انبات البذور
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: انبات البذور

  1. #1
    الصورة الرمزية osamaali
     غير متصل  محظور كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    مصر
    المهنة
    دكتور جامعى
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    24
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    important انبات البذور


    انبـات البـذور
    Seed Germination

    الإنبات من الناحية النباتية هو استئناف الجنين لنموه النشيط والتى ينتج عنه تمزيق غلاف البذرة وابتداء خروج الجذير والريشة من غطاء البذرة لتكوين البادرة الصغيرة ويعد ذلك دليلا على الإنبات . ويعرف الإنبات فى معامل فحص واختبارات البذور بأنه تكوين الأعضاء الأساسية من الجنين وخروجها من البذرة بحيث تدل البادرة على قدرتها على تكوين نبات طبيعي تحت الظروف المواتية لنموها . ومن ناحية أخرى يعرف الإنبات بأنه الطريق الذى يجب أن تسلكه البذور لتكوين بذور أخرى .
    أطــوار الإنبــات
    تتلخص عملية الإنبات فى ثلاثة أطوار رئيسية :
    1-الطور الطبيعى : (تشرب وامتصاص الماء) Physical
    وهو انتفاخ البذرة . وأهم الظروف الملائمة لهذا الطور هو الماء . ويتوقف انتفاخ البذور على حسب نوع البيئة فتكون كمية الماء أكبر فى بيئة الرمل عن ورق الترشيح . ويكون أنشط وأسرع انتفاخ فى خلال 2-4 ساعات من ابتداء ترطيب البذور .
    2-الطور البيوكيميائى : (تحليل وهضم المواد الغذائية) Biochemical
    وهو ابتداء نشاط الانزيمات أو العمليات الكيميائية وكذلك تخليق بعض الأنزيمات الجديدة. كما تنشط بعض المركبات الكيميائية الخاصة بإنتاج الطاقة اللازمة لعملية الإنبات مثل الأدينوزين ثلاثى الفوسفات(ATP).
    3- الطور الفسيولوجى:(النمو) Physiological
    وهو ابتداء نمو الجنين ويبدأ نمو أجزاء الجنين بعد التغيرات الكيماوية ، يحدث نمو البادرة الصغيرة كنتيجة لاستمرار الانقسام الخلوى الذى يحدث فى نقط النمو المختلفة والموجودة على محور الجنين. وبتقدم مراحل النمو تأخذ البادرة الشكل الخاص بها. وأهم الظروف الملائمة لهذا الطور هى الحرارة والرطوبة حيث تسرع الرطوبة المعتدلة من ابتداء نمو واستطالة الجنين ، تسرع الحرارة من إنبات البذرة وسرعة نمو الأجزاء المختلفة للجنين.

