الأدوات الإحصائية السبع لضبط الجودة و تحسين الأداء في المنشأت الصناعية
النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    الصورة الرمزية م . جهاد التل
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    سورية
    المهنة
    ماجستير علوم الأغذية
    الجنس
    ذكر
    العمر
    31
    المشاركات
    47
    أعجبتني مشاركتك (-)
    4

    الأدوات الإحصائية السبع لضبط الجودة و تحسين الأداء


    الأدوات الإحصائية السبع لضبط الجودة و تحسين الأداء


    مقدمة
    يعتبر علم الجودة ( Quality ) من العلوم الأسرع تطورا في العقود الأخيرة حيث تمت قفزة هائلة من كجرد التفتيش على المنتجات إلى مجموعة متعددة من الإختصاصات المتداخلة و النظم المترابطة مع بعضها البعض و مع مختلف الإختصاصات الأخرى في الصناعة و تطورت المواصفات القياسية من مجرد مواصفات خاصة بالمنتج إلى مواصفات لنظم الجودة المرتبطة بكافة انشطة المنشأة .
    إن استخدام الأساليب الإحصائية يمكن أن يساعد على فهم المتغيرات و بالتالي مساعدة المنشأت في حل المشكلات و تحسين الفعالية و المردود و تيسر هذه الأساليب أيضا إستخدام أفضل للبيانات المتوفرة للمساعدة في إتخاذ القرار .يمكن ملاحظة التغيرات في العديد من الأنشطة و نتائجها ، حتى تحت شروط ذات إستقرار ظاهري .و يمكن ملاحظة هذه التغيرات في الصفات المميزة القابلة للقياس للمنتجات ، و العمليات ، هذه التغيرات موجودة في مراحل مختلفة عبر دورة حياة المنتجات ، من مرحلة دراسة السوق ، و حتى مرحلة خدمة الزبون و التخلص النهائي من المنتجات .و بالتالي فان استخدام ادوات ضبط الجودة الاحصائي يمكن ان يساعد في قياس مثل هذه المتغيرات و توصيفها و تفسيرها و نمذجتها ، حتى مع توفر كمية محدودة نسبيا من البيانات ، و يمكن ان يساعد التحليل الإحصائي لمثل هذه البيانات على تأمين فهم أفضل لطبيعة التغيرات ، و مقدارها ، و مسبباتها ، و يساعد بالتالي في حل ، و حتى منع حدوث ، المشكلات التي قد تنتج عن مثل هذه التغيرات و في تحسين الأداء .

    الأدوات الإحصائية لضبط و تحسين الجودة :

    1- المخطط التدفقي ( Flow chart)
    2- ورقة الفحص (Check sheet )
    3- مخطط إيشيكاوا ] السبب و الأثر [ ( Ishikawa Diagram )
    4- لوحة المراقبة ( Control Chart )
    5- مخطط توزيع التواتر ] مدرج إحصائي [ ( Histogram )
    6- المخطط المبعثر ( Scatter Plots )
    7- مخطط باريتو ( Pareto Diagram )


    1- المخطط التدفقي (Flow chart ) :

    يقدم المخطط التدفقي أداة بصرية مهمة عن العماية وذلك بإستخدام رموز معينة تمثل أنماط مختلفة من الأحداث و النشاطات و الحالات .و يجب على مستعمل هذا النوع من المخططات الإلمام الكامل بكل الرموز التي يحتاجها للتعامل مع العملية التي يدرسها .
    في عمليات تحسين الجودة يفيد المخطط التدفقي في معرفة كيف تسير العملية حاليا أو كيف يتوقع لها أن تسير بالمستقبل فهو يعطي فكرة عن منطقية الخطوات المتبعة في العملية و يفيد في كشف أخطاء سوء الإتصال و تحديد حدود العملية . عادة نستفيد من هذا المخطط في تسليط الضوء على حالات الرغبة في إعادة توزيع العمالة و المعدات بشكل أنسب و حالات التأخير و التقصير و معالجتها . ويمكن توضيح المخطط التدفقي بالملف المرفق .

    2- ورقة الفحص (Check sheet ) :

    تعد ورقة الفحص وسيلة بسيطة لجمع البيانات ، و هي ببساطة أأننا نقوم بوضع قائمة بالعناصر التي نتوقع حدوثها في العملية ثم نقوم بتعليم تلك العناصر التي ظهرت بالفعل . هذه الوسيلة يمكن تطبيقها في كل مكان إبتداءً من إمكانية حدوث نوع معين من العيوب إلى حساب العناصر المتوقعة .
    هذه الأداة تمكن المستفيدين من ترتيب و تنظيم البيانات حول التلف و الأسباب المؤدية إليه بشكل يسهل التجميع و التحليل و استخلاص النتائج منها و هناك أنواع عديدة من هذه القوائم بعضها يربط حدوث التلف حسب ساعات العمل ، و بعضها الآخر يربط حدوث التلف بمواقع العمل . و الملف المرفق يوضح مثالا عن تطبيق هذه الأداة في ضبط الجودة .

