الباركود (نظام الترقيم )
النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    الصورة الرمزية جمال عبد العظيم
     غير متصل  مشرف قسم الصناعات الغذائية كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    الدولة
    مصري مقيم بالسعودية
    المهنة
    استشاري تصنيع لحوم
    الجنس
    ذكر
    المشاركات
    2,466
    أعجبتني مشاركتك (-)
    1255
    مقالات المدونة
    28

    الباركود (نظام الترقيم )


    http://forum.zira3a.net/showthread.php?t=16966

    صلصة الطماطم والترقيم

    من الصعب تعليم الحاسبات كيف تتعرف على الأشياء في الحياة، فالحواس الغير رقمية للحاسبات محدودة القدرات وخاصة حاسة النظر، فالحاسب يجد صعوبة في تحليل ما ينظر إليه.
    فعندما ينظر الإنسان إلى علبة صلصة الطماطم يتعرف عليها عندما يرى اللون الأحمر وشكل العلبة ثم الصورة المطبوعة و الكتابة الموجودة على العلبة، فيتأكد بأن هذه العلبة هي صلصة الطماطم ويشتريها بدون خوف من الغلط وتهزيء أم العيال.

    يصعب تعليم الحاسب تتبع هذه الخطوات للتعرف على علبة صلصة الطماطم، فتمت الاستعاضة عن هذه الخطوات بوضع الباركود (Barcode) وهو نظام عالمي للترقيم (لا تفهمون غلط ياشباب!) بدء استخدامه في أوائل السبعينات الميلادية حيث وضع لتسهيل تعرف الحاسب على المنتج وذلك بوضع خطوط رأسية سوداء متجانبة مختلفة العرض ليقرأها الحاسب ويحولها إلى رقم وعن طريق هذا الرقم يبحث في قاعدة البيانات ويعرف ما هو المنتج.
    ويشترك الحاسوب والبشر (وخاصة الذكور منهم) في صعوبة التفريق بين البقدونس والكزبرة فلا مهرب من تهزيء أم العيال، ويجري حالياً دراسة لتغيير DNA الكزبرة كي تصبح بنفسجية اللون ويسهل التمييز بينها وبين البقدونس وتقل حالات دخول الأزواج للإسعاف بعد الضرب المبرح بفرادة العجين (لا تصدقون كل ما تقرؤونه هنا)
    وبعد نجاح الباركود في تقصير وقت التبضع للبيت أراد العلماء إيجاد طريقة أسهل لجعل الحاسب يتعرف على الأشياء فقاموا باختراع التعريف بتردد الراديو Radio Frequency Identification واختصارا يعرف بِ RFID و هو عبارة عن هوائي صغير مربوط بشريحة صغيرة تخزن معلومات عن المنتج.
    وتختلف سعة التخزين هذه فقد تكون 32 كيلوبايت أو 64 كيلوبايت وهي مساحة كبيرة لوصف منتج معين.

    هذه الشريحة لا تحتاج إلى مصدر طاقة داخلي فبمجرد وجود تيار كهربائي حولها تبدأ بإرسال محتوياتها إلى الخارج ليلتقط المعلومات جهاز مخصص موصول بالحاسب.
    فعند شرائك فستان لزوجتك الكريمة من متجر محترم ستجد أنه مربوط في الفستان قطعة بلاستيكية وداخل هذه القطعة البلاستيكية شريحة بث RFID، ولو حاولت الخروج بها ناسياً (أو متناسياً) دون أن تدفع ثمنه فإنه بمجرد مرورك من عند المخرج ستلاحظ عامودين وظيفتهما إرسال تيار كهربائي خفي يغذي الشريحة المربوطة بالفستان وتقوم الشريحة ببث إشارة تنبه الحاسب بأن أحدهم حاول الخروج دون الدفع ويبدأ الحاسب بفضح جنابك الكريم أمام الملأ عن طريق أنوار تومض ومكبرات صوت تردح “حرامي!”
    أحد استخدامات شرائح الـRFID هي إرسال معلومات جواز السفر إلى حاسب الجوازات ومن ضمن هذه المعلومات صورة صاحب الجواز.
    ولا تستغرب عندما أقول لك بأنه في بعض النوادي الليلية في أسبانيا وهولندا يزرعون الشريحة في جسم عملائهم المهمين جداً (VIP) لكي يتعرفوا عليهم ويتم الدفع للمشروبات عن طريق رقم بطاقة الاعتماد المخزن في الشريحة!

    مواضيع مشابهة:

  2.    إعلانات


    الصفوة الزراعية

       إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية amonaa
     غير متصل  مشرفة قسم الصناعات الغذائية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    البحيرة - اسكندرية -مصر
    المهنة
    مهندسة زراعية -ماجستير صناعات غذائية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,078
    أعجبتني مشاركتك (-)
    75

    الباركود حاليا يستخدم بشكل اساسى للماركات المميزة والاغذية المحلية والاغذية المصدرة للخارج ولا تعترف بالمنتجات الغير محتوية عليه لان الباركود تعريف كامل بالمنتج وله اجهزة خاصة به كما وضح اخى جمال وتتواجد فى المخازن والثلاجات والمحلات والهيئات الرقابية على الاغذية اثناء دخولها الى الدولة .................شكرا كثيرا لموضوعك الهام والمثمر بالمعرفة


  4.    إعلانات جوجل




روابط نصية