دليل المكافحة الحيوية للأفات الحشرية
النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المهنة
    أستاذ دكتور
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    788
    أعجبتني مشاركتك (-)
    915
    مقالات المدونة
    1

    دليل المكافحة الحيوية للأفات الحشرية


    دليل المكافحة الحيوية للأفات الحشرية


    أ د ربيع أبو الخير

    مقدمة

    ظهرت الحشرات و انتشرت انتشارا واسعا على سطح الأرض قبل أن تطأ قدم الانسان و منذ اللحظة التى بدأ الانسان يفكر فى توسيع الرقعة الزراعية احتلت مشكلة حماية هذه المحاصيل من ضرر الحشرلت و الأفات الأخرى جانبا كبيرا من تفكيره و جهده
    تتواجد الكائنات الحية تحت الظروف الطبيبعية فى حالة تعرف بالتوازن الطبيعى Natural Balance و هى محصلة لمجموعة من العوامل تعرف بالكفاءة الحيوية يقابلها مجموعة أخرى من العوامل تعرف بالمقاومة البيئية و هى عوامل الظروف البيئية و و المنافسة بين الأنواع المختلفة و ينتج عن هذا التطاحن حالة التوازن الطبيعى إذا ما تساوت الكفتان
    و يعتبر الانسان أشد العوامل المقلقة للبيئة لمسئوليته المباشرة أو غير المباشرة فى الاختلال بالتوازن الطبيعى الموجود أصلا بين الكائنات فقد أدى تدخله فى تحويل الصحارى و الغابات إلى أرض زراعية إلى نقل الكثير من الأفات من موطنها الأصلى إلى أماكن جديدة و خير دليل على ذلك حشرة التوتا أبسوليوتا التى غزت معظم الكرة الأرضية فى السنوات القليلة الماضية و هذا يتطلب تدخلا بالمبيدات مما يقضى على الأعداء الطبيعية و يحدق الفوران للحشرات Outbreak


    تتحقق المكافحة الحيوية كنتيجة لدور الأعداء الطبيعية لطريقتين

    إما طبيعيا و هى إحدى طرق المكافحة الطبيعية
    أو بتدخل الانسان بالعمل على تشجيع و إكثار هذه الأعداء و هى ما تعرف بالمكافحة الحيوية التطبيقية

    و يتطلب ذلك معرفة تاريخ حياة الافراد المراد مكافحتها و دراسة الأعداء الطبيعية المصاحبة لها و مناطق انتشارها و كذلك تقييم الدور الذى تقوم به هذه الأعداء
    و يجب ألا يعتمد على المكافحة الحيوية اعتماد كلى فى المساحات الكبيرة و عند التعامل مع أفة إقتصادية و لا يمكن اعتبارها السلاح الوحيد من جهة النظر التطبيقية و لكنها طريقة لترشيد استحدام المبيدات و تقليل فرصة تلوث البيئة و الحاصلات الزراعية و الحيوانية
    و يعتبر استخدام الحشرات و مسببات الأمراض النباتية فى مكافحة الحشائش أحد صور المكافحة الحيوية و قد نجح ذلك بتربية نوع من السوس يتبع جنس Neochetina ( غمدية الأجنحة ) فى مكافحة ورد النيل الذى يهدد المجارى المائية


    تعريف المكافحة الحيوية

    هى فعل الكائنات الحية فى تقليل من كثافة أعداد الكائنات الحيوانية و النباتية الضارة (الأفات) إلى ما حد الضرر الاقتصادى

    مميزاتها

    آمنة لا تضر النسان و البيئة
    مستديمة حيث تتكاثر الأعداد طبيعيا
    اقتصادية و رخيصة الثمن مقارنة بالطرق الأخرى
    سهلة التطبيق و لا تحتاج لأيدى عاملة كثيرة

    عناصرها

    الطفيليات Parasitoids
    المفترسات Predators
    مسببات الأمراض Pathogens

    أولا التطفل Parasitism

    هى ظاهرة يعيش فيها كائن حى داخل أو على كائن حى أخر و يسبب موته فى النهاية و يعرف الكائن المهاجم بالطفيل Parasitoid و الكائن التهجم عليه بالعائل Host

    ثانيا الإفتراس Predation

    هى ظاهرة مهاجمة كائن حى لكائن حى أخر بغرض التغذى عليه و ينتقل لكائن اخر و يعرف الكائن المهاجم بالمفترسPredator و المتهجم عليه بالفريسة Prey

    ثالثا المسبب المرضى Pathogen

    و هو كائن حى دقيق ممرض يسبب موت الحشرات نتيجة الاصابة المرضية و من أمثلتها البكتريا و الفيروس و الفطر و البروتوزوا و النيماتودا

    أولا الطفيليات

    تقسم الطفيليات على أساس طور العائل المتطفل عليه

    1- التطفل على البيض

    و فيه تضع انثى الطفيل بيضها داخل بيض العائل و تستكمل دورة حياتها داخله و بالتالى لا يفقس بيض العائل مثل طفيل الترايكوجراما Trichogramma الذى يتطفل على بيض العديد من حشرات حرشفية الأجنحة[/B

    2- التطفل على اليرقات

    تطفل خارجى تضع انثى الطفيل بيضها على اليرقة من الخارج و يفقس بيض الطفيل و يتغذى على العائل لعد تخديرها مثل طفيل البراكون Bracon و الذى يتطفل على دودة اللوز القرنفلية و ثاقبات الذرة
    تطفل داخلى تضع أنثى الطفيل بيضها داخل جسم العائل و تفقس و تبقى بداخله تتغذى على محتوياته و من أمثلتها طفيل الميكروبليتس و ذبابة التاكينا اللذان يتطفلان على دودة ورق القطن و الذباب الابيض