    3- مخطط إيشيكاوا ] السبب و الأثر [ ( Ishikawa Diagram ) :

    يشار إلى هذا المخطط بعدة أسماء ( إيشيكاوا ، السبب و الأثر ، عظم السمكة و تحليل السبب الأساس ). يشير الإسم الأول للعالم الياباني ( Kaoru.Ishikawa 1969 ) و هو أول من إستخدم هذه الطريقة في الستينات . كما أطلق عليها طريقة السبب و الأثر ( cause & effect ) بما أنه يستعمل لحصر كافة الأسباب المحتملة لأثر ( مشكلة ) معين و لإيجاد العلاقة بين الاثر و أسبابه . و بسبب شكل المخطط الذي يشبه الهيكل العظمي للسمكة إكتسب إسم عظم السمكة و بما أنه يبحث عن أساس المشكلة لهذا إكتسب إسمه الأخير .
    يمكن إستخدام هذه الأداة من قبل فرد أو جماعة ( استخدامه من قبل جماعة أكثر فعالية ) . عادة يتم رسم المخطط من قبل قائد الجماعة الذي يحدد المشكلة الرئيسية قيد الدر ، ثم يطلب مساعدة من الأفراد لوضع الأسباب الرئيسية و المتفرعة عنها و هكذا يمكن ملء المخطط . و ما أن يكتمل تكوين المخطط حتى تبدأ النقاشات في المجموعة من أجل تحديد أساس المشكلة الأكثر تأثيرا و القابلة للحل . الأسباب المختارة تعلم بدوائر لتحديد ما يجب عمله بعد ذلك. و الملف المرفق يوضح كيفية إستخدام هذه الأداة .

    مواضيع مشابهة:
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة م . جهاد التل ; 09-04-2009 الساعة 03:17 PM
    هناك الذين يعطون و لا يعرفون معنى للألم في عطائهم ... و لا يتطلبون فرحا ، هؤلاء يعطون ما عندهم كما يعطي الريحان عبيره في ذلك الوادي ..

  2.    إعلانات جوجل




  3. #2
    الصورة الرمزية أيمن القدور
     غير متصل  عضو شرف
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    فرنسا
    المهنة
    تكنولوجيا أغذية \ إدارة
    الجنس
    ذكر
    العمر
    30
    المشاركات
    176
    أعجبتني مشاركتك (-)
    14
    مقالات المدونة
    3

    بسم الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وبعد:



    جزاك الله خيراً أخي الكريم جهاد على هذا التعريف بأدوات الجودة , التي يجب أن تتحول في واقعنا الصناعي من مجرد شهادات نتفاخر بها إلى جودة وإتقان للعمل , وذلك يتم من خلال أمرين أساسيين أولها الإخلاص لله وثانيهما العلم والمعرفة .



    و فيما يحضرني الآن , كتاب للدكتور محمد عيشوني -حفظه الله- حول نظام الجودة وأدواته , عنوانه :ضبط الجودة - التقنيات الأساسية و تطبيقاتها في المجالات الإنتاجية والخدميةhttp://aichouni.tripod.com/myqc_book/qcbook.htm



    بالإضافة إلى محاضرات عن الجودة على الباور بوينت على نفس الموقع :






    والحمد لله رب العالمين



  4. #3
    الصورة الرمزية م . جهاد التل
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    سورية
    المهنة
    ماجستير علوم الأغذية
    الجنس
    ذكر
    العمر
    31
    المشاركات
    47
    أعجبتني مشاركتك (-)
    4

    أشكرك أخي أيمن القدور على المرور الكريم و على المشاركة الرائعة


  5. #4
    الصورة الرمزية م . جهاد التل
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    سورية
    المهنة
    ماجستير علوم الأغذية
    الجنس
    ذكر
    العمر
    31
    المشاركات
    47
    أعجبتني مشاركتك (-)
    4

    اعتذر عن تاخري بسبب بعض المشاكل في رفع الملفات


  6. #5
    الصورة الرمزية م . جهاد التل
     غير متصل  كاتب الموضوع
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    الدولة
    سورية
    المهنة
    ماجستير علوم الأغذية
    الجنس
    ذكر
    العمر
    31
    المشاركات
    47
    أعجبتني مشاركتك (-)
    4

    6- مخطط توزيع التواتر ] مدرج إحصائي [ ( histogram )