    العوامل الخارجية (البيئية) المؤثرة على إنبات البذور
    External (Environmental) factors affecting seed germination
    لكى تنبت البذور تامة النضج لابد من توافر ظروف ملائمة لإنباتها . وتختلف الاحتياجات البيئية للبذور تبعا للأنواع والأصناف . ويتوقف إنبات البذور على التوافق الملائم بين العوامل الخارجية . وفيما يلي أهم هذه العوامل البيئية التى تؤثر على إنبات البذور :
    ]أولا[ الماء Water
    يعتبر الماء من العوامل البيئية الأساسية اللازمة لحدوث الإنبات حيث أن النشاط الأنزيمى وعمليات هدم وبناء المواد الغذائية المختلفة تتطلب لإتمامها وسطاً مائياً. وكما هو معروف فإن إنبات البذرة يتحكم فيه بصفة أساسية محتواها المائي، ولا تنبت البذور فى الأرض الجافة لتوقف العمليات البيوكيميائية والفسيولوجية. فالبذرة عموما لا تنبت إذا كان محتواها الرطوبى أقل من 40- 60% (على أساس الوزن الرطب) فى معظم البذور. وعند زراعة البذور الجافة تقوم بامتصاص الماء بسرعة فى بادئ الأمر حتى يحدث التشبع والانتفاخ، ثم يعقب ذلك انخفاض فى معدل امتصاص الماء والذى لايلبث أن يزداد بظهور الجذير وتمزق غلاف البذرة . وتحدث عملية التشرب فى البذور الحية أو الميتة مؤدية إلى انتفاخ الجزيئات الغروية المحبه للماء وإحداث ضغط يسمى بضغط التشرب .وتختلف كمية الماء الممتص اللازم للإنبات حسب نوع البذرة فتحتاج بذور البقوليات إلى كمية تعادل ما يزيد عن ضعف كمية الماء التى تحتاجه حبوب النجيليات حتى تبدأ البذور فى الإنبات وذلك لأن المواد الغذائية المختزنة تختلف فى كمية الماء التى تمتصها :
    البروتين يمتص 180 % من وزنه ماء
    النشــا يمتص 70 % من وزنه ماء
    السليولوز يمتص 30 % من وزنه ماء
    ]ثانيا[الحرارةTemperature
    تعتبر الحرارة من أهم العوامل البيئية التى تنظم عملية الإنبات وتتحكم بدرجة كبيرة فى نمو البادرات . وتختلف درجات الحرارة الملائمة لإنبات البذور باختلاف أنواع البذور . وعموما فان للحرارة تأثير على نسبة ومعدل إنبات البذور حيث أنه عند درجات الحرارة المنخفضة يقل معدل الإنبات وبارتفاع درجة الحرارة يزيد هذا المعدل حتى يصل إلى المستوى الأمثل وقد يرجع ذلك إلى سرعة امتصاص الماء ولكن بزيادة درجة الحرارة عن هذا الحد الأمثل يقل معدل الإنبات نتيجة للضرر الذى يحدث للبذرة. ويمكن لبعض البذور أن تتحمل درجات الحرارة المرتفعة لفترات طويلة ويعتمد هذا على نوعية الغذاء المخزن بداخل البذور ، وقد تظل البذور حية رغم تعرضها لدرجات الحرارة المرتفعة ولكن قد تتأثر البادرات الناتجة .
    ]ثالثا[الغازات Gases
    يحتوى الهواء الجوى على ثلاث غازات أساسية ضمن مكوناته وهى الأكسجين وثانى أكسيد الكربون والنيتروجين. ويمثل الأكسجين 20% بينما يشكل ثانى أكسيد الكربون 0.03% أما غاز النيتروجين فيمثل مايقرب من 80% من مكونات الهواء الجوى. ويعتبر الأكسجين ضرورى جداً لإنبات بذور كثير من الأنواع النباتية. أما إذا ارتفع تركيز ثانى أكسيد الكربون عن 0.03% فى البيئة فغالباً ما يثبط ذلك إنبات البذور. ومن ناحية أخرى فإن غاز النيتروجين ليس له تأثير واضح على إنبات البذور بصفة عامة.
    وتقل نسبة إنبات معظم البذور إذا قل توفر الأكسجين (O2) . ولقد تبين تحت الظروف اللاهوائية لإنبات حبوب الأرز المغمورة بالماء فانه تكون عددا من البادرات الشاذة ويمكن التغلب على هذا الشذوذ بزيادة نسبة الأكسجين فى الوسط المحيط .
    أما بالنسبة لغاز ثانى أكسيد الكربون (CO2) وهو يمثل ناتج عملية التنفس- فيتجمع ويزداد تركيزه خاصة فى البيئات سيئة التهوية، كما يزداد تركيزه بازدياد عمق الزراعة ومن ثم فإنه يعمل على تثبيط إنبات البذور وذلك لتوقف التنفس الهوائى . وينعكس تأثير ثانى أكسيد الكربون عن تأثير الأكسجين حيث تفشل حبوب الشعير فى الإنبات اذا زادت نسبة ثانى أكسيد الكربون . ويمكن القول أن التركيزات العالية من ثانى أكسيد الكربون والتى تمنع إنبات البذور يمكن أن تكون وسيلة تخزين فعالة تحفظ حيوية البذور .
    ]رابعا[الإضاءة Light
    تحتاج بعض أنواع البذور إلى إضاءة حتى تنبت لذا يمكن للضوء أن يؤثر على إنبات البذور. وتتمثل ميكانيكية تحكم الإضاءة فى إنبات بعض البذور مع ميكانيكية التحكم فى تشجيع الإزهار واستطالة الساق وتكوين الأوراق وبعض الصبغات فى الثمار ونمو جذير بعض البادرات. ويؤثر كل من شدة الإضاءة Light intensity (عدد الشمعات) ونوع الإضاءةLight quality (اللون أو طول الموجة) على الإنبات . وتختلف احتياجات بذور الأنواع النباتية المختلفة للضوء- فهناك بعض النباتات تحتاج بذورها إلى ضوء تام ومستمر حتى تنبتوتفقد هذه البذور حيويتها خلال بضعة أسابيع إذا لم تتعرض للضوء. كما يشجع الضوء إنبات بذور مجموعة أخرى من الأنواع النباتية تشمل كثير من أنواع الحشائش و المحاصيل مثل الزربيح والدخان والبامية والخس. وتزداد حساسية البذور للإضاءة بزيادة مدة نقع البذور . وقد يثبط الضوء من إنبات بذور بعض الأنواع النباتية الأخرى فلا تحتاج إلى إضاءة مثل البصل والطماطم.