    3– التطفل على العذارى و فيه تضع انثى الطفيل بيضها داخل العذارى مثل طفيل البراكيماريا الذى يتطفل على عذارى أبو دقيق الكرنب

    4 – التطفل على الحشرات الكاملة و فيه تضع انثى الطفيل البيض على الحشرات الكاملة ومن أمثلتها طفيليات المن

    ثانبا المفترسات

    مثل أبو العيد 11 نقطة و أبو العيد السمنى و الأسود و حشرة السيمنكس و حشرة الروداليا و هى تفترس اليرقات و الحشرات الكاملة للمن و الذباب الابيض و الحشرات القشرية و
    البق الدقيقى و البيض و الفقس الحديث لعديد من حرشفية الأجنحة
    الحشرة الرواغة و هى تفترس المن و الحشرات الصغيرة و البيض و الفقس الحديث
    الذباب المفترس مثل ذبابة السيرقس و هى تفترس المن و البق القيقى و الحشرات القشرية
    فرس النبى و هو يفترس الخنافس و النمل و الذباب
    حشرات أسد المن و يفترس المن و التربس و الذباب الابيض و الحشرات القشرية و الفقس الحديث
    حشرات أسد النمل و يفترس حشرات النمل
    إبرة العجوز و هى تتغذى و تفترس يرقات و عذارى عديد من حرشفية الاجنحة و الخنافس الأرضية
    الرعاشات و منها الرعاش الكبير و الرعاش الصغير و تفترس الحوريات و الحشرات المائية
    التربس المفترس و يفترس أنواع التربس و العنكبوت الأحمر
    البق المفترس مثل بقة الأوريس و هى مفترس للتربس و المن و العنكبوت الاحمر و الذباب الابيض
    البقة المائية الكبيرة تفترس الحشرات المائية و الضفادع و القواقع و السحالى
    الزنابير المفترسة و منها الزنابير الزرقاء وهى تفترس النحل و بعض الزنابير الاخرى وز نبور البلح و ذئب النحل و الزنبور الأصفر و زنبور الطين البانىو هى تفترس
    يرقات حرشفية الاجنحة
    العناكب الحقيقية و تعتبر احد مجاميع المفترسات الهامة و هى تفترس العديد من الفرائس سواء الطائرة و الزاحفة

    ثالثا مسببات الأمراض

    تتواجد الكائنات الدقيقة مثل البكتريا و الفطر و الفيروس و البروتوزوا و النيماتودا فى البيئات الزراعية المختلفة و تهاجم الافات الزراعية مسببة موتها و تستخدم هذه الكائنات أيضا فى المكافحة الحيوية التطبيقية باكثارها صناعيا و رشها فى الطبيعة و لكن من عيوبها مازال تكلفة تصنيعها عالية بالمقارنة بالمبيدات الكيماوية و تحتاج الى ظروف خاصة فى التطبيق و هى ليس لها القدرة على الانتشار و الحركة من المكان بعكس الحشرات المفترسة و الطفيليات
    ووجد ان بعض المبيدات تتوافق مع المبيدات الحيوية و البعض الاخر لا يتوافق مثل المركبات الكلور لا تتوافق معها و خاصة مع مركبات Bt الباسيلس سيروجنسس و الترايكودرما و الفيروس من أمثلة هذه المبيدات و التى تستخدم تجاريا فى مصر الدايبل إكس و البيوجرين البروتكتو ( بكتريا الباسليس ) و الفيروتكتو ( فيروس) للدودة و نيماليس (بكتريا) للنيماتودا و البيوفلاى للذبابة و المن و البلانت جارد و الريزو إن ( ترايكوديرما) كمبيدات فطرية

    أسس نجاح المكافحة البيولوجية

    التعريف الصحيح بأنواع الأفات المستهدفة و أعدائها الطبيعية
    الالمام الجيد بالنواحى البيولوجية و البيئية الخاصة بالافة و اعدائها الحيوية
    تحديد و معرفة الحد الاقتصادى الحرج للافة
    تقليل استخدام المبيدات الكيماوية و العتماد على المكافحة الزراعية
    اختيار العدو الحيوى المناسب للافة
    الإختيار السليم لأسلوب و توقيت إطلاق الأعداء الطبيعية
    التقييم الدقيق لنتائج الاطلاق للحكم على نجاح العملية من عدمه


    أبو العيد
    أسد المن



    الحشرة الرواغة

    التطفل على البيض


    تقبلوا تحياتى
    د ربيع


    مواضيع مشابهة:

  2.    إعلانات جوجل




  3. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المهنة
    أستاذ دكتور
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    788
    أعجبتني مشاركتك (-)
    915
    مقالات المدونة
    1




  4. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المهنة
    أستاذ دكتور
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    788
    أعجبتني مشاركتك (-)
    915
    مقالات المدونة
    1

    أخى الفاضل محمد المنسى
    أشكرك على زيارتك التى أسعدتنى
    تقبل تحياتى
    د ربيع



  5. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    الدولة
    مصر
    المهنة
    أستاذ دكتور
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    788
    أعجبتني مشاركتك (-)
    915
    مقالات المدونة
    1

    أختى الفاضلة rosa
    تحياتى لكم
    شكرا لمرورك الذى أسعدنى
    د ربيع



  6.    إعلانات جوجل