    يعد المدرج الإحصائي شكل خاص من مخطط الألواح ( bar chart ) . تجمع البيانات الفردية المأخوذة و توضع في مجموعات مما يعطي فكرة عن مقدار تردد ( تكرار ) حصول كل مجموعة من البيانات . حيث أن الألواح ( الأعمدة الأعلى) تعني أن القيمة التي تمثلها يتردد حدوثها عدد أكبر من القيمة التي تمثلها الألواح السفلى . يكون الشكل النوذجي للمدرج الإحصائي على شكل منحني جرسي ( bell – shaped curve ) ، حيث قمته في المنتصف و يتدرج بشكل قريب من المتساوي على الجانبين ، خواص هذا المدرج معلومة و واضحة ، يتواجد العديد من الأشكال الأخرى التي تكون أكثر ميلا أو حدة أو منحية في أحد الإتجاهين .
    إن أهمية المدرج الإحصائي تكمن في قدرته على إعطاء فكرة واضحة و بسيطة و مفهومة عن موقع و مقدار تردد متغير ما ضمن مجموعة معينة . كما يمكن إستخدامه لمعرفة مدى تردد ظهور حالة ما خارج نطاق التحكم ( أعلى منه أو أخفض ) و لكن من صعوباته هو إمكانية التأثير عليه ليعطي صورة غير صحيحة بأخذ عدد كبير أو صغير من الألواح مما يؤدي إلى عدم إعطاء فكرة واضحة ، لذلك يجب الإهتمام بعدد الألواح المأخوذة .


    5- المخطط المبعثر ( scatter plots )

    يرسم هذا المخطط بيانيا العلاقة بين متغيرين كلاهما متعلقان بحث واحد ، كما هو واضح بالشكل المرفق حيث يخطط للتغيرات بين القيم المتوقعة و القيم الفعلية الناتجة ، و من الممكن ملاحظة إزدياد القيم الفعلية بإزدياد القيم المتوقعة نقول هن هذين المتغيرين أنهما مرتبطين إيجابيا ( positively correlated ) يسمى الخط المرسوم خط الإرتباط ( regression ) و هو يعبر عن العلاقة الوسطية بين المتغيرين .
    - إذا تصاعد خط الإرتباط نحو الأعلى نقول ان المتغيرين مرتبطين إيجابيا (positively correlated ) أي تزداد قيمة أحدهما بإزدياد الآخر
    - إذا إنحدر خط الإرتباط نحول الأسفل نقول ان المتغيرين مرتبطين عكسيا (correlated negatively ) ، و ذلك يعني أنه يتناقص أحدهما بإزدياد الآخر ( أو بالعكس ) .
    - عندما تكون النقاط مبعثرة بشكل لا نستطيع به رسم خط الارتباط نقول ان المتغيرين غير مرتبطين ( uncorrelated ) .
    كلما كانت النقاط أقرب لخط الإرتباط كلما كانت العلاقة بين المتغيرين أوثق و أقوى . و هناك مقولة يجب معرفتها بالنسبة لهذا المخطط و هي " الارتباط لا يعني السببية بالضرورة " هذا يعني أنه يمكننا معرفة وجود علاقة بين متغيرين من هذا المخطط لكن ذلك لا يعطينا دليل حول إذا كان أحد المتغيرين يؤثر على الاخر ، فمن الممكن أن يكون هناك عامل ثالث أو أن يكون الأمر مجرد مصادفة .
    إن استخدام المخطط المبعثر في عملية تقييم الجودة هو من أجل تحديد إذا كان المتغيرين مرتبطين أو غير مرتبطين و ذلك بالتمثيل بينهما بيانيا .

    6- مخطط باريتو ( Pareto diagram )

    يظهر هذا المخطط كشبيه للمدرج الإحصائي و لكن مع فرق أن الخانات مرتبة تنازليا من اليسار لليمين عبر الغحداثي X . إن الفكرة الأساسية لمخطط باريتو في عملية تحسن الجودة تكمن في ترتيب العوامل المشاركة في الجودة . ووفق لمقولة العالم الإيطالي ( Vilfredo Pareto ) " إن 80% من المشاكل ينتج عن 20% من الأسباب " ووفقا لهذه المقولة فإننا باستهداف نسبة صغيرة من الأسباب سنقضي على كمية كبيرة من المشاكل ، و سيكون الناتج من بذل مجهود موجه باتجاه هذه الأسباب أكبر من الناتج عن بذل أضعاف هذا المجهود و لكن بطريقة غير موجهة . أي إن هذه الأداة تفرق بين أسباب المشكلة القليلة و لكن الحاسمة و بين الأسباب العديدة الغير مفيدة و من ثم التوجه لحل تلك القليلة الحاسمة .

    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  7. #6
     غير متصل 
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    cairo
    المهنة
    eng
    الجنس
    ذكر
    العمر
    28
    المشاركات
    1
    أعجبتني مشاركتك (-)
    0

    thanxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx 4 you man


  8. #7
    الصورة الرمزية amonaa
     غير متصل  مشرفة قسم الصناعات الغذائية
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    الدولة
    البحيرة - اسكندرية -مصر
    المهنة
    مهندسة زراعية -ماجستير صناعات غذائية
    الجنس
    أنثى
    المشاركات
    2,078
    أعجبتني مشاركتك (-)
    75

    شكرا لك مهندس جهاد بارك الله فيك ورزقك خيرا وسعه السماوات والارض لك منى تحياتى واشكر اخى ايمن للمساهماته المميزة بالمنتدى


  9.    إعلانات جوجل




روابط نصية