    ]خامسا[المواد الكيميائية المنشطة Chemicals stimulators
    تؤثر كثير من المواد الكيميائية على إسراع تنشيط الإنبات وتكوين بادرة ذات نمو جيد . وقد تؤثر بعض المواد الأخرى كمثبطات للإنبات مما يؤدى إلى سكون البذور. وتشجع الثيوريا إنبات بعض البذور كما يمكن أن تعمل بدلا من منشطات النمو التى تتكون طبيعيا عند تعرض البذور لدرجات حرارة منخفضة . كما تشجع نترات البوتاسيوم من إنبات البذور وذلك بتركيزات من 0.1 إلى 1 % . وتعتبر البذور الحساسة للإضاءة حساسة لفعل نترات البوتاسيوم .
    ]سادسا[الهرمونات Hormones
    تعتبر المواد المشجعة للنمو هى مواد عضوية تنظم نمو الأجزاء المختلفة وتسمى فى بعض الأحيان بالهرمونات النباتية والتى تتكون طبيعيا منظمة لعمليات النمو وتختلف عن المواد المغذية التى تعطى طاقة للنباتات . وتضم الهرمونات النباتية اندول حمض الخليك (الأكسين) ، حمض الجبريلليك ، السيتوكينين ، الاثيلين . ويمكن القول أن الهرمونات لها نشاط فسيولوجى إذا أضيفت بتركيزات بسيطة كما قد تؤثر على الإنبات وتكوين الأعضاء المختلفة للنبات وعمليات والإزهار والإثمار والشيخوخة .
    تتواجد الأكسينات فى البذور وتؤثر على إنباتها فلقد وجد أن اندول حمض الخليك هو من أهم المواد التى تزيد من إنبات بذور الخس عند تركيزات منخفضة فى حين تثبط التركيزات المرتفعة من إنبات البذور ويتداخل فعل اندول حمض الخليك مع الإضاءة فى التأثير على الإنبات.
    تنشط الجبريللينات إنبات البذور علاوة على تنشيط استطالة الخلايا . ويمكن أن يحل الجبريللين محل الاحتياجات الحرارية والضوئية فى تشجيع إنبات البذور كما قد يشجع إنبات البذور التى لا تتطلب احتياجات حرارية وضوئية معينة .
    يتشابه السيتوكينين مع الجبريللين فى تشجيع الإنبات . ويعزى تأثير السيتوكينين على الإنبات من خلال زيادة تنشيط انقسام الخلايا .
    ]سابعا[حموضة وقلوية التربة Soil pH
    تختلف البذور فى إنباتها تحت درجات الحموضة المختلفة . ويحدث الإنبات لمعظم البذور فى مدى واسع من درجات الحموضة (5-8). ويتأثر نمو النباتات إذا انخفض رقم الحموضة عن 3 لنقص الكالسيوم والفوسفور الصالح للامتصاص وتجمع الألومنيوم والمنجنيز بالجذور . وتزداد حموضة التربة تبعا لزيادة مستوى كربونات الكالسيوم وتقل نسبة إنبات البذور ونمو البادرات كلما زادت حموضة التربة . وعموما تتحمل البذور الحموضة الشديدة أكثر من القلوية الزائدة .
    ]ثامنا[ملوحة التربة Soil Salinity
    تعرف الملوحة بأنها حالة زيادة مستوى الأملاح في التربة وزيادة الضغط الاسموزي للمحلول الأرضي، الأمر الذي يتطلب بذل النبات مزيدا من الجهد لاستخلاص حاجته من الماء و العناصر الغذائية . ويؤدى التثبيط الاسموزي إلى منع إنبات البذور حيث لا تنبت البذور بوضعها في محاليل ذات ضغط اسموزي مرتفع ولكن إذا وضعت هذه البذور ووضعت مرة أخري في الماء فإنها يمكن أن تنبت ومن أهم المواد المسئولة عن الضغط الاسموزي المرتفع هي السكريات – الأملاح . وتؤثر الأراضى الملحية على إنبات البذور ونمو البادرات عن طريق :
    1-زيادة الضغط الأسموزى لمحلول التربة ونقص امتصاص البذور والبادرات
    2-التأثير الكيميائى المباشر للأملاح وعدم انتظام امتصاص العناصر الغذائية
    3-التأثير الطبيعى على بناء التربة وعدم انتظام تهوية التربة بتقليل المسامية

    مع خالص امتنانى للاستفادة من هذه المشاركة
    ومنتظر تعليقاتكم
    دكتور أسامه على


    مواضيع مشابهة:

  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية ahmed q8
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    State of Kuwait <3
    المهنة
    مدمن زراعة :)
    الجنس
    ذكر
    العمر
    16
    المشاركات
    959
    أعجبتني مشاركتك (-)
    271
    مقالات المدونة
    4

    *****يسلمووووو*****
    على الطرح الرااائع


  4. #3
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    االسعوديه
    المهنة
    طالب
    الجنس
    أنثى
    العمر
    22
    المشاركات
    1
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    يعطيك العافيه دكتور
    الموضوع رائع جدا


  5.    إعلانات جوجل




روابط نصية