ضمن أحواض صغيرة كالقرنفل. هذا وإن الجهل في كلا النوعين يؤدي إلى تدني نوعية الإنتاج.
    ويتم توجيه النباتات التي تسلق على خيط عمودي بعد أسلاك طولانية فوق سطح التربة، على أبعاد نظامية ويقابلها في الأعلى وعلى ارتفاع 2 م أسلاك أخرى تربط الخيطان فيما بينها على الأبعاد الموصى بها للمحصول، فمثلاً البندورة على بعد 35-40 سم حسب الصنف، والخيار على بعد 40-45 سم أيضاً حسب الصنف المراد زراعته ويتم لف النباتات حول الخيط العمودي باتجاه عقارب الساعة وبكل هدوء ودراية ، لأن أي خطأ وخاصة مع البندورة يؤدي إلى كسر ساق النباتات ، وبالتالي قلة الإنتاج، ويرافق هذه العملية إزالة الأفرع الجانبية النامية من آباط أوراق البندورة.
    أما الخيار فله نظام آخر وسيشرح كل منهما في النشرة الخاصة به حين إعدادها.
    أما توجيه نباتات الأزهار فيتم ضمن حصير بلاستيكي ذو فتحات بأبعاد مناسبة 15×15 سم أو 17× 17 سم الخ.. يتم توجيه الحامل الزهري ضمنها ، وستشرح هذه الطريقة وغيرها في النشرة الخاصة بها.
    تاسعاً: الوقاية ومقاومة الأمراض والحشرات:

    كما ورد في الأثر – درهم وقاية خير من قنطار علاج – وهو الذي يجب أن ينطبق على الزراعة، وخاصة ضمن الغرف البلاستيكية لأن الوقاية عامل مهم جداً في نجاح الزراعة المغطاة لأن الظروف البيئية ضمن البيوت البلاستيكية صناعية، وإن لم تؤمن الحماية للنباتات بالرش الوقائي ضد الأمراض الخطرة، والمهم فإنها ستفتك بها، ومن الصعوبة بمكان القضاء عليها بعد انتشارها ، لذا يجب وضع برنامج وقائي للأمراض الخاصة بكل محصول والمهمة مثل أمراض اللفحة على البندورة ، العفن الرمادي، الذبول الطري، أمراض البياض الدقيقي، والزغبي والعفن القطني على الخيار باستعمال الأدوية المناسبة والفعالة لمنع ظهور هذه الأمراض وغيرها.
    أما الحشرات فيستعمل المبيد المناسب لكل حشرة حين ظهورها، ويجب حين الرش أن يكون ذلك بعد الظهر، وأن تكون الأبواب والنوافذ مغلقة، وأن يكرر الرش كل 5-7 يوم بشكل دوري من الأدوية المختلفة والمناسبة.
    أنواع البيوت البلاستيكية المستعملة في الزراعة:
    تنتشر في الزراعة المحمية أنواع متعددة من البيوت البلاستيكية والأنفاق المغطاة، وسنعمد إلى شرح أهم هذه البيوت، هذا وإن أكثرها شيوعاً في الأيام الحاضرة هي:
    1- البيوت التي عرضها 8م وطولها يتباين بين 51.75-75 م أو أكثر من ذلك:
    ويتكون هيكل هذه البيوت من مواسير المياه العادية المغلفنة والتي قطرها بحدود 1.25 إنش -1.5 إنش بالنسبة للأقواس وهي تصنع محلياً من بعض جهات القطاع العام والخاص وتشد هذه الأقواس مع بعضها بواسطة مواسير أخرى قطرها نصف إنش، ويكون الوصل على شكل حرف+ وهي عبارة عن جسور تثبت الأقواس في أمكنتها وعددها خمسة جسور: إثنان في الجوانب على سطح التربة، وآخران بالوسط على الجانبين، والأخير في قمة البيت.
    أما فتحتي الأبواب فهي عبارة عن فتحة عريضة بعرض البيت تفتح وتغلق للتهوية، وفي الأيام التي يحتاج فيها المزارع إلى الأعمال الزراعية (إدخال تراكتور للفلاحة أو توزيع السماد) الخ.. وأبواب أهرى تفتح ضمن هذه الأبواب الكبيرة بشكل جانبي.
    وأنه يوجد نموذج أجنبي مستورد بمواصفات تمتاز عن المحلي بأنه أخف في عمليات التثبيت والنقل، وفتح الأبواب وأنها تفي بالغرض بشكل جيد ومفضل، أما البلاستيك وهو من المواد المهمة في عملية الزراعة المغطاة يجب أن تتوفر فيه المواصفات التالية:
    - أن يكون من نوع البولي إثيلين
    - أن تكون له قابلية الاحتفاظ ومنع الفقد منها، وهذا يتوقف على السماكة.
    - أن تكون سماكته بين 180 ولاتزيد عن 200 ميكرون.


    منظر لبيت بلاستيكي

    ويتم تثبيت شرائح البلاستيك على الهيكل المعدني بحيث يكون الطرف الذي يأتي منه الهواء فوق الطرف الآخر على مسافة 40-60 سم، وارتفاع البيت في هذا النموذج بحدود 3.25 .
    توجد نماذج أخرى من البيوت البلاستيكية بعرض 7م أو 8.5 م أو 9.30 م الخ.. وتقسم مساحة البيت إلى خطوط طولانية حسب نوع المحصول المراد زراعته.
    2- البيت البلاستيكي المتنقل:
    يمتاز هذا البيت عن غيره بأنه سهل البناء والإدارة، ويمكن بناؤه بتكاليف قليلة حيث يبلغ طوله أربعة أمتار وعرضه متران ، أما ارتفاعه فمتر واحد، وبعد انتهاء الموسم يمكن فكه وخزنه، ويحمله شخصان لخفة وزنه، ويثبت على إطار خشبي يثبت الإطار على الأرض بواسطة زاوية حديدية على كل زاوية من زوايا الإطار.
    يستعمل هذا النموذج في إنتاج الشتول بوقت مبكر، ولإنتاج الزهور الحولية، وللإسراع بنضج بعض المحاصيل الشتوية كالخس.
    3- النفق المنخفض:
    يستعمل هذا النموذج لإنتاج الشتول فقط، ويمكن استعماله لتبكير نضج بعض المحاصيل عدة أيام عن الزراعة في العراء.
    يبلغ عرض النفق 80 سم وارتفاعه 60-70 سم، ويستعمل في إنشائه الحديد المبروم بقطر 5-6 مم وتجري تغطيته بالبلاستيك العادي حيث يثبت أحد طرفيه الطوليين بالتراب، والطرف الآخر يبقى حراً ، إنما يثبت بواسطة أحجار، أوبثنيه طولياً على مسافة 7-10 سم ووضع قضيب حديدي بقطر 14 مم حتى يمنع فتح البلاستيك أثناء هبوب الرياح.
    إدارة البيت البلاستيكي:
    لايؤمن البيت البلاستيكي بتجهيزاته حاجة النباتات المزروعة من حرارة ورطوبة، الخ تلقائياً (إن لم يكن هناك آلات وأدوات تعمل بشكل أوتوماتيكي لضبط الظروف المناخية) ومع كل ذلك لابد من تدخل المرء لتعديل الأحوال الناتجة من الجمع بين البيئة الطبيعية وبين استخدام الظروف الصناعية وأهمها:
    1- الرطوبة: من الضروري المحافظة على الرطوبة الكافية ضمن البيت البلاستيكي حتى يعيش ضمنها المحصول بشكل جيد لأن زيادتها عن الحد المسموح به يؤدي إلى انتشار الأمراض التي تفتك بالمحصول وإلى انعدامه فيما بعد إذا كانت الرطوبة ضمن البيت أقل مما يجب عليه فإن يحدث تشوهات للثمار والأزهار وللنباتات كما وأن التمثيل الضوئي يكون ضعيفاً وقد يصل النبات إلى مرحلة الذبول والموت.
    وبما أن تصميم البيت البلاستيكي هو أن يكون حكم الإغلاق وضد نفاذية بخار الماء لذا يجب الانتباه إلى عدم زيادة الرطوبة عن الحد المسموح به لكل محصول وفي هذه الحالة يمكن معالجة الأمر بالتهوية وتقليل كمية المياه المعطاة للنباتات والتبعيد بين فترات الري وفي حال قلة الرطوبة عن المسموح به يمكن معالجة الأمر عن طريق الري أو وضع الماء ضمن أوعية لزيادة الرطوبة الجوية أو بتخفيض الحرارة ضمن البيت إن كان الطقس يسمح بذلك لأن معدلات التشبع بالرطوبة تزداد كلما نقصت حرارة الهواء.
    ويجب الانتباه إلى زيادة الرطوبة في مرحلة القطاف تساعد على زيادة إنتاجية الخيار والبندورة وغيرهما، وتحسن من مواصفات الثمار إن لم تكن النباتات مصابة بالأمراض وإذا انتشرت الأمراض فإنها لاتكون خطرة إلا إذا سمحت الحرارة الليلية للرطوبة بالوصول إلى درجة التشبع.
    2- التهوية: إن البيوت البلاستيكية المجهزة للإنتاج الزراعي مزودة بفتحات جانبية وفي السقف أو بشبابيك جانبية أو بمراوح طاردة لأن التهوية ضمن البيت تعمل على :
    ‌أ- إنقاص معدل رطوبة الهواء الداخلي.
    ‌ب-تعمل على حسن توزيع الرطوبة ضمن البيت
    ‌ج- تجديد الهواء الداخلي لأنها تعمل على إنقاص معدل ثاني أوكسيد الكربون ضمن البيت.
    ‌د- التقليل من معدلات الحرارة أثناء الارتفاع.

    التعديل الأخير تم بواسطة aouniat ; 15-04-2012 الساعة 07:39 PM

  17.    إعلانات جوجل




صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

روابط نصية